الأخبار
أخبار إقليمية
مراجعات في الذكرى السنوية الأولى لهبة سبتمبر المجيدة (1 )
مراجعات في الذكرى السنوية الأولى لهبة سبتمبر المجيدة (1 )
مراجعات في الذكرى السنوية الأولى لهبة سبتمبر المجيدة (1 )


09-22-2014 02:42 AM
د. عمر بادي

عام قد انقضى على هبة سبتمبر المجيدة , و لا زال الناس يكتوون بجمر أحداثها , و يزدادون حنقا على حنق ! فالسبب المباشر للهبة كان رفع الدعم عن المحروقات الذي اشعل السوق غلاءً , و الأسباب غير المباشرة كانت جماع تراكمات عدة , و منذ تلك الزيادات المعلنة لم يتوقف الغلاء و صار مرتبطا بصعود الدولار مقابل العملة المحلية و الذي واصل صعوده , و الآن يراد إعادة ما حدث قبل عام , فقد كثر الحديث في هذه الأيام عن السلع المدعومة الثلاث كنوع من جس النبض و هي القمح و الكهرباء و المحروقات , و أن دعم المحروقات يستفيد منه المتيسرون و الأجانب المقيمون و لا يذهب كله للفئات الضعيفة ! نفس سيناريو ما حدث في العام الماضي . الكهرباء قد كثرت قطوعاتها لأن التوليد في هذه الفترة من العام يعتمد بدرجة قصوى على التوليد الحراري و يقل التوليد المائي و سعر الكيلواط ساعة يزداد مع إزدياد الإستهلاك حسب تعريفة الكهرباء , أما القمح الذي يذهب لصناعة الخبز فقد قل عدد و وزن قطع الخبز عما كان مقابل الجنيه , و قد صارت الزيادات تحدث مستترة بلا إعلان بل يحس بها المواطن عند شرائه لسلعه.
كثير من الأسر أحشاؤهم محروقة جراء فقدهم لفلذات أكبادهم من الشباب اليفع الذين سالت دماؤهم الطاهرة أثناء التظاهرات و روت الأرض الطيبة لتنبت وعدا و تمني . الأمهات الثكلى من ينصفهن و كيف يبرد غليلهن و هن ما زلن في إنتظار نتيجة تحريات الشرطة عن قاتلي أبنائهن ؟ القصاص القصاص سيظل مطلبا مرفوعا ! هبة سبتمبر , أقول أنها هبة لأنها انتهت قبل أن ترقى لتكون إنتفاضة أو ثورة و الحكم دائما في النهايات , فالهبة انتفاضة شعبية لم تصل في نهايتها الى تغيير السلطة , و الإنتفاضة ثورة وصلت في نهايتها إلى تغيير السلطة و لكن بعد تدخل طرف آخر كالجيش كما في انتفاضة أبريل 1985 , أما الثورة فهي التي تقتلع النظام القائم و تغيره بفعل المد الشعبي الثوري كما في ثورة أكتوبر 1964 .
لا أرى أصدق مما كتبت من مقالات أثناء هبة سبتمبر العام الماضي , فهي تعكس الكثير مما كان يحدث , و لذلك فسوف أعيد عليكم مقالة كنت قد كتبتها في يوم 27/09/2013 و نشرتها في المواقع الإلكترونية : الراكوبة , سودانايل , سودانيزأون لاين و حريات , فإليكم بها بدون زيادة أو نقصان ...
من أجل إنجاح الثورة على الشباب عمل الآتي
الشعب السوداني شعب عظيم , في عين كل من عرفه حق المعرفة , لأن بواطن حقيقته لا تتجلى لأصحاب الإنطباعات السريعة , فتأثير الصوفية و الأثرة الغيرية و التربية القيمية هم نتاج تشكل الشخصية السودانية على البساطة و التواضع و التسامح و الصبر ... الصبر على كل شدائد الحياة , فترى السوداني منا ( ممكونا ) و حاملا على كاهله ما تئن من حمله العيس , و لكنه رغم ذلك صابر ! هذا الصبر الأيوبي قد فهمه الإنقاذيون أنه ضعف و خور قد نجحوا في غرسه بآلتهم القمعية في الشعب السوداني طيلة أعوام ربع القرن الماضي . لذلك فقد كانوا متيقنين من أن الشعب سوف يتفهم أسباب زيادتهم لأسعار الوقود و لن تكون هنالك سوى إحتجاجات خجولة مصحوبة بحرق بضع إطارات للسيارات , ثم يعود الهدؤ !
الشعب كان عليه أن يثور ضد هذه الطغمة الحاكمة منذ بداية عهدهم المظلم , و لكنهم عند إستيلائهم على السلطة , و بمساعدة عرابهم الكبير آنذاك , شرعوا في دراسة كل إحتمالات التخطيط الإستراتيجي عن قيام الإنقلابات و الثورات حتى يختاروا تجنبها و يقفلوا كل المنافذ التي قد تدخل منها , و هكذا كانت قراراتهم الصارمة في الإحالات للصالح العام , و في التضييق على من يتوجسون منهم خيفة حتى يغادروا البلاد , و في إفراغ الجيش من العناصر الوطنية غير الموالية لهم و إضعافه بإيجاد مليشيات بديلة عنه , و في تعزيز قوة الأمن و إطلاق يده لإعتقال و تعذيب و تشريد المعارضين , و في حل النقابات و الإتحادات الوطنية و إبدالها بأخريات موالية , و في إضعاف أحزاب المعارضة و زرع الإنقسامات فيها , و في إذلال الشعب عن طريق إفقاره حتى ينشغل بقوت يومه , و في إصدار قوانين مقيدة للحريات المتعددة و مذلة للمرأة و كرامتها , و في زرع الفتن و إطلاق الشائعات من أجل الإغتيالات المعنوية و من ذلك عدم وجود البديل لحكمهم , و أيضا في خداع المواطنين البسطاء أنهم أصحاب رسالة و هذا ما يبدو ظاهريا و لكنهم في حقيقتهم قد أضاعوا الرسالة و الوطن بفسادهم ! هذا بإختصار , لأن أعمالهم معروفة كأعمال فوراوي ( ما دايرة ليها يافطة ) كما قال المسطول في النكتة المعروفة !
كل الذي ذكرته في إيجاز قد ساعد كثيرا في إطالة عمر الإنقاذيين , حتى بدا الحادبون على مصلحة الوطن يشكون في أمر الشعب , هل هو نفسه ذاك الذي فجر ثورتين قبلا ؟ و قد كنت قد كتبت الكثير من أجل إستنهاض الشعب نثرا و شعرا , و خفت أن تكون تراكمات الإحباطات الكثيرة التي ألمت بأفراده قد جعلته لامباليا لما يحدث حوله و مغيبا عنه , و لكن زيادة أسعار المحروقات الأخيرة كانت هي القشة التي قصمت ظهر بعير صبره و كل أسقامه , و هنا تنطبق مقولة : إحذروا غضبة الحليم !
إن ثورة الغضب تكون دائما عواقبها وخيمة على النظام عندما تشكل في مجملها إنعتاقا من الخوف و من المجابهة . في كل الإحتجاجات و الثورات في العالم و منها ثورات الربيع العربي قد تعرضت الممتلكات العامة و الخاصة للتخريب و الحرق , خاصة عند الإنطلاقة الأولى للثورة و ذلك لفوران الغضب المتراكم و لفردية التصرفات التي لا تضبطها قيادة منظمة , لذلك كان التعويل على تنظيمات الشباب أن تنتظم من أجل قيادة الثورة . الشباب , كما ذكرت كثيرا في مقالاتي السابقة , هم كتيبة الصدام الأولى و ذلك لتميزهم بفورة الحماس نتيجة للتفاعلات الكيماوية في دواخلهم و لتميزهم بسرعة الحركة بفعل الفتوة الجسمية التي تساعدهم على المناورة و تحمل المشاق , و ايضا لمعاناتهم المستفحلة من البطالة و من قتامة المستقبل و من العجز عن تحقيق أدنى رغباتهم , فتلقفهم الإحباط , و لذلك فهم الأجدر بالتغيير . لذلك على الشباب الثوار عمل الآتي على وجه السرعة :
1 – التنسيق بين منظمات الشباب و شباب أحزاب المعارضة لتكوين لجان تنسيق العمل الثوري في الأحياء , كما حدث في ثورات الربيع العربي .
2 – تكوين جسم قيادي للثورة من ممثلين من منظمات الشباب في ( قرفنا ) و ( كفاية ) و ( شباب من أجل الغد ) و ( أحرار السودان ) و ( التغيير الآن ) و ( أبينا ) و ( نفير ) , و من ممثلين لشباب أحزاب المعارضة , مع وجود قيادات بديلة في حالة الإعتقالات .
3 – إيجاد طرق مختلفة للتواصل عند إنعدام وجود الإنترنت , و أرى أنه لا داع لشرح تلك الطرق و الشباب أدرى بها .
4 – الإهتمام بالجانب الإعلامي من تصوير للأحداث و كيفية إيصالها لمراكز البث .
5 – إيجاد قنوات يتم بموجبها تلقي التبرعات لدعم الثورة و الثوار , فالمسيرات تحتاج إلى لافتات للشعارات و لألوان و لكميات من علم السودان و لوجبات و مشروبات خفيفة و لوسائل للترحيل .
6 – الإستفادة من خبرة منظمة ( نفير ) و من كفاءتها العالية في إدارة أزمة الفيضانات من أجل إدارة الثورة .
7 – العمل لحشد متظاهري الأحياء في أماكن مركزية فسيحة كميدان جامع الخليفة في أم درمان , و ميدان ( أبو جنزير ) في الخرطوم , و ميدان الختمية في الخرطوم بحري .
إن الغضب يتملكني و من المؤكد يتملك كل وطني شريف , و كل حر ذي ضمير في كل العالم ... من صور الشباب اليفع القتلى برصاص رجال الأمن في شوارع الخرطوم , بينما دماؤهم سائلة منهم تروي الثرى ... لا حول و لا قوة إلا بالله , و إنا لله و إنا إليه راجعون . القتلى الآن يقاربون المائة و أعدادهم في تزايد , فلنترحم عليهم و هم شهداء أحياء عند ربهم يرزقون , و للحرية الحمراء باب , بكل يد مضرجة يدق , فلا نامت أعين الجبناء , و لا بد من القصاص !
أخيرا أكرر و أقول : إن الحل لكل مشاكل السودان السياسية و الإقتصادية و الإجتماعية يكون في العودة إلى مكون السودان القديم و هو التعايش السلمي بين العروبة و الأفريقانية و التمازج بينهما في سبيل تنمية الموارد و العيش سويا دون إكراه أو تعالٍ أو عنصرية . قبل ألف عام كانت في السودان ثلاث ممالك افريقية في قمة التحضر , و طيلة ألف عام توافد المهاجرون العرب إلى الأراضي السودانية ناشرين رسالتهم الإسلامية و متمسكين بأنبل القيم , فكان الإحترام المتبادل هو ديدن التعامل بين العنصرين العربي و الأفريقاني . إن العودة إلى المكون السوداني القديم تتطلب تغييرا جذريا في المفاهيم و في الرؤى المستحدثة و في الوجوه الكالحة التي ملها الناس !


[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1546

التعليقات
#1112661 [مصرى]
0.00/5 (0 صوت)

09-23-2014 08:59 AM
ولا يعمل اى شئ السودانى لانه اجبن شعوب الارض ومدمن مذله واهانهواكسل من يقول اى جمله فى تظاهرة ممكن تعملوا اعتصام لنوم دة ممكن ههههههه اكسل واجبن واذل شعوب الارضصحيح عبيد هههههههههه

[مصرى]

#1112166 [adil a omer]
1.00/5 (1 صوت)

09-22-2014 02:52 PM
الكتاحه لاقتلاع اصنام العهر

ان دماءهم قى رقابنا حتى ناخذ الحق لهم

[adil a omer]

#1111882 [ثائر حر]
1.00/5 (1 صوت)

09-22-2014 10:07 AM
قادمون قادمزن اقسم باننا قادمون ..
وسنحررك ياوطني من ايادي الطقاة المارقين ..





انها الثورة ضد :-
الفقر
الظلم
الجوع
العنصريه
الجهل
القبليه
الدكتاتوريه
.
.
.
.

[ثائر حر]

#1111815 [ahmed]
3.00/5 (2 صوت)

09-22-2014 09:21 AM
منذ بدء هبة سبتمبر العظيمة بلغ عدد الشهداء (210) شهيداً ، وعدد الجرحى والمصابين بالذخيرة الحية والرصاص المطاطي (189) ، وعدد المعتقلين بالخرطوم (1364) ، واد مدني (142) ، بورتسودان (46) ، عطبرة (73)، الابيض (40) ، القضارف (59) ، الحصاحيصا (11) ، كسلا (27)
نواصل توثيق أسماء الشهداء :
كوكبة من الشهداء الأبرار ، كتبت أسماؤهم بمداد من ذهب ، وهبوا أنفسهم في سبيل الله ، من أجلكم ومن أجل السودان ، قتلوهم بلا رحمة وبلا هوادة ، ذنبهم الوحيد أنهم قالوا (لا) لتجار الدين الكذابين المنافقين القتلة العنصريين القبليين السارقين الناهبين الذين فتتوا السودان وأهانوا كرامة الشعب وسرقوا قوته .
1- احمد حمد النيل منصور (ام درمان)
2- حازم محمد زين ابراهيم (ام درمان الثورة )
3- بدوي صلاح 22 عاما ( امدرمان ابوروف)
4- بابكر أبشر 16 عاما ( امدرمان ابي سعد)
5- محمد بشير سليمان 22 سنة (الكلاكلة صنقعت)
6- عصام الدرديري 16 سنة ( الكلاكلة صنقعت)
7- وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقى من طيبة الشيخ عبد الباقى.
8- هزاع عزالدين جعفر 19 عاما ( شمبات الحلة)
9- احمد محمد الطيب طالب ثانوي ( مربع واحد الفتح )
10- علي محمد علي ( مربع 23 الفتح)
11- الطفل صهيب محمد جبارة بالصف الثامن الابتدائ - السكن الدروشاب محطة 5 .
12- الطالب ولي الدين بابكر حسين الجاك .قتلوه في الدروشاب وحملوا جثمانه الى حي مايو
13- الطالب بشير عبد الله أحمد المنا ( الدروشاب)
14- ايمن يسن ( الحاج يوسف مربع 5 المايقوما )
15- حسب الرسول الخليفة محمد الصديق احمد ( محطة الصقعى بالحاج يوسف) )
16- اكرم الزبير احمد الزبير ) سائق ركشة) ( قرية الدومة بالقرب من الجنيد) قتل في الخرطوم
17- عبدالقادر ربيع عبدالقار ( الحاج يوسف)
18- بكري حامد ( شمبات)
19- بابكر النور حمد ( شمبات)
20- محمد الخاتم ( شمبات)
21- اسامة عثمان وداعة 43 عاما ( حلفاية الملوك) صاحب معهد تعليمي بمنطقة بحري
22- الطالب بشير موسي ( ام روابه حي الباقر ) .قتل في مظاهرات الكلاكله اليوم
23- محمد حسين صادق محمد صالح العمر 22 سنة ( - بحرى الدروشاب)
24- بشير عبدالني ( السامراب.)
25- عصام الدين محمد احمد حسن
26- ابوبكر محمد حسن. ثالث ثانوي مدرسه المشاعل.
27- مصطفي محمد. ( دروشاب)
28- محمد عثمان شروم
29- سليمان لم يتعرف علي اسم كامل
30- محمد صديق محمد عثمان العمر 16 سنه (الكدرو )
31- سارة عبد الباقي / خريجة/ 35 سنة، تعمل بمستشفى - - على عبدالفتاح.
32- صهيب محمد موسى
33- شرف محمد محمود.
34- بشير عبد الله منقوري
35- هيثم قريب
36- ولاء بابكر حسين الجاك/ ( السامراب)
37- عمران سيد .....قريةالشاوراب/ الحلاوين جامعة السودان /24 عاما —
38- وفاء محمد عبدالرحيم)...طالبه في المستوى الثاني الثانوي بالكلاكله .. مدرسه الشفيلاب النموذجيه
39- أيمن بجا هبيله ( الخرطوم السلمة)
40- عمران السيد.. من ابناء قرية الشاوراب . ولاية الجزيرة
بعد اصابته برصاصة في الصدر في منطقة سعد قشرة ببحري
41 - علم الدين هارون عيسى – 19 سنة - الثوره الحاره 60
42- محمد حسين صادق من ابناء حلفا الجديدة من القرية 14
43- محمد سفارى ( الشجرة)
44- هيثم علي غريب من مدينة الابيض
45- بشير موسى بشير - ام روابة
46- صلاح مدثر الشيخ السنهوري ( بري)
47- أبوبكر النور حمد 23 سنه ( مبادرة نفير بحري
48- مازن سيد أحمد (23 عام، مدني الدباغة)
49- ابراهيم محمد علي ( مدني الدباغه)
50- الطيب عبد اودود ( مدني القبه )
51- مني عبد الرحمن سليمان ( مدني حي التلفزيون)
52- الطفل هاجر عبد العليم ( مدني الدباغه )
53- أحمد يوسف محمد عمر (قرقر) ( ودمدني) أحد أبناء قرية (ودالنور الكواهلة)
54- والطفل منير احمد ( مدني )
55- فرح ايمن محمد ( مدني الدباغه )
56- عاصيم هشام ( مدني)
57- مجتبي حسن ( مدني)
58- يوسيف انور ( مارنجان عووضة)
59- امل منزير ( مدني )
60- بابكر يوسف ( مدني القبة )
61- أحمد محمد علي ( مارنجان عووضة ودمدني
62- الهادي جابر. ( مدني )
63 - محمد اسماعيل حمن.
64 - قسم نور. ( نيالا )
65 - ادم عبدالرحمن. ( نيالا )
66- صباحي يعقوب. ( نيالا )
67- ادم بريمه. ( نيالا )
68- انور وعصام محمد محمود الشريف ( نيالا )
69- ابراهيم احمد فضيل. ( نيالا )
70- اسامه محمود.
71- عوض محمد جباره. ( نيالا )
72- ابراهيم الجلابي. ( نيالا )
73- محمد ابوسيل. ( نيالا )
74- الفاتح عبدالر حامد سليمان. ( نيالا )
75- الشريف النيل. ( نيالا )
76- حسب الله احمد حسب الله. ( نيالا )
77- ناعم الهادي داؤد.- ( نيالا )
78- محمد رابح عجب الله. ( نيالا )
79- فضل الله عبدالله علي. ( نيالا )
80- الدومه ادم علي. ( نيالا )
81- حامد الجلابي. ( نيالا )
82 - المر عيسي. ( نيالا )
83- اسماعيل حمد( نيالا )
85. وليد الدين الصادق ( مدرسة الصالحة الثانوية ) أمدرمان
86 .الصادق محمد ( مدرسة الصالحة الثانوية ) أمدرمان
87. عبداللطيف أمين ( مدرسة الصالحة الثانوية ) أمدرمان
88. محمد ادم ( مدرسة الصالحة الثانوية ) أمدرمان
89. مصطفى النذير ( مدرسة الصالحة الثانوية ) أمدرمان

90 . أبوبكر محمد سعيد سليمان 17 سنة ( الكدرو)
91 صادق أبوزيد مواليد 1996
92 . يوسف عبدالله سليمان يحي (مايو) توفي صباح اليوم بمستشفي الخرطوم عن 58 عاما وهو أب لتسعة من الأبناء والبنات
93. مصعب مصطفي ( ناشط في محاربة العنصرية)
94 . أسامة محمدين الأمين من قرية الولي/ الجزيرة طالب بكلية علوم الطيران ( مظاهرات الدروشاب)
95 عادل النور محمد الأمين 17 عاما ( السلمة)
96 محمد زين العابدين 14 عاما ( دار السلام – أم درمان)
97 . ياسر عادل ( دار السلام – أم درمان)
98 . محمد أحمد حسن كبير – 22 سنة – طالب بجامعة الخرطوم – محاسبة السنة الأولى – الدروشاب
99 . حسبو حاج الصديق – الحاج يوسف
100 . الشهيد/ عمر عبد العزيز طالب بالصف الثاني الثانوي….يسكن في امدرمان-سوق ليبيا-دار السلام
101 . الشهيد/ حسب الرسول محمد حاج الصديق
102 . الشهيد شوقى الريح يوسف
103 . الطالب فاروق بابكر طالب بمدرسة علي السيد بالصحافة شرق استشهد بالصحافة شرق يوم الاربعاء بالقرب من مدرسة علي السيد يسكن الانقاذ بالقرب من مسجد القدس
104 . قتل في أحداث الأربعاء 25 سبتمبر سلطان حامد (سلطان ود سعاد بنت ود الجنيد) في منطقة السامراب قرب منطقة المدارس - الشهيد من سكان دردوق
105 . على يحيي أحمد ( نرتتي – زالنجي ) يوم 7/10/2013
106 . محمد زكريا آدم ( نرتتي – زالنجي ) يوم 7/10/2013
107 ,. حسن إسحق محمد عباس ( نرتتي – زالنجي ) يوم 7/10/2013
108 . عباس إسحق محمد عباس ( نرتتي – زالنجي ) يوم 7/10/2013
109 . الصادق إبراهيم – أمبدة- 25 سبتمبر - رصاصة فى الصدر
110 . حسن توتو – الحاج يوسف التكامل – 25 سبتمبر- رصاصة فى الجانب الايسر – 27
111 . الشهيد جعفر عثمان جعفر يعقوب من المحس قريه آرتمري 24 سنه توفي متأثرا بضربه بمؤخره بندقيه في مؤخره رأسه في مظاهرات الكلاكله وكان في غيبوبه حتي وافته المنيه يوم 7 اكتوبر ونحسبه شهيداً بإذن الله
112 . صالح أيوب صالح – طيبة الاحامدة – 25 سبتمبر- 19 سنة
113 . حسن سليمان – 45 سنة امبدة – 25 سبتمبر – دهسته سيارة بوليس
114 . سامى حسن حماد 22 سنة عامل جبال النوبة توفى الاربعاء 25 سبتمبر رصاص فى الراس الحاج يوسف محطة
115 . طارق صديق – 20 سنة – 26 سبتمبر – رصاصة فى الصدر
116 . نهلة جمال كوا – 17 سنة- 25 سبتمبر- طيبة الاحامدة
117 . عثمان شروم – 24 سنة – 25 سبتمبر – العزبة بحرى – رصاصة فى الراس وخمسة مناطق اخرى فى الجسم
118 . مصعب نورى – الحاج يوسف – اصيب يوم 25 سبتمبر وتوفى يوم 28 سبتمبر متاثرا باصابته
• في الحاج يوسف قتل طالب جامعي بتفجير رأسه برصاصة غاادرة من أحد كلاب الأمن ، والدة المتوفى في غيبوبة تامة منذ 10 أيام
119 .أحمد موسى أحمد علي-طالب في السنة الثالثة ثانوي 18 سنة الكلاكلة.
120 . الشهيد مصعب من منطق الحاج يوسف الردمية
121 . عبد الرحمن سعيد وداعة الله – 24 سنة – أم درمان الثورة الحارة 65
122 . الاسم: سليمان محمود يحيي 20 سنة طالب - السكن: الصحافة - الخرطوم . - مكان الاستشهاد: شارع الستين –الخرطوم
123 مدرار أبو القاسم جمعة ناصر/ طالب ثانوي ( 16 عاما) استشهد في أم بدة حيث كان في زيارة أسرية
124 الشهيد محمد زين - العمر 12 عاما. يسكن الإسكان الشعبي امدرمان غرب الحارات
125 . الشهيد خالد محي الدين - ام بده - فنان تشكيلي - رسم كل الرسومات في عديل المدارس - رحمة الله
126 . الشهيد عصام محمد – الثورة الحارة 76 رصاصة في القلب – قتل في مظاهرات الثورة 74
127 . عمر خليل أبراهيم خليل – مايو – الخرطوم – يدرس بالجمعية الاسلامية فى حى مايو- ظهرت صورته وهو ملقي على الأرض
128 . صالح صديق عثمان صديق – زميل الشهيد رقم 127 – مايو – الخرطوم – مدرسة أسامة بن زيد الثانوية ، ظهرت صورته وهو ملقي على الأرض بالزي المدرسي المبرقع ودماؤه تسيل كالماء
129. الشهيد الشاب فاروق بابكر محمد إدريس - ا19 سنة قتل وهو في زيه المدرسي رمياً بالرصاص
130. محمد عبد الرحمن أبوزيد – 21 سنة –الثورة الحارة 5
131. مصعب مصطفى محي الدين – 28 سنة – أم بدة الحارة 4
هذا الملحق من الشهداء الأبرار إضافة من الدكتور محمد مراد الحاج، والصحفي عبدالوهاب همَـت
احمد محمد علي احمد
اكرم الزبير
الصادق ابوزيد عزالدين
امير ادم ابراهيم
ايمن بيجة هبيلة
بشير موسي بشير
جعفر عثمان يعقوب
حواء احمد
سليمان محمود يحي
صالح صديق عثمان
صلاح سنهوري
عصام تجاني عر كجو
عمر خليل ابراهيم
فاروق بابكر محمد ادريس
فاطمة يحي ادم
محمد ادم بشو
محمد بشير سليمان
محمد موسي سفاري
معتصم محمد احمد وارقو
مؤمن محمد عثمان ساتي
وفاء محمد عبدالرحيم
يوسف عبدالله
احمد البدوي صلاح
احمد حمد النيل منصور
احمد محمد الطيب
التوم دلدوم
بابكر بشير موسي محمد
حازم محمد زين ابراهيم
شوقي الريح يوسف
صديف ادم محمد
ظافر عبد الله ظافر
عام الدين هارون
علي محمد علي محمد
عمر عبد العزيز
عوض الله الهادي
محمد زين
محمد عبد الرحمن عبد الله
مصعب مصطفي محي الدين
نور الدين الطيب نورين
ابو بكر محمد سعيد سليمان
اسامة عثمان وداعة
اسامة محمد مدين محمد الامين
ايمن محمد يس ابراهيم
بابكر النور حمد
بشير عبد الله احمد
حسب الرسول خليفة
سارة عبد الباقي الخضر
شرف الدين محمد محمود
عبد القادر محمد عبد الله
عبد الله محمود عبد الله
عصام محمد بخيت
عمر الخضر
عمران السيد
محمد احمد حسن كبير
محمد حامد محمد علي
محمد حسين هارون محمد صالح
محمد خير الله
مصعب نوري الاعيسر
هزاع عز الدين
هيثم محمد غريب

[ahmed]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة