الأخبار
منوعات سودانية
خلف الأحمر: صوت التشجيع الداوي.. سايكلوجيا الجماهير
خلف الأحمر: صوت التشجيع الداوي.. سايكلوجيا الجماهير
خلف الأحمر: صوت التشجيع الداوي.. سايكلوجيا الجماهير


09-28-2014 10:45 PM
كوستي - محمد عبدالباقي

كان صباحاً عادياً، كغيره من صباحات الخرطوم التي يعلق فيها الغبار في الفضاء، فيكتم الأنفاس، ولكن الحركة التي كانت تمور أمام البوابة الشمالية لنادي المريخ، لم تكن عادية بأي حال من الأحوال، أعضاء لجنة التعبئة المريخية يدخلون ويخرجون بخطى تبدو منتظمة تماماً مع دقات القلوب، عدد وافر من المشجعين حضروا باكرا لوداع الألتراس الذي سوف ينطلق في ذلك الصباح - أمس الأول الخميس - نحو العاصمة التاريخية للنيل الأبيض (كوستي) للوقوف خلف اللاعبين فى معركتهم مع فريق النيل الأبيض، الرابطة كوستي الشهير بالذئاب في الجولة رقم (21) من الدورة الثانية بطولة الدوري الممتاز في دورته التاسعة. الحماس الذي بدأه أعضاء لجنة التعبئة من خلال استعدادهم المبكر للسفر عبر باصين، بالإضافة لبص الألتراس دفع الجميع لتبوء مقاعدهم مبكراً تهيئاً للانطلاق الذي تم في تمام السابعة والنصف صباحاً.

# العضد القوى

ثلاثة باصات توقفت قبل السادسة صباحاً بكامل جاهزيتها أمام البوابة الشمالية للقلعة الحمراء لنقل أعضاء لجنة التعبئة المريخية والألتراس إلى مدينة كوستى بالنيل الأبيض من أجل قيادة وتنظيم تشجيع فرسان الأحمر في معركتهم المصيرية أمام الذئاب التي بدورها لم تعتمد على استعداداتها وجاهزيتها البدنية والفنية للمعركة وحسب، إنما تعتمد بجانب هذا على تشجيع ومؤازرة مواطني الولاية من أقصاها إلى أدناها، وهذا جانب آخر من الحكاية. لم تكن الاستعدادات مجرد ترتيب حجز وتجهيز بدائل لمجابهة الطوارئ، بل كان عملاً متكاملاً نتج عن خطط، استمر التفكير فيها لأوقات طويلة بواسطة عقول صقلتها التجارب الإدارية على مر عمر تاريخ الزعيم كما يحلو لأنصاره تسميته، ولهذا اتسمت رحلة الألتراس ولجنة التعبئة ومن رافقهم من أجهزة الإعلام ومعجبي الفريق باليسر والسهولة، ولم تشوبها شائبة سوى معاكسات نقاط المرور خاصة في جبل أولياء التي أصر أفرادها على حجز أحد البصمات لما يقارب الربع ساعة، قبل أن ينطلق يركض في أثر البقية.

# تاريخ ضارب وإنجازات متوالية

عندما اشتدت الحاجة لتنظيم التشجيع المريخي ولدت لجنة التعبئة من صلب جماهير وأقطاب النادي في العام 2012م ووضعت على عاتقها بحسب الأستاذ (مرتضى الشيخ حسب الرسول) الأمين العام للجنة مهمة مؤازرة ودعم النادي ماديا ومعنوياً دون الاعتماد على مجلس إدارة النادي الذي كان في السابق يقوم بتمويل كل الأنشطة الجماهيرية، ولكن لجنة التعبئة التزمت بهذه المهمة، بجانب مساهمتها الفعالة في دعم مجلس الإدارة نفسه مادياً ومعنوياً. ويشير مرتضى إلى أن اللجنة منذ تكوينها ظلت تجوب كل ولايات السودان بفرقها الموسيقية وآلاتها وأفرادها لمساندة، ودعم الفريق في مبارياته، وهذا العمل - على حد قول مرتضى - جعل جماهير النادي في الولايات المختلفة تستشعر مسؤوليتها تجاه النادي، وتهب مذ وقت مبكر للوقوف خلف اللاعبين الذين ظلوا يحققون نتائج مرضية في معظم المباريات التي خاضوها خارج العاصمة بفضل التجارب والسياسة الحكيمة وتشجيع الأنصار.

# استقبالات حافلة وتشجيع مهيب

تجمع أنصار الأحمر حول قافلة المؤازرة باكرا أمام بوابة النادي ولم يبرحوا مكانهم حتى تحرك الموكب وسط أهازيج الأنصار من كافة الأعمار، ولم تنقطع تلك التجمعات حتى بلغت القافلة مدينة كوستي التي كانت جماهيرها الغفيرة تقف على بكرة أبيها على الطرقات وأسطح المنازل، وفي محطات المواصلات، وهي ترفع الشارات الحمراء وتهتف بأغاني الزعيم مما جعل التشجيع مثالياً والهتاف داوياً في سماء المدينة التي تحول لون كل طرقاتها إلى الأحمر الغاني والأصفر الفاقع.

التحمت جماهير النادي بمدينة كوستي مع وفد لجنة التعبئة والألتراس قبل انطلاقة المباراة بنحو ساعة تقريباً، مما جعل التفريق بين الطريف مستحيلاً إن لم يكن معدوماً، فالهم واحد والكيان واحد واللون أحمر، هكذا غنى الجميع على إيقاع القتال داخل المستطيل الأخضر.

# من أجل الكيان

عندما أطلق حكم المباراة صافرة النهاية، التفت أعضاء تلك القافلة إلى طريق العودة فغفلوا عائدين بعد السابعة مساء إلى الخرطوم دون أن تظهر على وجههم سمات التعب ولم يمس جسدهم الإرهاق، وعندما هبطوا بالخرطوم الثانية صباحاً تفرقوا على وعد اللقاء في المباراة القادمة دون أن يبدي أي منهم حنقه أو حزنه على الجهد الذي بذله لشد أزر الفريق رغم صعوبة لك الرحلة التي ضاعف الطريق المتصدع منها.

اليوم التالي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 999


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة