الأخبار
أخبار إقليمية
المعارضة السودانية : كل المؤشرات ترجح تزوير الانتخابات
المعارضة السودانية : كل المؤشرات ترجح تزوير الانتخابات
 المعارضة السودانية : كل المؤشرات ترجح تزوير الانتخابات


لماذا الحوار ما دام الحزب الحاكم قد حدد شكل الانتخابات وموعدها
09-25-2014 08:32 AM
عماد عبد الهادي-الخرطوم

في الوقت الذي بدأت فيه مفوضية الانتخابات العامة في السودان الإجراءات الأولية لانتخابات يزمع إقامتها في أبريل/نيسان المقبل، استنكرت قوى معارضة الخطوة وعدتها "استعجالا غير مبرر من جهة تفتقد الحياد".

وحسبما أعلن في البلاد ستنطلق الانتخابات العامة مطلع أبريل/نيسان، وستشمل انتخابات رئاسة الجمهورية والبرلمان الاتحادي وحكام الولايات.

واعتبرت قوى معارضة بداية الإجراءات خطوة "توحي بعدم رغبة حزب المؤتمر الوطني الحاكم في إنجاح عملية الحوار الوطني بين مكونات السياسة السودانية".

فيما أكد رئيس مفوضية الانتخابات مختار الأصم في تصريحات صحفية على أهمية الخطوة التي قال إنها تأتي "لضمان إجراء استحقاق وطني يمنع ترك البلاد في فراغ دستوري حال تعثر عملية الحوار بين الحكومة ومعارضيها".

ورغم تحفظات المعارضة المطالبة بوقف الإجراءات وتأجيل مجمل العملية الانتخابية لحين التوصل لتوافق سياسي حولها، تقول المفوضية إنها تعمل وفق جداول حددتها سلفا.

استحقاق دستوري
لكن نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبد الرحمن أكد أن الانتخابات استحقاق دستوري "لا يمكن تجاوزه"، وحذر من حدوث فراغ دستوري بحلول مايو/أيار المقبل حال الفشل في التوصل لاتفاق بين فرقاء البلاد.

وقال عبد الرحمن في تصريحات صحفية إن الرئيس السوداني عمر البشير يستمد شرعيته من الانتخابات السابقة "لكنه لن يكون للرئيس أو لبقية الأجهزة التنفيذية والتشريعية أي شرعية أو وضع قانوني بعد مايو/أيار".

وأضاف أنه لا بد لمفوضية الانتخابات "أن تمضي في طريقها، وأن يمضي الحوار في طريقه دون توقف".

خيارات واضحة
وأبدي زعيم حزب الأمة القومي المعارض الصادق المهدي استغرابه لانشغال المؤتمر الوطني بالانتخابات والإعداد لها، وأكد أن الخيارات أمام الحزب الحاكم "واضحة" فإما انتخابات حقيقية وإما انتخابات لإعادة إنتاج النظام، وفق قوله.

وقال المهدي في تصريحات صحفية إن اختيار النظام المضي قدما في انتخابات وصفها بالـ"عبثية" سيمهد لانتفاضة ضده، وإذا قبل بالخيار الشعبي فسوف يجد لنفسه مخرجا.

فيما اتهم الحزب الشيوعي السوداني المفوضية بالانصياع لأوامر الحزب الحاكم والتصرف كأنها دولة قائمة بذاتها، والعمل على تمرير رؤى قادتها الشخصية".


تشكيك
وأشار الناطق الرسمي باسم الحزب يوسف حسين إلى وجود دعوات لحوار سوداني حقيقي حول قضايا الدستور والديمقراطية وشكل الحكم والانتخابات نفسها "على نحو لا يترك مجالا لإجراء أي انتخابات إلا إذا كانت صورية وتهدف لتزوير إرادة الشعب السوداني".

وتساءل حسين في تصريح للجزيرة نت على ماذا يجري الحوار إذا كان المؤتمر الوطني قد حدد مواعيد الانتخابات وعدل قانونها وعين قيادات المفوضية بشكل منفرد؟

وقال إن "من المنطق أن تجتمع كل القوى السياسية عبر ممثلين لها لتعيين المفوضية وتأطير عملها". مضيفا أن المؤتمر الوطني "يهوى تمرير أجندته بغياب الآخرين".

وفي هذا الاتجاه مضى نائب الأمين العام لحزب المؤتمر السوداني المعارض مالك أبو الحسن، معتبرا خطوة المفوضية "تغريدا خارج السرب، لكون أمر الحوار الوطني لم يحسم بعد".

وأكد أبو الحسن للجزيرة نت أن مسار الحوار الوطني المأمول "لن يقود باتجاه إجراء أي انتخابات قبل نهاية المرحلة الانتقالية المقترحة لما بعد التوافق السياسي". وأضاف "يبدو أن مفوضية الانتخابات لا تتابع ما يجري في الساحة السياسية ولا تدرك مآلاته".


إشارات سلبية
من جهته أعلن عضو المكتب القيادي لحزب البعث العربي الاشتراكي محمد ضياء الدين رفض حزبه المشاركة في انتخابات تجري في ظل نظام المؤتمر الوطني قائلا إن "طبيعة النظام الديكتاتورية لن تسمح بإجراء انتخابات حرة نزيهة".

وأضاف ضياء الدين في حديث للجزيرة نت أن جميع الأحزاب التي أعلنت مقاطعتها لعملية الحوار مع الحكومة غير معنية بإعلان المفوضية.

وتابع "إن إجراء الانتخابات مرتبط بقيام سلطة وطنية انتقالية تجيز كل الاستحقاقات الوطنية المتفق عليها، وإن كل الدلائل تشير إلى أن الانتخابات التي يعد لها ستكون غير نزيهة".

ولفت إلى أن حزب المؤتمر الوطني أعلن قبل أيام بلوغ عضويته المشاركة في المؤتمرات القاعدية عشرة ملايين شخص، وهو إجمالي عدد من يحق لهم التصويت بالسودان وفق ما أعلنت مفوضية الانتخابات.

أما عضو الهيئة التنفيذية للحزب الاتحادي الديمقراطي تاج السر محمد صالح فيرى أن إجراءات المفوضية ترسل إشارات سالبة للقوى السياسية المشاركة في الحوار الوطني.

وأكد صالح في حديثه للجزيرة نت أن ما سماه "الطرق الإعلامي الكثير" على موضوع الانتخابات يوحي للجميع بأن المؤتمر الوطني يريد شغل الآخرين بالحوار، في وقت يعمل على مفاجأتهم بالانتخابات، على حد قوله. ودعا المؤتمر الوطني لتقديم رسائل إيجابية تؤكد جديته للآخرين.

المصدر : الجزيرة


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 1819

التعليقات
#1114709 [حسكنيت]
0.00/5 (0 صوت)

09-25-2014 02:20 PM
المعارضة بتضييع فى الزمن ، ،،
نظموا نفسكم وأمسكوا الشارع دغرى بدل ما تنشغلوا لينا بى لولوة القوى الأمين والضب السمين وما أدراك ما العشرة ملايين ... حجية أم ضبيبينة دى شغالة ليها 25 سنة وإنتوا لسه لاعبين بيكم أم قيرة قيرة !!!
أصحوا يا عالم

[حسكنيت]

#1114584 [babo]
0.00/5 (0 صوت)

09-25-2014 12:29 PM
طالما السلطة في يد المؤتمر الوطني لا داعي لاجراء انتخابات ومضيعة الوقت وسرقة المليارات بحجة مصاريف وبدلات ونثريات التصويت وأحسن تفوزوا ساي وتوفروا المليارات لو عندكم احساس بالوطنية والسودان أصلا عايش في فراغ دستوري منذ خروج الانجليز وهل يوجد في الدستور بند يشير الى استيلاء السلطة بالانقلابات عشان الأصم بيقول السودان سيعيش في فراغ دستوري اذا لم تقم الانتخابات في أبريل القادم ...

[babo]

#1114569 [radona]
5.00/5 (1 صوت)

09-25-2014 12:18 PM
يالهذه المعارضة
كانها قد اكتشفت نظرية فيثاغورس
فقد قام النظام الحاكم بتعديل قانون الانتخابات واعادة هيكلة مفوضية الانتخابات في الوقت الذي طرح مبادرة حوار الوثبة !!! هل يعبث معكم النظام الحاكم او يراوغكم .. النظام الحاكم يعمل بطوات مرسومة ومتكتكة تماما وفقا لحسابات دقيقة جدا وسيناريو مدروس من كل الجوانب بما فيها الاحزاب المعارضة وسيخرج عليكم بانتخابات في ابريل 2015م اسوأ اخراجا من انتخابات 2010م وانتم لاهون لاهثين حول حوار الوثبة وقد فقد الشعب السوداني فيكم الثقة بعد خزلانه في ثورة سبتمبر 2013م وتاكد له تماما بانكم رؤوس بلا اجسام ,المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين .
الشعب السوداني وغريمه النظام الحاكم كل منهما يدرك خطورة الاخر وكل منهما يتربص بالاخر وسيطيح احدهما بالاخر حتما ولذلك فان كل من الخصمين يدرك بانه من الاوفق ان لاتكونوا احد عناصر معركته ولكنكم كاحزاب فان الموالي منها للنظام الحاكم فانه ينافح عن سيده ويقول ما يستحي سيده قوله والمعارض الذي يميل لارادة الشعب فانه متردد وائف ومرتبك ولا يعبر الا قليلا عن ارادة الشعب وهو في خضم عراكه مع خصمه اللئيم الذي لا يتورع في استخدام القوة المفرطة والبطش والقهر مقابل الارادة والاحتجاج السلمي فايهما سيغلب القوة العسكرية ام الارادة الشعبية ؟ الايام وحدها ستجيب على ايتها حال

[radona]

#1114488 [شهنور]
0.00/5 (0 صوت)

09-25-2014 11:09 AM
والله المصيبه فى المعارضه مالكم ومال المؤتمر الوطنى اعملو همه وعبو الشعب لثوره شعبيه للخلاص - قياده الشعب داير قياده وبس .

[شهنور]

#1114454 [مفجوع]
0.00/5 (0 صوت)

09-25-2014 10:47 AM
لا يخفى على أي سوداني أن المؤتمر الوطني بين نارين فهو لن يفرط في السلطة التي تضمن سلامة الحرامية من منسوبيه لكن الضغوطات الذي تواجهه من ضائقة إقتصادية وحصار خارجي ستجبره على الرضوخ وأكيد سيمارسوا تيكتيكهم المعروف على أمل أن تعدي العاصفة ..
أي خطوة ستتم في مصلحة الشعب السوداني فإن سمحوا بحرية الصحافة والتعبير السلمي سيخرج الشعب السوداني ويقتلعهم من جزورهم .
قد يشكك البعض في قيام ثورة شعبية وسبب تأخرها فله نقول أن كل عناصرها توفرت لكن الإفراط في أستخدام القوة الذي يصل إلى القتل يجعل الإغلبية في تردد فهذا النظام دموي ولا يرعوي في إزهاق الروح التي حرم الله قتلها بكل سهولة وهبة سبتمبر خير دليل فقد قتلوا الشباب كقنص الكلاب الضالة وقاموا بالحرق كمبرر لفعلتهم الشنيعة ..
كل الجرائم التي إرتكبوها لن تسقط بالتقادم والأموال التي نهبوها ستعود ...

[مفجوع]

#1114410 [مهدي إسماعيل مهدي]
0.00/5 (0 صوت)

09-25-2014 10:16 AM
شعار المرحلة "منع قيام الإنتخابات بكافة الوسائل".

مهدي

[مهدي إسماعيل مهدي]

#1114399 [المشروع]
0.00/5 (0 صوت)

09-25-2014 10:08 AM
بطلوا استهبال وغش ومرواغة انت قبل الانتخابات السابقة او بعدها كان عندكم شرعية

[المشروع]

#1114349 [A. Rahman]
5.00/5 (1 صوت)

09-25-2014 09:25 AM
الكل في المعارضة يعلم بنوايا المؤتمر الوثني فيما يتعلق بالانتخابات. لذلك على المعارضة ان تتخلى عن هذه المماحكات و ان تعلن منذ الان مقاطعتها للانتخابات مقاطعة لا رجعة فيها، و يتركوها كلها للمؤتمر الوثني و أربابه. و اكبر ضربة يمكن ان توجه لهؤلاء المافونين هو مقاطعة الانتخابات، و ترك المطاولات بانها نزيهة و غير نزيهة و هذا الكلام الفارغ.

[A. Rahman]

#1114343 [صالة المغادرة]
5.00/5 (1 صوت)

09-25-2014 09:18 AM
ينبغى علينا الاعتراف كمعارضة باننا سبب رئيسى فى اطالة عمر هذه العصابة الفاسدة الفاشلة الظالمة ولقد سنحت لنا العديد من الفرص والسوانح واولهااعدام شهداء رمضان عام 1990مرورا باعدام مجدى وجرجس واركانجلو وغيرهم من الشهداءبالاضافة لاجتياح قوات خليل ابراهيم وهروب الرقاص وعصابته وغيرها وغيرهاانتهاءا باحداث سبتمبر2013 والان هذا النظام يترنح اقتصاديا واذا تم تنسيق حقيقى بين معارضة الداخل والخارج ستتم الاطاحة بهذه العصابة قبل ان ينشر الفاسد الاصم كشوفة ناخبيه المزعومين

[صالة المغادرة]

ردود على صالة المغادرة
United Arab Emirates [crazy man] 09-25-2014 02:53 PM
iam crazy but you said reallity thank you my brother let us stand to gether to stop this cheated elections


#1114333 [مواطن]
5.00/5 (1 صوت)

09-25-2014 09:07 AM
واضح أن المؤتمر الوطني يظهر خلاف ما يبطن وهو دائما يفرض سياسة الأمر الحل يكمن في أن يكون هناك حوار بين كافة القوى السياسية لمناقشة قضايا البلاد المصيرية ثم بعد ذلك تكوين حكومة انتقالية تنفذ مخرجات الحوار وتهيئ البلاد لإجراء انتخابات حرة نزيهة.
هناك نقطة مهمة وهي تمويل هذه الانتخابات : معروف أن الانتخابات مكلفة جدا ، السؤال هو كيف يتم تمويل هذه الانتخابات والميزانية يوجد بها عجز كبير ؟ في انتخابات 2010 الدول الغربية مولت الانتخابات لتمرير انفصال الجنوب أما الآن فلا يوجد تمويل خارجي لهذه الانتخابات. لذلك يجب مقاطعة هذه المسرحية.

[مواطن]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة