الأخبار
أخبار إقليمية
اختصاصي قلب بمستشفى الشعب: المترددون على المستشفى بالستة أشهر الماضية بلغوا 22730 مريضاً بقسم الحوادث، و10325 مريضاً العيادات المحولة
 اختصاصي قلب بمستشفى الشعب: المترددون على المستشفى بالستة أشهر الماضية بلغوا 22730 مريضاً بقسم الحوادث، و10325 مريضاً العيادات المحولة


ارتفاع مرضى القلب بالسودان.. الدكاترة كشفوا القلب!!
09-24-2014 05:17 PM
البروفيسور عبد الرحمن حمادة : الشباب الأكثر إصابة بأمراض القلب عكس ما كان في السابق بأنهم كبار السن

الخرطوم: رشا بركات

على وقع أغنية (بكرة يا قلبي الحزين تلقى السعادة) يبحث الكثيرون عن تلك السعادة القلبية حتى يرتاحوا من متلازمة الألم التي تدخل كل شخص منهم في نوبة ودوار، فالمرض في كل ثانية يأتي بتطور جديد مضاعفاً العجز وعدم وجود العلاج الناجع من تلك الآلام يصبح الكابوس أشد جرحاً في سبيل مسعاهم الطويل، كل الأشياء في البلاد تنبئ عن لا شئ فالمستشفيات قد ضجت بحركتهم نسبة لتواتر الأحداث التي تؤدي إلى أكثر "قتامة، فقد كان لافتا للانتباه الأنباء التي تحدثت عن تنامي أعداد المصابين بأمراض القلب في السودان، حيث قال كشف كبير اختصاصيي أمراض القلب بمستشفى الشعب، الصادق عسكر أن حوالي 300 مريض يترددون على مستشفى الشعب يوميا و3 حالات تلقى حتفها في ظل نقص الكوادر والمعدات لكن الحقيقة أن أعداد المترددين على المستشفى أكبر من ذلك بكثير حيث إن الطبيب الواحد في ساعات عمله المحدودة يقوم بفحص أكثر من 100 مريض في قسم الحوادث بالمستشفى و40 مريضاً في العيادات المحولة.
ويعتبر الدكتور الصادق عسكر أن المخيف في الأمر تزايد أعداد الوفيات في الآونة الأخيرة حسب إحصائيات حديثة بمستشفى الشعب التي أكدت بارتفاع معدل الوفيات غضون الستة أشهر الأولى من العام الحالي حيث بلغت نسبة الوفيات داخل العنابر أكثر من الـ(602) مريض، بالرغم من تلقي المرضى للعلاجات المطلوبة. كاشفاً أن الوفيات في الحوادث يفوق تلك الأرقام بكثير. وعزا مسؤولون بالمستشفى أن ارتفاع الوفيات لأن غالبية الحالات تأتي متأخرة، لكنه رجع وقال إن عدد المترددين على المستشفى خلال الستة أشهر الأولى من السنة بقسم الحوادث بلغ 22730 مريضاً بينما بلغ في العيادات المحولة 10325 مريضاً ويرجع ذلك كما يقول المسؤولون بالمستشفى إلى توسيع الحوادث الجديدة وجلب أجهزة متطورة.
وحسب إحصائيات رسمية بمستشفى الشعب فقد بلغ عدد المترددين على العنابر والغرف الخاصة والعنايات 4561 بينما بلغ عدد المترددين على عنبر الحوادث 8423 وكبر الحجم في الحوادث يشير للزيادة المضطردة في الإصابات الجديدة وحدتها وضيق العنابر بصفة خاصة عنابر الإقامة الطويلة هذا غير الإصابات التي لا يوجد لها سرير وتقول الإحصائية إنه خلال الستة أشهر الأولى تم بالمستشفى إجراء 944 عملية بالرغم من شح الإمكانيات وقلة الكادر الطبي فالجمعيات الخيرية هي التي جعلت المستشفى يعمل بهذا الجهد.
ويقول صديق علي مسؤول أجهزة تخطيط القلب بالمستشفى أن عدد المترددين على هذا القسم كبير الشىء الذي يشير إلى كبر حجم الإصابة بالقلب. وعلى ذات النسق البروفيسور عبد الرحمن حمادة اختصاصي أمراض القلب ورئيس جمعية مرضى القلب بالسودان يصف حجم الإصابة بأمراض القلب بالظاهرة. ولا علاقة لها بكبر صالات الطوارىء في المستشفيات فقط محتجاً على ذلك بأن توعية المخاطر التي تسبب مرض القلب صارت متاحة وفي متناول غالبية المجتمع السوداني وبرر ارتفاع معدلات المرض بتزايد تناول الأطعمة المحتوية على الدهون وسريعة التحضير هي السائدة وكثر تناول الأطعمة التي تطهى بالزيت المكرر والبُعد عن الغذاء التقليدي إضافة إلى قلة الاهتمام بممارسة الرياضة وعدم استخدام الجسم في الحركة والاستعاضة عنه بوسائل المواصلات وزيادة أمراض الضغط والسكري.
ويقرر حمادة بأن السودان لم يجر إحصائيات الشىء الذي يتسبب في انعدام التخطيط ومواجهة المرض لكن نسبة الإصابة شبيهة بمصر والسعودية التي تصف نسبة الإصابة فيها بالكارثة ويضيف حمادة بأن ظاهرة الإصابة بأمراض القلب في ازدياد لأنها أصبحت تشمل قطاعات اوسع من المجتمع وإن ظروف انتشار المرض موجودة في كل ولايات السودان، ويقول بأن مواجهة هذا المرض تقعدها نقص الأجهزة والكادر الطبي.
ويضيف حمادة بشئ من الحسرة بأن الفئة العمرية التي يستهدفها المرض في السودان هي الشباب، عكس ما كان معروفا في السابق بأنهم كبار السن، ويقول إن معدلات أمراض القلب تقلصت في البلدان الغربية لتطبيق القوانين الخاصة بحماية المستهلك وعلى رأسها الإجبار على تقليل الدهون في الأطعمة الشىء الذي جعل المختصون يتوقعون انحصار المرض في الدول النامية في السنوات القادمة لأسباب خاصة بالبيئة وطريقة الحياة وفي السودان فإن الظروف التي تحيط بمحاربة هذا المرض الذي يستهدف الشباب تظل قاتمة نسبة لانعدام الإرادة بإهمال الإحصاء وعدم الرقابة على الأسواق وتفاقم الأوضاع الصحية وغلاء العلاج.
في السياق أكد الدكتور الصادق عسكر أن هناك 15 اختصاصيا في أمراض القلب يتأهلون سنوياً، لكن لا توجد ضمانات كافية لبقائهم في السودان. وأضاف ”لا نستبعد هجرتهم لتحسين أوضاعهم الاقتصادية”. وأبان عسكر أن هناك أسباباً مختلفة للإصابة بأمراض القلب. مؤكداً أن غالبية الحالات التي تصل إلى مستشفى الشعب يعانون من ضعف عضلات القلب والصمام والروماتيزيوم. وعزا انتشار أمراض الذبحة القلبية وسط الأطفال والشباب إلى الوزن الزائد والإصابة بالسكر وضغط الدم. ونصح عسكر، بإتباع حمية غذائية وتناول الخضر والفاكهة وممارسة الرياضة والابتعاد عن الأملاح والدهون وممارسة رياضة المشي يوميا لمدة أربعين دقيقة متواصلة على مدار الأسبوع. لافتا إلى تزايد الإصابة بأمراض القلب وسط الرجال أكثر من النساء.

التيار


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2010

التعليقات
#1114163 [nagatabuzaid]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2014 11:35 PM
نحن جنس الفينا 25 سنة ده كان قلوبنا ما اعتلت الا تكون قلوب فولاذية زمان شفنا مرضى القلب نفس يقوم وورم فى القدمين واعراض كثيرة ويستمر سنوات طويله ويوصى على العقاب هسع يا كافى البلاء الزول واقف على طولوا يطب ساكت ا للهم عليك بقلوب الانقاذيين وفشافيشهم وكلاويهم وانفجار الطوحال امييييين

[nagatabuzaid]

#1114129 [Kamal Nasir]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2014 10:16 PM
أصبح السودانيين محايدين تجاه الحياة أي واحد على كامل الإستعداد لتسليم أوراقه في أي لحظة بسبب الجو السياسي والإقتصادي والإجتماعي الذي سممه أصحاب الهوس الديني.

[Kamal Nasir]

#1114061 [karlos]
0.00/5 (0 صوت)

09-24-2014 07:15 PM
الواحد بيسمع الا اعلام السودانى مرة نافع مرة ربيع عبدالغطى طله امين حسن عمر ممكن تسبب الجلطة القاتله

[karlos]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة