الأخبار
أخبار إقليمية
"The Good Lie" يرصد معاناة لاجئين سودانيين بأميركا
"The Good Lie" يرصد معاناة لاجئين سودانيين بأميركا



شاهد الصور
09-28-2014 03:32 PM

يعتمد فيلم "The Good Lie" (الكذب الجيد) على قصة حقيقية عاشها أربعة من اللاجئين السودانيين، وحولها المخرج فيليب فلاردو إلى عمل سينمائي معتمدا على سيناريو صاغته مارغريت ناجيل وبطولة النجمة الاميركية الفائزة بالأوسكار ريس ويذرسبون.

نتابع في الفيلم الذي يأخذنا إلى معاناة اللاجئين السودانيين، من خلال وجهة نظر كاري دايفيز "ريس ويذرسبون" التي تكفلت بمساعدة مجموعة من اللاجئين الذين وصلوا لتوهم من السودان، بعد ان عاشوا ويلات التهجيروالمخيمات وصولا إلى لحظة الفوز باليانصيب للانتقال إلى الولايات المتحدة حيث المأوى الجديد الآمن.

مشيرين إلى أن الفيلم يذهب إلى حكاية واقعية، اثر حملة "أولاد السودان" التي استقبلت خلالها الولايات المتحدة "3.600" لاجئ سوداني.

وفي خط متواز، نشاهد اشكاليات تلك المجموعة في التأقلم مع الظروف الجديدة، وايضا محاولاتهم لجلب شقيقتهم الصغرى التي بقيت وحيدة في السودان وسط ظروف عاصفة أقلها هجوم المليشيات على معسكرات اللاجئين.

ويأخذنا الجزء الأول إلى الظروف الموضوعية التي عايشها ابناء المناطق السودانية التي عصفت بها ريح التهجير والصراع بين القبائل عبر مزيج اللهجات التي كنا نرصدها،.

وبالاضافة إلى الانكليزية هنالك لهجات أهل "النوير" و"الدينكا" بل ان مشهديات العنف والقتل والتهجير، تذكرنا بعدد من المشهديات التي عصرت القلوب في فيلم "فندق راوندا".

بعدها، ومرورا بكم من الألم الذي يتصاعد وأقله قسوة الموت، يصل ثلاثة من الرجال السودانيين اللاجئين إلى الولايات المتحدة وتكون في استقبالهم كاري، والرجال الثلاثة هم ارميا "جيرمان دواني" و"بول "جال ورنيس" "مامير ارنولد اوكنج".

حيث يقيمون في شقة في مدينة كانساس سيتي، ولكنهم يظلون يتطلعون إلى اليوم الذي تلحق بهم اختهم "ابيطال" "فيل كوث".

وهنا تبدأ محاولات "كاري" في اقناع جميع الجهات الخاصة بالهجرة والامن وغيرها من اجل الحصول على الموافقة من اجل اخته للحصول على اللجوء.
تفسير حالة الألم

فيلم شديد الحساسية في قبول الآخر، وأهمية اعطائه الفرص الحقيقية للاندماج بالمجتمع، ورغم بعض المشهديات العابرة لمفارقات الاختلافات الثقافية، الا اننا نجد أنفسنا أمام فيلم عميق في تفسير حالة الألم التي عاشتها المجموعة سواء في السودان ولاحقا في أميركا.

وعلى الآخر استيعاب أهمية تأمين الظروف للاندماج والاحساس بالامان والمستقبل.

أهم مشهديات الفيلم، رحلة البحث الأولى عن النجاة من السودان إلى كينيا سيرا على الاقدام، لأكثر من 735 كيلومترا عامرة بالمغامرات والحكايات التي تصلح وحدها لتكون فيلما.

ثم المرحلة الثانية حيث التواجد في أميركا ومحاولة الاندماج وسط المجتمع والبحث عن بقية افراد الأسرة.

ادارة شؤون اللاجئين، فصلت بين افراد الاسرة، ففي الوقت الذي ذهب به الاخوة الثلاثة إلى كنساس سيتي، تم لاحقا ارسال شقيقتهم إلى بوسطن، وهذه وحدها حكاية أخرى تتطلب كثيرا من التعب للبحث عنها.

المخرج الكندي فيليب فلاردو، جاء إلى الفيلم وهو يستند إلى إرث طويل، حيث عمل مصورا للافلام الوثائقية في السودان.

وهذا ما منح الفيلم عمقا وكمية من الصور التي كانت بمثابة عين الشاهد لكم من الاحداث التي مرت بها المنطقة، وقد برع مدير التصوير العالمي رونالد بلانت في انجاز هذه التجربة وأضافت موسيقات مارتن ليون الكثير من المضامين والاحاسيس للفيلم.

ويبقى ان نقول فيلم "الكذب الجيد" يقترب من ألم الهجرة ومعاناة اللاجئين السودانيين الذين كتب عليهم التهجير إلى الحلم فكان ألم الغربة أكثر وحشة مما عاشوه في المخيمات وصراع القبائل في بلادهم.
العربية

image

image

image

image

image

image


تعليقات 17 | إهداء 0 | زيارات 10443

التعليقات
#1117483 [ابو طارق]
1.00/5 (2 صوت)

09-29-2014 12:45 PM
السعب السودانى شعب معطاء ولكن السوء فى الادارات التى تعاقبت بعد الاستقلال
اما فيما يخص الفلم فلا يمت الينا بصله فلا يشوهون صورتنا اكثر مما هى عليه

[ابو طارق]

#1117248 [فارس عبدالرحمن]
1.00/5 (2 صوت)

09-29-2014 09:24 AM
وين المعاناة ؟
مبسوطين آخر انبساط

[فارس عبدالرحمن]

#1117238 [محمد شنقول]
2.00/5 (3 صوت)

09-29-2014 09:17 AM
قبل الانفصال والا بعده المهم بقوا جنوبيين والسلام ولو ما عاجبك كل معاهم برسيم

[محمد شنقول]

#1117185 [شمالية]
2.00/5 (3 صوت)

09-29-2014 08:13 AM
كل التعليقات غريبة جداً وتعكس نفسية سودانية شمالية عنصرية متأصلة فبدلا عن التفكير في معانة الأنسان سواء كان جنوبياً او شمالياً فهي معانة إنسان ،،، سبحان الله الغرباء يحسون بألم الغريب ،،، القصة في النهاية تعكس معاناة إنسان يجب علينا ان نفكر فيها من ناحية إنسانية في الأول
أما التفكير بان هؤلاء جنوبيين ماذا يعني ذلك ؟؟؟ هل لانهم جنوبيين لايكون لدينا إحساس نحوهم ؟؟؟ هذه هي الطريقة التي تربينا بها الا نفكر في غير انفسنا اما الأخرين خاصة جنوبيون او غيرهم فلا نفكر في الناحية الأنسانية ولا نحس بهم
اى نوع من البشر نحن ؟؟؟؟

[شمالية]

ردود على شمالية
United Kingdom [بت مكى] 09-29-2014 07:32 PM
كفيتى ووفيتى
عافيه منك و الله بت رجال انتى، دا السودان البنعرفه و دى اخلاقنا

Qatar [زول] 09-29-2014 12:07 PM
هوي يا بت انقرعي


#1117153 [شاهد اثبات]
0.00/5 (0 صوت)

09-29-2014 06:48 AM
السودان هو دولة 1 يناير 1956 ما تلى ذلك افرازات وعهر سياسي وافد قاد لهذه النتائج"الانفصال" ليس له علاقة بالسودان ولا السودانيين
الثقافة والسينما والرواية توثق للاحداث سياسية وتعرضها على العالم وقد شهدنا افلام عن البوسنا والصرب والبعص هنا عايز يرقص ويغطي دقنو ويقول بعد انفصلو ما لنا ومالهم ويتحرر من ماضيه المشين في حرق وجرائم ابادة..موثقة
الجنوبيين سودانيين "جنسية خضراء" وهلال ومريخ محمد وردي كمان وهسة هم سودانيين لان دولتهم اسما "جنوب السودان" وسلامهم الوطني يتحدث عن حضارة السودان "الاصل" كوش
واي مازوم شايفهم غير كده منبت ووافد وطاريء على السودان وليس عربي كما يدعي العرب في السودان بس الرشايدة والزبيدية..ولو اتمسح بكريمات الصين كلها يودي "الثلاثة نخرات العندو ديل وين"...وما تنسو جهاز البي سي ار موجود ومعروف عالميا يحدد عرقية الشخص تماما...وتوجد دراسة في جامعة الخرطوم منشورةتشير لاصول السودانيين في الشمال
وانا شخصيا قعد اعرف السوداني"الاصل" بسلوكه وفي الاسافير بي كتاباته
والجنوبيين هم امتدادي الحضاري والفكري والثقافي ..مش لو فصلتوهم لو جريتوهم بي تركتر لحدي موزامبيق..
يا اخ لو انتو سودانيين فعلا كنتو بقيتو كده "عرة" في العالم والاقليم والسودان من الجهات الاربعة حتى قيل عنكم من اين اتى هؤلاء؟؟
مزيد من الافلام السودانية في العالم ستعرف فعلا بالسودان

[شاهد اثبات]

#1117067 [مهرجان عيد الصبا]
5.00/5 (2 صوت)

09-29-2014 12:36 AM
كانوا سودانيين قبل الانفصال

[مهرجان عيد الصبا]

#1117029 [عمار]
5.00/5 (1 صوت)

09-28-2014 11:31 PM
هههه انتو قايلين الشماليين عايشين في رخاء ورفاهية يعني , وما عايزين يهاجرو

[عمار]

#1117027 [خالد]
4.75/5 (4 صوت)

09-28-2014 11:26 PM
ديل تبع مشار و لا سيلفاكير؟

[خالد]

#1116931 [المنجلك]
5.00/5 (1 صوت)

09-28-2014 08:42 PM
السودان ماضي عريق و واقع مرير وهذا الفلم أحدي الافرازات القذرة لحكومة البشير وسياستهاالبليدة في الجنوب

نلاحظ أن ابناء الجنوب خلال الحكومات السابقة لم يشتهروا بلجوءهم الي الدول الأخري على العكس تماماً عرفنا منهم القادة والبروفيسرات والدكاترة

[المنجلك]

#1116926 [haytham]
5.00/5 (1 صوت)

09-28-2014 08:28 PM
When Southerners are turned into toys for American fun
it is so pathetic

[haytham]

#1116910 [سعيد]
5.00/5 (5 صوت)

09-28-2014 08:03 PM
ارجو من كاتب المقال الا يزج بالسودان ويذكره لان الصور والمقال يدل علي ان هؤلاء ليسوا سودانيين

[سعيد]

#1116826 [عماد عثمان - جدة]
4.97/5 (9 صوت)

09-28-2014 05:44 PM
ديل جنوبيون يا عالم

[عماد عثمان - جدة]

ردود على عماد عثمان - جدة
Egypt [ادم عسكر] 09-28-2014 09:03 PM
الفليم بتكلم عن السودان قبل الانفصال وهى قصة حقيقية حصلت لابطال الفليم اثناء الحرب بين الحكومة والحركة الشعبية وهم كانوا صغارا


#1116820 [الرمدان كر]
5.00/5 (1 صوت)

09-28-2014 05:35 PM
الكترابل شوتهوم كيف

ععععععععععععععععععععععععععععععععععععع

[الرمدان كر]

#1116794 [الفاتح الاسد]
5.00/5 (5 صوت)

09-28-2014 04:57 PM
حظو والله .هسع ال كان قعد في السودان مائة سنة بلقاليهو حضنة زي دي

[الفاتح الاسد]

#1116787 [عمار]
0.00/5 (0 صوت)

09-28-2014 04:48 PM
اامل ان تكون حكومة السودان مبسوطة اخر انبساط ومتكيفة وهي بتذل وبتهين في المواطن الي بقي مشرد داخل بلده وخارج بلده وبقي في حل شفقه وتعاطف من العالم الخارجي , قال سلة غذاء العالم قال ههههههههه والله انتو سلة النفايات

[عمار]

ردود على عمار
[دجانقو] 09-29-2014 11:05 AM
هسة انا فتحت خشمي ؟؟؟

United Arab Emirates [الغاضبة] 09-29-2014 09:52 AM
عبد الرؤوف وعماد عثمان -جدة، حتى لو جنوبيين، من كان السبب في معاناتهم وفصلهم، ولعلمكم السودانيين من السودان مش جنوب السودان يهاجرون يوميا على قوراب الموت، ويختبئون في الشاحانات ليهربوا من دولة الى أخرى بس ما لاقين وجيع يكتب قصتهم ويطلع فيهم افلام ...

United States [عبدالرؤوف] 09-28-2014 05:46 PM
قصدك حكومة جنوب السودان ... دجانقو افرز

Saudi Arabia [عماد عثمان - جدة] 09-28-2014 05:45 PM
ديل جنزبيون يا سيد عمار لذلك فأرجو أن توجه انتقادك لحكومة جنوب السودان.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة