عين الحسود..!!
عين الحسود..!!


09-24-2014 03:55 AM
عثمان ميرغني

قبل عدة سنوات أجريت حواراً تلفزيونياً مع السيد أحمد عبد الرحمن.. مباشرة عقب مؤتمر عام لحزب المؤتمر الوطني شارك فيه حوالي عشرة آلاف عضو.. سألته:
(من دفع تكاليف هذا المؤتمر الضخم؟)
رد علىَّ بمنتهى الجرأة (الحكومة).
سألته: (هل هذه معلومات أم تحليل؟).
رد علىَّ ببعض الغضب.. (أنا عضو في المكتب القيادي للحزب. كيف يكون تحليلاً.. هذه معلومات).
قلت له: (لكن هذا ضد الأخلاق والقانون!!)
رد الشيخ أحمد عبد الرحمن بجرأة أكبر (سألتني عن الأخلاق والقانون أم عن من موَّل حزب المؤتمر الوطني؟؟).
أمس الأول البروفيسور إبراهيم غندور في خطابه أمام شورى ولاية النيل الأبيض، طلب من حزب حركة الإصلاح الآن أن (يقدم الدليل) على أن المؤتمر الوطني يأكل من سنام الحكومة.. وكان أحمد عثمان رزق، اتهم الوطني بأنه يُموِّل أنشطته من جيب الحكومة.
حسناً نصدق ما قاله غندور أن المؤتمر الوطني يقتات من عرق جبينه.. لكن حسن رزق (وقد كان قيادياً في المؤتمر الوطني. ويفترض أنه في مقام شهد شاهد من أهلها).. بدلاً من أن نطالبه بالدليل.. فإننا نطلب من حزب المؤتمر الوطني ومنعاً للقيل والقال.. أن ينشر على الشعب السوداني ميزانية مراجعة ومعتمدة..
في قانون الأحزاب (السابق) كان هناك بند واضحاً يخضع جميع الأحزاب لمراجعة مالية من المراجع العام.. وفي القانون الحالي حذفت المادة.. لكن كيف تجبر الحكومة كل الشركات صغيرها وكبيرها على تقديم ميزانية مراجعة كل عام.. بينما لا تطالب الأحزاب بكل الأموال الضخمة التي تديرها أن تقدم ميزانية مراجعة..
صحيح قد يقول ذكي.. سهل جداً طبخ الميزانية المراجعة.. وهناك عشرات من الأختام والتوقيعات المعتمدة جاهزة و(تتشرف) أن تبصم على أي ميزانية يقدمها المؤتمر الوطني.. لكن الرد واضح.. الأموال التي يديرها حزب المؤتمر الوطني أكبر وأضخم من أن تسترها أختام المراجعة المعتمدة..
حسب التصريحات الرسمية عقد المؤتمر الوطني أقل قليلاً من (30) ألف مؤتمر قاعدي.. ثم آلاف المؤتمرات الأعلى والمتخصصة.. ويستعد الآن لاستضافة مؤتمره العام بأقل قليلاً من كلفة (مونديال).. فأي أختام يمكنها ستر هذه الأرقام..
من المفترض في أي حزب – بما في ذلك المؤتمر الوطني نفسه- أنه منصة عامة تخضع لضوابط (المال العام).. ونشر ميزانية المؤتمر الوطني هو من من مطلوبات الشفافية.. على الأقل لمصلحة عضوية الحزب قبل عموم أهل السودان..
كم عدد الكوادر المتفرغة في حزب المؤتمر الوطني.. ماهو حجم الفصل الأول الذي ينفق على هذه الكوادر.. كم عدد الدور التي يمتلكها أو يستأجرها في عموم السودان.. كم تبلغ مصروفات الإيجار والكهرباء وبقية مصروفات التشغيل الروتينية الأخرى..
كل هذه الأموال من أين تدبر؟ كم عدد الشركات التي يمتلكها المؤتمر الوطني؟ وهل هي مسجلة باسم الحزب أم بأسماء أشخاص؟ هل تتلقى أية امتيازات من الحكومة؟
الأمر سهل للغاية.. ميزانية منشورة في الهواء الطلق تكفي غندور رهق الرد على رزق.. فهل يتفضل علينا حزب المؤتمر الوطني في مؤتمره العام الذي ينعقد بعد حوالي شهر بميزانية تخرس أصوات (الحساد)!!!

التيار


تعليقات 19 | إهداء 0 | زيارات 4402

التعليقات
#1113971 [Almisahir fi izallail]
5.00/5 (1 صوت)

09-24-2014 05:41 PM
كلمة تصحيحيه سغيرونه للأخ او ألأبن كوش بخصوص "براقماتية" ألرجل القامه احمد (ود العباديه) حسبما يطلق عليه زملاء صباه الباكر من اخواننا الكبار واعمامنا رفاق دربه.. الكلمه ألأنكليزيه هى فعلا "Pragmatic" لكن اعتقد حسب فهمى اللى ربما كان قاصرا ان حرف "الغين" العربى هو ما يكتب بالتقاء حرفى " g and h" فى لسان بنى السكسون( والله اعلم) وطالما لم يلتق حرفا ال "جى وألأتش" فليه ما نخلى الكلمه على حالها "براقماتى " واظهار حرف ال "جى" على حسب نطقو انجليزيا.. وسواء كان الرجل "براقماتى" النزعه او "براغماتى" التوجه سيظل ألأستاذ احمد هو هو "ود العباديه" ألأشم الصادق مع نفسو ومع ألآخرين!

[Almisahir fi izallail]

#1113810 [مدحت عروة]
5.00/5 (1 صوت)

09-24-2014 02:26 PM
مراجعة مالية بتاعة شنو يا عثمان يا ميرغنى يعنى انت ما عارف انه الدولة كلها بقت تحت رحمة المؤتمر الواطى منذ 30 يونيو 1989 ذلك اليوم القذر والواطى فى تاريخ السودان ؟؟؟؟؟

[مدحت عروة]

#1113739 [عمر عابدين - الدوحة]
4.82/5 (6 صوت)

09-24-2014 01:16 PM
تحية واحتراما...
مدخل:-
استوقفتني دهشتا عبارة المفكر محمود محمد طه (الاخوان اسوأ من سوء الظن بهم)
كم انت قامة ايها المفكر الأغبش...
إجابات كثيرة تجدونها حينما تتمعنون في آراءه في هؤلاء القوم....
ستعرفون لمذا تم نسف محمود محمد طه....
لله درك...
تعريجة:-
لكل متسائل ... عثمان ميرغني ليس بصحفي إنما هو كاتب صحفي (والفرق شاسع) و للعلم ان الصحيفة تم تسجيل قيدها من شخص أعرفه ..... ولم ينل مليما على ذلك ليس زهدا ولكن لانه لن ينال حتى اذا طلب... وهو لا يقوى على ذلك.....
موضوع:
يبدو أن الكيزان الان على مشارف النهاية من إعلاق كل الملفات المالية و (تظبيطها) قانونيا ، والا لما تجرأ (غواصة الاخوان) من إثارة هذا الامر الخطير...
والامر أخطر مما نتصور....
وطلب كهذا إن خرج دون حبكة ... فعثمان يعتبر في خبر كان...
وان ظل عثمان يلوث أسماعنا وأبصارنا بهرطقات يعلمها القاصي والداني .. وظني انه سيكون كما هو ..
بدأت بعبارة المفكر محمود محمد طه (الاخوان اسوأ من سوء الظن بهم)
و أختم بها -- وكلكم فهم إخوتي ..
فاصلة أخيرة:-
أمرق علي مهلك مروق الحنة من ضفر العروس....
ضع القلم

[عمر عابدين - الدوحة]

#1113706 [حيرتنى معاك]
5.00/5 (1 صوت)

09-24-2014 12:35 PM
بقيت مازى زمان

[حيرتنى معاك]

#1113607 [zorba]
5.00/5 (3 صوت)

09-24-2014 11:20 AM
كل أصحاب المال الشرفاء المعروفين قبل ما تجي الانقاذ فلسوا الآن في عهد حكومة الدروايش نسبةً لدسائس عصابة الكيزان أما أنت وأمثالك أيها النكرة الذين اغتنيتم بعد حكم العصابة التي كنت و مازلت أحد أفرادها .. قبل الانقاذ كنت شنو لتملك صحفية؟
من هنا ستعرف الاجابة علي مقالك القذر أعلاه أيها المش مهندس الصحفي ... حاسبوا انفسكم قبل أن تُحاسبوا.

[zorba]

#1113589 [أسمر جميل فتان]
5.00/5 (1 صوت)

09-24-2014 10:58 AM
المشكلة الكبرى هي انو المبالغ دي ذاتها!!!التي تم اخذها من ميزانية الحكومة من اي بند؟؟؟؟ ومن اي وزارة وهي محسوبة ؟؟؟ وموضوع ليها حد أعلي؟؟؟ وسقفية محددة؟؟؟
والا فااااااااااااااااااااتحة ماسورة!!! الله يفتح راسكم على اثنين ...آمين يارب

اصلا هي فلوس ابوكم ....
قال مؤتمر وطني قال ... حزب "صنعته" ظروف وتسلق اليه المتسلقون وسيقذف به الي اسفل سافلين بنهاية هذه الحكومة... وبعدها تعال قابلني يا غندور باشا!!!
ودمتم

[أسمر جميل فتان]

#1113586 [ماجد]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2014 10:56 AM
في ناس هنا همها بس تنتقد لمجرد اﻻنتقاد
انا طوالي بقرأ الراكوبة و ما لقيت مقال يضرب الحكومة في مقتل مثل مقاﻻت عثمان ميرغني عارفين لشنو ؟!
ﻷنو يتحدث بالعقل و يغلق منافذ الهروب للحكومة و يزرهم زرة كديس في تكل موش زي بعض المدعين النضال جعجعة فارغة .... خلوا عثمان ميرغني في حالو حرم كان اترشح لرئاسة السودان اديهو صوتي و انا مطمئن

[ماجد]

ردود على ماجد
United Arab Emirates [ودالباشا] 09-24-2014 03:24 PM
اوكى نحترم رايك بس بنفس شجاعتك دى رايك شنو فى فى كلامه بتاع شاركونى السر

Sudan [الاول] 09-24-2014 12:43 PM
والله نفس شعوري لو اترشح بصوت ليهو عن طيب خاطر و ثقة


#1113511 [محموم جدا]
5.00/5 (2 صوت)

09-24-2014 09:57 AM
أسأل سناء حمد عن ميزانية المؤتمر العام السابق
أسأل نافع عن المليارات المدفوعة للصادق المهدي قي الانتخايات السابقة
أسأل ابراهيم أحمد عمر عن المال الورثة (حيث المدينة لعدة أعوام)
أسأل حسن عثمان رزق عن القسمة الضيزى عند انفصال الشعبي عن الوطني
أسأل عن ميزانية شراء البيوت للشيوخ في ارقى الاحياء
أسأل علي عبدالله يعقوب عن النيل الابيض القابضة و أموال الاسهم من المغتربين
أسأل عن أموال الاحتكار و أموال المنظمات المعفية عن الجمارك
أسأل عثمان الهادي عن الاستيراد و التصدير في عهد قيادته لوزارة التجارة
أسأل ... و أسأل .. و أسأل ..
تجد الاجابة واحدة.........حرث على مياه البحر .. كذبة بيضاء إلا من بعض الشيوخ من مثل أحمد عبد الرحمن
هل يظن الناس أن الذاكرة الجمعية للشعب السوداني أصابها الوهن

[محموم جدا]

#1113496 [ود الباشا]
5.00/5 (3 صوت)

09-24-2014 09:43 AM
يا عثمان ميرغنى بالله كلم معاك حسين خوجلى قول له الشعب اذكى مما تتوقعون وتتفوهون به وبالمره وانت تقدر كلم معاك نائب الريس حسبو وريس كمان قوليهم الشعب بقوليكم مافى فساد اصلا الدلائل والبراهين لى شنو نوموا غفا

[ود الباشا]

#1113454 [على حمد ابراهبيم]
2.00/5 (2 صوت)

09-24-2014 09:07 AM
تعليق فى الصميم ياعثمان . أحمد عبد الرحمن مجل تقدير الذين عرفوه عن قرب - ولد بلد سريرته مفتوحة وعلى لسانه . هل يجرؤ غندور ومن قبله حسبو ان يردوا على ملاحظات الاستاذ عثمان المبنية على اعترافات احد اهم قياداتهم - الاستاذ احمد عبد الرحمن الذى تقلد عددا لا يحصى من المناصب الوزارية .شكرا ياباشمهندس . هذا تعليق فى الصميم يضرب القلوب الواجفة من نور الحقيقة. المحزن حقا اننا لم نتعافى من مهاترات صاحب لحس الكوع حتى اقبل علينا حسبو وغندور بما هو افظع من عدم احترام عقولنا .

[على حمد ابراهبيم]

#1113452 [المشروع]
5.00/5 (1 صوت)

09-24-2014 09:04 AM
نحن لا نريد ميزانية (تسكت الحساد) كما قلت ولكن نريد (ميزانية لله للحقيقة للتاريخ للشفافية للشريعة) ما قلتو هي لله ما قلتوا نحن ناس شريعة ؟ كفاية ظلم وافتراء وجرأة على الله ورسول باسم الدين..

ونامل من الصحف ان يكون همها في المرحلة القادمة كشف وتعرية استثمارات المؤتمر الوطني وتمويله لتعريتهم ورد حقوق الشعب لاهله ..

[المشروع]

#1113433 [Haj Ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2014 08:36 AM
كانت كم عشان نعرف اموالنا البتضيع في الفارغة سنويا قدر شنو؟ يعني معقول سالت عن مصدر التمويل بدون ماتكون سالت او عارف الميزانية ذاتها قدر شنو؟
حقنا يبقى ليكم بالساحق والماحق والبلاء المتلاحق انشاء الله.

[Haj Ahmed]

#1113393 [Almisahir fi izallail]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2014 06:44 AM
يا جماعة الخير احمد عبدالرحمن راجل براقماتى وواضح فى تفكيرو وكلمتو واحده و اللى فى راسو على لسانو .. ما اتعرف عنو انه كضاب او حامت حولو شبهات .
الراجل اكّد صرف المؤتمر الوطنى على مؤتمراتو وانشطته على الحوكومه
وكمان بزعل انه عضو فى المكتب القيادى للحزب يعنى هو "انصايدر" يمين لا ينطق عن جهل!!
تانى الكلام الكتير لزومو شنو؟ المؤتمر الوطنى بيصرف من الحوكومه! هى الحوكومه وقروشا حقوت منو!!
فضوها سيره.. خلوها على الله زمشوها ويا الله !!

[Almisahir fi izallail]

ردود على Almisahir fi izallail
[كوش] 09-24-2014 12:31 PM
للتصحيح : الكلمة الصحيحة هي براغماتي من الكلمة براغماتية أو pragmatism في اللغة الإنجليزية

Saudi Arabia [omer] 09-24-2014 09:31 AM
رد الشيخ أحمد عبد الرحمن بجرأة أكبر (سألتني عن الأخلاق والقانون أم عن من موَّل حزب المؤتمر الوطني؟؟).
حرامي و ماعندو اخلاق


#1113385 [يحي]
5.00/5 (1 صوت)

09-24-2014 06:24 AM
مشكله يا ملتوف يزيل الكيزان لما تكون معارضه ولا تميز بين ما يفيد المعارضه مما يضرها
اعتقد عثمان اورد معلومات مهمه

[يحي]

ردود على يحي
[انا] 09-24-2014 03:17 PM
بالضبط للاسف ديل اسمهم العو الفي الطرف او أقله الصديق الجاهل اللهو اسوا من العدو


#1113380 [Al-Ansari]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2014 06:14 AM
حقاً سوء الظن بالكيزان من حسن الفطن و الإيمان
الكيزان المفسدين ملة واحدة
لعنة اللة تغشاهم

[Al-Ansari]

#1113374 [julgam]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2014 05:47 AM
قال عثمان ميرغنى:(كل هذه الأموال من أين تدبر؟ كم عدد الشركات التي يمتلكها المؤتمر الوطني؟ وهل هي مسجلة باسم الحزب أم بأسماء أشخاص؟ هل تتلقى أية امتيازات من الحكومة؟)....ياخى إذا كانت الشركات والمؤسسات الحكوميه تسجل بإسم أشخاص وتبريرهم جاهز هو الإلتفاف على مقاطعة الشركات الأمريكيه والغربيه ،ولكم مثال فى سودابت وحفيدتها أساور وأسألوا الجاز وغاندى...إن الفساد أعمق من ذلك وردود أحمد عبدالرحمن تعكس حقيقة أنهم بدأوا النهب على عينك ياتاجر غير آبهين بالشعب أو بالصحف ،فمن لا يخاف الله لن يخاف غيره !!

[julgam]

#1113368 [السفير]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2014 05:15 AM
يا عثمان ميرغنى نصيحتى ليك خلى الكتابة بدلا من مقالاتك التى اصبحت لا طعم لها ولا لون ولا رائحة...ونحن فى انتظار تعليق شبونة على هذا المقال...شكلها الدقة جابت نتيجة واضحة.

[السفير]

#1113363 [سودانى شديد]
5.00/5 (1 صوت)

09-24-2014 04:52 AM
و الله يا عثمان ميرغنى ما زلت أندهش لقوة عينك التى فاقت قوة عين الجبهجية الظاهرين و ليس المستترين أمثالك!! لا تلعب علينا مثل هذا الدور القذر الذى يشاركك فيه القذر الآخر المدعو حسين خوجلى .. كلكم لصوص و لن تستطيعوا فى يوما ما (التحلل) مما صنعتم بنا و ببلادنا .. لأن بصراحة كده العملتوه ده ما بيعملوه إلا أولاد حرام!!! و ما تعمل لينا فيها أخدت ليك دقة و جايى تعمل فيها بطل، لو كانوا دايرين يأذوك ما قدوا ليك عينك لييه بدل حركات البنات دى!!! صدقنى المكنسة بتاعتنا لمن تشتغل ما حتفرق بين كوز بائن وللا متخفى.

[سودانى شديد]

#1113357 [ملتوف يزيل الكيزان]
5.00/5 (5 صوت)

09-24-2014 04:14 AM
قرأت مقالك املا ان اجد ، ما يكذب ظني، سوء الظن بالكيزان من حسن الفطن. وكما توقعت تشتيت كوره ، انت تظن برميك للعظام سننطلق خلفها زي الكلاب. لا لن نفعل ونقولاها صريحة انت كذاب و منافق ومأجور و جبان ، خايف من جماعة حمزة ، عشان كده بتتلولو كتير. انت احد مجرمي العصابة. اعترف واطلب الغفران او اصمت.

[ملتوف يزيل الكيزان]

ردود على ملتوف يزيل الكيزان
Canada [Al-Ansari] 09-24-2014 08:55 AM
حقاً سوء الظن بالكيزان من حسن الفطن و الإيمان
الكيزان المفسدين ملة واحدة
لعنة اللة تغشاهم

I agree with your excllent comment
thanks

Malaysia [مبتسم] 09-24-2014 05:40 AM
بالغت



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة