الأخبار
أخبار إقليمية
أصوات مطالبة بالفدرالية تتعالى من جديد في مؤتمر شباب الأستوائية الكبرى بجوبا
أصوات مطالبة بالفدرالية تتعالى من جديد في مؤتمر شباب الأستوائية الكبرى بجوبا



09-16-2014 09:29 PM
جوبا – العالم : شان ديل
تعالت الأصوات المطالبة بتطبيق الفيدرالية مجدداً بجنوب السودان في مؤتمر شباب الأستوائية الكبرى الأول يوم الثلاثاء وتستمر ليومين تحت الشعار " شباب الأستوائية قيادات جنوب السودان و مستقبلها المشرق " ، عندما طالب روساء شباب ولايات الأقليم الاستوائي بضرورة دعم القيادة السياسية بالأقليم في موقفها المطالب بتطبيق فيدرالية الحكومات الولائية الذي يتيح الفرص لإستقلال الحكم والثروة ويمنح الوحدة والسلام بين مكونات جنوب السودان على حد تعبيرهم.
كما أكد الشباب المؤتمرون وقفتهم التام خلف الحكومة المنتخب بالمركز والولايات ، ورفضهم أخذ السلطة بقوة السلام التي عادت البلاد إلى مربع الحرب ، لأنهم مع استقرار الوطن وليس مع زعزعتها . مطالبين حكومة ولايات الثلاث والاتحادية بالضرورة العمل على أجراء المصالحة والتعائش الأجتماعية من اجل تحقيق السلام والوحدة بين شعب جنوب السودان.
كما حث المؤتمرون حكومة الولايات والقومية على تشجيع الزراعة وعدم الاعتماد على المواد البترولية لأنها غير متجددة.
وفي ذات السياق قال رئيس تحالف منظمات المجتمع المدني بجنوب السودان دينق أطواي وقفتهم مع مطالب شباب الأستوائيين التي تقدموا بها ، مبيناً أن الأستوائيين هم رموز السلام والنضال وعلى شبابهم الأبتعاد عن القبلية والعمل على وحدة شعب جنوب السودان دون رجوع إلى فكرة الأقليمية ، لأنه من الرافضين لهذه الفكرة. وأشار أطواي أن الأزمة التي يتشهدها البلاد سببها حزب الحركة الشعبية وأن الطرفين المتحاربين كير ومشار هما من يستطيعان وقف هذا الحرب والأزمة التي نحن فيها على حد تعبيره.
موضحاً أن خلال مشاركته في مباحثات السلام كرئيس منظمات المجتمع المدني عرض عليهم المشاركة في الحكومة الأنتقالية المقبلة ، وزاد قائلا رفضتُ ذلك لأننا لا نريد كمجتمع مدني المشاركة في الفساد الذي يشهده مؤسسات الحكم.
ومن جانبه جدد ممثل حاكم الإستوائية الوسطى بجنوب السودان ووزير مجلس حكومته البروفسور شارليس ديما مطالبتهم بفدرالية الحكومات الذي سيغلق الوحدة والاستقرار بين شعب جنوب السودان ، موضحاً أن المطالب بالفيدرالية حق قديم للاستوائيين وليس تمرد أو " كوكرا " كما يسميه البعض ، مضيفاً أن البلاد الأن تشهد مشاكل أقتصادية يصعب الخروج منها والدليل أن الدولار الأن أنهي جنية جنوب السودان ولم يعد كما كانت ، كما أن الدولار اصبح منتشر في السوق الاسود بدلاً من البنك المركزي الذي اصبح لا يملك الدولار ، مشيراً إلى أن للخروج من هذه الأزمة يتطلب العمل على أحلال السلام لتحقيق الأستقرار كما على الشباب أن يعملوا على نبذ القبلية والعمل كشباب هذه الدولة دون تميز لأخر .
وكان حكام الأستوائية الكبرى قد طالبوا مع ارتفاع وتيرة الصراع في جنوب السودان على ضرورة تطبيق الحكم الفدرالي بجنوب السودان تتيح الحكومات الولائية من استقلال مواردها وإدارت نفسها دون تدخل المركز مما وجد إنتقاد من قبل الاصوات الرافضة لهذه الفكرة.




تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1826

التعليقات
#1107466 [الناصح الأمين]
0.00/5 (0 صوت)

09-17-2014 04:09 AM
Federalism seems to be a pretext for more Kukura and chovinistic claims calculated to robe the constitutionally elected president of his powers to direct and steer the country in the right direction.

[الناصح الأمين]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة