الأخبار
أخبار سياسية
تنظيم 'جند الخلافة' في الجزائر يقتل الرهينة الفرنسي بقطع رأسه
تنظيم 'جند الخلافة' في الجزائر يقتل الرهينة الفرنسي بقطع رأسه
تنظيم 'جند الخلافة' في الجزائر يقتل الرهينة الفرنسي بقطع رأسه


09-25-2014 10:07 AM


المجموعة الإرهابية المرتبطة بالدولة الإسلامية، تبث شريط فيديو بعنوان 'رسالة دم للحكومة الفرنسية' تظهر فيه جريمتها النكراء.


ميدل ايست أونلاين

الإرهاب يضرب شرقا وغربا

الجزائر - اعلنت مجموعة مرتبطة بتنظيم "الدولة الإسلامية"، في فيديو بثته الاربعاء، انها قتلت رهينة فرنسيا كانت خطفته الاحد في الجزائر.

وكانت هذه المجموعة التي تسمي نفسها "جند الخلافة" هددت الاثنين بقتل ايرفيه غورديل، وهو دليل سياحي في الخامسة والخمسين من العمر، اذا لم توقف فرنسا "في غضون 48 ساعة" غاراتها على مواقع التنظيم الاسلامي المتطرف في العراق، في انذار رفضه الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الثلاثاء.

وشريط الفيديو الذي نشر على مواقع الاسلاميين المتطرفين بعنوان "رسالة دم للحكومة الفرنسية" يبدأ بصور لهولاند التقطت خلال المؤتمر الصحافي الذي اعلن خلاله مشاركة بلاده في الغارات على مواقع تنظيم "الدولة الاسلامية" في العراق.

ويظهر الرهينة راكعا ومقيد اليدين وراء الظهر يحوط به اربعة مسلحين ملثمين. وعبر في كلمات عن حبه لاسرته.

وقرأ احد المثلمين رسالة جاء فيها "ها هي فرنسا المجرمة الحاقدة على المسلمين (...) لما اكتفت بعدوانها على المسلمين في مالي وقبلها في الجزائر (...) تشارك بالحرب الصليبية بحجة الارهاب كما زعموا".

وقال "ان جنود الخلافة في الجزائر" قتلوا الرهينة الفرنسي "انتقاما للانفس التي ازهقت في الجزائر ونصرة ودفاعا عن دولة الخلافة الراشدة وبعد انتهاء المهلة المحددة لفرنسا لوقف حملتها على (تنظيم) الدولة الاسلامية".

وكانت الجزائر نشرت في اليومين الماضيين 1500 جندي في منطقة القبائل (شمال شرق) للعثور على ايرفيه غورديل.

وكان غورديل الدليل المتخصص في المسالك الجبلية، خطف في تيزي نكولال مفترق الطرق في قلب محمية جرجرة المعلم السياحي الذي اصبح معقلا للجماعات الاسلامية المسلحة في تسعينات القرن العشرين.

وتشبه عملية اعدام الرهينة الفرنسي عمليتي قتل الصحافيين الاميركيين جيمس فولي وستيفن سوتلوف اللذين خطفا في سوريا والبريطاني ديفيد هاينز بايدي تنظيم "الدولة الاسلامية" في الاسابيع الاخيرة.

وظهر تنظيم "جند الخلافة في ارض الجزائر" نهاية آب/اغسطس من خلال نشر بيان اعلن فيه مبايعته لابي بكر البغدادي زعيم تنظيم "الدولة الاسلامية" وانشقاقه عن تنظيم القاعدة وفرعها في الجزائر القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي "بعد انحراف منهجها".

ونصب هذا التنظيم الذي قال انه يتشكل من عناصر "منطقة الوسط" التي تضم العاصمة الجزائرية ومنطقة القبائل التي حدثت فيها عملية الخطف، خالد ابو سليمان اميرا عليه.

وبحسب الصحف فان ابو سليمان هو شخص يدعى عبد المالك قوري وكان احد المقربين من زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي عبد المالك دروكدال قبل ان ينشق عنه.

وقالت صحف جزائرية الاربعاء ان الخاطف الرئيسي للرهينة الفرنسي هو قوري البالغ من العمر 37 عاما والذي كان وراء هجمات انتحارية على قصر الحكومة ومقر الامم المتحدة في العاصمة الجزائرية في 2007.

هولاند يرفض الابتزاز

وندد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الاربعاء في نيويورك بالقتل "الجبان" و"الوحشي" للرهينة غورديل بيد مجموعة متطرفة مرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية، مؤكدا ان هذا الأمر يعزز "تصميمه" على التصدي لهذا التنظيم.

وقال هولاند للصحافيين من مقر البعثة الفرنسية لدى الامم المتحدة ان "مواطننا ايرفيه غورديل اغتيل من جانب مجموعة ارهابية في شكل جبان ووحشي ويثير العار".

واسف الرئيس الفرنسي لما اعتبره "جريمة شائنة ينبغي معاقبة مرتكبيها".

واضاف "لدي تصميم تام وهذا الاعتداء سيعززه"، في اشارة الى التدخل العسكري الفرنسي في العراق للتصدي لتنظيم الدولة الاسلامية المتطرف.

وتابع "سنواصل مكافحة الارهاب في كل مكان وخصوصا المجموعة المسماة داعش (الدولة الاسلامية) التي تنشر الموت في العراق وسوريا"، مشددا على ان "العمليات العسكرية الجوية (الفرنسية في العراق) ستتواصل ما دامت ضرورية".

واعلن هولاند ايضا انه سيجمع "غدا" الخميس في الاليزيه "مجلس الدفاع لتحديد اهداف عملياتنا العسكرية وتعزيز حماية مواطنينا في شكل اكبر في الوقت نفسه".

ولاحقا، قال هولاند في خطابه امام الجمعية العامة للامم المتحدة ان "فرنسا تعيش محنة عبر اغتيال احد مواطنينا، لكن فرنسا لا ترضخ ابدا للابتزاز"، مؤكدا "وجوب استمرار مكافحة الارهاب وتوسيع نطاقه".

واشاد الرئيس الفرنسي بالرهينة الضحية لافتا الى انه كان "انسانا مفعما بالحماسة يحب الجبال.. لقد اختطف وقطع راسه.. هذا ما يفعله الارهاب.. لا يفعله الا لفرنسا".

واضاف ان "المعركة التي يجب على المجتمع الدولي ان يخوضها ضد الارهاب لا تعرف حدودا، وينبغي رفع العلم نفسه، علم الامم المتحدة".

واكد هولاند ان تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا "يهدد العالم اجمع عبر ارتكاب اعتداءات وتنظيم عمليات خطف وتجنيد مقاتلين" يطلب منهم "تكرار الهمجية داخل بلداننا".

وتطرق الى الازمة السورية قائلا "نعلم بانه ما دام ليس هناك تسوية للازمة السورية فان كل جهودنا مهددة".

واضاف "نحن ندعم المعارضة (السورية) الديموقراطية، نعتبر انها المحاور الوحيد الشرعي. وهنا لن نتراجع ولن نقوم باي تسوية"، متهما نظام الرئيس بشار الاسد بـ"التواطؤ" مع المقاتلين الجهاديين ومكررا ضرورة ايجاد "حل سياسي" في سوريا.

ونددت الحكومة الجزائرية في بيان بثه التلفزيون بفعل "بغيض وحقير" بعد اعلان خاطفي الرهينة الفرنسي ايرفي غورديل قطع راسه في فيديو نشر الاربعاء.

وذكر البيان ان الحكومة الجزائرية "تندد بفعل بغيض وحقير قامت به مجموعة اجرامية".

ونقل البيان تعازي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة والحكومة الجزائرية لعائلة الضحية وللحكومة الفرنسية.

ومن جهتها اصدرت وزارة الدفاع بيانا اكدت فيه ان "عمليات مكافحة الارهاب و تعقب هؤلاء المجرمين اينما وجدوا تبقى متواصلة بكل عزم وإصرار حتى القضاء النهائي عليهم وتطهير كامل التراب الوطني من دنسهم".

واضافت الوزارة انه "منذ اختطاف رعية اجنبي بمنطقة جرجرة من طرف مجموعة إرهابية باشرت قوات الجيش الوطني الشعبي عمليات بحث واسعة بالمنطقة (...) بهدف ايجاد الرعية المختطف والقضاء على المجرمين".

كما ندد الاتحاد الاوروبي الاربعاء بـ"الاغتيال الهمجي" للرهينة الفرنسي في الجزائر، مؤكدا انه "موحد اكثر من اي وقت مضى" من اجل دعم التصدي ل "المجموعات الارهابية".

وقالت المتحدثة باسم وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون في بيان ان "الاغتيال الهمجي للمواطن الفرنسي ايرفيه غورديل هو تحد للقيم والحقوق المعترف بها دوليا"، مؤكدة "وجوب عدم توفير اي جهد لاحالة جميع مرتكبي هذه الجريمة امام القضاء".

واضافت المتحدثة "ان هذه الجريمة البشعة تشكل اثباتا جديدا على تصميم الجماعات المنضوية في تنظيم الدولة الاسلامية على متابعة استراتيجية الرعب" التي تتبعها.

وتابعت "ان الاتحاد الاوروبي يظل موحدا اكثر من اي وقت مضى في التزامه دعم الجهود الدولية ضد هذه الجماعات الارهابية التي تهدد الاستقرار الاقليمي والدولي".

وقالت المتحدثة "يتعين عدم توفير أي جهد لإحالة مرتكبي هذه الجرائم على القضاء".

وفتح القضاء الفرنسي تحقيقا بتهمة "الخطف والاضطهاد على صلة بعمل ارهابي".


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1326

التعليقات
#1114556 [زول]
5.00/5 (2 صوت)

09-25-2014 12:04 PM
الله يقتلكم إنسان بريئ تقتلوه عليكم اللعنة

[زول]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة