الأخبار
أخبار إقليمية
جهاز أمن حزب البشير يصادر عدد اليوم من صحيفة اليوم التالي بعد طباعته
جهاز أمن حزب البشير يصادر عدد اليوم من صحيفة اليوم التالي بعد طباعته



تحت شعار أنا ربكم الأعلى
09-14-2014 12:12 PM
صادر جهاز أمن حزب البشير عدد اليوم من صحيفة اليوم التالي بعد طباعته وذلك من أجل إحداث أكبر قدر من الخسائر المالية للصحيفة وكنوع من الإذلال والتأديب ، وكان عثمان ميرغني كتب مقالا قبل يومين في صحيفة التيار أشار فيه الى الخسائر التي تحدثها عمليات المصادرة هذه .


الرقابة القبلية..

عثمان ميرغني

بصراحة لم أفهم في أخبار صحف الأمس.. توجيه السيد نائب رئيس الجمهورية، بإيقاف (الرقابة القبلية) على الصحف من جهاز الأمن والمخابرت الوطني.. فهذه الرقابة أصلاً غير موجودة هذه الأيام، وآخر حملة رقابة (قبلية) أُوقفت قبل حوالي عام..
ربما يقصد السيد النائب إيقاف الإجراءات التي يتخذها جهاز الأمن بمصادرة الصحف من المطابع بعد طباعتها.. وهو إجراء غريب للغاية لأنه يوقع (غرامة) غير مدفوعة لأية جهة.. فكميات الصحف المصادرة تفسد دون أن تحقق فائدة لأي طرف.. تماماً مثل أن يذهب موظف المحلية إلى صاحب البقالة المتهم بارتكاب مخالفة فيأخذ منه (جوال سكر) ويفرغه في التراب أو في (البلاعة).. هنا تهدر الموارد في لا شئ.. وتصبح (العقوبة!!) لا معنى لها.. هذا علاوة على أن الدستور أصلاً لا يمنح أية سُلطة تنفيذية حق (العقاب).. الذي تحتكره فقط السُلطة القضائية.
في تقديري من الأجدر.. وبأعجل ما تيسر.. أن يصدر توجيه لوزارة العدل بإيقاف (نيابة الصحافة) في الولايات.. ومنع وزارة العدل من فتح مزيد من نيابات الصحافة في بقية الولايات (على ذمة الخبر الذي انفردت به الزميلة آخر لحظة).. فهذه النيابات تهدد حرية الصحافة بشكل مباشر.. لأنها تمثل نوعاً من الإجراء (العقابي) أكثر منه العدلي..
ففي تجربتي الشخصية.. في مادة صحفية واحدة، فتحت ضدي ثلاث جهات ثلاثة بلاغات في نفس المادة الصحفية.. علماً بأن الثلاث جهات هم مجرد موظفون يعملون عند الجهة الشاكية.. أي أن المقصود مجرد (تكرار!!) لإجراءات القبض والتحري.. وكان في كل بلاغ يُلقى القبض علىَّ ويجري التحري معي.. وعندما وصلت البلاغات الثلاثة إلى المحكمة احتار القاضي فيها، وقال بكل غضب كلمة لا تزال ترن في أذني (هذا عبث!!).. وقام بضم البلاغات الثلاثة في بلاغ واحد..
احترام سيادة القانون يحرس الدولة قبل المواطن.. لأنه يوقر المرجعيات في نفس المواطن.. لكن إحساس الناس بأن (المرجعيات) يمكن التحايل عليها والإلتفاف حولها باستخدام (الإجراءات) سيؤدي في نهاية الأمر إلى (سيولة) قانونية تجعل الحد الفاصل بين الحق والباطل خطاً متعرجاً قابل للتطويع حسب الظروف..
هل تذكرون لعبة المادة (130) من قاون الإجراءات الشهيرة.. أحد وكلاء النيابة الأذكياء ابتكر حيلة لمعاقبة الصحف باستخدام هذه المادة.. وهي مادة قانونية تتيح – مثلاً- إغلاق مطعم بواسطة النيابة إذا ثبت أنه يقدم – مثلاً – طعاماً فاسداً.. من باب درء الضرر لحين الفصل في الأمر بواسطة القضاء.. فصارت الصحف تغلق تحت طائلة هذه المادة دون حاجة لقرار قضائي.. إلى أن أصدرت المحكمة الدستورية فتوى بعدم جواز إغلاق الصحف بهذه المادة..
بالطبع لم يكن وكيل النيابة بحاجة لانتظار فتوى المحكمة الدستورية لأنه يعلم أن الأمر لا يحتاج إلى فتوى..
الاتحاد العام الجديد للصحفيين يجب أن يخوض أول معاركه ضد نيابات الصحافة في الولايات..

التيار


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3829

التعليقات
#1105339 [abubaker ahmed]
5.00/5 (1 صوت)

09-14-2014 04:17 PM
من الحقائق الثابتة التى سجلها التاريخ ان الطواغيت دائما تضيق ذرعا بالانسان الذى يتحدث عن الحقيقة ولا تقبل الراى والراى الاخر وفراعنة الجبهه الاسلاميه يتعاملون مع هذه البلد وكانها ضيعة اورثهم اياها اباؤهم خدم الاستعمار ومواليه

[abubaker ahmed]

#1105323 [مسطوول]
5.00/5 (2 صوت)

09-14-2014 03:58 PM
حيرتونا معكم .. النائب السابق علي عثمان يحدثنا عن ايقاف الرقابة علي الصحف فتزداد المصادرة بعد الطبع بل و ايقاف الصحف كما حدث للصيحة و الجريدة !!! و بالأمس يحدثنا النائب حسبو بايقاف الرقابة فتصادر اليوم التالي الآن !!! من يحكم البلد ؟ ؟؟ قرقوش أم ابليس ؟؟؟

[مسطوول]

#1105272 [Mohammed Ahamed Kashan]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2014 02:50 PM
طيب ياناس دارجعل ورونا حوبتكم فى هذه القضية.

[Mohammed Ahamed Kashan]

#1105242 [الأزهري]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2014 02:14 PM
الرقابة القبلية يعني قبل الطبع والبعدية بعد الطبع وهم أوقفوا القبلية لكن ماوقفوا البعدية وهذا اللصار مع التيار أقصد اليوم التالي أو بكرة.

[الأزهري]

ردود على الأزهري
Saudi Arabia [osama dai elnaiem] 09-14-2014 06:49 PM
عفوا تصحيح--- الرقابة القبلية اي قبل ان يقرأها القارئ وهنا يكون حكم رئيس التحرير أخف من الجريمة التي تفرضها الرقابة البعدية والتي تجئ بعد كشف المستور في فضح المنهوب---- هكذا هو تفكير( الاخوان)--- لا يمكن ان تتنبأ بما تفعله الا اذا اتيحت لك فرصة معرفة هويتهم من ايام الاسر ( حلقات) التجنيد وتتوزع فيها الرشاوي بطريقة ( مهذبة) بتعديل المسمي ( ياخانا في الله).


#1105232 [كفاية]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2014 02:07 PM
الامين العام الجديد للصحفيين يخوض اول معاركه ضد نيابة الصحافة في الولايات ههههه
هو لو كان مؤهل لهذا الدور كان بقى امين عام ؟؟؟؟ لابد من الولاء المطلق للسلطة لكي تفوز في اي انتخابات !!!!!!

[كفاية]

#1105218 [ماجد]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2014 01:56 PM
دي اخرة التطبيل للكيزان يا مزمل ابو الفاسد
اها خم و صر

[ماجد]

#1105201 [منصور محمد احمد]
3.25/5 (3 صوت)

09-14-2014 01:47 PM
المشتهي الحنيطير يطير، انتو لسة مقتنعين بانها دوله و هنالك قانون؟ انتو مجانين وللا دايرين تجننونا معاكم. جفت الصحف و رفعت الاقلام . عندكم كلام في الموضوع الوحيد المتبقي و هو موضوع ازالة هذه المافيا، قولوا فيه ، كيف يكون التنظيم و كيف يكون تكوين خلايا المقاومة و كيف التسلح الى اخر القائمة. ما عندكم كلام في الموضوع ده، الرجاء تحدثوا عن الكورة و فلان حبيب فلانة و علان مخاصم اهلوا المهم في اي موضوع غير السيلسة. جاتكم طامه تطمكم.

[منصور محمد احمد]

ردود على منصور محمد احمد
Saudi Arabia [عبدالمنعم] 09-14-2014 03:11 PM
جنونا الساعه دي؟ والله دي قصه عجيبه مجموعه من جنس غير جنس البشر تلعب علي عقول الملايين وتحبسهم وتقتلهم ولا حد يقول بغم
انا لله وانا اليه راجعون


#1105157 [جارسيفو]
0.00/5 (0 صوت)

09-14-2014 01:12 PM
نحن بنو جعل اهل المك نمر ياذلمه
واذا عاديتنا دون شك تصبح بلمه
فتنا الكون رجاله ايضا حضاره وعلمه
عادي نلبسك حلق الدهب في الحلمه
ويحك ان ركبت راسك ودرت عدانا
ها نحن نفوح مسكا والثريا مدانه
كسن الليث ضحكتنا ومر ردانه
كنا بنحرق الذول حي بس الله هدانا

[جارسيفو]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة