الأخبار
أخبار إقليمية
معارضون سودانيون : البلاد على شفير الهاوية
معارضون سودانيون : البلاد على شفير الهاوية
معارضون سودانيون : البلاد على شفير الهاوية


09-21-2014 12:54 AM
المعارضون يحملون حكومة "الإنقاذ" الوزر الأكبر في مشاكل السودان، واتفقوا على أن حل الأزمات يكمن في الحوار الوطني باعتباره أقل التكاليف للتغيير.

الخرطوم- من ناجي موسى

أجمع سياسيون معارضون للحكومة السودانية خلال ندوة سياسية في الخرطوم، ظهر السبت، على أن السودان يمر بازمة سياسية مستفحلة؛ تضع البلاد على شفير الهاوية، وحذر المشاركون من انقسامات يشهدها المجتمع السوداني على أساس عرقي وجهوي وطبقي.

وحمل المعارضون حكومة "الإنقاذ" الوزر الأكبر في مشاكل السودان، واتفقوا على أن حل الأزمات يكمن في الحوار الوطني باعتباره أقل التكاليف للتغيير، على حد تعبير البعض.

وفي السياق نفسه، شددت نائب رئيس حزب الأمة، مريم الصادق المهدي، على أن نظام حزب المؤتمر الوطني يتحمل المسؤولية الأكبر عن مشاكل السودان، منوهةً إلى ضرورة إعمال مبدأ الشفافية والاعتراف بالمشاكل والأخطاء لإخراج الدولة من أزماتها.

وأشارت مريم المهدي إلى أن نظام "الإنقاذ" عمل على إضعاف مؤسسات الدولة، بسياساته عبر استبدال الجيش السوداني بمؤسسات أخرى، وتغول جهاز الأمن على تلك المؤسسات بما فيها الشرطة.

وقالت مريم إن الحزب الحاكم أصبح أداة في يد جهاز الأمن ولا يستطيع السيطرة عليه، وقطعت بأن التغيير في السودان بات حتمياً، واتهمت الدولة بالفشل في القيام بوظائفها المطلوبة، وأن النظام استهلك كافة الشعارات الممكنة.

من جهته قال القيادي بالحركة الوطنية للتغيير، محمد محجوب هارون، إن السودان أصبح يمر بحالة من الإحباط وفقد الناس الأمل وفي حالة كبيرة من اليأس فضلاً عن انعدام الأمن والاستقرار.

وأشار هارون في ذات الندوة إلى أن المجتمع السوداني يمر بأوضاع، تحولت في غالبها إلى السلبية وانقسم على أساس عرقي وجهوي وطبقي، مع ازدياد معدلات الجريمة والميل الزائد للعنف بالإضافة إلى أن السودان اصبح يعيش في علاقة مأزومة مع العالم يدفع كلفتها حالياً.

وحذر هارون من أن "السودان يقف على حافة الهاوية بفضل الفساد في السياسات العامة والفشل في تحقيق النموذج وتحقيق النهضة"، وقال إن محاولات الإصلاحات التي تجري الآن عبر الحوار الوطني، أفرزت اتجاهين؛ الأول يؤشر إلى أن البعض مهمومون بتغيير السلطة وآخرين يفكرون في الخروج للشارع سيما مع وجود أشخاص في نظام الإنقاذ متخوفون من الهامش.

واعتبر هارون ان الحوار هو أقل تكلفة للتغيير وأن هنالك حاجة لتسوية الأزمة الوطنية من خلال حوار حقيقي يحدث نقله مطلوبة، محذرا من أن عدم توفر تلك المطلوبات سيوقع البلاد في الهاوية .

وتوعد نائب رئيس حركة "الإصلاح الآن" حسن عثمان رزق الحكومة بمعارضة قوية ومتماسكة في حال حاولت البحث عن مخرج عبر الحوار الوطني، داعياً إلى "استصحاب النقاط الايجابية في إعلان باريس"، الموقع بين الجبهة الثورية والصادق المهدي.

واتهم رزق حزب المؤتمر الوطني الحاكم بتسخير أموال الدولة لكافة مؤتمراته وقال: "إن كل مؤتمرات حزب المؤتمر الوطني مدعومة بالمليارات ولا توجد أي اشتراكات".

ارم نيوز


تعليقات 26 | إهداء 0 | زيارات 8526

التعليقات
#1111647 [ود تكتوك]
5.00/5 (1 صوت)

09-22-2014 02:25 AM
انتو لسه بتتكلموا وبتعّددوا مساوئ النظام ؟؟؟
نعرف ان النظام فاسد وفاشل وعنصري وإقصائي وجميع قادته حرامية .. وانو البلد (سقطت) في الهاوية مش على شفير هاوية
بعدين ؟؟؟

دايرين فعل .. يا عالم .

[ود تكتوك]

#1111644 [ود ابرق]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2014 02:08 AM
محمد محجوب هارون ، معارض ، وقيادي بحركة تغيير و وطنية كمان .. سبحان الله!!!!
متين ديل بقوا (وطنيين) ؟؟؟؟

[ود ابرق]

#1111615 [بركل بدر]
0.00/5 (0 صوت)

09-22-2014 12:43 AM
الحوار هو هوس الإخوان المسلمين الماسكين السلطة باسم المؤتمر الوطني هذه الأيام لسببٍ واحد لا غير هو:

"إرضاء الغرب والولايات المتحدة اللتان تدعمان سياسات الإخوان المسلمين في دعوتهما لحكام السودان بإرساء الديمقراطية والسلام".

فالحوار ليس لمصلحة الشعب السوداني ولا لسواد عيونهم، وإنما لكسب لعبة شكلية من خلالها سيقولون ها نحن حققنا الحوار وسوف نمارس الديمقراطيةمن خلال الانتخابات القادمة.

(فصل) للذين يستنكرون دعم الغرب والولايات المتحدة للإخوان المسلمين:
1: الإخوان يحققون استيعاب الفلسطينيين في غزة والضفة باسم إنشاء دولة الإسلام التي تكون سلتها السودان وترسانتها إيران ووجها في الشؤون الخارجية تركيا،
2: الإخوان يضعِّفون الجيوش لكسر المقاومة العسكرية ضدهم وهذا لصالح إسرائيل ، والآن تحققت هذه النقطة في سوريا والعراق تحقيقاً تاماً. وداعش ستكمل البقية.
3: الإخوان سيقرون باعتراف إسرائيل من مقولة "أنهم أهل كتاب" equivocation

فهذه الخطة التي اعتمدها الاتحاد الأوربي بعد مشروع طرحه أوباما بالاتفاق مع نتنياهو.

(باب) للذين يستنكرون دعم الحكومة نفسها لهذا الاجتماع
1: هذا الاجتماع تم في الخرطوم والأمن الصالف لهذه العصابة المجرمة لا يمكن أن تسمح بهذا لولا يصب في مصلحة "الحوار" الشكلي المقدم للغرب وإرضائه.
2: ما يسمون أنفسهم معارضة هم جزء أساسي في نظام الإخوان المسلمين (العتباني صاحب التغيير الآن).
3: لم ينادوا بإسقاط النظام بالرغم من أن الخبر أورد الآتي " حمل المعارضون حكومة "الإنقاذ" الوزر الأكبر في مشاكل السودان".وهذه الحقيقة لا يريد المواطن أن يسمعها لأنه يعيشها بكل مآسي التفاصيل اليومية.
4: ويرى الحل تصوروا في الآتي "حل الأزمات يكمن في الحوار الوطني باعتباره أقل التكاليف للتغيير، على حد تعبير البعض".

هناك حقيقة أساسية: [الإخوان المسلمون حين كانوا طلاباً لا يعترفون بالحوار، فكيف بهم وهم يمسكون السلطة والسلاح والثروة؛ أيعقل ذلك؟]

هناك تجربة أساسية: [الإخوان المسلمون يتراءون بألف شكل وألف لسان ممن هم تأمنوهم ؛ فهم يقدرون على ذلك]

هناك مبدأ تاريخي: [ الأشرار - لا يهمهم الغير ولا أرض الغير ولا تاريخ الغير ولا منفعة الغير؛ فكيف تحاور الأشرار]؟

[بركل بدر]

#1111611 [منصور محمد صالح العباسي]
5.00/5 (1 صوت)

09-22-2014 12:37 AM
نحن الجيل الجديد ،،نريد تغيير كل شي من اسم السودان ،،، وتغيير اسماء المدن التي تثير الضحك مثل ام كدادة وكسلا وجعيبات والنهود ونام رابط وكمل نومك وكراع الحمار والدبة والفشقة،، لقد أثرنا ضحك العالم علينا ،، اسم السودان في حد زاته قبيح وعنصري ويرمز الي السواد ،،، لقد أصبحنا مسخرة للكل ،،،94

[منصور محمد صالح العباسي]

#1111458 [Productive Urbanization for One Nation]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2014 07:13 PM
05- يا [omer] ... نحن موجودون هنا ... في السودان ... في مدينة الثورة المهديّة بأمدرمان ... بجوار الأستاذ محمود محمّد طه ... ونعرف أنّ الجمهوريّة الماسونيّة ... التي يمثّلها الحزب الجمهوري السوداني والإخوان الجمهوريّون ) ... قد إخترقت الأجهزة الأمنيّة ... في عهد مايو ... وأخرجت الأستاذ محمود محمّد طه من السجن ... وكان محكوماً عليه بالإعدام ... في قضيّة الردّة الماسونيّة المشهورة ... فأصبح محمود محمّد طه هو المُستشار الماسوني السرّي للرئيس جعفر نميري ... إلى أن إستبدله جعفر النميري ... بالدكتور حسن الترابي ... كما أمرته الماسونيّة الإخوانيّة ... المُتواشجة مع الماسونيّة الجمهوريّة ... والماسونيّة الماركسيّة اللينينيّة ... المخترقات لتك الكيانات السودانيّات ... وقال حينها جعفر النميري عبر وسائله الإعلاميّة ... إنّه قد فعل ذلك ... لأنّه قد إكتشف أنّ إحدى مكوّنات أجهزته الأمنيّة ... التابعة للجمهوريّة الماسونيّة ... أي الكيان الجمهوري السوداني ... بقيادة المهندس الأستاذ محمود محمّد طه ... وتلاميذه أمثال دالي والقرّاي ... قد تبجّحوا بأنّهم ... في الحقيقة ... يحكمون هذا البلد ... وأنّهم قد حسموا أمر الطائفيّة إلى الأبد ... وأنّهم يسمّنون الخروف ... جعفر النميري ... لكيما يأكلونه في الوقت المُناسب ... ولذلك تمّ إعدامه ... بعد أن شرعن ذلك الإعدام ... من شرعنه ... ؟؟؟

06- الآن الكيانات الأمنيّة الماسونيّة ... تقول بأنّها هي كيانات سودانيّة مهنيّة بحتة ... وفي نفس الوقت ... تقول بأنّها هي التي تحكم السودان ... وهي التي صنعت الإنفصال ... وهي التي تسيطر على الإقتصاد والمال ... وهي التي تموّل الحروب ... وهي التي تعادي الكيانات السودانيّة ... التي صنعت إستقلال الدولة لسودانيّة ... وهي التي تطوّق العاصمة السودانيّة ... وكلّ المدن السودانيّة الكبيرة ... وهي التي لن تخضع ولن تركع للنظام العالمي الموجود مُنذ نهاية الحروب العالميّة ... فماذا يقتضي ذلك ... ؟؟؟

07- الإجابة على هذا السؤال ... لقد تفضّل بها الذين يحكمون هذا العالم ... وهم الآن يمنحون السودانيّين فرصة إلى نهاية هذا العام ... لحلحلة إشكالات السودان ... مقابل حوافز عالميّة معروفة لدى الجميع ... ؟؟؟

08- ولكنّه واضح جدّاً ... أنّ الإجتياح الأميريكي للسودان وارد ... ؟؟؟

09- ومعلوم ... على حسب التجارب والإحصائيّات السياسيّات ... أنّ الأميريكان ... يحلّون المؤسّسات العسكريّة الأمنيّة الشرطيّة ... عندما يجتاحون البلد المتمرّدة على نظامهم العالمي ... ؟؟؟

10- التحيّة للجميع ... مع إحترامنا للجميع ... ؟؟؟

[Productive Urbanization for One Nation]

#1111403 [فيصل أحمد عمر أحمد الرياض]
3.00/5 (1 صوت)

09-21-2014 05:21 PM
يامريم والله البلد بخير ومحفوظه برجالها ومخلصيها والله شفاء حفره دى الا فى اذهان المرضى

المرجفون فى المدينه واصحاب الاجنده الخارجيه وطلاب الكراسى والسلطه اما غير ذلك فالبلد

ماشيه ( الجمل ماشى والكلاب تنبح) خلى الرئيس عمر البشير شوف استقبالات نوابه فى

العاصمه والاقاليم ماشفتى يامريم استقبال بكرى فى شمال كردفان فى بارا وجريجخ والابيض

والله قولوا الكلام بتاعكم ده لزول مابعرفكم لكن الكلام دة مابمشى علينا

[فيصل أحمد عمر أحمد الرياض]

ردود على فيصل أحمد عمر أحمد الرياض
United Arab Emirates [اللحوي] 09-21-2014 10:14 PM
واحد صديقى من أبناء الحواتة ذكر قصة زيارة البشير لمدينة الحواتة ... قبل زيارة البشير بحوالي إسبوعين دخلت مجموعة ناس سوق الحواتة وهي تحمل شنط مليانة فلوس وكانت المدينة بها ركود إقتصادي وفقر .. يعني مدينة أشباح من البؤس ... فقام هؤلاء بشراء السلع وبضعف أسعارها ... يعني بإختصار في خلال إسبوع إنتعشت المدينة ... وعندما وصل الرئيس كان الكل في إستقباله .... !!!!

يأخي ديل مجرمين ... ما في مسئول أممي أو قليمى تم نعيينه لمراقبة حقوق الإنسان أو جرائم حرب رفع تقرير حقيقي والدليل المبعوث الأمريكى وبن شمياس الذين سحبتهم حكوماتهم لعدم المصداقية .... وطبعا بالدولار ممكن يقولوا ليك بتدور العوض .

United States [بت البلد] 09-21-2014 07:45 PM
يا راااجل !!!!!! فعلا البلد ماشه ولكن الى الهاوية ... ياخوي انت قاعد في الرياض مالك ؟ ماتجي تتهنا وتتم جميلك وتشارك في استقبال النواب ... لا حول ولا قوة الا بالله


#1111344 [كمال ابوالقاسم محمد]
3.00/5 (1 صوت)

09-21-2014 04:05 PM
أبناء العاهرة المتأسلمة...(يتطهرون)...!!
حقا إنه الإستلواط الفكرى....الإستلواط الفكري أعلى مراحل التأسلم السياسي...أفندينا...طيب زين عابدينا...حسين خجلتينا...شيخ ترابينا...صلاح غازينا...عثمان رزق...محمد محجوب هرون...الكوزالذى كان يسود ويعبيء التقارير بحق زملاءه الطلاب واساتذته في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي...ومن ثم (كوفيء) على ذلك بالبعثة الدراسية...(وين)..لندنا...يم خيروه بين الإستوزار...الامن....الخارجية...ولكنهم(فضلوه)...لكي يواصل دوره الرخيص والذى إمتهنه وخبره...في ثغرة أمامية (جامعة الخرطوم)....نعم إنها الدعارة الفكرية...والكلام المجاني والمجلوب الذي لايكلف صاحبه عناء مراجعة ماضيه القريب والقريب جدا...نعم إنه الإستلواط الفكرى يامحمد محجوب هرون....أنتم تستلوطون...أننت وجماعتك جماعةالإسلام السياسي!!
فالإستلواط الفكري أعلى مراحل التأسلم السياسي....!!!
تعليقات الإسفيريين...والكيبورديين...على موت االفطيس النتن محمد مندور المهدي...تشكل أفضل قراءة...لكل متعلقات ومترتبات الإستلواط الفكري لجماعات الإسلام السياسي...!!!
ليس ثمة مخرج...سوى طريق سبتمبر والشهادة والدم والإنتقام....وليس ثمة مفر من المحاسبة والقصاص الناجع والباتر والحاسم....والسودان باق...باق وذو مجد وعزة وكرامة...شاء من شاء...أبى من أبى!!!

[كمال ابوالقاسم محمد]

ردود على كمال ابوالقاسم محمد
[حميد] 09-22-2014 02:02 AM
بالله شوف هااااارون الكوز المصدّي و المرتزق رزق .. ديل معارضة ؟؟؟
في التنك دايماً يا ابوالقاسم .


#1111144 [radona]
5.00/5 (1 صوت)

09-21-2014 12:52 PM
نؤيد الحوار بديلا للانتفاضة الشعبية كبديل سلمي وحضاري ولا بد ان يفضي الحوار الى التغيير وتفكيك هذا النظام الحاكم تماما ويقوم وضع ديمقراطي مكانه
ولكننا نحذر وبقوة
بانه من الافضل ان يتم الحوار خارج السودان بتلبية دعوة الاتحاد الاوربي بعقده بهيدلبرج الالمانية تحت مراقبة واشراف الاتحاد الاوربي
ولكن اذا رات الاغلبية عقده داخل السودان فبكن ذلك امتثالا لراي الاغلبية
ولكن
في هذه الحالة لا بد من مراقبين مثل مجلس الامن والاتحاد الاوربي والاتحاد الافريقي وامريكا وبريطانيا وفرنسا والسعودية ومصر والامارات على ان تقدم الدعوات للمراقبين من قبل الاحزاب المعارضة والجبهة الثورية حتى ولو رفضت الحكومة ذلك لان رفضها ينطوي عليه كثير من المراوغات والتكتيكات بما فيها استخدام عصا قيام الانتخابات بدون منافسين حقيقيين
لا شك ان احدى رجلي السودان داخل الهاوية والاخرى على شفا الهاوية وما الانهيار الاقتصادي الحالي الا مؤشر بائس للمستقبل رغما عن تنطع النافذين في الحكومة وخطابهم المهزوز حيث يحاولون التماسك الا ان ارتجافهم وهلعهم بائن في وجوههم

[radona]

#1111061 [الثائر حتى النصر]
4.25/5 (4 صوت)

09-21-2014 11:45 AM
أبواق الانقاذ التي تلفظ العفونة وخاصة قناة حسين خوجلي الذي يتحدث في هذه الأيام عن فساد الأخلاق مارا بالمصنع و البراميل الخربة التي تصنع فيها الزيوت الفاسدة وتلك اللفافات التي تلقى في القمامة وتنهش الكلاب في أحشائها الانسان. هل عرفتم ذلك اليوم أين كنتم طيلة 25 عام ونظامكم الاسلامي الذي جاء بالانقاذ يحكم السودان جبرا وقهرا واستبدادا حتى تمكنتم وقد أحل الحرام وحرم الحلال وافسد حياة الناس. ظللتم في غيكم وظلمكم وكذبكم والشعب يئن من الألم ووزرائكم الفسدة الظلمة لم تقدموهم للمحاسبة فجاع الناس فوجهتم اليهم صناعاتكم الفاسدة حتى اصابتهم الأمراض. أين الجهات الصحيةالتي تراقب الببيئة أين ادارات حماية المستهلك أين وزير الصناعة أين المجالس المحلية والمعتمديات. كل شيء سيء من صنيع الانقاذ لم تحاسبوا مجرمي ولصوص الانقاذ على جرائمهم الفادحة من سرقات بالمليارات ويظل غسان حرا طليقا يستمتع بفقه التحلل والوالي هانئ وهو يمتص رحيق أزاهير الانقاذ ويسكن ولاة وقيادات و وزراء الانقاذ وظللتم في فسادكم واليوم تتبرأون من كل ما فعلتم وترمون باللوم على غيركم لتلهون الناس وتصرفونهم عن حقيقة الأمر أنكم المجرمون. على قيادات الانقاذ الرحيل لأن تشبثها بالسلطة يعني خضوع السودان للولئح الدولية الجائرة وفريسة للقوى العظمى .يجب أن تسكت الأبواق التي لا تعيب الانقاذ التي دمرت الحياة السودانية.

[الثائر حتى النصر]

#1111045 [زول ساى]
4.00/5 (1 صوت)

09-21-2014 11:35 AM
نسمع مثل هذا الكلام منذ 25 عام ، البلد ميتة من طيبة وقصة طيبة دى تحكى عن مريد من مريدى شيخ طيبة متوجه إليه فى رمضان بحماره فمات حماره فى الطريق فذهب المسيد وجلس قدام الشيخ حزين وقت الإفطار فقال له الشيخ : مالك زعلان ، قال ليهو : حمار مات يا ابوى الشيخ ، فقال له الشيخ : ارجع لحمارك تلقاه حى فرجع فوجد حماره حى فنصحه اصحابه ببيعه فباعه ولكن بعد ايام جاءه المشترى وقال له : حمارك مات فقال له هو ميت هسى ، هو ميت من طيبة فصارت مثلاً ودا حال السودان .

[زول ساى]

#1111044 [المشتهى السخينه]
5.00/5 (3 صوت)

09-21-2014 11:35 AM
المعارضة تعلم يقينا ان الرئيس الدائم لن يفرط فى السلطة ولن يتركها ابدا .. ولم نسمع بانقلابى تنحى عن السلطة على مدى التاريخ البشرى ..اذا احترق السودان وبقى فقط القصر الجمهورى فالرئيس خالد فيه ..
الحل الوحيد المجرب هو الثورة الشعبيه ويخطئ البشير فى تصوره بانه سيقمع الشعب بالرصاص وبحار الدم .وسيتفاجأ بان الشعب كله رجالا ونساء يقدمون انفسهم ضحايا للخلاص من حكمه مهما كان الثمن ..

[المشتهى السخينه]

#1111039 [علي الله جابو]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2014 11:32 AM
نجن لم نرى شيئا من ابوك فماذا انت يا الدكتورة

[علي الله جابو]

#1111015 [ود أمدرمان]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2014 11:08 AM
دا الربنا قدركم عليه البلد بتنهار و انتو قاعدين تجتمعوا و تنفضوا وتقولو في كلام مكرر وبايخ وممل ظاهر ومعاش في كل ثانية يعيشها المواطن السوداني والنظام لن يترك الحكم الا بالقوة لان تركتة من الفساد عظيمة و يخافون على انفسهم وعلى أهلهم من عقاب الشعب الذي لن يرحمهم و بعدين ناس رزق ديل الدخلم شنو باختصار ليس انتم من سيخلص البلاد من المؤتمر الوطني وليس انتم من سيحكم السودان

[ود أمدرمان]

#1110887 [ملتوف يزيل الكيزان]
4.00/5 (2 صوت)

09-21-2014 09:35 AM
اعايرة و كمان الامريكان يعرضون خارطو طريق، يظهر خادم الرجل الابيض اوباما ملكف بتنفيذ كل الاعمال الغذرة لحساب اسيادة البيض.
امريكا كانت في المشهد المصري ، نصيرا عنيدا لمرسى الاخواني ، و حاولت بكل السبل ، ابقاء مصر في القفص الامريكي كخادم و تابع و مخلب قط لسياستها تجاه شعوب المنطقة،وهي سياسة تدمير البلدان القائمة الان و تقسيمها لولايات صغيرة ، كاسواق للسلع الامريكية. وحينها تحرك كل الشلرع المصري و تخلص من اخوان الشيطان و رمى بهم في السجون و مزبلة التاريخ.
وقبل ذلك ، استخدمت الانقاذ لفصل جنوب السودان و قدمت و معها حلفائهاالوعود لجعل الوحة جاذبة، ولكن اخوان الشيطان بامر امريكا جعلوها طارده.
المؤمن لا يلدغ من جحر واحد مرتين. فاتمنى ان تكون المعارضة مؤمنة.

[ملتوف يزيل الكيزان]

#1110855 [أبو الشيماء]
5.00/5 (1 صوت)

09-21-2014 09:16 AM
أنا أستغرب من المتداخلين الذين يصرون على مسالة المصادمة! يا إخوانا السودان فقد الكثير من أبنائه في حروب عبثية لم يربح منها أي طرف. والآن تتكلمون عن جولات أخرى من الحروب؟ هذا من قبيل "فداوني بالتي هي الداء". الحوار الوطني ليس أقل كلفة فحسب بل ليس له بديل أصلاً. لأن أي جولة أخرى من القتال يعني بالضرورة ذهاب ما تبقى من السودان ، خاصة وأن الاصطفاف القبلي والجهوي بلغ قمته. إذن الحوار ثم الحوار ولا شيء غير الحوار ، لأن بدون الحوار يعني العنف والعنف يولد الكراهية والحقد ، ولا أحسب أن دولة قامت وازدهرت على الحقد والكراهية.

[أبو الشيماء]

ردود على أبو الشيماء
[سيد الكارو] 09-22-2014 02:20 AM
ولكن النظام يشترط في الحوار عدم تفكيك حزبه الذي أصبح (الدولة) .
فعلى ماذا يا ترى يحاوره الناس ؟؟؟
على الركوب خلفه في سرجه البالي على ظهر (حماره) الأجرب أم على ماذا !!!!!!!!!!!!


#1110827 [محموم جدا]
4.00/5 (1 صوت)

09-21-2014 08:44 AM
أتعجب للسياسيين و المعارضين و الاكاديميين و الصفوة في هذا البلد هل هم اصابهم العمى أو ترهلت خلاياهم العصبية فكيف بنا نحن البسطاء من عامة الشعب نرى الحقيقة بعين البصيرة ..و قد ظل كتاب و معلقي الراكوبة منذ فترة ليست بالقصيرة يكتبون عن هذا الحال المائل و أن السودان دولة فاشلة بكل ما تحمل التعبيرات من معاني .. ألم يقرأ اكاديمي بحجم محمد محجوب هارون المستقبل إلا الآن بعد أن وقع الفاس على الرأس ؟ أو لم يرى حسن عثمان رزق أبعد مما يكشفه من ممارسات الامس القريب؟ و أما الدكتورة مريم يحمد لها الوقوف في ظل ابيها بالرغم من تأرجحه مهادنة و محادثات و حوارات و لقاءات و سجون أحيانا.. نحن ننتظر قيادة آلية تغيير تحمل الوطن الى آفاق بعيدة في تنمية البشر و الشجر و الحجر تغيير شامل يحمل عنا وزر سنوات الصمت الطويلة و يحاسب الكل فيما ارتكب معنويا و ادبيا و أن تكون للوطن حرمة و للبشر عفة.. تغيير يحملنا على الاعتراف بكل ما ارتكبته أيدينا من أخطاء صغيرة أو كبيرة لنتصالح مع انفسنا و ربنا و أسرنا و وطننا و نترك الحكم لهذا المواطن المسامح أن يتخذ الحكم بالعفو أو العقاب ..هذا التغيير لا تحمله الينا إلا الايادي الطاهرة الحاسمة القوية في الله و الوطن .. التغيير المرجو لابد من أن يلملم الوطن من النعرات القبلية و النزعات الجهوية الضيقة و يعيد قسمة الثروة و السلطة بين الناس كل الناس ليس الارضاءات لمن يحمل السلاح لأن من لا يحمل السلاح اليوم سيحمله غدا و تدور نفس الدائرة المغلقة اللئيمة من التمرد و التنمر.. يصلح أن ننتخب عضوا من كل قبيلة في هذا السودان و ليخضعوا لدروس عميقة و غسيل مخ للتخلي من الجهة و القبيلة حتى ينصهروا في مجلس يعتبر مجلسا لشيوخ السودان و تحل كل الحكومات الاقليمية و ينتخب مجلس وزراء و لنترك الخزعبلات (البخيتية) في الحكم المحلي لأن الموارد الحالية لا تتحمل هذا الصرف الاداري .. البقية..

[محموم جدا]

#1110817 [الغاضبة]
0.00/5 (0 صوت)

09-21-2014 08:28 AM
أن السودان يمر بازمة سياسية مستفحلة

اكتشاف خطير جدا منكم يا السياسيين المعارضين ..!!!

مريم المهدي دا شنو الكلام الغريب " الحزب الحاكم أصبح أداة في يد جهاز الأمن ولا يستطيع السيطرة عليه" كل كوز أمنجي وكل امنجي كوز هذه قاعدة معروفة .... وحسن عثمان رزق !!!!!!

داهية تاخدكم، كان الله في عوننا ...

[الغاضبة]

ردود على الغاضبة
Sudan [nagatabuzaid] 09-21-2014 11:07 PM
رغم انى اليوم كنت ممتنعة عن التعليق والرد لكن ارد على نقطة معينة يا الغاضبة مريم تقصد ان الحزب الحاكم اصبح اداة فى يد بشرى الصادق والباقى كمليه براك


#1110813 [المشروع]
2.00/5 (1 صوت)

09-21-2014 08:20 AM
كلام حسن رزق قوي وممتاز لكن والله يا الاسلاميين اصبحنا لا نصدقكم اطلاقا لأنكم ولغتم في الكذب حتى اذنيكم وغارقين في النفاق وليس عندكم عهد ولا ميثاق وفي الوقت الذي تشاركون المعارضة مؤتمراتها يقوم فريق منكم بالتحاور مع النظام بما يسمي وحدة الاسلاميين ..نصدق مين فيكم


انتم شر كلكم شر

[المشروع]

#1110812 [Abu Sama]
5.00/5 (1 صوت)

09-21-2014 08:18 AM
الأخ عمر....والله ختمت ردك على بنت المهدى مريم بكلمات أتمنى ان يستوعبها تبع الطائفية والهمجية في السودان....وهى:" والله لستم بافضل من الانقاذ في شئ انتم قتلتم و الانقاذ قتلت انتم دمرتم مؤسساتت الدوله لصالحكم و كذلك فعلت الاتقاذ انتم سعيتم و لا زلتم للسلطه بكل ثمن و كذلك الانقاذ انتم نشرتم القبليه و الطائفيه و كذلك فعلت الانقاذ انتم حرصتم علي ان يحكم بيت المهدي فقط و لم تفعل الانقاذ لانها مجموعه من عديمي الضمير و الدين تجمعوا من كل اصقاع البلد في هذه انتم متفوقين علي الانقاذ و التفوق الاخر انكم من بداءتم.....

امتعك الله بالصحةالعافية اخى عمر....

[Abu Sama]

#1110801 [osama dai elnaiem]
5.00/5 (1 صوت)

09-21-2014 08:04 AM
بعد تقديم امبيكي لتقريره عن السودان لمجلس الامن خرجت دول الترويكا لتنصح حكومة السودان بايقاف الحروب وانتهاج نظام اكثر ديمقراطية في الحكم واذا علمنا ان الترويكا تشمل الدول العظمي اليوم بقيادة امريكا وهي التي تدفع فواتير نتائج الحروب العبثية التي تقوم بها حكومة السودان ضد شعبها في دارفور والنيل الازرق وجبال النوبة وارتفاع تكلفة الاغاثات ومصروفات القبعات الخضراء والزرقاء وفي ظل تمادي الحكومة في السير علي نهج ( الدغمسة) في الحوار الي حين الانتخابات فالنتيجة الطبيعية ان تقف الدول العظمي وخلفها مجلس الامن وتوابعها منظمة الوحدة الافريقية وجامعة الدول العربية ضد الانتخابات في السودان وبالاخص ضد ترشيح البشير وعلي الحكمة السودانية في جانبي الحكومة والمعارضة ان تسارع الخطي لاصلاح البيت السوداني من الداخل استباقا لقرارات ( بيت الطاعة).

[osama dai elnaiem]

#1110787 [سوداني كردفاني]
4.50/5 (2 صوت)

09-21-2014 07:26 AM
‎حوار 9شهور والناتج صفر و اصلاح والفساد علي اشده ماتنتظرون يا معارضة الشارع هو الحل والا افسحوا الطريق لغيركم ‎

[سوداني كردفاني]

#1110784 [omer]
5.00/5 (3 صوت)

09-21-2014 07:24 AM
اولا حسن عثمان رزق مازال حديث فطام من المؤتمر الوطني و شهادته مجروحه اكثر من عشرين سنه مع النظام حينما دمر البلد و صرف اموال الدوله في مؤتمرات و خزعبلات و لم تتكلم بعد ان خرجت من النظام تعلمت الكلام و النقد فاعلم ان قوة الشخصيه و المبدا الصحيح ان تقول ما قلت و انت في صلب السلطه حتي تعدل من اعوجاجها و هكذا نحن الشعب السوداني زاكرتنا ضعيفه جدا نصفق و نهلل له و ننسي انه كان جزء من نظام دمر و حطم كل شي و لو ان البشير نفسه اختي لسنه سنتين ثم عاد لهللنا و صفقنا له استاذ حسن المؤتمر الوطني هو هو لم يتغير و لن يتغير ما دام كل من بداخله اما فاسد او شيطان ساكت عن الحق فاختار منهم اليوم قل ماشئت لانك لا تخاف علي شئ لا منصب و لا ترقيات و لا مكانه عند الرئيس فكلامك لا قيمة له و لكنك لو قلته و انت داخل السلطه لصدقناك
اما مريم الصادق الصديق المهدي هي في هذا المكان ليس لعلمها و لا حكمتها لا ينطبق عليها القول
ان الفتى من يقول ها أنا ذا ،، ليس الفتى من يقول كان أبي ..!
و لذلك انت و ابيك و جدك لكم نصيب الاسد في كل ما يحصل اليوم
وفي السياق نفسه، شددت نائب رئيس حزب الأمة، مريم الصادق المهدي، على أن نظام حزب المؤتمر الوطني يتحمل المسؤولية الأكبر عن مشاكل السودان، منوهةً إلى ضرورة إعمال مبدأ الشفافية والاعتراف بالمشاكل
انتم سبقتم المؤتمر الوطني في ايراد البلد الي المهالك فان كان المؤتمر الوطني قد سعي للسلطه و حتي علي جثث الشعب فابيك قد فعل في ما يعرف بالمرتزقه حيث مات عدد كبير من الشعب ثم نسيهم كلهم و اتفق مع نميري و انت و ابيك قتلتم عدد اخر ثم جئتم و اتفقتم مع الانقاذ و اخذتم التعويضات و رميتم العظام لجيش الامه و لم تسالو عنهم مات من مات و البقيه هائمين علي وجوههم و انتم الي اليوم نصف داخل الحكم و نصف خارجه يسعي للدخول مهما كانت الوسائل ثم انكم اخر من يتكلم عن الشفافيه هل حاسبتم اباكم عندما اضاع الديمقراطيه مرتين منذ اكثر من خمسين عاما و هل قلتم للحبيب كفي نخشي ان تضيعها مرة اخري و تاتي لنا بمن هو شر من الانقاذ ثم اهل كان تعيينك نائبا لرئيس حزب الامه شفافا روعيت فيه مصالح الحزب و البلد ام اتفاق بين الامام الحبيب و المنصوره في قعدة شاي او غدا بيت و ليس عمل و هل كان عهد ابيك عندما حكم لمدة ثلاثه سنوات باحسن حال من الانقاذ هل تجرؤن ان تناقشو و تحللو تجربتي ابيك بكل شفافيه و تعلنو للملاء و تعتذرو للشعب الذي حملكم الامانه مرتين باننا لم نكن اهلا لها ام ان هذا الشعب خلق لتكونو حكاما له انت و ابيك و جدك و اخوانك و احفادكم و ليس باهل للاعتذار
و هل حزب الامه الذي تتكلمي باسمه به شفافيه و ديمقراطيه دكتوره مريم سفر الي باريس و سجن29 يوم و كسر يد لا يخلق بطلا و لا مناضلا الا علي الشعب السوداني الذي بعد كل الذي فعلتموه به يحمل جزمكم تحت ابطه وهو يضحك و يري في ذلك فخرا
وأشارت مريم المهدي إلى أن نظام "الإنقاذ" عمل على إضعاف مؤسسات الدولة، بسياساته عبر استبدال الجيش السوداني بمؤسسات أخرى، وتغول جهاز الأمن على تلك المؤسسات بما فيها الشرطة.
وهل حين حكم ابيك مكن و اهتم بمؤسسات الدوله و الشرطه و الجيش فلقد كنا شهود و الله شاهد علي ذلك اننا كنا لا نامن داخل منازلنا في العاصمه و القري و جون قرنق يهدد كوستي و حتي عندما كنتم في المعارضه هل كانت معارضه من اجل البلد ام من اجل السلطه
الم يكن ما عرف بالمرتزقه و جيش الامه تدمير لمؤسسات الدوله من جيش و شرطه ام كانت معارضه شريفه هدفها مصلحة البلد و المحافظه علي ارواح بنيه
وقالت مريم إن الحزب الحاكم أصبح أداة في يد جهاز الأمن ولا يستطيع السيطرة عليه، وقطعت بأن التغيير في السودان بات حتمياً، واتهمت الدولة بالفشل في القيام بوظائفها المطلوبة، وأن النظام استهلك كافة الشعارات الممكنة.
وجود جهاز للامن و الاستخبارات هو ديدن كل دوله تسعي للتحضر و الرقي و عندما تحكمينا انت سوف تستيني باخيك بشري لان له خبره كبيره في جهاز الامن يفخر بها و تفخرين انت ايضا بها وهدم جهاز الامن ايضا هو هدم لمؤسسات الدوله فقد هدم في عههد نميري و اعيد مرة اخري وان يهدم جهاز امن الانقاذ سوف تعيدينه مرة اخري عندما تحكمينا و كذلك محاربة جيش البلد يعتبر تدمير لاسمي مؤسسه تدافع عن البلد و عنك و عن ابيك و لا يكون بلد بدون جيش و كان الاجدر بك ان تعملي اصلاح ما دنسه السياسيون و انت و ابيك منهم وارجاعه الي سابق عهده مؤسسات وطنيه ليس للسياسه و لا السياسيين دخل بها
ان كنت مصدقا لصدقت محمد محجوب هارون الذي لا اعرفه و يكفيه شرفا ان عدد من الناس لا يعرفونه لعله لم تلوث اياديه بدماء هذا الشعب المغلوب علي امره لكن د مريم اوافقك علي اهمية اهمية الشفافية و المحاسبه و عدم نسيان من اخطا في حق هذا الشعب و انتم سوف لن تتحملو المحاسبه و لا الشفافيه و لانكم سوف تكونون اول ضحاياها و سوف يلفظكم الشعب كالبعير الاجرب لكن هذا لن يحصل لان ما زال في الشعب السوداني من السزاجه و الطيبه و الجهل ما يجعلكم تتبادلو الادوار في الكذب و اللعب و الحكم انتم و الانقاذ و غيركم لعقود و الدليل ان هنالك من يري حتي نقدكم كبيره من الكبائر يسب و يلعن و يقاتل يقتل و يقتل بضم الياء من اجلكم
و الله لستم بافضل من الانقاذ في شئ انتم قتلتم و الانقاذ قتلت انتم دمرتم مؤسساتت الدوله لصالحكم و كذلك فعلت الاتقاذ انتم سعيتم و لا زلتم للسلطه بكل ثمن و كذلك الانقاذ انتم نشرتم القبليه و الطائفيه و كذلك فعلت الانقاذ انتم حرصتم علي ان يحكم بيت المهدي فقط و لم تفعل الانقاذ لانها مجموعه من عديمي الضمير و الدين تجمعوا من كل اصقاع البلد في هذه انتم متفوقين علي الانقاذ و التفوق الاخر انكم من بداءتم

[omer]

ردود على omer
Saudi Arabia [Omer] 09-21-2014 04:01 PM
و الله ما كنت ان اكره إنسان كرمه الله و من ملتنا او غير ملتنا كما كرهت الإنقاذ لأنهم اما حرامي او شيطان ساكت عن الحق و الادهي انهم حتي فرص التغيير السلمي ضيقوها علي الناس كان تحاصر حيوان مفترس في ركن ضيق و لا تترك له حتي مجال للهرب سوف يهرب عن طريقك و ياذيك و لا اجد فيهم رجل يؤتمن علي هذا البلد يوم واحد و هذا هو قصدهم كما كل الطغاة في مصر و ليبيا و اليمن يوم ان رحلو انتشرت الفوضي و السودان لن يكون استثناءا وهذا هو الذي يطيل عمرهم في الحكم و الله الذي لا يعلم الف باء السياسيه يدرك انهم فاشلون و لا يمكن ترقيعهم و الحل هو بترهم و علينا كمجتمع و أفراد المساهمة في ذلك و المحافظة علي من تبقي من مؤسسات الدولة جهاز الأمن و الجيش و الشرطة ليسو كيزان بل جزء من أبناء الوطن و هم أيضاً ظلموا من الحكومة و من المعارضة و علينا واجب المحافظة علي هذه المؤسسات لانه اذا انهارت فإننا نحن الخاسرون لان معظم الكيزان لهم ما يكفيهم هم و أسرهم في دبي و ماليزيا و لن ينالهم اذي و كذلك ال المهدي و ال الميرغني
ثم لماذا لا يلام المهدي علي انه أتي بالا نقاذ و السياسي الذي لا يحافظ علي الديمقراطية ليس جديرا بها ثم ان الصادق الم يكن يتوقع منهم المكر و الخداع من اجل ان يفشلو حكمه فهو نفسه حاول حتي بالسلاح لأخذ الحكم من نميري و لم يستطع فالسياسي هو الذي يكون له بعد نظر و المحافظة علي الديمقراطية و محاسبة المجرمين الذين عبثو بقوت المواطن و الصادق لم يفعل بل جعل كل همه إحضار رفات عمه و تعويضات ال المهدي و بالتالي كان الكيزان اكثر غدرا و خبثا و دهاءا من الصادق لذلك حكمو اكثر منه و صار هو لعبه في ايديهم و كذلك كل الأحزاب الطائفي هو الدليل اليوم نملك مئات الأحزاب و لا نملك تجربه سياسيه ناجحه و لا نملك سياسي واحد قلبه علي الوطن و حتي الشباب زهدو في السياسيه و نفدو بجلدهم هايمين علي وجوهم في الصحراء و المحيطات و اصبح مومياء الأحزاب هم رموز المجتمع بالله أليس من القذارة بمكان ان يجلس احد منا و يستمع للترابي يتكلم عن دين او دنيا و الله عندما اري صورته أكاد اتقياء علي نفسي و استعيذ بالله و لو ان المؤمن ليس بطعان و لا لعان للعنته و قومه الي يوم الدين
وقد نسال عن الحلول وهي قد تكون ليست عندي و لا عندك و بالتأكيد ليست عندهم هم و لا أبنائهم و لكن يبداء حل المشكلة بان نوقف تقديس الأسماء و ان يتعود الشباب علي قول الحق لهم كلهم و الاعتداد و الصقه بأنفسهم و مواجهة الحرامية في البلد فقط بقول الحق و نحن جميعا نعرفهم فلماذا اذا دعانا احدهم الي وجبه لا نقول له أني لا أكل حراماً و نقول لاولادهم اننا لا نصاحبكم لأنكم تربيتم و تعلمتم باموالنا و لماذا لا تقول لهم المدارس الخاصة ان ملاكم به شبهه و لا نري كم بيننا التغيير أيها الساده يبداء منا نحن لماذا لا نقيم المواقع الاكترونيه التي تفضحهم جميعا و أولادهم لماذا لا نقيم المواقع التي تحافظ علي مؤسسات البلد من جيش و شرطه و جهاز أمن و تدعو الي الساواه بين السودانيين علي أساس الكفاءة و نبذ القبلية

Sudan [Productive Urbanization for One Nation] 09-21-2014 12:52 PM
01- يا [omer] ... لقد إجتترت فضلات القرّاي ... الذي لن يبلغ درجة الأصالة الفكريّة ... ولا الأدبيّة ... إلى يوم القيامة ... ولقد أخرجتها ... في قارعة الطريق ... ؟؟؟

02- و أبلغ دليل على أنّك أجهل إنسان سوداني ... هو طريقة تفكيرك وطريقة كتابتك ... فعندما ... ( ما زال في الشعب السوداني من السزاجه و الطيبه و الجهل ما يجعلكم تتبادلو الادوار ) ... هذا يعني أنّ الشعب السوداني قد أساء إليه أحد الجهلاء ... الذين لا يعرفون كيف يكتبون كلمة ( السذاجة ) ... فيكتبونها ... ( السزاجة ) ... وهذا يدلّ على سذاجتهم ... وإجترارهم لأقوال رسول رسالتهم الثانيّة ... الذي أعدمه فلاسفة المُؤتمر الوطني ... وفلاسفة مايو الشيوعيّة- الإخوانيّة الإنقلابيّة الحربائيّة ... التي بهدلها ألف شاب من أبناء الأنصار ... عندما غزوا السودان من ليبيا ... وخذلهم الإخواني ... شريف التهامي ... والإخوانيّون الآخرون الذين كانوا يقودونهم ... إلى أن دخلوا العاصمة السودانيّة ... ثمّ زاغوا ... ؟؟؟

03- الخطأ الوحيد الذي وقع فيه الإمام عبد الرحمن ... رحمه الله وطيّب ثراه ... هو أنّه قد تناسى ... عمداً ... أنّ حزب الكيان الجمهوري الماسوني ... وحزب االكيان الإخواني الماسوني ... وحزب الكيان الشيوعي الماسوني ... كانت مناوئة للإستقلال ... الذي أنجزه الخرّيجون السودانيّون ... عن طريق برلمانهم ... الذي موّله الأرستقراطي الإفريقي ... الإمام عبد الرحمن ... والأرستقراطي الأفريقي السيّد علي الميرغني ... ؟؟؟

04- وعلى ... كيان الخرّيجين السودانيّين ... والكيانات السودانيّة الأرستقراطيّة ... وكيانات الخصوصيّات السودانيّة الأخرى ... أن يعالجوا ... معاً ... هذا الخطأ التاريخي ... لأنّ الشعب السوداني قد دفع ... ومازال يدفع ... الثمن ... ولقد إزداد الطين بلّة ... عندما تمرّد كيان القاعدة الإخوانيّة العالميّة ... المحتلّة لدولة الأجيال السودانيّة ... على الكيانات العالميّة ... الحاكمة لهذا العالم ... مُنذ أن حسمت الحروب العالميّة لصالحها ...؟؟؟

Qatar [ابوغفران] 09-21-2014 10:54 AM
والله ياعمر كلامك فيه حرقة شديدة وهو كلام فيه نسبة من الوجاهة ولكنك يااخى لايمكنك ان تقارن فترة حكم الصادق التى فى مجموعها لاتتعدى الخمس سنوات بفساد وجبروت الانقاذ الذى يزيد على ربع القرن ومازال . ثم ماهى الحلول التى تقترحها لحل الازمة التى تعصف ببلادنا لانه مهما كان الصادق سيئا لايمكن مفارنته بهذه العصابة , ففى فترة الديمقراطية كانت توجد شفافية وحرية صحافة وفصل بين السلطات واستقلالية للقضاء . باختصار الديمقراطية تملك من الاليات ماهو كفيل باصلاح اى اعوجاج وكشف كل فساد موجود او محتمل , فكيف لك ان تقارن تفاهة نافع او الخضر او البشير واخوته بالصادف واسرته ؟ . نعم معظم الطبقة السياسية سيئة بدرجة او باخرى ولكن مامن سبيل لاكتشاف ذلك الا بالديمقراطية .

Saudi Arabia [سيف الله عمر فرح] 09-21-2014 10:47 AM
استاذ عمر نراك قد خلطت الطيب مع الخبيث ، وساويت بين أخطاء الديمقراطية وأخطاء الديكتاتورية ..

هل تدرى أخى عمر أن أسوأ عيوب الديمقراطية هى أنها تمنح أعداءها حق حرية الكلام وحرية الحركة بالتساوى مع محبيها ! . ليس من العدل أن تحمل الصادق وحزبه لوحدهم فشل الديمقراطية ،. هل نسيت ما كان يبثها اعلام الكيزان من إفك تمهيدآ لإنقلابهم ؟ ، تفتكر من الذى كان يرمى كميات مهولة من الخبز فى مجارى الصرف الصحى بالخرطوم ، ليكره الناس فى النظام الذى رئيسه الصادق المهدى ؟ . أخى عمر باسم الحرية كان الاستاذ على عثمان طه يجند الضباط للولاء لحزبهم ضد الوطن ! ، تتخيل اليوم عمر البشير ، وبكرى حسن صالح ، وعبدالرحيم محمد حسين ، و كبار الضباط فى الجيش والشرطة والأمن ، ولاؤهم الأول لحزب المؤتمر الوطنى .. نعم الصادق قصر للحفاظ على الديمقراطية ، ويتحمل النصيب الأكبر فى ضياع الديمقراطية ! ، ولكن أنت وانا ، وجميع الأحزاب السودانية مسئولين من ضياع الديمقراطية ، ومسئولين من سرقة وإغتصاب اخوان الشياطين لحريتنا وديمقراطيتنا باسم الدين وباسم الوطن ! .
حفظ النظام الديمقراطى مسئولية جماعية ، والصادق بحكم منصبه صلاحياته كانت محددة بميزان الديمقراطية !! .
أخى عمر ، اليوم مشكلتنا الكبرى ، وأولى أولوياتنا ، هى كيف نتخلص من داء سرطان الكيزان ، وبعدها بإذن الله وبإرادة الجميع سنعقل نظام حكمنا القادم بما لا يدع فرصة للصوص السلطة أن يسرقوا سلطة الشعب لصالح حزب الشياطين ، أو لصالح الطائفية . والمؤمن لا يلدغ من جحر مرتين .


#1110765 [علي سليمان البرجو]
4.00/5 (1 صوت)

09-21-2014 06:11 AM
"أن السودان يمر بازمة سياسية مستفحلة؛ تضع البلاد على شفير الهاوية، وحذر المشاركون من انقسامات يشهدها المجتمع السوداني على أساس عرقي وجهوي وطبقي، إن السودان أصبح يمر بحالة من الإحباط وفقد الناس الأمل وفي حالة كبيرة من اليأس فضلاً عن انعدام الأمن والاستقرار، مع ازدياد معدلات الجريمة والميل الزائد للعنف بالإضافة إلى أن السودان اصبح يعيش في علاقة مأزومة مع العالم يدفع كلفتها حالياً!!! وان الحوار هو أقل تكلفة للتغيير" -المعارضة السودانية!! والمحاسبة والمساءلة العدلية لأبالسة أئمة النفاق الوطني والكسب التمكيني لا تترك مجالاً للأخوان للتغير الناعم اذن فلا بد من المصادمة ولو بعد حين أين كاودا!!!!!!!!!

[علي سليمان البرجو]

#1110746 [ahmed]
5.00/5 (4 صوت)

09-21-2014 05:09 AM
حوار ... حوار ... حوار ... حمار
خليكم في حواركم أو حماركم فالثورة ستكنسكم جميعاً فنحن ما عاد يهمنا حوار فلقد حملنا أرواحنا علي كفوفنا وخرجنا فالقصاص هو مطلبنا .

[ahmed]

ردود على ahmed
Libyan Arab Jamahiriya [.... و آخرون] 09-21-2014 10:24 AM
الساحة، تناديكم إذا، فهل من مجيب؟
لعَمري و ما عُمري عليَ بهينٍ أني أسمع نداء رجال سبتمبر الأخرى تنادي!
دعوا ناس الحوار و حاوروا انتم الثريا.


#1110744 [العلماني]
5.00/5 (2 صوت)

09-21-2014 05:04 AM
البلاد على شفير الهاوية ؟ دي الهاوية وقعت في البلاد منذ 25 سنة .
عندما قال الطيب صالح " طيب الله ثراه " من أين أتى هؤلاء ؟ كان بعلم بأنهم أتو من الهاوية .

[العلماني]

ردود على العلماني
Libyan Arab Jamahiriya [.... و آخرون] 09-21-2014 10:27 AM
و الدليل على صح قول الرجل أنهم أقاموا له الجوائز حتى يمحو من ذهن هذا الشعب الحقيقة التي صدموا بها. و سيظل "هؤلاء" يذكرونها كذكرهم لابنائهم بل و اكثر.


#1110735 [بت البلد]
5.00/5 (2 صوت)

09-21-2014 04:39 AM
لابد للأغلبية المعارضة من سد جميع الثقرات, حتى لا يجد المؤتمر الوطني مجالا للتلكؤ والهروب وكسب الوقت , لم يعد هناك أي وقت ولا بارقة أمل في هذا النظام المهترئ الذي أفقر البلاد وشتت العباد ... لابد من الثبات على اتحادكم وتوحيد كلمتكم, لأن هذا النظام أثبت عجزه وفشله في جميع مؤسسات الدولة, وأصبح الكذب والمماطلة ديدنه فلا تثقوا فيما يقولون, حتى لا تصبحوا نادمين وتضيعوا حق المظلومين ... سيروا على بركة الله

[بت البلد]

ردود على بت البلد
United States [fadeil] 09-21-2014 08:59 AM
كلامك في المليان يا بنت البلد فلا رجاء من الكيزان ومن تمشدق بهم ولا بد من التغيير الشامل الكامل ولا شبء غير ذلك.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة