الأخبار
أخبار إقليمية
هيئة محامي دارفور وهيئة محامي جبال النوبة ..بيان حول محاكمة مدنيين أمام محكمة الأبيض العسكرية
هيئة محامي دارفور وهيئة محامي جبال النوبة ..بيان حول محاكمة مدنيين أمام محكمة الأبيض العسكرية



09-18-2014 02:08 AM
هيئة محامي دارفور وهيئة محامي جبال النوبة ..بيان حول محاكمة مدنيين أمام محكمة الأبيض العسكرية
إهدار لمبدا دستوري في محاكمة المدني
أمام قاضيه الطبيعي

بتاريخ 14/9/2014 أصدرت محكمة الابيض العسكرية قرارها القاضي بسجن المذكورين أدناه بالسجن سبعة سنوات.

المحاكمة تمت إستنادا علي قانون القوات المسلحة المعدل لسنة 2013 المادة (4) منه، والمخالف للدستورالإنتقالي 2005 الساري المفعول.

وتمت إدانتهم بموجب أحكام المادة 50 من القانون الجنائي لسنة، مقروءة مع المادة 185/1 من قانون القوات المسلحة تعديل 2013 تقويض النظام الدستوري، وهم :

1-فاروق يوسف كجو 27 سنة (من النوبة منطقة موريد الدلنج).
2-أبراهيم آدم يوسف توتو 26 سنة مزارع (من النوبة منطقة موريد الدلنج).
3-عمار آدم أرباب 31 سنة تاجر بمدينة رشاد (من دارفور منطقة زالنجي).
4-الصادق عبد الله أحمد 27 سنة عامل (من دارفور منطقة قارسيلا).
5-أبراهيم عيسي عبد البخيت 23 سنة تاجر (من دارفور منطقة زالنجي يعمل بجنوب السودان).
6-محي الدين أبراهيم محمد 22 سنة تاجر (من دارفور منطقة كبكابية يعمل بجنوب السودان).
7-جمعة باترك جمعة عبد الله 21 سنة راعي بقر (من النوبة منطقة الدلنج).
8-هشيم تيمان دروة 19 سنة راعي بقر (من النوبة الدلنج).
9-مبارك اسحق سليمان 25 سنة تاجر ببانتيو (من دارفور منطقة زالنجي)

المحكوم ضدهم تم القبض عليهم في مناطق وتواريخ مختلفة منذ مايو 2013، وحولوا للإستخبارات العسكرية الأبيض في أغسطس 2013، ثم للمحاكمة في يناير 2014.

ونسبت اليهم أفعال أنكروها تماما أمام المحكمة .

إن محاكمة المذكورين أعلاه أمام محكمة الابيض العسكرية، أهدرت حقوق المحكوم ضدهم في المحاكمة العادلة، والمبادئ العامة المنصوص عليها في المادة الرابعة من قانون الإجراءات الجنائية لسنة1991.

وتلتمس هيئة محامي دارفور وهيئة محامي جبال النوبة من كافة منظمات حقوق الإنسان، التضامن مع المحكوم ضدهم بكافة الوسائل الممكنة، لإلغاء الاحكام الصادرة ضدهم.

هيئة محامي دارفور
هيئة محامي جبال النوبة
17/9/2014


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1805

التعليقات
#1108607 [ملتوف يزيل الكيزان]
5.00/5 (1 صوت)

09-18-2014 11:07 AM
طبعا حكومة اولاد البحر سلالة العباس ، اخدت الدرس من فصل الجنوب. ضاع منهم البترول والاراضي الشاسعة وكل ذلك الغنى. والان لا يريدون ضياع اراضي الفور والنوبة و ناس النيل الازرق، و عليه ستعمل على ابادتهم (زي الهنود الحمر) و تستولي على اراضيهم . يقعدوا هم حكام و يجيبو اجانب لزوم خدمة الزراهة و الرعي في الاراضي المطهرة عنصريا.

[ملتوف يزيل الكيزان]

#1108488 [kori ackongue]
0.00/5 (0 صوت)

09-18-2014 09:35 AM
This is the best news to hear that advocates from the real hated and marginalized regions and also the most practiced racial acts against their people to unite and raise legal questions and deny the unjust and the racial court sentences against their people. Khartoum, Hamdy Triangle and their bad sort of BBF in Sudan alien opportunists' groups have only one goal that people do not give attention to it, that is cleansing of these regions' peoples, leaving great impact on them psychologically, making them to lose everything and keep them as zero un-supported communities and in the same time when any groups of same talk about their rights they tame to cheat and call them on contrast racialists, turning the fact. Unity and this kinds of civil society organizations as non state actors and private institutions campaign is very important and step forward to gain the listening ears and make oneself more aware and can be more strong to face such injustice acts. This is the perfect move to defend your people despites that no courts and judges that never have had security orientation or membership. Why military courts for civilians, the message is very clear and just go back a little bit what Al Basher, Abdul Rahim, Hamid and Atta have had said one day, even what Ahmed Haroun expressed about the people of these areas out of the government control areas. So it also could be show off and revenge since the political analysis moves towards surrendering to regional and international pressures that the dictator government is facing now, in addition to the proven evident that it is part and parcel of one package of the Islamists Terrorisms of which DAISH – ISIL branch of Sudan is the sole Sudan Security cover, not just a guess but the reality. So it may be a ground for reconciliation as part of what the un-known peace negotiations move will go to be, with the arrangements and release of prisoners and the hostages might have to be. Anyhow, this is not strange to experience such things, see what Abul Gasim Mohammed Ibrahim did in 1976 to his counter coup’ de tat groups from the Nuba Mountains, North Kordofan and Darfur at that so brutal times to smash a officers in the desert using the tanks not even the military courts though they were and are all racially formed and oriented in fact to do that jobs all the times.

[kori ackongue]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة