الأخبار
أخبار إقليمية
اعتقالات في مطار الخرطوم‎
اعتقالات في مطار الخرطوم‎



09-13-2014 07:38 PM
الراكوبة عبدالوهاب همت

أفادت أنباء من الخرطوم ان سلطات الامن قامت باعتقال كل من الدكتور بابكر محمد الحسن الاستاذ في جامعة الخرطوم وأحد القيادات النقابيه البارزة في نقابة الاساتذة والسيد أزهري على من تنظيم الاتحاديين الاحرار , بعد عودتهما من أديس أبابا فجر الامس حيث كانا قد أجريا مباحثات مع قيادات الجبهه الثورية في أديس أبابا موفدين عن تحالف قوى الاجماع الوطني .


تعليقات 20 | إهداء 0 | زيارات 19381

التعليقات
#1105518 [معاويــــــــــــــــــــــــــــــــــة]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2014 08:45 PM
علامات فشل النظام وتسلطه الاعتقالات ولو كانت تفيد ما كان صدام ولا القذافى فى عالم المجهول اليوم ولكم يوم يا طغاة الزمن الغبر ان شاء الله ستجدوا انفسكم ان شاء الله فى عالم اخر قريبا ...............................................................

[معاويــــــــــــــــــــــــــــــــــة]

#1105366 [Mohamed]
5.00/5 (1 صوت)

09-14-2014 04:39 PM
الأخوة المتداخلون .. طبتم مساء.

إنها الثورة آتية وقد أزفت. فلا تنسوا دماء وأرواح شهداءكم ... شهداء رمضان، ودارفور، والكرمك وقيسان، وكاودا وتلشي والجبال... وشهداء هبة سبتمبر الخالدة، ولنردد جميعا بصوت طليق... نشيد الصمود في وجه الطغمة الفاشية، فالنردد صرخة شاعرنا العظيم الخالد...أمل دنقل:

لا تصالحْ!
..ولو منحوك الذهب
أترى حين أفقأ عينيك
ثم أثبت جوهرتين مكانهما..
هل ترى..؟
هي أشياء لا تشترى..:
ذكريات الطفولة بين أخيك وبينك،
حسُّكما - فجأةً - بالرجولةِ،
هذا الحياء الذي يكبت الشوق.. حين تعانقُهُ،
الصمتُ - مبتسمين - لتأنيب أمكما..
وكأنكما
ما تزالان طفلين!
تلك الطمأنينة الأبدية بينكما:
أنَّ سيفانِ سيفَكَ..
صوتانِ صوتَكَ
أنك إن متَّ:
للبيت ربٌّ
وللطفل أبْ
هل يصير دمي -بين عينيك- ماءً؟
أتنسى ردائي الملطَّخَ بالدماء..
تلبس -فوق دمائي- ثيابًا مطرَّزَةً بالقصب؟
إنها الحربُ!
قد تثقل القلبَ..
لكن خلفك عار العرب
لا تصالحْ..
ولا تتوخَّ الهرب!


(2)
لا تصالح على الدم.. حتى بدم!
لا تصالح! ولو قيل رأس برأسٍ
أكلُّ الرؤوس سواءٌ؟
أقلب الغريب كقلب أخيك؟!
أعيناه عينا أخيك؟!
وهل تتساوى يدٌ.. سيفها كان لك
بيدٍ سيفها أثْكَلك؟
سيقولون:
جئناك كي تحقن الدم..
جئناك. كن -يا أمير- الحكم
سيقولون:
ها نحن أبناء عم.
قل لهم: إنهم لم يراعوا العمومة فيمن هلك
واغرس السيفَ في جبهة الصحراء
إلى أن يجيب العدم
إنني كنت لك
فارسًا،
وأخًا،
وأبًا،
ومَلِك!


(3)
لا تصالح ..
ولو حرمتك الرقاد
صرخاتُ الندامة
وتذكَّر..
(إذا لان قلبك للنسوة اللابسات السواد ولأطفالهن الذين تخاصمهم الابتسامة)
أن بنتَ أخيك "اليمامة"
زهرةٌ تتسربل -في سنوات الصبا-
بثياب الحداد
كنتُ، إن عدتُ:
تعدو على دَرَجِ القصر،
تمسك ساقيَّ عند نزولي..
فأرفعها -وهي ضاحكةٌ-
فوق ظهر الجواد
ها هي الآن.. صامتةٌ
حرمتها يدُ الغدر:
من كلمات أبيها،
ارتداءِ الثياب الجديدةِ
من أن يكون لها -ذات يوم- أخٌ!
من أبٍ يتبسَّم في عرسها..
وتعود إليه إذا الزوجُ أغضبها..
وإذا زارها.. يتسابق أحفادُه نحو أحضانه،
لينالوا الهدايا..
ويلهوا بلحيته (وهو مستسلمٌ)
ويشدُّوا العمامة..
لا تصالح!
فما ذنب تلك اليمامة
لترى العشَّ محترقًا.. فجأةً،
وهي تجلس فوق الرماد؟!


(4)
لا تصالح
ولو توَّجوك بتاج الإمارة
كيف تخطو على جثة ابن أبيكَ..؟
وكيف تصير المليكَ..
على أوجهِ البهجة المستعارة؟
كيف تنظر في يد من صافحوك..
فلا تبصر الدم..
في كل كف؟
إن سهمًا أتاني من الخلف..
سوف يجيئك من ألف خلف
فالدم -الآن- صار وسامًا وشارة
لا تصالح،
ولو توَّجوك بتاج الإمارة
إن عرشَك: سيفٌ
وسيفك: زيفٌ
إذا لم تزنْ -بذؤابته- لحظاتِ الشرف
واستطبت- الترف


(5)
لا تصالح
ولو قال من مال عند الصدامْ
".. ما بنا طاقة لامتشاق الحسام.."
عندما يملأ الحق قلبك:
تندلع النار إن تتنفَّسْ
ولسانُ الخيانة يخرس
لا تصالح
ولو قيل ما قيل من كلمات السلام
كيف تستنشق الرئتان النسيم المدنَّس؟
كيف تنظر في عيني امرأة..
أنت تعرف أنك لا تستطيع حمايتها؟
كيف تصبح فارسها في الغرام؟
كيف ترجو غدًا.. لوليد ينام
-كيف تحلم أو تتغنى بمستقبلٍ لغلام
وهو يكبر -بين يديك- بقلب مُنكَّس؟
لا تصالح
ولا تقتسم مع من قتلوك الطعام
وارْوِ قلبك بالدم..
واروِ التراب المقدَّس..
واروِ أسلافَكَ الراقدين..
إلى أن تردَّ عليك العظام!


(6)
لا تصالح
ولو ناشدتك القبيلة
باسم حزن "الجليلة"
أن تسوق الدهاءَ
وتُبدي -لمن قصدوك- القبول
سيقولون:
ها أنت تطلب ثأرًا يطول
فخذ -الآن- ما تستطيع:
قليلاً من الحق..
في هذه السنوات القليلة
إنه ليس ثأرك وحدك،
لكنه ثأر جيلٍ فجيل
وغدًا..
سوف يولد من يلبس الدرع كاملةً،
يوقد النار شاملةً،
يطلب الثأرَ،
يستولد الحقَّ،
من أَضْلُع المستحيل
لا تصالح
ولو قيل إن التصالح حيلة
إنه الثأرُ
تبهتُ شعلته في الضلوع..
إذا ما توالت عليها الفصول..
ثم تبقى يد العار مرسومة (بأصابعها الخمس)
فوق الجباهِ الذليلة!


(7)
لا تصالحْ، ولو حذَّرتْك النجوم
ورمى لك كهَّانُها بالنبأ..
كنت أغفر لو أنني متُّ..
ما بين خيط الصواب وخيط الخطأ.
لم أكن غازيًا،
لم أكن أتسلل قرب مضاربهم
أو أحوم وراء التخوم
لم أمد يدًا لثمار الكروم
أرض بستانِهم لم أطأ
لم يصح قاتلي بي: "انتبه"!
كان يمشي معي..
ثم صافحني..
ثم سار قليلاً
ولكنه في الغصون اختبأ!
فجأةً:
ثقبتني قشعريرة بين ضعلين..
واهتزَّ قلبي -كفقاعة- وانفثأ!
وتحاملتُ، حتى احتملت على ساعديَّ
فرأيتُ: ابن عمي الزنيم
واقفًا يتشفَّى بوجه لئيم
لم يكن في يدي حربةٌ
أو سلاح قديم،
لم يكن غير غيظي الذي يتشكَّى الظمأ


(8)
لا تصالحُ..
إلى أن يعود الوجود لدورته الدائرة:
النجوم.. لميقاتها
والطيور.. لأصواتها
والرمال.. لذراتها
والقتيل لطفلته الناظرة
كل شيء تحطم في لحظة عابرة:
الصبا - بهجةُ الأهل - صوتُ الحصان - التعرفُ بالضيف - همهمةُ القلب حين يرى برعماً في الحديقة يذوي - الصلاةُ لكي ينزل المطر الموسميُّ - مراوغة القلب حين يرى طائر الموتِ
وهو يرفرف فوق المبارزة الكاسرة
كلُّ شيءٍ تحطَّم في نزوةٍ فاجرة
والذي اغتالني: ليس ربًا..
ليقتلني بمشيئته
ليس أنبل مني.. ليقتلني بسكينته
ليس أمهر مني.. ليقتلني باستدارتِهِ الماكرة
لا تصالحْ
فما الصلح إلا معاهدةٌ بين ندَّينْ..
(في شرف القلب)
لا تُنتقَصْ
والذي اغتالني مَحضُ لصْ
سرق الأرض من بين عينيَّ
والصمت يطلقُ ضحكته الساخرة!


(9)
لا تصالح
فليس سوى أن تريد
أنت فارسُ هذا الزمان الوحيد
وسواك.. المسوخ!


(10)
لا تصالحْ
لا تصالح

[Mohamed]

#1105042 [محمد جحا]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2014 11:21 AM
اللي يطلع من طريقه لازم يعتقلوه ويسففوه بعار الجمل

[محمد جحا]

#1104875 [ثورة محمية بالسلاح ( كاودا بس)]
5.00/5 (3 صوت)

09-14-2014 09:05 AM
الحل واحد
كلنا نضع ايدينا فوق الجبهة الثورية ونولع نار في الكيزان وهذه هي اللغة الوحيدة التي يفهمونها ولا تنخدعوا بالحوار والمواجهة هي الحل وامبيكي موظف دولي باخد راتبة وبتفسح على حسابنا وعايش على قضيتنا وفكروا لماذا لم يعتقلوا غازي صلاح الدين لانه كوز كوز كوز وكضاب

[ثورة محمية بالسلاح ( كاودا بس)]

ردود على ثورة محمية بالسلاح ( كاودا بس)
[mansour] 09-14-2014 08:24 PM
لانه غواصه لتنتيت شمل المعارضه


#1104761 [دفاع بالنظر]
5.00/5 (6 صوت)

09-14-2014 04:57 AM
لا تجزعوا فهذا امر طبيعي ومتوقع من نظام مفروس وغضبان بعد تبنت الالية اعلان باريس ومنحتو اعتراف اقليمي ودولي وسحبت بساط الحوار من تحت اصابعهم
وبقول للناس المستعجلين للانتفاضة لقد ابتدرها الشباب السوداني في سبتمبر الماضي بدون غطاء اقليمي او دولي مما منح النظام فرصة كبيرة لسحل المتظاهرين العزل دون ان يرجف له جفن
لذا فان اتفاق ادس رمى الكورة في ملعب الكيزان اما ان يفككو نظامهم طبعا لمستحقات اتفاق ادس او يواجهون انتفاضة يراقبها ويدعمها العالم
فالانتفاضة قادمة قادمة اذا عصلج النظام

[دفاع بالنظر]

#1104720 [AburishA]
1.00/5 (1 صوت)

09-14-2014 02:30 AM
والله النظام عمل الشغلانة توم آند جيري....

[AburishA]

#1104683 [عبدالله عبدالعزيز]
5.00/5 (6 صوت)

09-14-2014 12:58 AM
من الذى اعطاكم الحق يادكتور غندور فى الانفراد بمقابلة الجبهه الثورية دون غيركم ولماذا لم يتم اعتقال غازى واحمد سعد ويتم اعتقال الاخرين د بابكر محمد الحسن وازهرى على اليسوا جميعا يخضعون لقانون الجنسية السودانية من الذى اعطاكم الحق بتصنيف السودانيين الى خائن وعميل وهل انتم اكثر وطنية من هؤلاء من غيركم جلب الدمار لهذا الوطن

[عبدالله عبدالعزيز]

#1104671 [حامد أحمد]
5.00/5 (6 صوت)

09-14-2014 12:36 AM
الحل : عصيان مدني وإضراب عام

لا تنتظروا هؤلاء الكذبة
لا تنتظروا أمبيكي الذي يسترزق من مشاكل و محن بلادنا
لا تنتظروا أحلام سيد الصادق ونظرياتو
لا تنتظروا غازي الإصلاحي فهو منافق
لا تنتظروا ابوعيسى الأيدو في الموية
لا تنتظروا اللصوص
المؤتمرجية لا يستطيعون أن يغيروا منهجهم الإقصائي والاّ ماتوا .

الحل بايديكم يا ابناء وبنات السودان .

[حامد أحمد]

#1104669 [خالد حسن]
5.00/5 (5 صوت)

09-14-2014 12:34 AM
هذه هي لغة حوار الكيزان
وعلي المتوهمين في الحوار امثال الامام ان يثبوا لرشدهم

[خالد حسن]

#1104656 [السودانى السودانى]
5.00/5 (4 صوت)

09-14-2014 12:12 AM
الان تم تسليم زمام الامر فى نظام الابالسة واللصوص لعرابهم الاول كبيرهم الذى علمهم السحر الان بيده كل قرارات الدولة ولكن ذكاء الصادق المهدى حاول ان يقلب الطاولة عليه ليصبح الشيخ لا هو من اهل النظام ولا هو من اهل المعارضة فتلك التكتيكات التى تتم من اعتقالات واستدعاءات كلها من وراء ذلك العجوز ليفشل ما تم فى اديس ابابا وتلك ايضا توضح لنا مدى حدة الانقسامات داخل جمعات الهوس الدينى القداماء ام الجدد القدماء.

[السودانى السودانى]

#1104626 [عمر]
5.00/5 (3 صوت)

09-13-2014 11:11 PM
ناس جهاز الامن ديل ما عندوم موضوع بيضيعوا فى وقتم حقوا يشربوا شيشه وقهوه فى مكاتبهم بدل الفضايح البسوا فيها دى
الجبهة الثوريه المشوا ليها الكتير من المفاوضيين والحلفاء عادى جدا والحكومه عندها وفد ليهم وبعدين ارهاب المعارضه عشان الحكومه تاخد وقت احسن تخليهوا
اشتغلوا لصالح البلد وشوفوا الحدود والحاجات التانيه احسن واذا عايزيين تحلوا المشاكل بتاعت المعارضه والبلد الداخليه هى جنبكم الفساد والفوضى اقبضوهم السرقوا البلد ما تخليكم حمام وكلاب بس

[عمر]

#1104625 [nagatabuzaid]
5.00/5 (3 صوت)

09-13-2014 11:09 PM
يا شعب السودان البطل ان وصل غازى صلاح الدين مطار الخرطوم وما قبضوه اقلبوها
رغم انى لا داخلة فى راسى باريس ولا اديس ابابا ولا غيرها ولا ارضى باى ورجغة ودغمسة سوى التغيير والاطاحة بالنظام بانتفاضة لكن اعتقال اى واحد من المشاركين لا يعجبنى ويؤكد انها حكومة جبانة سجمانة رمدانة لانهم وقعوا باقلامهم ورجعوا بيها ما رجعوا بسلاح حكومة ابلد منك ما خلقالله على الارض اعتقلوا مريم الصادق من المطار واثاروا زوبعة فى فنجان واتحداهم كان وصلوا منها لمعلومة قدر النملة والزوبة والنفخة انتهت لمافييش بييش بدل ما يراجعوا انفسهم ويبطلوا عبط اهو كرروها تانى الله يفرطقكم واحد واحد ويريحنا منكم

[nagatabuzaid]

#1104615 [من المركز]
5.00/5 (5 صوت)

09-13-2014 10:46 PM
اذا في واحد ما عارف فليعرف الان: دي طريقتهم الوحيده البعرفوها للحوار. ان الشعب افراد او احزاب حب ان يحاور الكلاب ديل فلابد ان يركع ليهم اولا.
انا لا اثق في المنافقين ابدا

[من المركز]

#1104578 [عادل السناري]
4.97/5 (6 صوت)

09-13-2014 09:35 PM
الاعتقالات شئ طبيعي في دولة بوليسية فاشلة و فاسدة و مستبدة همهاالاول تجارة المخدرات و غسيل الاموال القذرة --- دولة رئيسها متهم بالابادة الجماعية ضد شعبه الاعزل --دولة ترتهن سيادتها لدويلة صغيرة حقيرة مثل قطر مساحتها اقل من نصف مساحة مشروع الجزيرة و عدد سكانها اقل من نصف عدد سكان امبدة .
من ينتظر حلول لمآسي السودان أن تأتي من ايادي ملطخة بالدماء و مغموسة في المال الحرام كمن يرجو ان يروي عطشه من السراب .

[عادل السناري]

#1104575 [المنجلك]
5.00/5 (6 صوت)

09-13-2014 09:27 PM
اليكم ايها الواهمون بحوار مع الكيزان عسي أن تسألوا انفسكم من هم الكيزان وتاريخ علاقتهم مع الطرف الأخر اثناء معارضتهم واثناء حكومتهم

رجاء رجاء لا تخدعوا الجبهة الثورية بل ادعموهم ا بالمال والسلاح والافراد. ولعلمكم الذي دعاء هولاء الاجداث للحوار هو انتصارات الجبهة الثورية وتخوفهم ان تتحول لقوة عسكرية قومية وجيش يلتحق به كل ابناء السودان وأن يحدث تغيير نوعي فى معادلة القوة العسكرية فقد انفقوا أخر حيلهم في دفع القبلية والمرتزقة لجبهات القتال.

اجتمعوا عليهم بكل ما أوتيتم من قوة بالكلمة و بالسلاح فلن يخرجوا الا بالقوة.

[المنجلك]

#1104552 [عصمتووف]
4.75/5 (4 صوت)

09-13-2014 08:58 PM
يعني لو القي عليك شخص من احدي الحركات المسلحة والسلمية التحية ترمي خلف الشمس احمد سعد وغازي بالامس كانو يتفاوضون ووقعوا ا اتفاقية حلال عليكم وبعدين ماهي الجريمة لو جلس نقابي او معارض جريمتكم كانت في نيفاشا وابوجا وبرلين والدوحة واديس كلها جرائم ترقي للاعدام بتهمة الخيانة وتعريض مصالح البلاد والعباد للخطر غير الاراضي المحتلة بالله من يحاكم من

[عصمتووف]

#1104540 [Abu sami]
4.00/5 (2 صوت)

09-13-2014 08:46 PM
حكومه مجنونه.لعنة الله عليها و الناس أجمعين

[Abu sami]

#1104537 [ادروب الهداب]
5.00/5 (8 صوت)

09-13-2014 08:41 PM
قلنا وفترنا من الكﻻم بان هذا النظام ﻻ ولن يستسلم اﻻ بقوة السﻻح والعصيان المدني.. وخليكم من المفاوضات
والكﻻم الكثير وشمروا للجد والعمل الله يوفقكم!!!

[ادروب الهداب]

#1104523 [عميد معاش د. سيد عبد القادر قنات]
5.00/5 (3 صوت)

09-13-2014 08:27 PM
أين الشيخ |أمبيكي حلال العقد والشبك بس ورونا دا يفهموهو كيف
غازي العتباني وأحمد سعد عمر كانوا في أديس أببا لي شنو درس عصر ولا عشان سد النهضة

[عميد معاش د. سيد عبد القادر قنات]

#1104512 [warrag ali]
4.87/5 (9 صوت)

09-13-2014 08:06 PM
مافي حل لمشاكل السودان هذه الا بالقضاء علي المؤتمرين الوطني والشعبي والاصلاح الان لانهم السبب الرئيسي في الدمار الحاصل لا تفاوض بل قلع من الجزور لا تضيعو الزمن كفايه 25 سنه

[warrag ali]

ردود على warrag ali
Saudi Arabia [المشروع] 09-13-2014 11:06 PM
احسنت أن مشاكل السودان منبعها الترابي وكما قيل اذا اردت ان تعرف شخص فأنظر الى اتباعه ... وتلامذته ..اللهم عليك بهم وارنا فيهم عجائب قدرتك فقد قبضوا على مفاصل الوطن الاقتصاد والسياسة والاعلام وشتتوا شمل الاحزاب واثاروا النعرات القبلية والعنصرية بين الناس وقاموا بسياسة فرق من اجل ان يكون لهم السيادة على الناس وكل ذلك بأموال الشعب التي تصرفوا فيها اما بكنزها لانفسهم والعيش في الترف والنعيم واما استخدموا للفرقة والشتات وبذر العدواة والبغضاء بين القبائل وبين ابناء الوطن الواحد



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة