الأخبار
أخبار إقليمية
وإشتراطان من السيد غندور
وإشتراطان من السيد غندور
وإشتراطان من السيد غندور


09-23-2014 03:58 AM
نبيل أديب عبدالله المحامي

رغم أن الحكومة هي التي دعت إلى الحوار الوطني إلا أنه ظل يتراجع بفعلها خطوتين، كلما تقدم بفعل الآخرين خطوة . فما أن دفع مجلس الأمن والسلم الدولي التابع للإتحاد الأفريقي بالحوار خطوة إلى الأمام، بدعوته للأحزاب السياسية والحركات المسلحة للإنضمام للحوار الوطني، حتى سارعت الحكومة بإعادته خطوتين إلى الوراء، بإعتقال الإمام الصادق. وما أن أفلحت الآلية الرفيعة في إيجاد معبر لإدخال الحركات المسلحة للحوار عن طريق وثيقة أديس، وبمد اليد لقوى الإجماع الوطني بالإفراج عن المنصورة والشيخ حين أقنعت الحكومة بالتخلي عن تاكتيكاتها الغليظة. حتى خرج علينا السيد/ غندور بكل ثقله السياسي بإشتراطين لإستيعاب الحركات المسلحة في الحوار، وأي منهما كفيل بأن يوصد الباب ويعود بالحوار إلى المربع الأول. يتلخَّص إشتراطا السيد/ غندور في وقف العدائيات والتوقيع بدلاً منه على وقف إطلاق نار شامل، و رفض إجراء الحوار أو أي جزء منه خارج الوطن. الإشتراطان بالغا الغرابة فمن جهة، فإن رفض وقف العدائيات في مقابل المطالبة بوقف إطلاق النار، هو رفض للخطوة الأولى وإبداله بالخطوة الثانية التي يصعب التوصل لها بدون الخطوة الأولى. ومن جهة ثانية فإن الحوار في الداخل مع الحركات المسلحة يتطلب إجراءاتٍ لم تتخذها الحكومة بعد.

وقف العدائيات هو إلتزام من جانبٍ واحدٍ بعدم بدء أي هجوم عسكري، بما في ذلك تحريك القوات بشكل يضعها في موقف هجومي يهدد الجانب الآخر. وهو يلزم الطرف الآخر معنوياً بإلتزام مشابه، ولكنه مجرد إلتزام معنوي لا يتطلب أي محادثات. أعلنت الجبهة الثورية وقف العدائيات بالفعل، ورفضه يعني أن الحكومة لا تلتزم بعدم القيام بعمليات عسكرية ضد قوات الجبهة الثورية. إقدام الحكومة على الهجوم سينهي إلتزام الجبهة الثورية بوقف العدائيات، ويؤدي إلى تجديد الإشتباكات المسلحة، وهو الأمر الذي يستحيل معه أن يتواصل الحوار. من جهة أخرى فإن وقف إطلاق النار لا يتم من جانبٍ واحدٍ، بل يلزم أن يتم الإتفاق عليه بين الطرفين المتحاربين، ويسلتزم تحديد مواقع القوات المتحاربة، ومنعها من تجاوزها، كما ويتطلب وجود مراقبين لوقف إطلاق النار يقِّدمون تقارير للجنةٍ إما مشكلة من الطرفين، أو تابعة للجهة الراعية لوقف إطلاق النار، وهي في هذه الحالة مجلس الأمن والسلم الدولي التابع للإتحاد الأفريقي . كان يجدر بالسيد/ غندور أن يقبل وقف العدائيات بشرط الدخول فوراً في مفاوضات للتوصل لوقف إطلاق النار، أما أن يضع التوصل لذلك الإتفاق على ما به من تعقيدات شرطاً لوقف الحرب، فإن هذا يعني في أحسن الأحوال عرقلة الحوار لحين التوصل لوقف إطلاق النار، وفي أسوئها يرهن الحوار لإحتمالات التصعيد العسكري، الذي من شأنه زيادة حملات الكراهية، وإفساد المناخ الذي يمكن أن يقود إلى الحوار .

يبدو رفض السيد/ غندور لأي حوار يجرى في الخارج مع رفضه لوقف العدائيات مسألة مثيرة للدهشة، ليس فقط لأن الحكومة لم يسبق لها التحاور مع أي حركة مسلحة داخل السودان على كثرة ما حاورت الحركات المسلحة وما أفضت له تلك الحوارات من إتفاقات ( ميونخ، أبوجا ، نيفاشا ، الدوحة )، ولكن لأنه كيف يتوقع أن تأتي قيادات حركات مطلوبة للعدالة وبعضها محكوم عليه بالإعدام ليجلسوا للحوار مع الحكومة، والمعارك العسكرية بين الطرفين ما زالت محتدمة ؟.

إذا أصَّرت الحكومة على هذين الشرطين للتحاور مع الحركات المسلحة فليجمع السيد / إمبيكي أمتعته وليبحث له عن مهمة أخرى .

الميدان


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 5452

التعليقات
#1113216 [AburishA]
3.00/5 (1 صوت)

09-23-2014 09:52 PM
كلام غندور تنطبق عليه صفة " الحديث المتروك"

[AburishA]

#1112978 [الليل]
0.00/5 (0 صوت)

09-23-2014 02:55 PM
ديل لاينفع معهم الا .............
مجرب المجرب ندمان اين الاتفاقيات السابقة اين مشار اين اركو مناي اين واين
اي اتفاقية تمت داخل السودان هي البره لو ما لقت عين حمراء ضامنه ما حتنجح.
دا تهريج لكسب الوقت.

[الليل]

#1112891 [زين العابدين]
0.00/5 (0 صوت)

09-23-2014 01:40 PM
فيهم ايه الشرطين بتاعين غندور ديل ؟؟؟
شرطين معقولين ومفترض يكونوا مقبولين لاي سوداني في الحكومة او معارض
الناس خلاص كرهت الحرب والتشرد
ديل ما شرطين يفشلوا مفاوضات الا اذا كان ناس الجبهة الثورية والمعارضة كعادتهم انططوا من حفرة لي حفرة
رحمة يا سياسيين بالشعب السوداني الطيب
فكونا واقعدوا في الواطا ده وبلاش اجندة خارجية

[زين العابدين]

ردود على زين العابدين
Saudi Arabia [مهندس . نبيل مصطفى] 09-24-2014 05:04 PM
والله كلامك عين العقل والفهم والوطنية
بس هنالك ناس بتكره الكيزان وفي نفس الوقت بتكره السودان اكتر من الكيزان
الناس ما دايرة تفرق بين الكيزان والسودان
ياخي اكره الكيزان لكن ما تضر السودان
لك الله يا السودان

Saudi Arabia [abusami1] 09-24-2014 03:49 PM
كاك كاك كاك .. جداد بياض

Saudi Arabia [المشروع] 09-23-2014 09:12 PM
فيهم شنو كيف يا زين العابدين انت قاعد تقرأ الواقع السياسي بالمقلوب ولا شنو؟ يا اخي الكيزان ديل كضابين وحتى لو وافقوا ليهم على الشرطين ديل سيضعوا مائة الف شرط تاني ديل ما عندهم نية يتركوا الحكومة اطلاقا ولا عندهم نية يحقق سلام.. عشان كدا هم عايزين يتلكلكو حتى موعد الانتخابات فقط وبعد الانتخابات يقولوا نحن فزنا .. الكيزان معروفين من ايام الجامعة وهؤلاء الحاكمين هم نفسهم طلبة الجامعة نفس الفهم ونفس الاقصاء ونفس التمكين باسم الدين وهم ابعد الناس عن الدين واقرب الناس للدنيا والشياطين..
تخيل انسان اول ما يمسك بأسم الدين يقوم يفصل الناس من العمل كأنهم كافرين او غير مسلمين وغالبية ناسك الفي حكومة ديل عندهم جوازات سفر يفتخروا بيها جوازات انجليزية وكندية وفرنسية هل تفتكر انسان طائع غير مكره يمشى يشيل جنسية دولة اخرى ويحكم في دولة اخرى الا تعتقد ان مثل هذا الشخص عايش بوجهين وهل تنتظر خير من اشخاص عندهم مثل هذا الفهم
والحمد الله انو ناسك ربنا قاعد يفضحهم شوية شوية رغم انهم متكتمين على الفساد والذي بسببه ما عايزين يتركوا الحكم لانهم خايفين من افتضاح امرهم (اعوذ بالله)

Saudi Arabia [طراد السلولي] 09-23-2014 02:36 PM
ينصر دينك ياليت الناس فاهمه زيك لا فض فوك


#1112868 [فرح ود تكتوك]
5.00/5 (2 صوت)

09-23-2014 01:11 PM
استاذنا نبيل أديب عبدالله المحامي ، بالغت ، لأنك احسنت الظن لمن لا يستحقه ، نراك تخاطب الأبالسة بالمنطق ، وبلغة القانون .
البروف غندور ، ما هو إلا سبورة وعاكس لما يردده الترابى والبشير فى الغرف المغلقة تحت اشراف الحركة الاسلامية بغازيها وسعدها، وعلي حاجها فى بون .. هم هدفهم النهائى هو أن يستمر كنكشة الأبالسة فى كراسى الحكم ، وان يكون مفاتيح دولة السودان تحت إبطهم ! .. يا استاذ أديب ، هؤلاء لا يهمهم منطق ، ولا أخلاق .
بالله لو كانوا بيحترموا المنطق والقانون ، كانوا تركوا العميد حميدتى يسىء للجيش ولكل وزارات الدولة أمام الاعلام ويتبجح أنهم هم الذين أمروا بسجن الصادق لتصريحاته ، وفى اليوم الثانى حفظآ لماء وجههم يجعلوه ينكر ما قاله أمام الشهود . كيف تمارس المنطق وعلم القانون مع هؤلاء يا أستاذ أديب .

[فرح ود تكتوك]

#1112841 [ملتوف يزيل الكيزان]
5.00/5 (1 صوت)

09-23-2014 12:44 PM
التهريج السياسى و الكذب و النفاق , اللف و الدوران ، و الخبث وال......كلو ده عمل عصابة الانقاذ منذ اول يوم ، عندما مشى الترابي سيد الانقلاب للسجن ، كسجين سياسي . بعد ده انا ما عارف الحصل لعقول الناس شنو؟ و احد يجي يفند ليك كلام الانقاذ وواحد يجي يحلل ليك عمل الانقاذ وواحد يجي بمحاولة لملمت الصورة المشتتا. كهم فاقدي عقل متنزن ، فمثل هذا الهراء ، لا يستحق نقرة واحدة على الكيبورد. افيقوا يرحمكم الله، و الكلام دة لكل الحادبين على شأن البلاد. ارجوكم ما تكونوا بلده .الموضوع ده لا تعمل فيه ادوات التحليل و التدليل . انتو بتتعاملوا مع بؤرة اجرامية وليس اكثر.

[ملتوف يزيل الكيزان]

#1112779 [alaazain]
5.00/5 (1 صوت)

09-23-2014 11:46 AM
الي اخونا (زول) : روبرت موغابي شنو, دا برنابا بنجامين , كان وزير دولة في القصر ثم في وزارة العدل ايام حكومة الشراكة مع الحركة الشعبية , برنابا الان وزير خارجية دولة جنوب السودان

[alaazain]

#1112733 [المشروع]
5.00/5 (1 صوت)

09-23-2014 10:40 AM
الصورة في عزاء ملس زيناوي كان راجل طيب

[المشروع]

#1112664 [زول]
4.50/5 (3 صوت)

09-23-2014 09:04 AM
ده روبرت موغابي والا محمد الامين بالله بصلعكم الاتنين ديل تقول خلاص حكام جد، وبعدين يا ربي يا البشير قلتة شنو، شكلو موغابي بيضحك في الانجليزي بتاعك

[زول]

#1112613 [من المركز]
5.00/5 (1 صوت)

09-23-2014 07:19 AM
اين تقع نيفاشا؟ واين تقع ابوجا؟ واين تقع الدوحه؟ ولماذا الان بالاهميه الخرطوم؟
ديل لا يريدون انفراج ولا وقف الحرب . الفي نيتهم بيقولوا عكسه بلسانهم !!! حتي يظهر نيتهم والمتفقين عليه من قبل !!!!
حسبو الاعرج والطفل المدلل وغيرهم قالوا الحوار ما تكتيك دي استرتيجيه!!!!
هم عارفين انه البسوا فيه ده كل تكتيك ليوصلهم للانتخابات. مسكين الشعب السوداني مغلوب علي امره لانه اصبح جبان.
لا يغير الله ما بقوم حتي يغيروا ما بانفسهم
الا لعنة الله علي الظالمين الكاذبين المنافقين الفاسدين المفسدين

[من المركز]

#1112608 [ودالبله]
5.00/5 (1 صوت)

09-23-2014 06:45 AM
ياجماعة الشكلة الوراء الخيمة دي شنو العاملة عمر ده ؟.. والولية دي الضربة منو قاعده تبكي ؟

[ودالبله]

ردود على ودالبله
Netherlands [سكران لط] 09-23-2014 05:29 PM
دي ما شكلا ديل النسوان الخطفو وليداتهم تنظيم بوكوحرام الاسلامي جاين لعمر بشكير يتوسط ليهن شوف حتى الافارقة عارفين ايادي الكيزان الخبيثة طالعه من وين



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة