الأخبار
أخبار إقليمية
بيان - حركة القوي الجديدة الديمقراطية حق - مكتب الطلاب العام
بيان - حركة القوي الجديدة الديمقراطية حق - مكتب الطلاب العام
بيان - حركة القوي الجديدة الديمقراطية حق - مكتب الطلاب العام


قرارات مدير الجامعة ما هي إﻻ تجسيد بائن لتسلط النظام و عنحهيته
09-14-2014 03:11 PM
حركة القوى الجديدة الديمقراطية -حق-
مكتب الطلاب العام
هيئة جامعة الخرطوم
بيان

* إن قرارات مدير الجامعة ما هي إﻻ تجسيد بائن لتسلط النظام و عنحهيته .
*اﻷزمة التي تحيط بالوطن لن يفك خناقها إﻻ قوى الطﻻب .
لقد تهاوت دولتنا السودانية منذ ليل إنقﻻب الجبهة اﻹسﻻمية في مهاوي التردي اﻹقتصادي و التفكك الإجتماعي و القمع السياسي و الحجر الثقافي و بلغت ذروة نكوصها فيه ، و قد مثل النظام و سدنته نافخي كير نار الشؤم التي لن يطول ليلها البهيم ، و النظام إذ يستولد القتل و الظلم و التخلف هو قطعا لم يستفد من دروس التاريخ المحيطة و سقوط الديكاتوريين العتاة تحت ضربات الشعوب الأبية ، و نحن عليمون بأن الجبهة اﻹسﻻمية إذا تغذي غول التطرف و اﻹرهاب الملتحي المصدر نعلم أنها تتقوى بهم و لتفرضهم خيارا متاحا حين سقوطهم ليمثلوا لها دور الصد ، لكن هيهات ، فثورة يقودها الطﻻب قطعا تبشر بالعلمنة و الديمقراطية و الحرية .
لقد تكالبت كل أذرع النظام و حشدت أسلحتها لتكبيل طﻻب الجامعات السودانية و جامعة الخرطوم خصوصا و تكميم أفواههم ، و فضحا لنواياهم قد خرجت قرارات إدارة الجامعة اﻷخيرة كشفا لتسلطهم و عنجهية النظام و أذرعه ، التي تمثل أعلى درجات التعدي على حرية الطلاب و كرامتهم و اﻹمعان في هضم حقوقهم ، و الجامعة حينما تصدر إعﻻنها الضعيف تبين أنها تتهرب من مسئوليتها في محاسبة القتلة و وقف تسليحهم و تفكيك وحداتهم الجهادية اﻹرهابية و تسعى جاهدة لطمر الحقيقة بركام من الكذب ، و هي قطعا تعلم أن من قتلوا الشهيد علي أبكر هم طﻻب اﻹتجاه اﻹسﻻمي و صعاليكه المأجوريين بتحريض واضح و مسموع من أجهزة الدولة و تواطؤ مخزي و جبان من إدراة الجامعة ، إن القرارات التي تريد إدارة الجامعة بها إستعادة أزمنة 1995 هي بالنسبة لنا كرافد حقيقي لنضال الطﻻب المستمر مجرد حبر على ورق ، لن تسمن النظام و لن تحمي زبانيته و ﻻعقي أحذيته ، و نعلمهم أن نشاطنا السياسي و الثقافي و اﻹجتماعي سيتواصل و كذلك بالنسبة لكل الطﻻب ، و لن يهمنا سواء تراجعت إدارة الجامعة و عدلت من قرارها أم لا ، فالحق الدستوري و القانوني الذي إنتزعه طﻻب الجامعات السودانية بنضاﻻتهم المستمرة لن يمنعهم أحد من ممارسته مهما بلغ تسلطه ، فالطﻻب الذي يسعون جادين ﻹسقاط النظام ، لن تقف أمامهم مجموعة قرارات بائسة ، سريعا سيبتلعها مخرجها تحت ضربات الحركة الطﻻبية المؤذية لعصابة التسلط اﻹسﻻموي البغيض ، و نحن إذ نعلن إسقاطنا و إستهواننا بهذه القرارت نستعجب أن تخرج من جامعة كجامعة الخرطوم ظلت على الدوام رمزا للنضال ضد كل صنوف الديكتاتوريات و التسلط .
إننا في حركة القوى الجديدة الديمقراطية حق ، إذ نجتهد في أن تظل جذوة نار النضال الطﻻبي متقدة ، فأننا نستلهم تجارب الحركة الطﻻبية الباذخة و نضالها المشهود و صمودها الأسطوري ضد كل صنوف سياسات الكبت و التكميم ، و نعلم أن الحركة الطﻻبية و في طليعتها طﻻب جامعة الخرطوم سيظلون مشاعﻻ وضاءة للسير في درب النهضة الوطنية الشاملة و مناهضة الشمولية و بث روح الديمقراطية و العلمانية و مثاﻻ للإهتمام بقضايا الوطن ، و كما تعلمون أننا في حركة حق ظللنا على الدوام نقدم عقلا سياسيا مختلفا و متجددا ، يخاطب جذور اﻷزمات و يقترح الحلول لها ، و نقدم خطابا سياسيا متميزا يبرأ من التخلف و اﻹنهزام ، نستهدي فيه و نراهن على العقل و التفكير الحر النقدي وحده .

هيئة جامعة الخرطوم
14/9/2014


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1149

التعليقات
#1106224 [حامد]
0.00/5 (0 صوت)

09-15-2014 03:55 PM
اقتباس: (فثورة يقودها الطﻻب قطعا تبشر بالعلمنة) لا بشركم الله بالخير... نحن ضد تشويه الاسلام والممارسات الخاطئة كلها.. لكننا أيضا ضد العلمنة تماما إذا كانت تدعو لجعل الاسلام صلاة في المسجد فقط. الاسلام دين العدالة الشاملة في كل شئ في المسجد وفي البيت وفي الشارع وفي السوق وفي مكان العمل وفي ديوان السلطان وفي كل مناحي الحياة. هذا هو الإسلام وإن شوهته ممارسات هذا أو ذاك فليس العيب في الإسلام وإنما العيب في الذين يطبقونه. والإسلام دين كامل من عند الله سبحانه وتعالى الذي له الكمال المطلق.

[حامد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة