الأخبار
أخبار إقليمية
بعد هجوم مليشيات حزب البشير بالجامعات .. عميد "اليرموك" يسرد قصة الهجوم
بعد هجوم مليشيات حزب البشير بالجامعات .. عميد "اليرموك" يسرد قصة الهجوم
بعد هجوم مليشيات حزب البشير بالجامعات .. عميد
مليشيات حزب البشير في حملة لتأديب طلاب جامعة الخرطوم


09-13-2014 03:15 AM

الخرطوم - الزين عثمان

ممسكاً بما يدافع به عن نفسه، يجلس وكيل كلية اليرموك بالخرطوم، عبد الرحمن السعدون، وهو يحدث الصحفيين أمس بمباني الكلية أو بالجزء الأعلى منها، سارداً تفاصيل ما حدث في النهار الذي سبق.. صحف الخرطوم أمس تحمل ما يشير إلى أن أحد الطلاب قام رفقة آخرين بإحراق مباني الإدارة في شارع الستين. حالة الحرائق والتدمير تبدو أحد العوامل التي تظهر في الجامعات السودانية، لكن الأمر كثيراً ما ارتبط بالجامعات الحكومية والصراعات ذات الطابع السياسي، لكن ما حدث في استثمار العراقيين وجامعتهم في أحد أرقى الشوارع الخرطومية بدا مختلفاً وكذلك القصة التي سردها الدكاترة نهار أمس.

في مباني إدارة الكلية بدت مشاهد الخراب ماثلة للعيان؛ الجزء الأرضي من المبنى دمرت كل الأدوات الموجودة فيه من أجهزة حواسيب وشاشات عرض لدرجة أن الحريق لم يسلم منه حتى المصحف الموجود في منضدة مكتب الوكيل ساعة الهجوم على المكاتب. في مكتب آخر المهاجمون قاموا بتدمير مكتب الامتحانات بشكل تام وقاموا بحرق كل الأوراق الموجودة فيه، لكنه حريق لم يكن ذا تأثير بحسب إفادة الوكيل لاحقاً، فالإدارة قامت بنقل النتائج إلى أماكن أخرى وما تم حرقه أوراق لا قيمة لها. ما تم تدميره في الهجوم على الكلية قدرت قيمته الأولية بمليار جنيه بحسبما قالت الإدارة. لكن يظل السؤال كيف تم ذلك ومن قام بهذه الفعلة القبيحة؟

تفاصيل ما حدث

يقول البروفيسور، صباح عزيز، وهو مقيم في السودان منذ عشر سنوات، وعمل في معظم الجامعات السودانية كمحاضر في كليات الطب في كسلا، القضارف، الجزيرة والبحر الأحمر وغيرها، وهو عميد كلية اليرموك إن ما حدث هو أنه في نهار الأمس وأثناء جلوس الطلاب لامتحانات الفترة الثالثة، هجمت مجموعة تتكون مما يزيد عن العشرين شخصاً يحملون (ملتوفات) وسيخا وأسلحة نارية للكلية ومنعوا الطلاب من إكمال امتحانهم.. الأمر بحسب رواية المتحدث لم يتوقف عند حد مهاجمة الممتحنين، فقد تواصلت الحملة الهمجية لتصل إلى مباني الإدارة، على حد قوله، مضيفاً: عندها قمت بالاتصال بأرقام الطوارئ، لكن لم أجد استجابة وهو ما دفع بي للذهاب إلى مركز الشرطة، وقمت بفتح بلاغ، وقلت للضابط إنه لو لم تتم استجابة سريعة، فإن الكلية ستحرق بالكامل.

عندما وصلت الشرطة بحسب رواية صباح، كان المهاجمون قد غادروا بعد أن قاموا بفعلتهم واعتقلوا الوكيل في مكتبه لفترة طويلة قبل أن يجبرهم الاختناق على مغادرة مباني الإدارة، وإلا فإن الرجل كان سيفقد روحه.

من فعل ذلك؟

بروفيسور الصباح، وقبل إجابته على السؤال يمهد بالقول إنه وطوال فترة عمله وفي جامعات عربية متعددة يصف الطلاب السودانيون بكونهم على قدر من المسؤولية والاحترام وتقدير أساتذتهم.. الرجل يضيف بأن من فعل بالكلية هذا الأمر هو أحد طلاب الفصل الثاني بكلية الصيدلة، قبل أن يضيف له توصيفا آخر قائلاً: (طالب راسب وفاشل أكاديمياً هو من قام بتنفيذ العملية بعد أن هدد بالقيام بذلك في فترات سابقة"، الطالب المسجل في الكلية برفقة آخر كان قد قال في وقت سابق بأنه سيحرق الكلية، بحسب إفادات عزيز، خصوصاً بعد أن تم تشكيل مجلس لمحاسبته، أوصى المجلس بإبعاده لمدة عام، وفي تلك الفترة قام بإرسال رسالة في التلفون يقول فيها (عليكم تحمل نتائج قراركم).

وكان الطالب قد دعا الطلاب في وقت سابق لإقامة احتجاج في مكاتب الإدارة، بحسب ما يمضي صباح في سرده، لكن أحداً لم يستجب له من الطلاب وأعاد الطالب التهديد في صفحته الشخصية بالفيسبوك، وحين تم اتخاذ القرار قام بالاستعانة ببعض أولاد الشوارع ونفذ الهجوم نهار الثلاثاء.

مواجهات سابقة

البروفيسور عزيز، قال بأن ما حدث لم يكن الأول، فثمة مواجهات بين الطالب والإدارة حدثت منذ فترة، ومثل وجوده في الكلية "خميرة عكننة"، حسب توصيفه، وكان في كثير من الأحيان يدعي بأنه مسنود من جهات عليا، وأن لا أحد يستطيع الوقوف في وجهه!

الطالب الذي قام بتلك الفعلة كان عضوا في الحزب الحاكم، وقال رئيس اتحاد الطلاب عقب زيارته للكلية بعد الحادث إن الطالب ينتمي إليهم، لكن فعله لا يشبه أفعال المنظومة السياسية وستتم معاقبته، لكن الحديث عن العقاب المؤسسي يبدو غير منطقي، حين يتحدث العميد عن عقوبات جنائية وعن بلاغات قاموا بتقديمها في الشرطة التي تقوم بمطاردته الآن.

الخطر المحدق!

الكلية التي يقوم على إدارتها عدد من مواطني دولة العراق، قالوا إنهم باتوا لا يأمنون على أنفسهم في ظل ماهو ماثل، وما حدث لا يشبه أخلاق الشعب السوداني، لكنهم ضربوا على وتر آخر معتبرين ما يحدث مهددا أساسيا لعملية الاستثمار في البلاد، وينقل صورة لا تشبه السودان، وطالب السعدان الدولة بالتدخل لحماية أرواحهم وممتلكات الكلية في السودان وهي صرح أكاديمي مميز. وتساءل عن ماهية السلطة التي تسند شابا طائشا يتجاوز القانون يحرق ويدمر؟!

اليوم


تعليقات 15 | إهداء 0 | زيارات 6104

التعليقات
#1104798 [mansour]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2014 07:38 AM
ياجماعه ساعدونا بالكتابه الواصحه والعبارات المحترمه

[mansour]

#1104718 [AburishA]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2014 02:27 AM
وزارة التعليم العالي دورها شنو؟ ما سمعنا منها لا ادانة ولا استنكار.. ولا الجامعة دي "كيري" ما تابعة ليها.. وحتى الشرطة من المفترض ان يصدر عنها بيان.. فوضى ما بعدها فوضى..

**اذا الموضوع كده..عموما عندي "جماعة" ممكن أستأجرهم ليكم لحماية الجامعة وناسها وممتلكاتها.. هناك خصم خاص Discout 10% على السعر...

[AburishA]

#1104640 [الدكتور سواق الركشة]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2014 11:39 PM
يتساءل وكيل كلية اليرموك المنكوبة عن ماهية السلطة التي تسند شابا طائشا يتجاوز القانون يحرق ويدمر؟!

السلطة التي تسنده يا سيدي ، تشبهه ، سلطة طائشة متجاوزة لكل القوانين تحرق وتدمّر ..
ألم يسمع هذا الوكيل بمافيا المؤتمر الوطني وأفعالهم المشينة ، أم انه ينافقها حتى تحميه ، لا نعتقد أن تفعل ذلك
على حساب أحد منسوبيها .

[الدكتور سواق الركشة]

#1104401 [سيد]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2014 04:55 PM
هذه حكومتنا هذه الاخوان المسلمون هذه سلوكهم عاثوا فساد أينما وجدوا يا اخ العراقى

[سيد]

#1104390 [Adil A Omer]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2014 04:17 PM
ادبيات المتامر الواطى الوثنى

[Adil A Omer]

#1104380 [Adil A Omer]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2014 04:09 PM
اكيد تبع المتامر الواطى الوثنى

[Adil A Omer]

#1104362 [adil mohyeddin]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2014 03:45 PM
سوف احكى لكم بالتفصيل بعد ايام ان شاء الله قصة شخص تهجم على بمطواة بعد ان اكتشفت انه راسب شهادة ادبى وظل يحمل صفة مهندس ويمارس مهاما (حدها) مقر المدعى العام لجمهورية السودان!!!!!!!!!!!!!!فقط انا الان مشغول بالبلاغ ضده

[adil mohyeddin]

#1104317 [بومدين]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2014 02:48 PM
من سنّ سنة سيئة فعليه مثل وزر كل من عمل بها إلى يوم القيامة !!.
لـعــنة الله دنيا وآخــره عـلـي مـن وضــع حجــر الأسـاس للـعـنف ، الـجنازير ، الـسـكاكين ، الـسـيـخ ، الـطـوب ، الـعـكاكيز ، الـسـواطير ، الـسـلاح الـناري !!.
فـي حـرم جـامـعـاتنا ، منتهـكا قـدسـية رسـالـة الـتـعـلـيم والـتـعـلـم والـمـعـلـمين ..
الـترابي .. إبليس الـعـصـر ، الـشـيطـان الأكــبر ، إمـبراطـور الـنفاق والـمنافقين ، ملك مـلوك الإفـك ، الـدجـل ، الـشـعـوذه ، الـيلـطجـه ، الإسـتهبال ، الـفهـلـوة .. قاتله الله دنيا وآخــرة ..
راسـبوتين ، ونيرون الـعـصـر .. الـذي أحـرق الـبلاد ، وهــلك الـعـباد .. وأحــال الـسـودان مـن اكبر وأغـني دول أفـريقيا .. الـي حـطـام ، وركـام ، وأنـقـاض .. وجـلـس عـلي تلتهـا ، مـثل غــراب شــؤوم يـنـعـق للـخــراب ، والـدمـار ، والـفســاد !!.

[بومدين]

ردود على بومدين
[ود حامد] 09-13-2014 11:46 PM
هذا المحتال الكبير هو اُس بلاء هذا البلد ، قاتله الله


#1104301 [عين]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2014 02:18 PM
من اين اتى هذا الاحمق بعذا السلوك ...حقيقتا انه سلوك لايشبة السودانين
ولكن للاسف يشبه هؤﻻء الذين ينتمى اليهم هذا الاحمق...ولقد تعلم
ولقد تربى وتعلم هذا من مجرمى الانقاذ فهو يشاهدهم دوما يحرقون
الاخضر واليابس والانسان دون رحمة ودون وازع من ضمير .
فهو منهم وهم منه.
قاتلهم الله .

[عين]

#1104221 [د. هشام]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2014 12:55 PM
طالما هذا التافه الحقير الصعلوك (ولا أقول الطالب) هعروف، يجب ملاحقته بالقانون الجنائي وتوقيع أقسى العقوبات عليه... ما فائدة المحاسبة المؤسسية كما يقول رئيس الإتحاد؟ يجب أن يكون عقاب هذا المأفون عبرة لغيره من الموتورين الذين تم تفريخهم في هذا العهد الذي طُمست فيه الصورة الزاهية للطالب السوداني بواسطة هؤلاء الرعاع!

[د. هشام]

ردود على د. هشام
[طالب و سواق كارو] 09-13-2014 11:44 PM
وبرضو القضاء طُمست صورته الزاهية في عهد الطرور (دوسه) !!


#1104149 [منو العوض]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2014 11:36 AM
بعض من مليشيات المؤتمر الوطني من الطلاب وبسلاحهم السيخ معروفيت الحكومة توطد في الارهاب في كل المجتمعات حتي فاقت داعش والقاعدة!!!!!!

[منو العوض]

#1104026 [تعليق]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2014 08:18 AM
انتو شوفتو حاجة لسة القادم اصعب ديل حالتهم الحكومة تخيل المعارضين لمن خلاص روحهم تطلع ..لو لمينه في حالة الصومال بيكون افضل من القادم ..دي قلة ادب وعدم تربية

[تعليق]

#1104025 [سوداني كردفاني]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2014 08:12 AM
هؤلاء هم الكيزان غوغاء وهبل‎ ‎

[سوداني كردفاني]

#1104009 [احمد]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2014 07:04 AM
والله الجامعة دي افشل جامعات في السودان في كل شي اكادمين و مادين عبارة عن مبناء من اربعة طوابق تعمل علي تخريخ اطباء غير فاشلين النجاح بي قروش يعني ممكن دكتور المادة يدرس مجموعة ويكشف له الامتحان

[احمد]

ردود على احمد
[سارة] 09-16-2014 06:49 PM
يا اخ احمد اولا اتعلم تكتب عربي صح بعدين اتكلم عن الفشل ثانيا ماتسئ للكلية وانت يا اما (كوووز) والكيزان طبعا هدفهم يدمروا الكلية لانها باختصار كلية ناجحة اما واحد من طلبة اليرموك الفاشلين وبترمي فشلك وعدم مسؤوليتك على الكلية وانا طالبة فيها والقلتو ده ما حاصل البحصل انو الطلبة نفسهم بفتشوا الامتحانات من الجامعات ولو لقوا الامتحان واتكشف الدكتور بغير الامتحان وده حصل كتير ف رجاء للمرة الثانية ما تسئ للكلية

Sudan [mabasadig] 09-13-2014 12:20 PM
يا احمد يا كارثة انت طالب وين او خريج وين انت ما قادر تكتب عربي حسبي الله ونعم الوكيا
العراقيين اكادميا من الافضل بين العرب واخلاقهم حسب تجاربي معاهم تمام
اما التعليم في السودان فقج اصبح استثنار للسودانيين وغيرهم وكان الله في عون التعليم لما الطالب يهدد
خلينا من مسنود للطالب هل هم ما مسنودين ما لازم في شركاء سودانيين وبعدين ناس الكلية المساكسين طالب يهدد وفاشل ليه يخلوة ما يرفدوه ولا علشان بالكاش تبقى مصيبة اقترح نعمل امتحانات معادلة باشراف التعليم العالي والمجالس المتخصصة لكل خريج دخل بنسبة متدنية
معليش شش اصلي بحلم شديييد
حليا ايام الجميلة المستحيلة يدخلوها الغبش والفصل بالجملة والمستويات عالمية وممتحنين اجانب للطلاب يقولوا للأساتذة السودانسسن ما تقسو شديد واليوم المحنة زادت جابت المحن

واه يا زمن

بعد طقت وحنتوب ووادي سيدنا بقت الخاصة

صراحة ارثي للعراقييين ولكلاب الجامعات وحليل زمن بروف يسأل اول المحاضرة بالقائمة و وبعدها ينظر للوجوة ويختار ولو ما جاةبيت تككتب بحث ويحلك اتللبه وعلشان كجة لاوم تجنهد\\ما الدليا ان الحريق قامت به مليشيات
لو الطالب هدد ليعه لم يحاسب ويمنع من دخول الكلية صراحة الموضوع يطششش


#1103993 [moiez]
0.00/5 (0 صوت)

09-13-2014 05:22 AM
م عاوزة درس عصر منتوف وشله 20 شاب وطلعو قبل م الشرطه تجي . وجاري البحث عنهم وم ح يلقوهم اصلا دا لو م اتهمو شخص تاني برئ ديل ووووواضح ( كيـــــــــــــــــــ زان)

[moiez]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة