الأخبار
منوعات سودانية
فيلم "نفوس كبيرة" إحالات ثقافية وصور مُبهرة
فيلم "نفوس كبيرة" إحالات ثقافية وصور مُبهرة
فيلم


09-20-2014 11:28 PM
الخرطوم: عثمان شنقر

بإحالةٍ ذكية من كاتب سيناريو فيلم (نفوس كبيره)، قسم الله الصلحي، لبيت شعر المتنبئ الشهير: إذا كانتْ النفوسُ كِباراً تعبتْ في مرادها الأجسامُ، ينسج المؤلف خيوط قصته، ليقدم عبر شخصيات الفيلم المعادل الموضوعي لقيمة ومعنى (النفس الكبيرة) بالإحالة لمفهوم الشاعر لها، ومن ثمَّ ينبري المخرج الحصيف قاسم أبو زيد لتدشين القصة عبر معادل بصري مُبهر يشدُّ به أعين انتباه الحضور طيلة زمن بث الفيلم الذي تجاوز الساعة بدقائق محدودة.

(1)

يعدُّ فيلم (نفوس كبيره) الذي تمَّ عرضه أمسية الإثنين الماضي، ضمن مناشط مركز الفيصل الثقافي، وشهده حضور نوعي من النقاد والدراميين والجمهور، بمثابة (عودة مظفرة) للمخرج الفنان قاسم أبو زيد لحقل الإخراج الدرامي الذي توقف عنه طيلة أربعة أعوام.

ما إن أخذ الحضور مجلسهم في مقاعد الصالة الأنيقة لمركز الفيصل الثقافي

حتي شدّتهم مشاهد الفيلم المتتالية عبر صور مُبهرة ومشاهد مُعبِّرة. تدور القصة حول رجل ثري يمتلك مجموعة من الشركات والمؤسسات الاقتصادية، إلاّ أن ثمة سِّراً في حياته، يجعله يخرج من بيته ليبحث عن أهل قرية من القرى حتى يجدهم وهناك ينكشف السر، حيث أنه قتل أحد أفراد هذه القرية قبل سنوات طويلة، وعرض على أهل القرية الدية أو القصاص حتى يرتاح ضميره المُعذّب.

(2)

هناك خط درامي آخر، يركز عليه الفيلم، وهو ابن رجل الأعمال الكبير الذي يشبه أباه لدرجة أن أمه في أحد مشاهد الفيلم عندما تراه نائماً تظن أنه زوجها. ابن رجل الأعمال الكبير يعاني من إعاقة ذهنية لا تمكنه من التواصل مع الآخرين، إلاّ أن فطرته السليمة تجعله يدرك المؤامرات والدسائس الدنيئة التي يدبرها أفراد أسرته ضده (أمه وأخوته الذكور الثلاثة)، بما يوحي، حسب رؤية المؤلف، أنه صاحب (نفس كبيرة)، فيما أمه وأخوته أصحاب نفوس صغيرة.

وبعد تفاصيل غنية بالمشاهد البصرية التي تعضِّد مقولات القصة وإحالاتها الأخلاقية والجمالية، تنكشف الملابسات ليظهر في ختام مشاهد الفيلم الأخ الأكبر الذي ظن أفراد الأسرة أنهم تخلصوا منه، ويجيئ الأب، بعد غيبة طويلة، خُيِّل لأهله أنه مات أثناءها، لتتضح أغوار وأبعاد النفس البشرية الأمارّة بالسوء.

(3)

أدى دور الأب والابن الأكبر، المُعاق ذهنياً، معاً، ببراعةٍ فائقة، الممثل صدِّيق أحمد عبد الرحيم، فيما لعبتْ إخلاص نور الدين، دور الأم، ولعب أدوار ضيوف شرف الفيلم كلٌّ من البروفيسور أنور محمد عثمان والسر محجوب، وقام بأداء أدوار مميزة مجموعة من الممثلين الشباب. يعتبر فيلم (نفوس كبيرة) التجربة الإنتاجية الأولى لشركة نقد للإنتاج الفني التي يديرها الشاب الفنان خليفة سر الختم.

اليوم التالي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1622


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة