الأخبار
منوعات سودانية
تعرض «منتظر» للحريق داخل إحدى الحراسات النظامية
تعرض «منتظر» للحريق داخل إحدى الحراسات النظامية



09-16-2014 11:56 PM
الخرطوم: مسرة شبيلي

تعرض شاب في الثالثة والعشرين من عمره للحرق أثناء حجزه داخل إحدى الحراسات التابعة للجهات النظامية، مما سبب له الأذى الجسيم، وتم إسعافه إلى المستشفى لتلقي العلاج، حيث أجريت له عملية جراحية لرقع الجسد التالف.

وتشير الوقائع إلى أن الشاب يعمل نظامياً بإحدى القوات النظامية، وأن طبيعة دوام عمله «01» أيام عمل مقابل «01» أيام راحة، واستأجر «موتر» لتعلم القيادة خلال فترة إجازته، وبعد انتهائها جاءه أحد أبناء المنطقة وطلب منه أن يترك له «الموتر» على أن يسلمه له بعد عودته من العمل، إلا أنه ارتكب به جريمة خطف موبايل طالبة جامعية، وأبلغت الشرطة، وقادت التحريات إلى أن الموتر استأجره النظامي، وتم إخطار وحدته بذلك وتم توقيفه ووضع في الحراسة قبل أسبوع من رمضان الماضي، وفي الخامس من رمضان أثناء نومه ليلاً شعر بحرارة شديدة ورائحة دخان وعندما استيقظ وجد النار مشتعلة في كل أرجاء الحراسة واستنجد بالأفراد إلا أنه لم يجد فرد تأمين أمام بوابة الحراسة، وعندما حضروا وجدوا النار اشتعلت في كل أجزاء جسده ودخل في حالة إغماء ولم يفق إلا وأنه داخل المستشفى ومكث فيها «54» يوماً، وعقب ذلك أستلمته الشرطة للبدء في إجراءات محاكمته ببلاغ النهب في الوقت الذي دونت فيه بلاغاً ضده بالشروع في الانتحار بمخالفة المادة «331» من القانون الجنائي، وأحيلت أوراقه إلى محكمة أم درمان جنوب بعد فصله من العمل وتم تأجيل الدعوى لأكثر من أربع جلسات لغياب الشاكية، فيما رفضت حراسة القسم الجنوبي استلام المتهم لسوء حالته الصحية، إذ أنه لم يتعافَ تماماً وحملت مسؤوليته لحراسة وحدته التي أعيد إليها.

وبدوره دون المتهم بلاغاً ضد حراس وحدته وقدم بواسطة ممثله للدفاع شكوى لآلية الشرطة، مبيناً أنه تعرض للحريق عندما كان تحت حماية حراسة وحدته وأنه لم يشعل على نفسه النار.

اخر لحظة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1635

التعليقات
#1107634 [ساهر]
5.00/5 (1 صوت)

09-17-2014 10:18 AM
أولاً: نرجو منكم استخدام كلمة (موقوف) بدل كلمة (منتظر)، فهي أفضل وآكد.
ثانياً: نتمنى للنظامي عاجل الشفاء، وهو قطعاً لم يقم بعملية انتحار بإشعال النار على نفسه، بل أن وراء الأمر جريمة ما.
ثالثاً: أين أفراد الحراسة المنوط بهم التفتيش على الحراسات والزنزانات على مدار الساعة خشية وقوع مثل تلك الأحداث. هذا يعني أنه لو شب حريق في هذه الحراسات المغلقة فسوف يموت كل من فيها. لا حول ولا قوة إلا بالله.

[ساهر]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة