الأخبار
أخبار إقليمية
مدرسة عريقة بولاية جنوب كردفان
مدرسة عريقة بولاية جنوب كردفان
مدرسة عريقة بولاية جنوب كردفان


09-21-2014 08:50 AM
د.إلياس مضوى عبدالرحيم


إلى التى مازلت أبحث عن كيف نكافأها ...
مدرسة الليرى شرق الإبتدائية بنين كما يحلو لى تسميتها بإسمها القديم العريق الآن (مدرسة معاذ بن جبل الأساسية بنين ) هى مدرسة عريقة بمعنى كلمة عراقة لماقدمتi للإنسانية خلال (51) عام (1963 ـ 2014م )من تطوير فى المعرفة وشق دروب العلم والحراك الإنسانى الكبير ليس فى التدريس فقط بل لها أدوار أخرى ( إجتماعية ـ إقتصادية ـ سياسية ـ دعوية ـ صحية ....)
ـ تأسست هذه المدرسة العريقة فى العام 1963م ويرجع الفضل فى تأسيسها لناظر عموم الليرى الناظر / إدريس عبدالله له الرحمة والمغفره عندما تولى إمارة الليرى بعد أن كان يعمل مساعد طبى عمومى فى تالودى فهو يعرف قيمة التعليم والمعرفة والدليل على ذلك إستقباله و ترحابه وضيافته الكريمة للداعية الإسلامى الكبير الشيخ ( محمد عبدالله البرناوى ) وهذا أمر آخر يحتاج لمجال آخر أرحب للكتابة وإبرازه والتوثيق له ، تم تأسيس تلكم المدرسة العريقة بعد أن قاد الناظر إدريس عبدالله وفد يتكون برئاستة وعدد (10) شيخ من مشايخ قبيلة لفوفا والعمدة التوم والد عبدالرحيم التوم من قرية أم شطة تحرك الوفد للمركز برشاد للمطالبة بمدرسة للتعليم الأولى لتعليم أبناء الجزء الشرقى من الليرى بمايسمى بالخور آنذاك فكانت النتيجة أن تم قبول طلبهم وصدقت المدرسة وضمنت ميزانيتها ضمن الميزانية العامة لجمهورية السودان فى عهد حكومة الفريق / إبراهيم عبود ونفذت بحزافرها ضمن الخطة العامة لحكومة السودان فى نفس العام 1963م ويالها من حظ وللوطن رجال , ولله الحمد ..
ـ تعاقب على إدارة و التدريس فى هذه المدرسة أساتذه أجلاء أمثال لا للحصر بل للتذكير وللتوثيق فقط الأستاذ جلال من أم دوم الآن له منزل وجنينة بمدينة الليرى شرق جوار بيت الجزار / برير وكان بيته داخل تلكم الجنينه الآن إبناءه وأسرتة مستقره فى أم دوم ، وله بنت فاطمة جلال موظفة بوزارة الصحة كادقلى ، الأستاذ محمد عثمان السنجك من جعافرة الدويم عمل بها فى الستينات الآن أستاذ بالمعاش فى كادقلى ، والأستاذ محمد عبدالله قدوم من كالوقى والد أستاذ حسان وإخوانه الشيخ وقدوم والسيد وليلى الآن لهم دار ومقام بمدينة الليرى شرق ، وأستاذنا الجليل / أحمد حمزه يوسف ربنا يواليه بالشفاء العاجل ياالله والأستاذ/ فضل المولى من كرندى الآن مقيم وأبناء ه بالخرطوم بحرى بالدروشاب والأستاذ محمد بدوى عم ناس محمد عبدالقادر بدوى وصابر والشهيد / عاصم و ولى الدين بالليرى غرب ، والأستاذ حسين خليل والأستاذ / عمر كنونه الزين والأستاذ آدم يحى خيرالله والأستاذ الشهيد عبدالله جوجو ومحمد سليمان وعمر عبدالقادر والفاتح التوم ومحمد قيدوم العشا وعبدالعزيز وعقد فريد من المعلمات الجليات / أستاذه : آسيا بشير محمد بشير من بنت تالودى ونجم من بنات الدبيبات و أم عزين حمدالنيل من بنات القوز ـ هديه مضوى ـ حسينة حسن ـ وخديجه حسين ـ وبتول محمد عبدالرحيم ولفيف من مربين ومربيات الأجيال لهم جميعا منا التجلة والتقدير والإحترام .. مدرسة عريقة بمعنى الكلمة والحياة مدرسة ..
فى ثمانينات القرن الماضى سنة 1985 عندما أتضربت الأحوال الأمنية بسبب نشاط الحركة الشعبية تم تجميع مدارس كل الريف حول مدينة الليرى شرق بتلك المدرسة حيث كانت تضم مدارس لونو يدرس بها أبناء مناطق (جبرونا ـ لونو شمال ـ لونو جنوب ـ اللكولات ـ شبيلو ـ أم قجة ـ تكيم ـ الدبكر وجبيل خمجان) و مدرسة أم شطة ( دبة أم شطة ـ الشق ـ الجبيل الإزيرق ـ التبسة ) جميع طلاب هذه المدارس تم تجميعهم فى هذه المدرسة وتم توسعتها لتستوعب تلك الأعداد الكبيره من طلاب الريف النازح بالإضافة لطلاب مدينة الليرى شرق باحياءها المختلفة ..
1 / دورها الدينى :
زارها الشيخ / عبدالرحيم محمد وقيع الله البرعى سنة1985م عندما أتى مشاركاً وفد منظمة الدعوة الإسلامية لإفتتاح وتدشين مسجد مدينة الليرى شرق ومساجد أم دورين وكوكاية بمناطق المورو و الكواليب حيث زار أخوانة فى الله خليفة الشيخ البرناوى بالمسيد وكان هذا حدث كبير تاريخياً ودعوياً فمنه تم تقييم الموقف الدعوى وبعده كانت وثبه جديده..
2 / دورها الأمنى :
أستقبلت قوات الإحتياطى المركزى سنة 1987م من الأبيض حاضرة إقليم كردفان آنذاك فكانت تلك القوات بهذه المدرسة فتره خريف ذاك العام بعدها حولت القوات إلى معسكر الإحتياطى الحالى ..
3 / دورها الإجتماعى :
أستضافت هذه المدرسة مؤتمر تنمية الليرى سنة 1991 الذى رعاه حاكم كردفان سيدى الحسينى عبدالكريم وأشرف عليه محافظ محافظة الرشاد/ محمد إدريس برق وشارك فيه خبراء ومختصيين فى مجال التنمية والحكم أمثال المدير التنفيذى القدير: عبدالله حماد الفضل , د. سراج الدين عبدالغفار مؤلف كتاب تاريخ الصراع فى جبال النوبة (1986 ـ 1996م) وقدم فى ذلك المؤتمر أوراق عمل علمية تخص التنمية وبناء القدارت لأهالى محلية الليرى تمخضت عنه توصيات عديدة منها ضرورة قيام محلية الليرى بدلاً من أن تتبع لمجلس ريفى تالودى وذلك لتقصير الظل الإدارى وإنزال الخدمات إلى المواطن عبراللامركزية ومجاورتها لحدود ولايات إقليم جنوب السودان آنذاك , وتم التصديق بالآتى : 1/ عدد (2) مستشفى بالليرى شرق والليرى غرب 2/ وسوق مركزى بالليرى شرق الآن هو مستمر سوق الخميس بالليرى شرق وسوق الأثنين بالليرى غرب والسبت بلونو سوق الأثنين بالليرى غرب لم يكلل له بالنجاح لقلة الإنتاج وضعف الريف أما سوق السبت بلونو كان سبب فشلة إنكفاء أهالى المنطقة وعدم إنفتاحهم للتجار الوافدين وتحالفهم القوى مع تجارهم المحليين أمثال : التاجر علاوى 3/ تخطيط مدينتى الليرى غرب والليرى شرق 4/ عدد من الحفائر والسدود ومحطات المياه وخدمات أخرى عديدة ..
4 / القوافل الطبية والدعوية :
أيضاً إستاضفت هذه المدرسة عدد من القوافل حيث أن جل القوافل التى تتجة صوب محلية الليرى إلا وكانت ضربة البداية والتدشين يتم من تلك المدرسة فلا أنسى قافلة طلاب كلية الطب جامعة الخرطوم سنة 1983م وقافلة رابطة طلاب الليرى بالجامعات والمعاهد العليا 2002م وأيضا معسكرات منظمة الدعوة الإسلامية الذى كان يقدمها الداعية الإسلامى شيخ / بابكر محمد صالح سنة 1993م وزيارات الطرق الصوفية التى كانت تأتى من الجزيره الشكينيبة وغرب أفريقيا وتالودى وجبال النوبة لزيارة خليفة الشيخ / البرناوى فى المسيد فكانت تلك المدرسة أحياناً تستضيف جزء من الضيف الكريم ..
5 / الخريجون :
خرجت هذه المدرسة الرعيل الأول من حملة الدكتوراه ( د.بشير الجيلى الإمام أستاذ بكلية الطب جامعة الخرطوم ـ د.آدم جاروط خميس , خبير إستراتيجى ـ مجلس التخطيط الإستراتيجى بكادقلى ) الأطباء ( د.محمد مضوى عبدالرحيم مدير عام وزارة الصحة جنوب كردفان وشخصى الضعيف د.إلياس مضوى عبدالرحيم كاتب هذا المقال ) الخبير الإقتصادى البدوى حسين حامد , المترجم مستر محمد هارون بشرين وداؤد هرون بشرين الأستاذ/ إدريس تيه بشرين , عميد (م) شرطة حمد حماد الحسب والرائد شرطة محمد الدود مريض والعقيد ركن (م) : الشيخ الفكى بوش أول معتمد لمحلية الليرى ومهندس المساحة : الجيلى اللكة الذى نفذ تخطيط معظم مدن ولايات كردفان وأخيراً نفذ تخطيط مدينتى الليرى غرب والليرى شرق وآخرون كثر نتمنى أن يقدموا ويعطوا لهذه المدرسة بقدر ماأعطت للإنسانيه لتعطى أكثر فى الحاضر والمستقبل ..
وللأوطان فى دم كل ....... حر يد سلفت ودين مستحق ..
(د.إلياس مضوى عبدالرحيم / [email protected]) .


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 3171

التعليقات
#1518138 [Basharin]
0.00/5 (0 صوت)

09-10-2016 11:40 AM
Basharin Haron Basharin from مدرسة عريقة بولاية جنوب كردفان cis-speed-it is the First African Canadian Information technology (IT) company for computer repair company in the city off Calgary, Canada, is the ONLY onsite computer repair company in the city to offer a same day service, free onsite estimate, discount pricing structure and a money back guarantee! Call today and experience for yourself cis-speed-it award winning service! (403) 689-7082 For over 6 year plus commercial and residential customers have enjoyed cis-speed-it unparalleled customer service. Trust cis-speed-it.com with all your computer needs:

Our Services
IT Consultants, Computer repair Desktop/Laptop/Mac Hardware, software, Network, Business Applications. Education and Training, Telecommunication Services, Server Specialists. • Full Computer Services. Desktops, Laptop, Hardware, software, Programming, Design • Onsite Service/Repair • Emergency Disaster Recovery • Virus/Spyware Removal • Data Retrieval Remedies • Network Design/Integration • Remote Computer Support • Hardware/Software Upgrades • Installed, Operating Systems, Windows, Microsoft Office, Remove virus • New Computer Setups • Wireless Security Solutions • Data Recovery • Home Theatre Installations • Discount Pricing Structure • Money Back Guarantee , Website consulting and design and Business Cards, Website www.cis-speed-it with all your computer needs: Call cis-speed-it today at (403)689-7082 office in 204-4202-17 Ave SE Calgary

رابطة الدول المستقلة السرعة وهذا هو أول الأفريقية تكنولوجيا المعلومات الكندية (IT) شركة لشركة إصلاح الكمبيوتر في المدينة قبالة كالجاري، كندا، هو في الموقع إصلاح الشركة الكمبيوتر فقط في المدينة لتقديم خدمة نفس اليوم، وتقدير في الموقع مجانا، خصم هيكل التسعير وضمان استعادة الاموال! الدعوة اليوم والخبرة لنفسك رابطة الدول المستقلة السرعة أنها جائزة الخدمة الفوز! (403) 689-7082 لأكثر من 6 سنوات بالإضافة إلى عملاء التجارية والسكنية تتمتع رابطة الدول المستقلة السرعة هو خدمة العملاء لا مثيل لها. ثق cis-speed-it.com مع جميع احتياجات جهاز الكمبيوتر الخاص بك:

خدماتنا
تكنولوجيا المعلومات الاستشاريين، إصلاح الكمبيوتر المكتبي / المحمول / ماك الأجهزة والبرمجيات والشبكة، وتطبيقات الأعمال. التعليم والتدريب، خدمات الاتصالات، المتخصصين خادم. • خدمات الكمبيوتر كاملة. أجهزة الكمبيوتر المكتبية وأجهزة الكمبيوتر المحمول وأجهزة الكمبيوتر، والبرمجيات، البرمجة، التصميم • في الموقع خدمة / إصلاح • في حالات الطوارئ التعافي من الكوارث • فيروس / إزالة برامج التجسس • العلاجات استرجاع البيانات • تصميم شبكة / التكامل • بعد دعم الحاسوب • الأجهزة / البرمجيات ترقيات • المثبتة، أنظمة التشغيل، ويندوز ، مايكروسوفت أوفيس، إزالة الفيروسات • التركيب استعادة حلول الاجهزة كمبيوتر جديد • أمن الشبكات اللاسلكية • بيانات • المسرح المنزلي • خصم هيكل التسعير • ضمان عودة الأموال، والاستشارات الموقع والتصميم وبطاقات الأعمال، موقع www.cis-السرعة مع كل جهاز الكمبيوتر الخاص بك تحتاج: دعوة رابطة الدول المستقلة السرعة اليوم في (403)689-7082 مكتب في 204-4202-17 افي SE كالجاري

[Basharin]

#1111060 [الشمالية]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2014 10:44 AM
ياجماعة كلنا معرضة لكن هذه المدرسة اليست انجاز كذلك يحسب للانقاذ

[الشمالية]

ردود على الشمالية
[عمرأحمد] 09-21-2014 01:01 PM
بقول ليك المدرسة تأسست عام1963م، تقول لي إنقاذ


#1111014 [حزين جداً]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2014 10:06 AM
تشكر يا دكتور الياس . نسأل الله أن يبارك في عمرك .

[حزين جداً]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش







الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة