فتنة حلايب
فتنة حلايب


09-20-2014 12:57 AM
صلاح بديوي

عضو نقابة الصحفيين المصريين

تأزيم وتصعيد
إعلام المارينز
منطقة تكامل

يحلو دائما للنخب العربية أن تلقي بالمسؤولية في خلق أزمات حدودية بين الأقطار العربية، على كاهل من استعمروا الوطن العربي عقودا طويلة، وربما أراد معدو اتفاقية "سايكس-بيكو"، ترك تلك المشاكل الحدودية بين الأقطار العربية، لكي تكون برميل بارود قابل للانفجار في أية لحظة‫.‬

وفي ذات السياق، تأتي أزمة "حلايب" تلك المنطقة الحدودية بين مصر والسودان، والتي جرى ترسيمها بمعرفة البلدين، وفق اتفاقية فبراير/شباط عام ١٩٥٣، وبعد قيام الثورة المصرية في ٢٣ يوليو/تموز من عام ١٩٥٢ بشهور قليلة‫.‬

وشاركت في هذا الترسيم بريطانيا العظمي التي كانت تستعمر الدولتين، والتي أبت إلا تغادر المنطقة دون أن تخلق للبلدين تلك المعضلة، والتي ظلت منذ استقلال السودان في أول يناير/كانون الثاني عام ١٩٥٦، حجر عثرة في وجه تطوير العلاقات بين البلدين.

تأزيم وتصعيد
فعلى سبيل المثال، قالت وكالة الأنباء السودانية يوم الأربعاء الموافق ١٠ سبتمبر/أيلول الجاري "إن قوة عسكرية سودانية عادت للمرابطة في حلايب".

وقد سوّقت السلطات السودانية السياسية والإعلامية ذلك الأمر على أنه استعادة سودانية لمنطقة حلايب، التي سبق ودخلتها القوات المصرية، وأحكمت قبضتها عليها أيام حكم مبارك، وللأسف كان ذلك خطأ من قبل حكومة الخرطوم لا يمكن تقبله‫.‬

وزاد الطين بلة أن نقلت وسائل الإعلام السودانية أيضا، تصريحات عن مسؤولين في العاصمة السودانية الخرطوم تشير إلى أن الحكومة السودانية أدرجت منطقة حلايب بعد تحريرها من الجيش المصري كدائرة انتخابية‫.‬

هذا الأمر استثمرته وكالات أنباء عالمية بعضها يضمر الشر للبلدين الشقيقين، ونشرته على أوسع نطاق للوقيعة بين الدولتين الشقيقتين، وذلك في إطار مخططات خارجية خبيثة لتغذية نيران الفتنة بين الجانبين المصري والسوداني‫.‬

ونتيجة لما أثاره الإعلام السوداني، اتهم أنصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي (الرئيس الحالي) عبد الفتاح السيسي، بالتفريط في مثلث حلايب‫، وهي نفس الاتهامات التي سبق وأن كالتها من قبل النخبة العلمانية لمرسي إبان فترة حكمه لمصر، وفي أعقاب عودته من زيارة مهمة قام بها للسودان الشقيق‫.‬

ولكي نلم بالمعضلة التي تواجه العلاقات بين البلدين الشقيقين، نطالع في مؤلفه القيم حول "السودان وأهل السودان" ما ذكره يوسف الشريف الخبير في العلاقات المصرية السودانية‫، والذي قال فيه "إن إشكالية العلاقات المصرية السودانية تكمن في غياب الرؤية الإستراتيجية التي تحكم هذه العلاقة، وغياب الخطاب السياسي الموحد للبلدين لمواجهة التحديات الخارجية، وكذلك غياب وسائل الاتصال، والمواصلات المتطورة بينهما".

ودعا الشريف، إلى إعادة كتابه تاريخ البلدين، وذلك لتنقيته من الشوائب والتفسيرات الخاطئة التي تكرس الضغائن والحساسيات، ووفق منهج قومي موحد، وأسلوب يحقق الانسجام والتوافق الشعبي‫.‬

إعلام المارينز
وفي ذات السياق، وخلال حوارنا معه، ركز السفير السابق بعدة دول أفريقية بلال المصري على "ضرورة توجيه السياسات الإعلامية في البلدين، لكي تراعي الخصوصية الثقافية للقاهرة والخرطوم معا، وبذلك يمكن تكوين أجيال من أبناء مصر والسودان، يؤمنون بحتمية الوحدة بين الشعبين الشقيقين، حسب قوله.‬

وفي الحقيقة، السفير بلال المصري مُحقّ فيما طرحه، لكون أننا رأينا بعد انقلاب الثالث من يوليو الدور التخريبي الذي لعبه الإعلام مقروءا ومسموعا ومرئيا بالقاهرة‫.‬

وهو ما جعل عددا من المفكرين يطلقون على بعض وسائل الإعلام المصري مصطلح "إعلام المارينز" الناطق بالعربية، وهو إعلام يخدم المخططات الخارجية التي تستهدف مصر والمنطقة من أجل تفتيتها ضمن مخطط الشرق الأوسط الجديد‫.‬

ورأينا كيف لعبت بعض وسائل الإعلام والصحافة دورا ملحوظا في تهديد الأمن القومي، وشطر المصريين إلى نصفين، حيث رفعت تلك الوسائل شعار "إنتو شعب وإحنا شعب"، ضمن ما نتج عن الانقلاب من انقسام وصراع بين أهل مصر أنفسهم‫.‬

وتلك السياسات للإعلام والصحافة في عهد الانقلاب رآها الخبراء تتجه بمصر نحو تفتيت المفتت وتجزئة المجزأ، وتلك كارثة خطيرة تخص مصر وتعيشها الآن، ولاتزال فصولها مستمرة‫.‬

وفي ذات السياق الذي مضى على أساسه الإعلام في القاهرة، نعتقد أن الإعلام في السودان ‫-‬ وخصوصا الصحافة‫-‬ متورط بشكل أو بآخر فيه، ويمضي على منهاجه أيضا، لكون أنه يقسم أهل السودان إلى شعوب، وليس شعبين فحسب -كما فعلت بعض وسائل الإعلام المصرية- في تقسيم أهل مصر‫.‬
‫ ‬
وهو أمر شكل ولايزال يشكل تهديدا بالغ الخطورة لوحدة الأراضي السودانية‫، ‬ولذلك لابد أن تلتفت الحكومة السودانية لهذه القضية بجدية وتعالجها، في إطار لا يسقط حرية الصحافة والإعلام من الاعتبار، ويحافظ على أمن السودان القومي‫.‬

وبناء على ما سبق، فإن كان بأس المصريين وبأس السودانيين بينهم شديد، فيما يتعلق بالخلافات السياسية بين أطيافهم المختلفة، وذلك في إعلامهم وصحافتهم، فما بالنا ببأس إعلام كل جانب منهم حيال الآخر، إننا نرى الطرفين يمارسان التشهير والمكايدة عبر تلك الوسائل‫.‬

والدور الذي يقوم به الإعلام مؤسف ومرفوض، ولن يكون لصالح أي من البلدين، وفي مصر تحديدا تتحمل مسؤوليته السلطة الحالية، لما في ذلك من ضرر بأمن مصر القومي‫.‬

وهنا يبرز الوجه السيئ للإعلام والصحافة، باعتبارهما أدوات تشكل خطرا شديدا على الأمن القومي للبلدين، من جميع النواحي‫.‬

وهو ما يتوجب على صانع القرار في البلدين مراعاته في أية تفاهمات مستقبلية بين الدولتين الشقيقتين، وذلك عبر ميثاق شرف إعلامي يحفظ الحريات والأمن القومي للبلدين الشقيقين في وقت واحد‫.‬

وذلك إن قُدر للبلدين الشقيقين أن يواجها تلك الفتنة، فتنة حلايب، ويتفاهما على وأدها في مرقدها، وهذا يتوقف على تواجد قيادات تعي تماما حقيقة العلاقات الأزلية بين الشعبين الشقيقين، وصلات الرحم والدم التي تربط بينهما‫.‬

منطقة تكامل

وقد شهدت علاقات مصر مع السودان في العام الذي حكم القاهرة فيه الرئيس المصري المعزول محمد مرسي تحسنا ملحوظا، أفضى إلى اتفاق بينهما على إقامة مشروعات تكاملية مشتركة، تتمثل في تشييد سلسلة من الطرق البرية والنهرية تربط بين البلدين، إلى جانب مشروعات زراعية لتحقيق الاكتفاء الذاتي للبلدين من الغذاء‫.‬

بيد أن العلاقات المصرية السودانية شهدت انتكاسة ملحوظة، عقب الانقلاب العسكري الذي وقع في الثالث من يوليو/تموز قبل الماضي في القاهرة، وكاد التعاون بينهما يتوقف في شتى المجالات‫.‬

واتهمت الخرطوم سلطات الانقلاب في القاهرة بدعم دولة جنوب السودان الوليدة، بينما ردت سلطات الانقلاب باتهام الخرطوم بإيواء معارضة مصرية للانقلاب، والانحياز لإثيوبيا في أزمة سد النهضة‫.‬

وتفاقمت الخلافات بين الانقلابيين في القاهرة والقيادة السودانية في الخرطوم، وتعقدت بشكل جعل الحكومة السودانية لا تجد حرجا في أن تنحاز بشكل علني إلى جانب إثيوبيا في أزمة بناء أديس أبابا لسد النهضة، وذلك على حساب علاقاتها التاريخية والأزلية مع القاهرة‫.‬

وقد باتت شرائح لا يستهان بها من الجيل الجديد، الذي تربى في السودان خلال العقود الثلاثة الماضية، تنظر لمصر نظرة تعكس السياسة غير الودية التي لمسها من قبل نظام حسني مبارك تجاه بلاده، وذلك طوال فترة وجود هذا الديكتاتور في الحكم بالقاهرة‫.‬

وترسخت في وجدان هذا الجيل من أبناء السودان الشقيق مفاهيم ليست دقيقة من بينها: أن القاهرة تنظر للخرطوم نظرة عنصرية‫، ‬وذلك إن جاز على الصعيد الرسمي، فلا يمكن تمريره على الصعيد الشعبي، لكون أن الشعب المصري لا يحمل إلا الحب الخالص للسودان وأهل السودان‫.‬

والمعروف أن الرئيس المصري السابق حسني مبارك اتهم الخرطوم بالتورط في محاولة لاغتياله عام ١٩٩٥، ودعم ما أسماه بالإرهاب في مصر، وهو ما نفته حكومة السودان مرارا‫.‬


وهكذا في كل أزمة كانت تتفجر ما بين مصر والسودان بفعل تباين المصالح والسياسات، كان البلدان يستدعيان فتنة حلايب لكي تكون وقودها، وذلك تحت ستار قصف إعلامي متبادل، ودخول أطراف خارجية على الخط للوقيعة والفتنة، ودق الأسافين والعبث بمستقبل العلاقات الأزلية بين الشعبين. وهو ما جعل عقلاء في مصر والسودان خلال العقدين الأخيرين يقترحون تحويل مثلث حلايب إلى منطقة تكامل اقتصادي بين البلدين‫.‬
‫ ‬
وعقب زيارة السيسي مؤخرا للخرطوم، تم الاتفاق بينه وبين السلطات السودانية على نشر قوات مشتركة من الجانبين في المناطق الحدودية بينهما‫.‬
‫ ‬
ونشر تلك القوات يتم بهدف وقف التهريب على جانبي الحدود، ووضع نهاية لاتهامات السلطة المصرية الحالية للخرطوم بإيواء العناصر الفارة من مصر والتي يتهمها قائد الانقلاب بالإرهاب‫.‬

والاتفاق بين المسؤولين بالقاهرة والحكومة السودانية، يشكل محاولة من قبل قائد الانقلاب لاستدعاء وتمثل الدور الذي تقوم به تشكيلات أمنية مصرية لحماية حدود "إسرائيل" مع سيناء، لكي تقوم به القوات السودانية على الحدود المصرية مع السودان بالجنوب، وذلك حماية للنظام المصري الحالي من إرهاب مزعوم محتمل‫.‬

ونتمنى أن تتفق كل من مصر والسودان على أن "حلايب" منطقة تكامل تجمع ما بين شعبي وادي النيل، لتكون خير شاهد على أزلية العلاقات بين البلدين الشقيقين، وتضع نهاية لهذا العبث بالأمن القومي العربي، فالبلدان سكانهما يقتربان من نصف سكان الوطن العربي، والاستقرار فيهما مهم للغاية بالنسبة لأمتنا العربية، وهذا الاستقرار لن يتحقق إلا بالقضاء على تلك الفتنة‫.‬

الجزيرة


تعليقات 28 | إهداء 0 | زيارات 4680

التعليقات
#1157502 [المصري]
0.00/5 (0 صوت)

11-26-2014 01:10 AM
بعيدا عن الافاظ الموغلة في السوقية والانحطاط والتي تنافي اخلاق اهل الكفر فما بالك
بمن يدينون بدين الحق عموما مقولة مصر ام الدنيا ترى من قالها هل هم اهل مصر
وهل هي حقيقة لنرى معا
ان ام القرى كانت وستظل ابدا هي مكة بسبب وجود بيت الله فيها ولما كان سيدنا اسماعيل وابوه سيدنا ابراهيم هم من قامو ببناء بيت الله الحرام وكانت السيده هاجر رضوان الله عليها هي ام سيدنا اسماعيل وزوجة ابو الانبياء وام المؤمنين جمعيا وجدة حضرة المصطفى مصرية قيل ان مصر هي ام الدنيا ومن قال هذة العبارة هم اهل الحجاز لا اهل مصر وبقليل من التمعن فهي عباره حقيقية لان الرحم الذي خرج منه سيدنا اسماعيل وسيدنا محمد سيد الخلق اجمعين مصري
اما من يزعمون انهم سودانيين او انهم يريدون تحرير اراضييهم منا ايدينا نحن المصريين العنصريين المتسببين في كل مشاكل السودان فتعالو نتكلم ببعض المنطق

1-عسكريا لا مجال ولا طاقة لكم على ذلك فالكثير منكم يعلم مدى ضعف جيشكم
فانتم حاربتم مجموعه من الهمج لمدة تزيد عن 50 عاما وانتصروا عليكم وصارت لهم دولة
2-لو ارادت مصر احتلال اراضي سودانية ترى اي عقل غبي يجعلنا نحتل ارض مثل حلايب لا معنى لها اقتصاديا او عسكريا في حين ان الجيش المصري يستطيع احتلال السودان كله لو اراد وارجو عدم الرد بانكم رجال ذوي بأس او انكم ستلقونون المصريين الدروس الى اخر هذا الخرف
3-ما الجدوى من دخول حرب مع السودان سوى مزيد من التشرذم والقطيعة بين المسلمين
ستكون حرب الكل مهزوم فيها ولو انتصر اي طرف بالله عليك سل نفسك من منا سيستفيد
يا عزيزي الكل خاسر
واخيرا اقول لكم لو في سودانكم مشاكل فانتم وحدكم دون غيركم سبب هذه المشاكل
وانتم وحدكم من تستيطيعون حلها كما الحال في مصر مشاكلنا نحن من صنعناها ونحن من سيحلها ارى جلكم من المتعلمين المفوهين واراكم على مصرنا ساخطين ولنسائها بابشع الالفاظ قاذفين ولرجالها محقرين وما هذا ابدا بفعل قوم راشدين
واخيرا اقول لكم (بسم الله الرحمن الرحيم.........وَلَوْلَا رِجَالٌ مُّؤْمِنُونَ وَنِسَاءٌ مُّؤْمِنَاتٌ لَّمْ تَعْلَمُوهُمْ أَن تَطَئُوهُمْ فَتُصِيبَكُم مِّنْهُم مَّعَرَّةٌ بِغَيْرِ عِلْمٍ ۖ لِّيُدْخِلَ اللَّهُ فِي رَحْمَتِهِ مَن يَشَاءُ ۚ لَوْ تَزَيَّلُوا لَعَذَّبْنَا الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا )

اسئل الله ان يهيء لكم من امركم رشدا

[المصري]

#1110807 [فرعون النيل]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2014 08:12 AM
بعد ماقرأت مايربو عن الالاف الكيلو مترات من الكلمات اقول
لقد احتلت مصر حلايب بالقوه والرجاله والعين الحمرا ....خلاص
يالا ورونا ياسوداييين القوه والرجاله والعين الخضرا
انتم مانفعين الا فى الكلام والحرب على الورق والعويل مثل النساء
حلايب هناك اهه ........... الراجل بس يقرب هناك .......يالا ورونا الرجاله وبلاش حكى فاضى

[فرعون النيل]

#1110681 [jafar]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2014 02:09 AM
أنا ما عارف المصريين ديل فاكرين احنا خلينا ليهم الحلايب دى وللا شنو .. بقوا يتكلموا ببجاحة كدا مالن .. والله والله السودانببن ديل لو دخلوا فى حرب معاكم تكون حرب الداحس والغبراء ماتنتهى .. طبعا الحلب ديل أكيد ما عارفين تاريخ السودان .. يا كلاب احنا دخلنا فى حرب الأحراش مع الجنوبيين من سنة 1955م لحد ما انفصلوا تقريبا قبل أربع سنين وتعالوا جربونا يا معفنين

[jafar]

#1110599 [ود حجر]
5.00/5 (1 صوت)

09-20-2014 11:42 PM
حلايب ارض سودانيه سترجع الي ارض الوطن بالقانون او الحرب
لن نفرط في ارضنا وعلينا مقاتله المصريين الجبناء
اغتنموا فرصه انشقالنا بالحروب الداخليه واحتلوا ارضنا
لكنهم يعلمون ان السودانيون في حربهم علي مصر كلهم صفا واحد
نحن لا ننظر لتسليحه او قوتهم الضاربه كما يتوهمون لكننا سنزلزل الارض من تحت اقدامهم
ولتكن البدايه تفجير السد العالي لاغراق الانجاس نعم سنفجر السد العالي اذا لم يخرجو من ارضنا

[ود حجر]

#1110542 [ali]
5.00/5 (1 صوت)

09-20-2014 09:19 PM
هنالك مغالطة من جانب الكاتب ان حلايب تكون منطقة تكامل هذا يمكن فى حال عودة سيادتها الى السودان عندها يتم بحث هذا الموضوع ثانيا لماذا يخافون من الذهاب الى المحاكم الدولية ولماذا ذهبو مع اسرائيل لان اسرائيل كانت الاقوى يجب على السودان ان يكون قويا اذا اراد ان يسترجع ارضه ثالثا موضوع سد النهضة السودان انطلق من مصلحته لان مصر تنطلق من مصلحتها وليذهب الاخرين فى دهية هذا هو منطلقم على السودان ان يفكر فى مصلحته حتى يصبح قويا

[ali]

#1110535 [ظلال النخيل /فريد محمد مختار]
5.00/5 (1 صوت)

09-20-2014 08:54 PM
أولا -الأخ بديوي ينظر للأمور بمنظار الاخوان الاسود لذلك يطلق على حكومة السيسي يالانقلاب رغم علمه التام ان السيسي استلم الحكم بضغط من الشعب الذي نزل الى الميادين (33مليون مصري ) فكان لا بد من انقاذ مصر بهذه الحركة الجريئة الحصيفة... فدونهم اخوان السودان كمثال .
ثانيا - الاعلام المصري والحكومة المصرية تحاول ان تمصر حلايب بكل السبل ضاربين بعرض الحائط واقع الحال.
ثالثا - نعم سيلجأ البلدان الى الجهات العدلية العالمية الاممية لحل الخلاف آجلا أو عاجلا لذا كنا نتمنى من الحكومات المصرية المتعاقبة منذ عهد حسني مبارك عدم التسرع في فرض الواقع الجديد لأنها ستخسر في المقام الاول مصداقية شعبهاوسيصطدمون بذلك التدليس.
رابعا - النخب المصرية ومعظم الشعب المصري لا يعلمون عن تاريخ وجغرافية السودان أي شئ فكل معلوماتهم الجغرافية تنحصر في أن الخرطوم عاصمة السودان أو (أمو دورمان ) وليس هذا فحسب فمعلوم ان المصريون من شدة حبهم لمصر (وهذا شئ نكبره فيهم) طغي ذلك الحب وأعماهم عن معرفة تاريخ وجغرافية ومحيط العالم الخارجي حولهم.

[ظلال النخيل /فريد محمد مختار]

#1110434 [عادل]
0.00/5 (0 صوت)

09-20-2014 05:58 PM
شكرا علي اثرائك النقاش لكن سبق ان تناقشنا في هذه النقطه بالذات و قلنا :

1- لا يُمكن ان تُبني تحالفات اثناء الحروب و الا يصبح تدخل و اعتداء مباشر .

مثال : اذا اندلعت حرب بين الجزائر - دوله أ .. تستطيع روسيا تقديم الدعم اللوجيستي للجزائر من اسلحه و غيره بصفتهم حلفاء لكن لا تستطيع امريكا ذلك لأن ذلك سيكون تدخل مباشر و اعتداء علي الدوله أ

2- لا يوجد في الاساس توتر علي الحدود الشرقيه المصريه و لا حتي تربص من اي دوله للاخري .. بالعكس يوجد تنسيق أمني عالي و تبادل للمعلومات .

3- اذا أمريكا و قوي الغرب تريد هدم الجيش المصري لصالح أسرائيل .. أما كان من الاولي منع تسليح جيش مصر بأحدث الاسلحه و اقواها ؟

4- مصر دوله محوريه في الشرق الاوسط .. لن تغامر أمريكا او اي قوي اخري بخسارتها من اجل السودان .

5- اذا ضربنا عرض الحائط بكل تلك الاساسيات في العلاقات و التحالفات الاستراتيجيه في المنطقه .. فعمليا اذا دخلنا في حرب مع مصر فمن سيواجهنا هو جيش المنطقه الجنوبيه العسكريه فقط و الفرق الخاصه كفرقه التدخل السريع التي ذكرتها في التعليق السابق بينما تخدم باقي الجيوش في مواقعها

جيش المنطقه الجنوبيه العسكريه المصري في حاله الاستنفار القتالي :

80 طائره مقاتله من f 16 و ميراج 2000 + 15 طائره اباتشي + عدد كبير من ميج 21

250 دبابه ابرامز الامريكيه

200 الف مقاتل

بينما يحتفظ الجيش الثاني الميداني و الجيش الثالث الميداني بكامل تعداده في مواقعه علي شريط القناه و سيناء ...


نقطه اخري هامه جدا جدا و هذه تحليل ووجهه نظر شخصيه في تحركات مصر العسكريه هذه الايام :

1- مصر انشأت في مارس 2014 قوات للتدخل السريع محموله جوا من القوات الخاصه و العناصر الاكثر تميزا في اللواءات المدرعه و الميكانيكيه و زارها السيسي مرتان في 6 شهور فقط

2- مصر ابرمت مع روسيا صفقه دفاع جوي و اسلحه تقدر ب 3 مليارات دولار .. في الغالب s 300 فافوريت الذي كان مخصص لسوريا

http://www.masdark.com/world-news/160166.html

3- زار وزير الدفاع الفرنسي مصر مؤخرا

http://alwafd.org/%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1-%D9%88%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B1/740987-%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%81%D8%A7%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D9%89-%D9%84%D8%AF%D8%AD%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B1%D9%87%D8%A7%D8%A8-%D9%81%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B7%D9%82%D8%A9

4- تم تجربه طائره الرافال الفرنسيه في مصر قبل فتره ورفضتها مصر وقتها بسبب ثمنها الغالي

http://postimg.org/image/7rnhkisa1/

و من المعروف ان طائره الرافال احدي الطائرات التي يُطلق عليها الذراع الطويل للجيوش لأنها تستخدم للضرب في مسافات بعيده جدا

من خلال هذه المعطيات .. قوات تدخل سريع - شراء دفاع جوي - زياره وزير الدفاع الفرنسي و احتماليه شراء الرافال

مصر تخطط لضرب اثيوبيا بالرافال و بأبرار لقوات التدخل السريع المحموله جوا و اشترت دفاع جوي قوي للغايه لتعزيز دفاعها الجوي المكون من الباتريوت لحمايه سمائها و منشآتها من اي ضربات مضاده .

كل هذا و بعلم القوي الغربيه من فرنسا و روسيا الذي سيمدوها بالسلاح و في الاغلب بعلم من امريكا

ربما لن يحدث هجوم و لكن تحركهم يرسل برساله لاثيوبيا و نحن من خلفها انهم جاديين لاستخدام الحل العسكري اذا اضر السد بأمنهم القومي و هذا سيكون كارت مهم جدا في التفاوض .

كل هذا بعلم البشير و اعوانه من الكيزان و هم لا يحركون ساكنا

فلذلك نتفاجأ بتحول الموقف السوداني في كثير من القضايا لأن اغلبنا لا يعلم حجم الضغوطات و التحركات العسكريه و الاستراتيجيه .

دورنا هو الضغط علي الكيزان للتسليح و الرد القوي و تكوين حشد و وعي بالقضيه وخطورتها بدلا من " الجعجعه الفارغه " و التقليل من قدرات عدونا و مراهنه وهميه و خاسره علي دول ليس لدينا ما نعطيه لها كي تقف معنا

[عادل]

#1110416 [علي]
0.00/5 (0 صوت)

09-20-2014 05:30 PM
المصريين بس فالحين لينا في عبارة ام الدنيا قالها ابن خلدون

طيب اختبار بسيط .. من القائل عن المصريين
يجمعهم الطبل و تفرقهم العصا نساؤها لعب صغارهم اذكياء و كبارها اغبياء

[علي]

ردود على علي
Egypt [رؤؤف - جدة] 09-21-2014 01:24 AM
إلـى \ على

مقولة ( يجمعهم الطبل و تفرقهم العصا نساؤها لعب صغارهم اذكياء و كبارها اغبياء )

مقولة باطلة و لم يثبت تارريخياً أو دينياً ان عمرو إبن العاص قالها و انت بغبائك ترددعا تجاري الشيعة الروافض فى مسعاهم للوقيعة بين سيدنا عمرو إبن العاص و اهل مصر

لان الشيعة أتخذوا هذة المقولة المكذوبة للطعن فى سيدنا عمرو إبن العاص . وهى جملة مكذوبة و أسأل هيئة الفتوي السعودية

Netherlands [Mohammed] 09-21-2014 12:47 AM
نهر النيل
عاشق السودان
**************
***************

لا اعلق على تعليق الاح على وإنما تعليقي على الحمار الاسمو عادل يا عادل تارةً ما بالطاء تُكتب بالتاء يا بليد

Egypt [عادل] 09-20-2014 09:15 PM
دائما و ابدا نحن السودانيين نعطي صوره سلبيه عن اخلاقنا و بدأت صوره السوداني الحسن الخلق ذو الاخلاق الحميده تتلاشي بسبب ما يفعله صغار العقول علي الانترنت

دائما نسب في الاعراض و نشكك في الانساب في مواضيع نقاشيه ذات قيمه

طاره مع التونسيين بسبب الكره و طاره مع المصريين

كونوا اخلاقيين متبعين للامانه في طرحكم و تثقفوا كي تستطيعوا المناقشه بالحجه و ليس بالسباب و كيل الشتائم ..

ومن باب " ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد "

يجب التوضيح ان :

هذه المقوله ليس لها اي سند او اصل تاريخي و انما من اختراع مرتادي الانترنت و المنتديات

الفتوي :

http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=103681

و قبل اتهامي انني لست سوداني .. انا سوداني اكثر منك .. السوداني الحق حسن الخلق ولا يكذب و يسب و يفتري علي الاخرين

Egypt [محمد نبيل] 09-20-2014 09:15 PM
إليك اختبار أبسط, من القائل "استوصوا بأهل مصر خيرا فإن لهم نسبا وصهرا" ؟ واختبار آخر بسيط, كم مرة ذكرت مصر فى القرآن ؟

أما هذا الكلام الذى ينسبه البعض لعمرو بن العاص فلم يثبت أنه قاله وهم بذلك ينسبون إليه مخالفة وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم بالإحسان لأهل مصر.


#1110320 [اب شلاضيم]
1.00/5 (1 صوت)

09-20-2014 03:10 PM
يا اخ عادل انت لك اهتمامات عسكرية ولكن ليس لك اهتمامات استراتيجية ..
طيب - خلينا من الجيوش المحلية
يا اخ عادل لو فرضنا ان الحرب بين مصر والسودان اندلعت اليوم - معسكر اسرائيل وامريكا تعتقد مع من سيقف . مع ملاحظة نظرة اسرائيل لسيناء وانزعاج اسرائيل من حكاية الجيش المصري ده .
طبعا من مصلحة اسرائيل لانها دولة جوار ان يصير الجيش المصري كالجيش العراقي الان .
كمل الباقي يا عادل ...
لذلك مصر تعلم جيدا عواقب دخولها في اي حرب سواء مع السودان او غير السودان .
اي دانة مصرية تخرج من مصر لخارج مصر يقابلها كيلومتر لاسرائيل داخل سيناء ..
كمل يا حبيبي كمل

[اب شلاضيم]

ردود على اب شلاضيم
Egypt [عادل] 09-20-2014 05:56 PM
شكرا علي اثرائك النقاش لكن سبق ان تناقشنا في هذه النقطه بالذات و قلنا :

1- لا يُمكن ان تُبني تحالفات اثناء الحروب و الا يصبح تدخل و اعتداء مباشر .

مثال : اذا اندلعت حرب بين الجزائر - دوله أ .. تستطيع روسيا تقديم الدعم اللوجيستي للجزائر من اسلحه و غيره بصفتهم حلفاء لكن لا تستطيع امريكا ذلك لأن ذلك سيكون تدخل مباشر و اعتداء علي الدوله أ

2- لا يوجد في الاساس توتر علي الحدود الشرقيه المصريه و لا حتي تربص من اي دوله للاخري .. بالعكس يوجد تنسيق أمني عالي و تبادل للمعلومات .

3- اذا أمريكا و قوي الغرب تريد هدم الجيش المصري لصالح أسرائيل .. أما كان من الاولي منع تسليح جيش مصر بأحدث الاسلحه و اقواها ؟

4- مصر دوله محوريه في الشرق الاوسط .. لن تغامر أمريكا او اي قوي اخري بخسارتها من اجل السودان .

5- اذا ضربنا عرض الحائط بكل تلك الاساسيات في العلاقات و التحالفات الاستراتيجيه في المنطقه .. فعمليا اذا دخلنا في حرب مع مصر فمن سيواجهنا هو جيش المنطقه الجنوبيه العسكريه فقط و الفرق الخاصه كفرقه التدخل السريع التي ذكرتها في التعليق السابق بينما تخدم باقي الجيوش في مواقعها

جيش المنطقه الجنوبيه العسكريه المصري في حاله الاستنفار القتالي :

80 طائره مقاتله من f 16 و ميراج 2000 + 15 طائره اباتشي + عدد كبير من ميج 21

250 دبابه ابرامز الامريكيه

200 الف مقاتل

بينما يحتفظ الجيش الثاني الميداني و الجيش الثالث الميداني بكامل تعداده في مواقعه علي شريط القناه و سيناء ...


نقطه اخري هامه جدا جدا و هذه تحليل ووجهه نظر شخصيه في تحركات مصر العسكريه هذه الايام :

1- مصر انشأت في مارس 2014 قوات للتدخل السريع محموله جوا من القوات الخاصه و العناصر الاكثر تميزا في اللواءات المدرعه و الميكانيكيه و زارها السيسي مرتان في 6 شهور فقط

2- مصر ابرمت مع روسيا صفقه دفاع جوي و اسلحه تقدر ب 3 مليارات دولار .. في الغالب s 300 فافوريت الذي كان مخصص لسوريا

http://www.masdark.com/world-news/160166.html

3- زار وزير الدفاع الفرنسي مصر مؤخرا

http://alwafd.org/%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1-%D9%88%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B1/740987-%D8%B2%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%81%D8%A7%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D9%89-%D9%84%D8%AF%D8%AD%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B1%D9%87%D8%A7%D8%A8-%D9%81%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B7%D9%82%D8%A9

4- تم تجربه طائره الرافال الفرنسيه في مصر قبل فتره ورفضتها مصر وقتها بسبب ثمنها الغالي

http://postimg.org/image/7rnhkisa1/

و من المعروف ان طائره الرافال احدي الطائرات التي يُطلق عليها الذراع الطويل للجيوش لأنها تستخدم للضرب في مسافات بعيده جدا

من خلال هذه المعطيات .. قوات تدخل سريع - شراء دفاع جوي - زياره وزير الدفاع الفرنسي و احتماليه شراء الرافال

مصر تخطط لضرب اثيوبيا بالرافال و بأبرار لقوات التدخل السريع المحموله جوا و اشترت دفاع جوي قوي للغايه لتعزيز دفاعها الجوي المكون من الباتريوت لحمايه سمائها و منشآتها من اي ضربات مضاده .

كل هذا و بعلم القوي الغربيه من فرنسا و روسيا الذي سيمدوها بالسلاح و في الاغلب بعلم من امريكا

ربما لن يحدث هجوم و لكن تحركهم يرسل برساله لاثيوبيا و نحن من خلفها انهم جاديين لاستخدام الحل العسكري اذا اضر السد بأمنهم القومي و هذا سيكون كارت مهم جدا في التفاوض .

كل هذا بعلم البشير و اعوانه من الكيزان و هم لا يحركون ساكنا

فلذلك نتفاجأ بتحول الموقف السوداني في كثير من القضايا لأن اغلبنا لا يعلم حجم الضغوطات و التحركات العسكريه و الاستراتيجيه .

دورنا هو الضغط علي الكيزان للتسليح و الرد القوي و تكوين حشد و وعي بالقضيه وخطورتها بدلا من " الجعجعه الفارغه " و التقليل من قدرات عدونا و مراهنه وهميه و خاسره علي دول ليس لدينا ما نعطيه لها كي تقف معنا


#1110211 [Mohammed]
1.00/5 (1 صوت)

09-20-2014 01:16 PM
نهر النيل
عاشق السودان
**************
**************
**************

إغتباس
*******

{ والمعروف ان الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك إتهم الخرطوم بالتورط في مخاولة لإغتياله عام 1990 ودعم ما اسماه بالارهاب في مصر، وهو ما نفته حكومة السودان . }


ولكنك يا مصري يا جزمة تجاهلت عن عمد ان تذكر أنه أي حسني مبارك قام بعد ذلك بأحتلال مثلث حلايب السوداني 100% إنتقاماً من الترابي وحكومة عصابة الانقاذ على حساب ارض الشعب السوداني .
ودعني أسألك ياواحد من عشرات الملائيين من الطفيليات لماذا خانتك شجاعتك الزائفة يا جبان من ذكر الحقيقة ؟ .
إعلم انت وكل ابن رقاصة ان حلايب لن تكون منطقة تكامل لان ملكيتها خالصة للسودان ولن نقبل فيها أي مساومة كما ان هناك كثير من الملفات سوف تُفتح ولن نتهاون معكم بعد اليوم .
طفيليات .

[Mohammed]

ردود على Mohammed
Sudan [Ahmed Elradi] 09-20-2014 09:04 PM
أستغرب جداً من بلادة الشعب المصري الذي يتمسك بإتفاقية 1899، ويتجاهل الإتفاقيات اللاحقة وخاصة 1902/ والإتفاقية اللاحقة تلغي السابقة وهذا من البديهيات، ولكن أهم نقطة في سودانية حلايب هي أن مصر عندما تركت السودان خرجت من كل السودان بما فيه حلايب وبالتالي لا يحق لها من بعد العودة والمطالبة بها، فهنا نقول لها من سعي في نقض ما تم علي يديه فسعيه مردود عليه

[محمد همت] 09-20-2014 06:39 PM
المدعو محمد نبيل .. إقرأ كلامى هذا وفكر فيه جيداً .. أنتم يا مصريين بأفعالكم وأقوالكم هذه سوف تخسرون السودان الى الأبد وسوف تندمون على ذلك .. وجيش السودان الذى تسخر منه هو الذى وللأسف الشديد شارك معكم فى حروبكم أعوام 56 و67 و73 .. والسودان هو البلد الذى استضاف الكلية الحربية المصرية وما تبقى من طائرات سلاح الطيران المصرى بعد هزيمتكم المذلة من اسرائيل فى حرب 67 .. وهو من عقد لأجلكم قمة اللاءات الثلاثة فى الخرطوم وصالح بين عبدالناصر والملك فيصل وساعد فى تدفق الدعم العربى لكم لإخراجكم من صدمة نكسة 67 .. والسودان هو البلد الوحيد الذى وقف معكم فى اتفاقية كامب ديفيد التى رفضها كل العرب ودفع السودان ثمناً غالياً من رصيد علاقاته مع العرب لأجلكم .. السودان ارتضى لأجل رخائكم تهجير آلاف السكان من أقصى شمال السودان وإغراق مدينة حلفا وعشرات القرى ومائتى الف فدان من أخصب أراضى العالم حتى يقوم السد العالى .. فكيف كان ردكم للجميل.. أنتم كمصريين اغتنمتم فرصة تشتت الجيش السودانى فى الحرب فى عدة جبهات واحتللتم حلايب وشلاتين وأبورماد وأرقين وقرى شمال حلفا وهذه هى طباع الغدر والخيانة والجبن .. ولكن فلتعلم أن مقاييس القوة تتغير وهذه من سنن الكون .. ونحن بعد أن نتخلص من حكومة المتأسلمين المنبطحة هذه وللحصول على القوة العسكرية يمكننا أن نتحالف مع أى دولة .. وهذه هى طبيعة السياسة فهى فن الممكن ولا توجد بها صداقات دائمة ولا عداوات دائمة بل توجد بها مصالح دائمة أو آنية .. فنفس الدول التى تمدكم بالسلاح يمكن أن تمدنا به سواء بالمال أو عن طريق المنح كما يفعلون معكم طالما يمكننا الاتفاق معهم على ما يفيدهم ويفيدنا ويضركم .. وحينها وعندما تتعادل كفة القوة العسكرية ونحل مشكلاتنا الداخلية سنتوحد ضدكم وسوف ترى قوة السودانيين وقوة الجيش السودانى الحقيقية الذى سيسترد أراضينا المحتلة بالقوة إن أبيتم الخروج منها بالطرق القانونية – والكل يعلم اقتناعكم بسودانية هذه الأراضى فى قرارة نفوسكم لهذا تخافون من الإحتكام للمحكمة الدولية والتى سوف تحكم لصالح السودان من أول جلسة – نحن بعد أن نتخلص من هذه الحكومة لن نكتفى فقط بتحرير أراضينا من احتلالكم البغيض بل سوف نطالبكم باسترداد السلفة المائية التى تأخذونها سنوياً من حصة السودان من مياه النيل والتى يحق للسودان استردادها فى أى وقت وسوف نطالبكم بدفع رسوم مقابل تخزينكم جزء من مياه بحيرة السد العالى داخل أراضى السودان فإن رفضتم فهذا يعنى خرقكم لإتفاقية مياه النيل وحينها سوف نخصم من مياه النيل كل مقدار السلفة المائية وسوف نوقع مع دول حوض النيل على اتفاقية عنتيبى لإعادة اقتسام مياه النيل.. وحينئذ سوف تندمون على إساءاتكم وإعتداءاتكم على السودان ولكن لن ينفعكم الندم .. والأيام بيننا.

Saudi Arabia [اب شلاضيم] 09-20-2014 06:05 PM
والله يا محمد نبيل صدق سيدنا عمرو بن العاص لما قال عنكم ( صغارهم اذكياء كبارهم اغبياء ) انت بغبائك تجسد هذه المقولة عيان بيان .
يا شيخ ارحم نفسك وارحمنا من غبائك الذي لا حد له .
الف مرة قلنا لك ان هذه الاتفاقية استثنت اماكن منها مثلث حلايب ونتوء وادي حلفا .
يا جماعة الابله ده يفهموه كيف ؟؟؟؟؟ واحد يقول لي ..

Egypt [محمد نبيل] 09-20-2014 03:19 PM
ومن قال لك أن مصر يمكن أن تقبل أن تكون حلايب منطقة تكامل ؟! دعك من الاخوانجى كاتب المقال. حلايب مصرية حسب اتفاقية 1899 المحددة للحدود بين مصر والسودان عند خط عرض 22, يعنى حلايب مصرية بالقانون وبالواقع على الأرض وبرغبة أهلها, أما أنت وأمثالك فتركنا لكم الردح كالنساء الساقطات.


#1110146 [تينا]
0.00/5 (0 صوت)

09-20-2014 12:17 PM
الأخ (((عادل))) الكلام الذى ذكرته خطير ويجب على الجميع ان يعرفوه ويكونوا واعين له ... اتفق معك يجب علينا تشكيل رأى عام حول هذا الموضوع للضغط على وزيرنا وزير دفاع الغفلة ... تحياتى ...

[تينا]

#1110123 [ماجد]
5.00/5 (1 صوت)

09-20-2014 11:58 AM
اهو براهم قالوها دخلتها القوات المصرية في حكم مبارك
طيب قبل حكم مبارك كانت في حكم من ؟!

مشكلة المصريين انهم في عز مغالطتهم للحقائق يجوا يفضحوا نفسهم براهم بي غباء قل مثيله

[ماجد]

#1110075 [Babiker Shakkak]
4.00/5 (2 صوت)

09-20-2014 11:25 AM
الملاحظة الرئيسية هى أن الكاتب يطلق كلمة إنقلاب على ماتم فى الثالث من يوليو عندهم و قد كرر هذا مرات عديدة فى مقاله و لم يتطرق و لو بكلمة و احدة الى تم عندنا يوم الثلاثين من يونبو عام 1989 ولذلك فهو غير صادق حتى مع نفسه فى مقاله الطويل هذاو يكيل بمكيالين كما يقولون.

[Babiker Shakkak]

#1110072 [اعوذ بالله من الشيطان الرجيم]
5.00/5 (2 صوت)

09-20-2014 11:22 AM
اكبر خطأ ارتكبته الانقاذ عدم الرد علي احتلال حلايب من قبل مبارك فورا ، بل كذبوا علي الشعب بان المشكلة محلولة كأنما يقولون الجيش المصري اتي حلايب متنزها وسوف يعود ادراجه بعد انتهاء النزهة

[اعوذ بالله من الشيطان الرجيم]

#1110046 [عادل]
2.00/5 (1 صوت)

09-20-2014 11:03 AM
قبل ان أعلق يجب ان أوضح :

انا سوداني أعيش في مصر منذ 15 عاما و مُهتم بالعلوم العسكريه و متابع لها

من رأي تعليقاتي السابقه يعلم ذلك جيدا لكن البعض يريد مني ان اُجامل و اقول عكس الحقيقه كي اثبت ولائي و سودانيتي !

المتحدثين عن الحرب .. مصر انشأت مؤخرا قوات تدخل سريع تتكون من قوات خاصه عاليه القدره و الحركيه و القتاليه .. من تحليلي العسكري اعتقد انها موجهه للجنوب او الغرب المصري

و أعتقد انها موجهه اكثر للجنوب .. و البشير و اعوانه من الكيزان يعلمون ذلك و يُعتبر تهديد غير مباشر من القياده المصريه للسودان .. ماذا فعل وزير الدفاع بالنظر للرد علي ذلك ؟

دعونا نترك الصراخ و نشكل رأي عام قوي بشكل سليم و مبني علي اسس و افكار منطقيه

الثورات و الحشد يبدأوا من مواقع الانترنت فهل نستطيع ان نترك " الجعجعه الفارغه " و ننظر للواقع من اجل وطننا ؟

معلومات عن قوات التدخل السريع :

http://www.arabic-military.com/t101173-topic

[عادل]

ردود على عادل
Saudi Arabia [khalid] 09-20-2014 01:41 PM
تدخل فيك طلقه تطلع بافمك النتن ياجبان الحرب ليس سلاح لكنها صبر في المعركه


#1110042 [ودالعمدة]
5.00/5 (1 صوت)

09-20-2014 11:00 AM
تاديب مصر لاحتلالها حلايب بسيط جدا ,,,,,طرد خبراء الري المصري من السودان فورا وعدم السماح للمصرين بمكافحة ورش شجرة "ورد النيل" سيختنق النيل في السودان ولن تصلهم المياه سنة واحدة سياتون راكعين مهرولين ويسحبوا وساختهم من حلايب ,,,لذلك نطالب بزراعة شجرة ورد النيل في النيل الازرق والابيض وذيادتهاوعدم السماح للمصرين بمكافحتها لدورها الخطير في حجز المياه وعدم سريان النيل ووقف تياره وتخزين مياه النيل من سدود شجر ورد النيل وحجزهاوحبسها في مجراه السوداني فقط

[ودالعمدة]

ردود على ودالعمدة
[ودالعمدة] 09-21-2014 04:17 AM
الان وبطبيعة سكني بجوار النيل الابيض اري امام ناظري شجر ورد النيل من حدود السودان الجنوبي الي جبل اولياء ومن قوته وشدة تراكمه يمكنك السير عليه وعبور النيل بارجلك كل دول النيل الان رفضت الاعتراف باتفاقية مياه النيل ورفضت كما في السابق السماح للمصريين بتنظيف مجري النهر والاعتراف بحصة مصر في مياه النيل وطردت كل مهندسي الري المصري المتواجدين بها ,,,في بلدي السودان اللذي تقول لا توجد به ارادة سياسية غطي شجر ورد النيل من كوستي الي جبل اولياء ومن جبل اولياء الي المنبع في كينيا مغطي النهر تماما بالسدود الطبيعية هذا هو النيل الابيض ,,,في رافد النيل الازرق ا لرئيسي تقوم دولة اثيوبيا الشقيقة بعمل اكبر سد في افريقيا سيكتمل بعد 8اشهر من الان وهو الرافد الرئيسي المغذي لنهر النيل ستحجز المياه به لمدة سنتين الي ان يمتلئ واخبرتكم انها غير معترفة باتفاقية مياه النيل وهم في انتظاركم بارادة عسكرية وسياسية يا من حررتم القدس وسيناء وطابة "بارادكتم العسكرية" !يمكنكم ان تفتخروا باحتلال ارض الغير ولكن ثمن غطرستكم ستدفعونه غاليا لشعب السودان ولكل الدول الافريقية اللتي قالت لكم انها لن تعترف لكم باي اتفاقية لحصتكم في مياه النيل ,ستنشئ دولة يوغندا وكينيا سدود علي النيل الابيض هذا العام وورونا شطارتكم وارادتكم العسكرية معهم

Egypt [عادل] 09-20-2014 01:07 PM
بسيط جدا ؟

ابجديات العلاقات بين الدول تقول ان يجب ان يكون لك قوه عسكريه كي تحمي قرارك السياسي

طرد خبراء الري المصري = قرار سياسي يضر مباشره بالامن القومي المصري

اذن من حق مصر التدخل عسكريا لحمايه امنها القومي و سيكون ذلك بمباركه دوليه بحجه ان مصر تدافع عن نفسها و لن تكون في وضع المعتدي !

السؤال هنا هل لدينا القوه العسكريه التي تحمي قرارنا السياسي ؟


#1110003 [نص صديري]
0.00/5 (0 صوت)

09-20-2014 10:29 AM
بل الادهى في المقال هذه الفقرة:(ودعا الشريف، إلى إعادة كتابه تاريخ البلدين، وذلك لتنقيته من الشوائب والتفسيرات الخاطئة التي تكرس الضغائن والحساسيات، ووفق منهج قومي موحد، وأسلوب يحقق الانسجام والتوافق الشعبي‫.‬)!!

كمان عاوزين يكتبوا تاريخنا مرة اخرى !!! فعلا نحن شعب بسيط سازج يخدعه اولا بومبا وعميلهم في القصر الجمهوري

[نص صديري]

ردود على نص صديري
Saudi Arabia [أيام لها إيقاع] 09-20-2014 11:16 AM
إنحن لو ما شعب عبيط ،،مصر تضغط علينا في اتفاقية النيل1959 و النيل بيجري مننا لمصر ،،، إحنا شعب كرور وغبي ومتخلف ، مش بسيط


#1109968 [على ايوب]
5.00/5 (2 صوت)

09-20-2014 10:06 AM
ارجو من دعاة الحرب ان يتوقفوا عن هذه الاسطوانة المشروخة لاننا اذا خضنا حربا سنخسرها وستكون ذريعة للمصريين لاحتلال مزيدا من الارض بحجة وذريعة اننا بدانا الحرب وسيمكثون فى الاراضى الجديدة التى احتلوها وربما يطالبون بالمزيد ولن يكون امام حكومة السودان الا الركوع والاذعان لرغبتهم وهم صاغرون

[على ايوب]

ردود على على ايوب
Sudan [korndi] 09-20-2014 02:44 PM
يا علي ايوب كلامك فيما اذا خضنا حربا سنخسرها كلام ما يجدر بك قوله انت ما شكلك سوداني حر مائة بالمائة وما جربت الدواس زعلتني ياخي و مع المصريين و الله المصريين ديل نفك فيهم النسوان بس و ما كلام ساكت و برضو لست ضد حلحلة المشاكل بالحوار و مراعة علاقة الجوار وما تقول لي العروبة و الاسلام ........... انتهي

Saudi Arabia [khalid] 09-20-2014 01:45 PM
وجب عليك الجهاد في الارض والعرض والمال

Qatar [sasa] 09-20-2014 11:42 AM
عزيزى لو ان المصريين (العرب ) فعلا يؤمنون بان السودان كيان وشعب دولة ذات سيادة ولايطمعون فى الاراضى والمياه السودانية لماذا؟؟؟ لماذا!!!! لماذا ؟؟؟؟لايوفقون على الاحتكام الى منظمات العدل الدولية ويبرزون المستندات التى تؤيد احقيتهم فى حلايب وكذلك نحن السودانيين نبرز مايؤكد حقنا وفى الختام التحكيم الدولى وآليات فض المنازعات تحل الاشكال ويادار مادخلك شر

هل ياسى ايوب لو اليوم احد السكان او الجيران فى حلتكم دخل منزلكم وشرع فى السكنى فى احدى الغرف هل تدعه وشانه؟؟؟؟؟

او لو تنازعت انت واحد الاشخاص فى ارض فى السودان الا يرد الامر الى الشرطة والمحاكم للفصل فى الامر؟؟؟


دع الخوف لا احد يدعو للحرب والمصريين يعلمون جيدا رغم قدراتهم العسكرية وجيشهم الجرار .....وتقطيع اوصال جيشنا بفعل عصابة الايدلوجيين الاسلامويين الالغازيييين ناس الترابى والبشير وتحويله الى مليشيات ... بانهم لن ينعموا بتنمية او استقرار لان اجيال اليوم تعى وتدرك ان الحق المسلوب لايسكت عنه وهؤلاء الكلاب الالغازييين زائلون زائلون اليوم قبل غدا باذن الله


#1109936 [حالم بوطن أحلى]
5.00/5 (1 صوت)

09-20-2014 09:42 AM
أتمنى من الأخوة المحررين والمسؤولين في الراكوبة ابقاء هذا المقال فترة طويلة أقلها عشرة ايام حتى يكون في مقدور عدد اكبر من القراء الاطلاع على تعليق الدكتور سلمان ولكم التحي والتقدير دوما وأبدا .

[حالم بوطن أحلى]

#1109884 [سوداني]
5.00/5 (1 صوت)

09-20-2014 08:17 AM
الحل الوحيد إما التحكيم الدولي . أو إجراء إستفتاء للمواطنين في مثلث حلايب .غير كده ستكون الحرب هي البديل الحتمي.

[سوداني]

ردود على سوداني
Saudi Arabia [ترنتي] 09-20-2014 11:04 AM
اسد نيتك يا بليد
استفتاء على ايه ؟؟؟
استفتاء على ارض سودانية خالصة العالم كله يعرف انها سودانية . طيب
لو المصريين الكذابين ديل اشتروا ذمم فقراء حلايب ... تكون البلد خلاص راحت ... يا ناس قريعتي راحت ...
امثالكم من ضيع السودان .

United Arab Emirates [سودانى لكن عاقل] 09-20-2014 09:53 AM
وماذا بعد الحرب.هل اذا ربح المصريون الحرب تكون حلايب حقتهم الى الابد ام ماذا تقصد


#1109864 [ودالنوبة]
3.00/5 (2 صوت)

09-20-2014 06:48 AM
حلايب سودانيةحيث استشهد فيها اخي الشقيق الملام اول شرطة / محمود سكرتير ماليه عام 1995م وقد طلب الدعم من حكومة الإنقاذ سواء كان من القيادة العامة بالخرطوم او القيادة في بورتسودان لمحاربة المصريين الإ انهم خذلوه بينما عززت القوات المصرية قواتها وكانت النتيجة الإستيلاء على حلايب بعد قتال دام لمدة اربعة ساعات .

[ودالنوبة]

ردود على ودالنوبة
[محافظ بنك السودان] 09-20-2014 10:51 AM
له الرحمة والمغفرة انه من اعز ابناء السودان الذين نفتخر بهم وهو اشجع من البشير واعوانه الذين خذلوه ول ميقدمو له الدعم في ميدان المعركة له الرحمة والمغفرة


#1109855 [ابن كوش]
4.00/5 (4 صوت)

09-20-2014 04:57 AM
هذا واحد منافق وكلب.نحن سودانيين ومش عرب يا خبيث.

[ابن كوش]

#1109834 [ahmed]
5.00/5 (1 صوت)

09-20-2014 03:38 AM
أنظروا لهذا المأفون الذي يصر علي تسمية رئيس مصر السيسي بالإنقلابي وفي نفس الوقت يطالب الشعب السوداني أن نترك حلايب !!!!
القصة ما فتنة القصة إحتلال وبعد أن نحرر السودان من الإحتلال اليزاني سنحرر كل شبر من وطننا السودان . فلا نامت أعين الجبناء

[ahmed]

#1109831 [النيل أبونا والجنس سودانى]
5.00/5 (1 صوت)

09-20-2014 03:30 AM
حلايب: ماذا دَارَ في اجتماعِ المحجوب وعبد الناصر يوم 19 فبراير 1958؟
01-25-2014 05:21 AM
د. سلمان محمد أحمد سلمان

1

وصلتني عشرات الرسائل والمكالمات الهاتفية بعد نشر مقالي الأخير بعنوان: "حلايب: هل الهروبُ من المستحقّاتِ الداخليّة مصريٌ أم سوداني؟"، وبعد استضافتي في برنامج الصحفي الحصيف الأستاذ الطاهر حسن التوم "حتّى تكتملَ الصورة" الأسبوع الماضي عن "الصراع الإثيوبي المصري وتجلياته على قضيتي حلايب والفشقة." وقد طلب مِنّي عددٌ من هؤلاء القرّاء والمشاهدين إلقاء مزيدٍ من الضوء على الخلفيّات السياسيّة لاجتماع السيد محمد أحمد محجوب، وزير الخارجية السوداني، بالرئيس المصري السيد جمال عبد الناصر حول حلايب في يوم 19 من شهر فبراير عام 1958، وعن تفاصيل ونتائج وتداعيات ذلك الاجتماع، وموقف الأحزاب السياسية السودانية وقتها من قضية حلايب.

عليه فسوف نحاول في هذا المقال الإجابة على هذه التساؤلات.

2

تشكّلتْ أوّلُ حكومةٍ وطنيةٍ سودانية في شهر يناير عام 1954برئاسة السيد إسماعيل الأزهري بعد فوز الحزب الوطتي الاتحادي في الانتخابات البرلمانية التي جرتْ في شهر نوفمبر عام 1953. وقد شملت تلك الانتخابات منطقة حلايب والتي فاز في دائرتها (الدائرة 70) السيد محمد كرار كجر. كما جرت الانتخابات في القرى التي كانت تقع شمال وادي حلفا وخط 22 شمال (وشملت قرى سره وفرس ودبيره وأرقين والتي كانت تُعرف بـ "نتوء حلفا") والتي فاز في دائرتها (الدائرة 74) السيد محمد نور الدين.

لم تُثِرْ مصرُ أو تحتج على مسالةِ إجراء الانتخابات السودانية في دائرة حلايب وفي قرى شمال حلفا، أو تزعم أنها أراضي مصرية، أو حتى أراضٍ متنازعٍ عليها. ساد ذلك الصمت رغم أن مصر كانت في ذلك الوقت إحدى دولتي الحكم الثنائي الاستعماري للسودان (على الأقل من الناحية النظرية)، ورغم وجود السيد حسين ذو الفقار كممثلٍ لمصر في السودان ومستشارٍ للحاكم العام حتى نهاية شهر ديسمبر عام 1955.

3

في 19 ديسمبر عام 1955 قرّر البرلمانُ السوداني إعلانَ استقلال السودان رسمياً في الفاتح من يناير عام 1956. كانت دولتا الحكم الثنائي (انجلترا ومصر) أول دولتين تعترفان باستقلال السودان.

لم تحمل مذكرة الاعتراف المصري باستقلال السودان أي إشارةٍ إلى منطقة حلايب أو تبعيّتها لمصر، ولم تتضمّن المذكرة أي شروطٍ لذلك الاعتراف. وهكذا جاء الاعتراف المصري باستقلال السودان بحدوده عام 1956 التي تشمل حلايب ونتوء حلفا، دون أي شرطٍ أو قيد.

4

ولا بد من مقارنة الصمت المصري عن حلايب بإثارة إثيوبيا مسالة منطقة قامبيلا التي كانت تحت إدارة السودان وقتها. فقد طلبت الحكومة الإثيوبية من حكومة السيد الأزهري إعادة المنطقة إلى إثيوبيا قبل أن تقوم الحكومة الإثيوبية بالاعتراف باستقلال السودان. وقد قامت حكومة السيد الأزهري بإعادة منطقة قامبيلا إلى إثيوبيا في أول يناير عام 1956. وتمّ في ذلك اليوم إنزال العلمين الإنجليزي والمصري، ورُفِعَ العلم السوداني لدقائق ثم تمّ إنزاله. ثم رُفِعَ العلم الإثيوبي، وتمّ تسليم المنطقة للحاكم الإثيوبي الجديد وطاقمه الإداري وفرقته العسكرية.

وقد قامت حكومة السيد الأزهري بتعيين السيد حامد بشرى والذي كان وقتها مأمور منطقة قامبيلا قنصلاً للسودان في منطقة قامبيلا في نفس ذلك اليوم، الأول من يناير عام 1956. وقد تمّ تعيين القنصل السوداني لقامبيلا حتى قبل إنشاء وزارة الخارجية السودانية وتعيين السيد مبارك زروق كأول وزيرٍ سودانيٍ لها. وقد قامت إثيوبيا بالاعتراف بدولة السودان المستقلّة في ذلك اليوم بعد أن تمّ حسم قضية منطقة قامبيلا.

زار السيد إسماعيل الأزهري منطقة قامبيلا مع السيد هيلاسيلاسي امبراطور إثيوبيا في مارس عام 1956، وتمّ تاكيد تبعيّة المنطقة لإثيوبيا. في ذلك الوقت تواصل تأكيد تبعيّة منطقة حلايب للسودان بتعيين إداريين سودانيين لها، وبإرسال أول فرقة عسكرية للمنطقة في شهر مارس عام 1956.

5

في شهر يونيو عام 1956 حدث الانقسام الكبير في الحزب الوطني الاتحادي وبَرَزَ حزبُ الشعب الديمقراطي تحت رعاية السيد علي الميرغني. وضمَّ الحزبُ الجديد عدداً من قيادات الحزب الوطني الاتحادي شملت السادة علي عبد الرحمن، وميرغني حمزه، ومحمد نور الدين، ومحمد أحمد أبوسن، وحماد توفيق، وأمين السيد.

في يوليو عام 1956، أي بعد شهرٍ من الانقسام، تحالف حزب الشعب الديمقراطي مع حزب الأمة وسقطت حكومة الأزهري لتحلَّ محلّها حكومة السيدين (السيد عبد الرحمن المهدي راعي حزب الأمة، والسيد علي الميرغني راعي حزب الشعب الديمقراطي). ترأّس الحكومة الجديدة السيد عبد الله خليل وأصبح السيد محمد أحمد محجوب وزيراً للخارجية. وانتقل السيد إسماعيل الأزهري وما تبقّى من حزبه إلى المعارضة.

رغم عدم الاستقرار السياسي الذي ساد السودان في تلك الفترة فقد ظلّت حلايب تحت الإدارة السودانية حتى عام 1958 بطريقةٍ سلميةٍ وهادئةٍ ودون نزاعٍ أو احتجاجٍ مصري، كما كانت منذ عام 1902. وقد تأكّدت تبعيّة حلايب للسودان من خلال إجراء الانتخابات السودانية عام 1953، وعدم تعرّض مصر لحلايب في مذكرة اعترافها باستقلال السودان في الفاتح من يناير عام 1956، ومن خلال تعيين السودان للإداريين وإرسال وبقاء الجيش السوداني في حلايب منذ مارس عام 1956.

فما الذي جَدَّ في شهري يناير وفبراير عام 1958؟

6

بدأت في شهر يناير عام 1958 الاستعدادات في السودان للانتخابات البرلمانية الثانية.

قرّرت مصر فجأةً ولأوّلِ مرّة إثارة مسألة مثلث حلايب في 29 يناير عام 1958. في ذلك اليوم أرسلت الحكومة المصرية مذكرةً تحتجّ فيها على نيّة السودان عقد انتخابات في منطقة حلايب باعتبار أنها تتبع لمصر بموجب اتفاقية الحكم الثنائي لعام 1899. وقامت مصر بإرسال فرقةٍ عسكريةٍ إلى منطقة حلايب بعد إرسال تلك المذكرة. وأعقبتْ مصرُ تلك المذكرة بمذكرةٍ أخرى في 9 فبراير عام 1958 تُعلن فيها نيّتها إجراء استفتاء الوحدة مع سوريا في تلك المنطقة أيضاً. أعلن السودان رسمياً في 13 فبراير عام 1958 رفضه التام للمذكرة المصرية وللاستفتاء الذي قرّرت مصر إجراءه في حلايب. وأعلن السودان أن المنطقة أراضي سودانية بمقتضى تعديلات اتفاقية الحكم الثنائي والتفاهمات التي تلتها، وبحكم الإجراءات العملية والإدارية التي قام بها السودان في المنطقة خلال فترة الحكم الثنائي وسنوات الحكم المدني الأول (أي بين الأعوام 1902 وحتى عام 1958).

غير أن حكومة السيد عبد الله خليل لم تكن تتحدّث بصوتٍ واحد في مسألة حلايب. فقد قرّر السيد رئيس الوزراء عبد الله خليل اتخاذ موقفٍ متشدّدٍ من القضية، بينما كان شركاؤه في الحكومة من حزب الشعب الديمقراطي يتحدثون عن العلاقة الوطيدة والأزلية مع مصر، وضرورة حلِّ الخلاف بالتفاوض و"تفويت الفرصة على الامبريالية العالمية والاستعمار" كما ظلّ الشيخ علي عبد الرحمن والسيد محمد نور الدين يردّدان ويصرّحان لوكالات الأنباء والصحف. وقام السيد الأزهري رئيس الحزب الوطني الاتحادي بإرسال رسالةٍ إلى الرئيس عبد الناصر لتأكيد علاقات الاخوّة بين البلدين وضرورة حل الخلاف بصورةٍ ودّية وأُسريّة. غير هذا فقد لزم الحزبُ الصمتَ.

7

إزاء هذا الارتباك في قضية حلايب داخل حزبي الحكومة السودانية قرّر السيد عبد الله خليل إرسال وزير خارجيته السيد محمد أحمد محجوب إلى القاهرة. في 18 فبراير عام 1958 وصل السيد المحجوب القاهرة. قابله نظيره المصري في المطار وأخبره أن الحكومة المصرية سوف تستضيفه في قصر الطاهرة. اعتذر المحجوب موضّحاً أن إقامته في القاهرة لن تطول. يبدو ان المحجوب كان يعي جيداً أن كل صغيرة وكبيرة في قصر الطاهرة مرصودةٌ. من المؤكّد أن المحجوب تذكّر تجربة صديقه وزميله الوزير خضر حمد الذي وقع في شباك الأمن المصري عام 1955 عندما كان يقيم في قصر الطاهرة ضيفاً على الحكومة المصرية، وحاول عمل صورٍ من قصيدة الشاعر الأستاذ أحمد محمد صالح "إلى نجيب في عليائه."

التقى وزير الخارجية محمد أحمد محجوب بالرئيس جمال عبد الناصر منتصف نهار يوم 19 فبراير عام 1958. كان عبد الناصر ودوداً ومهذباً مع المحجوب، وظلّ يخاطبه خلال الاجتماع بـ "الأخ محجوب." عرض الرئيس عبد الناصر على السيد المحجوب مقترح ألّا تُجرى انتخاباتٌ سودانيةٌ أو استفتاءٌ مصريٌ في حلايب، وأن تناقش الدولتان مسألة حلايب بعد الانتخابات والاستفتاء. غير أن المحجوب رفض ذلك الحلَّ الوسط وأوضح للرئيس عبد الناصر تبعيّة حلايب للسودان دون شرطٍ أو قيد. تواصل اجتماع المحجوب مع الرئيس جمال عبد الناصر حتى نهاية ذلك اليوم، ولكنّ الطرفين فشلا في حلّ النزاع من خلال التفاوض.

8

في حوالى الساعة الخامسة عصر ذلك اليوم أوضح السيد المحجوب للرئيس عبد الناصر أنه حاول الاتصال هاتفياً ببعثة السودان للأمم المتحدة في نيو يورك، لكن يبدو أن الأمن المصري يقف في طريق تلك المكالمة. ابتسم الرئيس عبد الناصر وسأل المحجوب إن كان لدى السودان الإمكانيات للتنصّت على المكالمات الهاتفية، وعرض عليه تدريب سودانيين في مصر للقيام بتلك المهمة. شكره المحجوب وأخبره أن السودان يملك تلك الإمكانيات ويقوم فعلاً، مثل مصر، بالتنصّت على المكالمات التي يعتقد أنها تهدّد أمنه.

أخذ الرئيسُ عبدالناصر السيدَ المحجوب إلى مكتب مجاور وسلّمه سماعة الهاتف وهمّ بالخروج. غير أن المحجوب طلب منه البقاء قائلاً "سيخبرك رجال الأمن المصري بمضمون المكالمة لاحقاً فلماذا لا تسمعها أنت بنفسك مباشرةً مني الآن؟" بعد قليلٍ من التردّد بقي الرئيس عبد الناصر في نفس المكتب مع السيد المحجوب.

رفع المحجوب سماعة الهاتف وعندما تمّ توصيله بالمندوب الدائم للسودان في الأمم المتحدة في نيو يورك ذكر المحجوب في تلك المكالمة كلمةً واحدةً فقط باللغة الانجليزية وهي:

Release

وترجمتها "إطلق." ثم أعاد المحجوب السماعة إلى مكانها وسط دهشة الرئيس عبد الناصر. بعدها بقليلٍ غادر المحجوب قصر القبة إلى سفارة السودان بالقاهرة ثم إلى منزل السفير، ومنها صباح اليوم التالي إلى الخرطوم.

وهكذا انتهت زيارة المحجوب إلى القاهرة بالفشل التام في حسم نزاع حلايب ودياً وسلمياً. ووضح فشل الزيارة في عدم اشتمالها على دعوة العشاء التقليدية من مصر ورئيسها ووزير خارجيتها للسيد وزير خارجية السودان الذي كان في زيارة رسمية للقاهرة، والذي كان يُفترض أن ينزل في ضيافة الحكومة المصرية في قصر الطاهرة.

غير أن ذلك الاجتماع كان من الاجتماعات المصرية السودانية القليلة التي اتسمتْ بالندّية الكاملة بين طرفي الاجتماع، والاحترام التام للجانب السوداني من الجانب المصري.

9

في 20 فبراير عام 1958 رفع السودان شكوى رسمية لمجلس الأمن الدولي في نيو يورك. كانت كلمة "إطلق" التي اشتملتها مكالمة السيد المحجوب الهاتفية لسفير السودان في نيو يورك كلمة سرٍّ اتفق المحجوب مع سفيره أنها تعني تسليم شكوى السودان ضد مصر بخصوص حلايب إلى مجلس الأمن الدولي إذا فشلت مفاوضاته مع الرئيس عبد الناصر. كان المحجوب يعرف أن مكالماته في القاهرة سيتمُّ التّنصّتَ عليها لذا احتاط لذلك الأمر.

اجتمع مجلس الأمن في 21 فبراير عام 1958، ووقتها تراجعتْ مصر، بناءاً على بيانٍ تلاه مندوبها السيد عمر لطفي، عن قرارها بعقد الاستفتاء، وسمحتْ في نفس الوقت للسودان بإجراء انتخاباته في حلايب. كما أعلنت مصر سحب فرقتها العسكرية من المنطقة. عليه فقد قرّر مجلس الأمن حفظ شكوى السودان والاجتماع لاحقاً بناءاً على طلب أيٍ من الطرفين وموافقة أعضاء المجلس.

وقد تمّ سحب الوحدة العسكرية المصرية بالكامل من حلايب، وبقيت الوحدة العسكرية السودانية هناك بمفردها كاملةً. وتمّ أيضاً إجراء الانتخابات السودانية في موعدها وفي كل أرجاء حلايب، ولم يتم إجراء الاستفتاء المصري هناك. وقد ظلّت حلايب سودانيةً وباعترافٍ مصريٍ كامل حتى عام 1992 حين قامت مصر باحتلالها، متنصّلةً عن كل وعودها والتزاماتها القانونية والأخلاقية وعلاقات الود والإخاء مع السودان.

10

لماذا قرّرت مصر في 21 من شهر فبراير عام 1958 الانسحاب التام من حلايب؟ هناك في رأيي أربعة أسبابٍ لذلك الانسحاب:

أولاً: كما ذكرنا من قبل فقد كان في ذهن الرئيس عبد الناصر ومستشاريه مشروع بناء السدِّ العالي وترحيل أهالي حلفا عندما قرّروا الانسحاب من حلايب في فبراير عام 1958. فلم يكن منطقياً دبلوماسياً ولا عملياً أن تتمسّك مصر باحتلال حلايب وتطالب السودان بإغراق حلفا وقراها بعد ذلك من أجل قيام السدِّ العالي. عليه فقد قرّرت مصر النظر إلى الصورة الكبرى والانسحاب من حلايب على أمل مواصلة السودان لموافقته على قيام السدِّ العالي وإغراق مدينة حلفا و27 من القرى حولها و200,000 فدان من الأراضي الخصبة. وهذا بالضبط ما حدث عندما وقّعت حكومة الفريق إبراهيم عبود على اتفاقية مياه النيل في 8 نوفمبر عام 1959، ووافقت على إغراق منطقة وادي حلفا وقراها والترحيل القسري لحوالى خمسين ألف من النوبيين السودانيين.

بل إن مصر وافقت على ترحيل القُرى الأربعة (سره وفرس ودبيره وأرقين) التي كانت تقع شمال خط 22 شمال مع القرى السودانية الأخرى إلى منطقة خشم القربة، وليس مع النوبيين المصريين. وقد نسف ذلك الترحيل وموافقة مصر عليه إدعاء مصر بقدسية خط 22 شمال كفاصلٍ حدوديٍ بين البلدين.

ثانياً: كانت مصر تخشى إنْ تمسّكتْ بموقفها من حلايب أن يعطي ذلك التمسّك كرتاً رابحاً يكسب به حزب الأمة الانتخابات البرلمانية ذلك الشهر على حساب حلفاء مصر في السودان - حزبي الشعب الديمقراطي والوطني الاتحادي. عليه فقد كان السبب الثاني هو مساعدة هذين الحليفين المصريين في الانتخابات. فحلم وحدة وادي النيل كان لا يزال حيّاً في أعماق عبد الناصر، خصوصاً بعد الوحدة مع سوريا، وهذان الحزبان كانا ما يزالان في ذلك الوقت أملَ مصر في تحقيق وحدة وادي النيل.

ثالثاً: كان عبد الناصر ومستشاروه يعرفون جيداً ضعف الموقف القانوني والسياسي المصري تجاه حلايب، ويخشون أن يصدر قرارٌ من مجلس الأمن يطالب مصر بالانسحاب من حلايب كما كان متوقعاً. لذا فقد قرّر عبد الناصر استباق الأحداث وعدم إعطاء السودان أرضيّةً قانونيةً إضافيةً في نزاع حلايب. ويبدو أن مندوب مصر في مجلس الأمن قد أوضح لحكومته التعاطف الكبير في مجلس الأمن مع السودان في قضية حلايب، وحذّرها من نتيجة الاجتماع.

رابعاً: كان الدخول في حربٍ مع السودان سيعني هزيمة كبيرة لمشروع وحلم عبد الناصر لتوحيد العالم العربي تحت قيادته. إذ كيف يعقل أن يتحدّث عبدالناصر عن وحدة العالم العربي وهو يدخل في حربٍ مع جاره وضدّ من يدّعي أنهم أشقاؤه وعمقه الأمني والاستراتيجي؟ أليست إسرائيل هي الجديرة بالحرب بدلاً من السودان، كما ظلّت إذاعة "صوتُ العرب من القاهرة" تكرّر كل مساءٍ في تلك السنوات؟

لهذه الأسباب انسحبت مصر من حلايب عام 1958. لكنها عادت لاحتلالها عام 1992، بعد عشرين عاماً من اكتمال السد العالي، وثلاثة أعوام من انقلاب الإنقاذ.

11

كما ذكرنا من قبل فقد أنْستْ الاحتفالاتُ والابتهاجُ بالانسحاب المصري من حلايب السيدَ محمد أحمد محجوب – القانوني الكبير والضليع – والسيد رئيس الوزراء، وحكومتهما أن يؤطِّروا ذلك الانسحاب في اتفاقٍ متكاملٍ حول حلايب مع مصر. وحتى على افتراض احتمال رفض مصر لذلك الاتفاق فقد كان من الممكن تضمين النتائج في مذكرة تفاهمٍ من الحكومة السودانية للحكومة المصرية تعكس ما دار في مجلس الأمن في 21 فبراير عام 1958، وتفسير السودان له.

لقد أصبح ذلك الخللُ أحدَ الثغرات التي استغلتها مصر وعادت من خلالها لاحتلال حلايب عام 1992، ولإعلان ضمّها رسمياً لمصر عام 1995.

12

ظلّتْ التصريحات والمقالات الصحفية والأفعال الاستفزازية المُشِيرة إلى تبعيّة حلايب لمصر، والتهديدات للسودان، تصدرُ من كلِّ ألوان الطيف السياسي والأكاديمي والصحفي والشعبي في القاهرة خلال الأسبوعين الماضيين. كان آخر تلك الأفعال الاستفزازية هي توجّهُ وفدٍ شعبيٍ مصريٍ للمرّة الأولى إلى منطقة حلايب،

وعقده مؤتمراً من هناك، وذلك لتأكيد السيادة المصرية على حلايب. وقد ضمّ الوفد نواباً من عدّة محافظاتٍ مصرية وشمل مجموعةً من ممثلي عدّة قبائل مصرية قادمة من محافظات الصعيد والبحر الأحمر وسيناء والإسماعيلية وبورسعيد ومطروح وغيرها. وكان من بين أعضاء الوفد نوابٌ ومسئولون سابقون، وعمدٌ ومشايخ.

وقد أشارت وكالات الأنباء المصرية إلى أن وفداً نسائياً مشابهاً في تكوينه سيقوم بزيارة حلايب في الأيام القادمة لتأكيد السيادة المصرية عليها.

13

ما هي ردّة الفعل في السودان من جانب الحكومة والمعارضة لهذه الاستفزازات المصرية؟

ظلّ الصمتُ هو سيدُ الموقف الحكومي، عدا شذراتٍ من بعض صغار المسئولين تتحدّث بصوتٍ خافتٍ وفي حياءٍ كبير عن العلاقات الأزلية بين الشعبين المصري والسوداني، وأنه يجب ألا يسمح الأشقاءُ بما يعكّر صفو تلك العلاقة.

ورغم أن السيد وزير الخارجية كان قد حدّثنا في الماضي عن إحالة الخلاف إلى "الجهات العدلية" (والتي لم يخبرنا من هي، ومن أحال الخلاف إليها، وما هي مرجعيتها؟) إلا أنه لزم الصمت الكامل هذه المرّة. وتوقّف الحديث بصورةٍ تامةٍ حتى عن التحكيم، أو عن جعل حلايب منطقة تكاملٍ بين البلدين، أو إعادة الخلاف إلى مجلس الأمن بمقتضى قراره في 21 فبراير عام 1958.

تُرى هل هناك علاقةٌ لهذا الصمت بمحاولة اغتيال الرئيس السابق حسني مبارك وتورّط بعض قادة الإنقاذ في تلك المحاولة؟

14

ولا يختلف الحال داخل أحزاب المعارضة السودانية التي لزمت بدورها الصمت التام أيضاً.

شمل هذا الصمت الحزب الذي قاد استراتيجية فبراير عام 1958 والتي أعادتْ حلايب كاملةً للسودان، رغم غرام وولع الحزب وقيادته في السنوات الأخيرة بالمبادرات المحلية والإقليمية.

وشمل الصمت أيضاً أصدقاء وحلفاء مصر في السودان، والذين ما يزالون يحتفظون بصفة "الاتحادي" في إسم حزبهم رغم مرور قرابة الستة عقود على موت مشروع وحدة وادي النيل.

أما التكامل في منطقة حلايب والذي كان يتحدث عنه في الماضي أصدقاءُ مصر في السودان فهو يحتاج إلى الطرفين، ولن يستطيع هؤلاء الأصدقاء الدعوة له (أو حتى الحديث عنه) في وجه الرفض المصري الحازم والحاسم.

تُرى هل هذا الصمتُ التام هو أحدُ تداعياتِ الإقامةِ الطويلةِ للمعارضةِ السودانية في القاهرة في تسعينيات القرن الماضي وبداية هذا القرن؟
[email protected]
www.salmanmasalman.org

[النيل أبونا والجنس سودانى]

#1109825 [حسن]
1.00/5 (1 صوت)

09-20-2014 03:15 AM
ما تناقلته وسائل الاعلام السودانية تاريخ 10 سبتمبر عن ان السودان استعاد حلايب محض أكاذيب لسبب ان حكومة السودان أخذت منطقة جنوب حلايب جنوب خط 22 و أسموها حلايب السودانية يعنى الان عندنا حلايب مصرية و حلايب سودانية و هذا قرأتة فى صحيفة سودانية لا أتذكر أسمها ..

و يا سيدى لو اهل حلايب عايزين يرجعوا السودان .. مع ألف سلامة .. لن نزرف عليهم دموع

ولن نمسك فى تلابيبهم و جلاليبهم ..

هل تتوقع ان المصريين مثلاً ..سينزلون مظاهرات و سيعلنون إضراب عن الطعام من اجل أهل حلايب

[حسن]

#1109822 [sudaniiy]
5.00/5 (4 صوت)

09-20-2014 03:10 AM
اولا رسموا الحدود غير المتنازع عليها فورا
ثانيا طرد جميع ناس الري المصرى
تقديم حلايب الى المحكمة الدولية والالتزام بحكمها
فى حالة حكم المحكمة للسودان وعدم تنفيذ مصر
تلقى جميع الاتفاقيات بين البلدين بما فيها المياه
يستعمل السودان جميع الزائد من مياه النيل
يستمر برنامج حصاد المياه فى السودان وزراعة الغابات

[sudaniiy]

ردود على sudaniiy
[ودالعمدة] 09-21-2014 04:35 AM
المصريين احفاد المماليك يعتبرون النوبة واهل اسوان سودانين بعد ان اغرق عبد الناصر اراضيهم النيلية بالسد العالي ,,,ونحن نفتخر بنوبتنا المهمشين في مصر ولابد طال الزمن او قصر ان ينضم نوبة مصر الي نوبة السودان في دولة العزة والكرامة وليس دولة البواب عصمان

Saudi Arabia [مصرى] 09-20-2014 09:03 AM
ومتنساش طرد 3 مليون لاجئ سودانى فى مصر هارب من المجاعه ههههههههههه


#1109821 [خالد حسن]
4.50/5 (3 صوت)

09-20-2014 03:07 AM
شنو البخلي الحاكم في مصر انقلابي والفي السودان قيادي؟
اللهم الا الازدواجيه الاخوانيه او ان الكاتب لايعلم ان البشير جاء للحكم بانقلاب وليس بانتخابات ؟
ومالذي يجعلنا نفرض في ارضنا لتصبح منطقة تكامل؟
اذا اراد المصريين استعادة ثقتنا فيهم عليهم اولا الاحتكام للمحكمه الدوليه بشأن حلايب
ثانيا عدم التدخل في شئوننا والكف عن لعب دور الوصايه او الاخ الامبر وعدم تأييد الانقلابات العسكريه في السودان لانها ضد ارادة الشعب
والدلائل تشهد علي ذلك انقلاب نميري حظي بدعم عبد الناصر وانقلاب البشير حظي بتسويق وتأييد من مبارك
اما غير هذا فسنظل ننظر لمصر علي انها ضد مصالحنا

[خالد حسن]

#1109820 [حسن المصري]
4.50/5 (5 صوت)

09-20-2014 03:06 AM
أضحك مع صلاح بديوي الاخوانجي ههههههههه

يقول صلاح ( "إنتو شعب وإحنا شعب"، ضمن ما نتج عن الانقلاب من انقسام وصراع بين أهل مصر أنفسهم‫.‬)

لا يوجد صراع بين أهل مصر .. يوجد شرزمة من المنافقين أصحاب اللحى .. فى جانب .. و اهل مصر الطيبين فى جانب الاخر .. لا صراع ولا حرب اهلية .. انتوا شعب و احنا شعب

مفيش إنقلاب يا صلاح أفندي .. خلع الاخوان تم بارادة شعبية ام ان عمى البصر و البصيرة فاق التصورات و التوقعات عندك .. شعب مصر شىء مختلف عن شعب الاخوان ..

ثم أردف صلاح يقول ( تعكس السياسة غير الودية التي لمسها من قبل نظام حسني مبارك تجاه بلاده، وذلك طوال فترة وجود هذا الديكتاتور في الحكم بالقاهرة‫.‬ )

حسني مبارك دكتاتور .. و عمر البشير علماني لينيني ماركسي مثلا ههههههههههه

القاصي و الداني يعلم إنقلاب 89 فى السودان

إن كنت رجلاً حقيقية .. أترك بلاد الرمال و تع على مصر .. لكنه الجبن و الخور

قطر .. بلاد بلا روح .. لن تنفعك .. يا ابو الصلح ..

أرجو النشر عملاً بحرية الرأى و التعبير

[حسن المصري]

ردود على حسن المصري
Sudan [علي] 09-20-2014 05:26 PM
لو كانت مصر ام الدنيا ايها المصريون الذين يجمعكم الطبل و تفرقكم العصا و نساؤكم لعب فانا واثق ان هذه الدنيا بنت حرام

Egypt [محمد نبيل] 09-20-2014 03:47 PM
إلى من يسمى "شاهد إثبات". إذا كنت لا ترى فى مصر سوي الناصرية والاخوان فالعيب فى نظرك الكليل وليس فى مصر. مصر أنجبت العديد من دعاة التنوير كالإمام محمد عبده وقاسم أمين وخالد محمد خالد وغيرهم.

لقد أثار تقززى تمسحك بعمان والامارات ونسبك نهضتهما لما تسميه "الليبراليين السودانيين". على فكرة أهل هاتان البلدان يشهدون أن المصريين كان لهم القدح المعلى فى الاسهام فى نهضة بلادهم, ورغم ذلك لا أنسب نهضتهم للمصريين وإنما نهضتهم جائت كنتيجة مباشرة لإرادتهم وحسن إدارتهم واستعانتهم بالخبراء فى شتى المجالات.

أما عن مقولة "مصر أم الدنيا" فلتعلم أن ابن خلدون هو من أطلقها على مصر.

Yemen [شاهد اثبات] 09-20-2014 08:51 AM
الديموقراطية الحقيقية في البلدين والندية وفتح اجهزة الاعلام الحرة في مصر للديموقراطييين السودانيين هي التى يتحقق احلام وامال الشعبين
ولكن نظام السيسي "الدولة العميقة "الذى هو نظام مرسي الذى هو نظام حسني الذى هو نظام السادات الذى هو نظام عبدالناصر الذى هو نظام مصر الخديوية...لم يات بجديد لتصحيح علاقة السايس والحصان والنظرة الدونيةوالبليدة للنخبة المصرية وادمان الفشل عبر العصور للسودان ومحاولة تقزيمه حضريا وفكريا وثقافيا وسياسيا وابداعيا "المامبو السوداني"
والعلاقة الانتهازية ودعم الانظمة الشمولية تصدير الثورات المزيفة"العهر السياسي" ثورة 23 يوليو 1952 بمقابل نسخة نقلاب مايو 1969 ومسخ العلم والتعليم والامن الجيش والاقتصاد والمجتمع وانتاج الدولة البولسية في السودان..عبر الحقبة "الناصرية وصوت العرب" ثم العودة مرة اخرى لنوع اخر من العهر الاخواني وانقلاب الانقاذ 1989الذى دمر السودان وفصل الجنوب في 2011 بواسطة ابواق فضائية الجزيرة ودعم الاخوان المسلمين المصريين واستمر العهر بما يعرف بالربيع العربي وده ربيع "عبري" ونسخة جديدة من رواية انميال فارم واعادة تدوير الاخوان المسلمين في دول اخرى وهم مدورين بينا في السودان من 1964 اقرا الوعد الحق والفجر الكاذب لدكتور منصور خالد منشورات دار الهلال المصرية
لو سار السودان في طريق ديموقراطية وست منستر والكومون ولث عبر السيد عبدالرحمن المهدي ومحمود محمد طه وجون قرنق كنابقينا ذى الهند والبرازيل
و لو سارت مصر سارت عبر مسار الراحل محمد نجيب ثم احمد شفيق واخيرا حمدين صباحي لالتقى الشعبين في رحاب الديموقراطية والتكامل الاقتصادي الحقيقي..ولكن كل في فلك يسبحون الان..والنظام الحالي في مصر عايز "يمشط الانقاذ المجرمة بي قملا "لذلك اساء للمعارض الديموقراطي محمد حسنين في الجبهة العريضة والغى فعالياتهم في القاهرة
وانت يا اخوى المصري بضاعتك اثنين
1-الناصرية ودي مشا فيها السادات بالاستكية وصرح بذلك 1971
2-الاخوان المسلمين ودي اتوفت في ميدان رابعة العدوية 30 يونيو 2013
عندكم شنو تاني تقعدو بيه في راس العرب والمسلمين؟
نحن برنامجنا "المدرسة السودانية " هو الثورةالثقافية ويتجلى في سلطنة عمان والامارات العربية اسهم في تطورها السودانيين الليبراليين دون حروب وموت ومقابر جماعية كما هو حال اليمن وليبيا وسوريا والعراق الان ...هل لا زالت مصر عندك "ام الدنيا"؟؟ ام عليك التواضع قليلا..



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة