الأخبار
منوعات
تسارع دقات القلب.. كيف يمكن وقفه؟
تسارع دقات القلب.. كيف يمكن وقفه؟
تسارع دقات القلب.. كيف يمكن وقفه؟


09-20-2014 10:21 AM



السعال وحبس الأنفاس يساعدان على إبطائه
كمبردج (ولاية ماساتشوستس الأميركية): د. ديباك بهات
س : تعرضت مرات كثيرة لازدياد مفاجئ في دقات قلبي، وقد شخصت الحالة بأنها «اضطراب دقات القلب فوق البطيني» (supraventricular tachycardia)، وأخبرني الطبيب بأن علي أن أصمت، أو أسعل، بهدف مساعدتي في إبطاء دقات القلب، عندما تحدث هذه الحالة.. بماذا يفيد هذان العملان؟

* اضطراب دقات القلب ج : إن «اضطراب دقات القلب فوق البطيني» (SVT) ينجم عن مشكلة في كهربائية القلب في منطقة تقع فوق الحجيرتين السفليتين للقلب؛ أي البطينين، وهذه الحالة غير الشائعة بمقدورها أن تتسبب في ازدياد عدد دقات القلب مرتين أكثر من الطبيعي، بل وحتى تصل إلى 300 دقة في الدقيقة. وغالبا، فإن نوبة حدوث «اضطراب دقات القلب فوق البطيني» تتوقف وحدها، ولكن إن لم تتوقف فإن عليك أن تنفذ ما قاله لك الطبيب، وهي الأعمال التي تعرف باسم «مناورات المبهم» (vagal maneuvers) التي تؤثر على العصب المبهم، وهو العصب الذي يربط ما بين المخ ومنطقة الحوض، والذي يؤثر على كثير من وظائف الجسم، ومنها إيقاع القلب، والتنفس، والهضم، والسعال، وشد الفكين لمنع الكلام، وحبس الأنفاس في الوقت الذي تقوم فيه بدفع البطن (كما في عملية إخراج البراز)، التي تعرف باسم «مناورة فالسالفا» (Valsalva maneuver)، وبمقدورها تحفيز العصب المبهم، الذي يمكنه إبطاء توصيل النبضات الكهربائية عبر القلب.

ولا يوصي الأطباء بإجراء مناورة واحدة من مناورات المبهم، وهي تدليك الشريان السباتي، وهو الشريان الرئيس في الرقبة؛ إذ قد يؤدي تدليكه في حالات نادرة إلى تفكك الترسيبات الموجودة على جدرانه وانتقال أجزائها إلى المخ مسببة السكتة الدماغية.

وإن لم تفلح مناورات المبهم في عملها، فإنك قد تحتاج إلى استشارة الطبيب أو التوجه إلى قسم الإسعاف والطوارئ.

* طبيب رئيس تحرير «رسالة هارفارد للقلب» خدمات «تريبيون ميديا»

الشرق الاوسط


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 963


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة