الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
بيان من حركة تغيبير السودان حول اعلان باريس واتفاق اديس اببا
بيان من حركة تغيبير السودان حول اعلان باريس واتفاق اديس اببا



09-12-2014 02:32 AM
بيان من حركة تغيير السودان حول اعلان باريس واتقاف اديس اببا
ان التفاوض والحوار الشامل والمثمرهو احد اهم وسائل حركة تغيير السودان لتجقيق اهدافنا اضافة الي انه مبدأ هام، واحد مرتكزاتنا الفكرية العشرة التي ينص عليها دستورنا في الحركة،ومن ثم تليه الوسائل الاخري حسب المرحلة ومساحات العمل الممكنة.
لقد تم اعلان باريس بين تحالف الجبهة الثورية السودانية وحزب الامة القومي كما اعقبه اتفاقتين منفصلتين مع الوسيط الافريقي (امبيكي) بين الحكومة والجبهة الثورية وحزب الامة وهو بلا شك مجهود مقدر من كل الاطراف يحتاج الي اضافات عديدة وتلافي السلبيات التي اذا لم تعالج فسوف تنسف هذا المجهود ،ولامعان النظر يجب ان نتوقف علي اهم ايجابية في هذه الاتفاقية وهي الاعتراف المتبادل لكل الاطراف ومن المجتمع الاقليمي والدولي علي ان هناك ازمات وقضايا سودانية هامة وان الحوار المثمر والشامل هل انجح الوسائل بدلا عن الحرب.
*اما السلبيات التي نراها هامة جدا وسوف تنسف هذه الاتفاقات تتمثل في:-
1/ان هذه الاتفاقات ثنائية بين طرفين هما الحكومة و الجبهة الثورية وبالتالي تفتقد احزاب وحركات عديدة مؤثرة وتمثل جماهير عريضة تشمل معظم الشعب السوداني .بالتالي فقدان السند الشعبي والجماهيري.
2 /لم تتعرض هذه الاتفاقات لحقوق الشعب السوداني الاساسية وهي:
أ/ الغاء القوانين الديكتاوتورية الباطشة المقيدة للحريات.
ب/ تعويض المتضررين من انتهاكات حقوق الانسان من جرائم حرب وقتل وابادة جماعية ممنهجة للمواطنين واغتصاب وتهجير قسري ارتكبت في حق الشعب السوداني وهي حقوق وقصاص لاتملكه حكومة او معارضة او حزب بل هو حق لاولياء الدم والمتضررين فقط.
ج/ ايقاف الحرب من جانب الحكومة والمقاومة المسلحة وارجاع النازحين واللاجئين،وهنا نثمن اعلان الجبهة الثورية بايقاف الحرب من جانبها ،ولكن هناك مقاومة من حركات وجماعات اخري تحمل السلاح لارجاع حقوقها وهي لاتنضوي تحت تحالف الجبهة الثورية الذي يضم ثلاثة حركات فقط هي (الحركة الشعبية/حركة العدل والمساواة/حركة تحرير السودان بشقيها) فهناك اكثرمن 20 حركة وجماعة مسلحة في الميدان .
د/ لاتوجد اي ضمانات لتنفيذ اي اتفاق مع الحكومة فهي تتفق ولكنها لاتنفذ اتفاقاتها.
ه/ لم يطلق سراح كافة المعتقلين والمسجونين في قضايا سياسية ولايوجد اي الغاء لاحكام صادرة بحق قادة الجماعات المسلحة.
و/ تحاشت الاتفاقات وضع بند قيام حكومة انتقالية قومية تشرف علي الحوار وعقد الموتمر الدستوري الجامع .
ز/تحاشت الاتفاقات قيام جمعية تاسيسية لوضع دستور جديد للبلاد واجازته.
ع/ تحاشت الاتفاقات ايقاف الانتخابات المزمع تزويرها وقيامها الان من جهة الحكومة.
س/ لم توضع معالجات للوضع الاقتصادي والاجتماعي الذي انتشر ودمر البلاد.
ص/ لم تتعرض الاتفاقات لاعادة هيكلة الدولة وهوية الدولة.
*ان السلبيات اعلاه تجعل اعلان با ريس واتفاق اديس اببا (عائما وعاما) وقليل الجدوي السياسية واشبه بالعلاقات العامة ،مع ذلك نامل صادقين ان يتم تلافي النقص والسلبيات قبل الشروع في التسويق والتضخيم والتضليل من قبل الحكومة في وسائط الاعلام وبين عامة المواطنين،ولدينا تجارب عديدة لاتقاقات شبيه بمثل اعلان باريس واتفاق اديس اببا وهي(نيفاشا/القاهرة/ابوجا/جيبوتي/الخرطوم/كنانه/الدوحة/...الخ) جميعها ادت الي تقسيم السودان واتساع نطاق الحرب وانتشار الفقر والجوع والابادة الجماعيةوالفوضي الشاملة
عثمان احمد السنجك-الناطق الرسمي للحركة
السودان-الخرطوم 11/9/2014م
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 585


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة