الأخبار
أخبار إقليمية
المؤتمر الوطنى والحصاد المّر!
المؤتمر الوطنى والحصاد المّر!



09-29-2014 02:27 AM
مديحة عبدالله


كشفت الانتخابات القاعدية للمؤتمر الوطنى وانتخابات مجالس الشورى تغلغل المحاصصة على أساس قبلى ويوضح ذلك لأى مدى يفتقد الأهلية لقيادة بلد تمزقه الحروب والصراعات القبلية لسبب واضح هو أن المؤتمر الوطنى نفسه ساهم بقسط وافر فى تعزيز الانقسامات على أساس قبلى حتى اهترأ النسيج الاجتماعى وتفرقت السبل بين أبناء وبنات البلد الواحد , وظّن المؤتمر الوطنى لقصر نظره انه سيظل فى منأى من التمزق والخلافات , لكن خاب فأله فهو يعانى الآن من الضعف والتشرذم حيث رجعت الكثير من قواعده للولاء القبلى وفضلته على إلانتماء الحزبى عندما احتدم الصراع على الموارد والسلطة كما ظهر ذلك جليا فى ولاية شرق دارفور .

يتحدث المؤتمر الوطنى رغم ذلك عن الترشيح لشغل منصب الولاة وظهرت إلاعتبارات القبلية أيضا اضافة لعوامل لها علاقة بالمال والنفوذ , وليس من بينها عامل الاداء والكفاءة لمن سبق لهم تولى منصب الوالى , وهكذا يتضح أكثر البناء التنظيمى للحزب الحاكم ويظهر أمام الشعب كم هو بعيد عن الحداثة وكيف ان مؤسساته عبارة عن هياكل مصنوعة لاتعبر عن المضمون الفعلى الذى يستند عليه مما يوضح حجم الخطر من بقاء هذا الحزب على سدة الحكم .

فاقد الشئ لايعطيه ..فمن الملاحظ أن كل تلك الصراعات داخل المؤتمر الوطنى تدور وشعب السودان لايوليها أدنى اهتمام لبعدها عن قضاياه وهمومه , وليس معنى ذلك أنه لايعرف تبعاتها على حياته ولايعى باولوياته بدليل ان قطاعات واسعة من الجماهير استعادت ذكرى انتفاضة سبتمبر والشهداء والشهيدات وتعرض الكثيرون من السياسيين والنشطاء رجالا ونساء للاعتقال ومصادرة الحرية…ما أبعد المسافة بين الشعب والمؤتمر الوطنى ,تلك المسافة وحدها توضح أن الامور لايمكن ان تسير هكذا مهما حاولت سلطة الانقاذ ان تسوّق نفسها عبر الحوار دون ان تلزم نفسها بمطلوباته ….الشعب يريد الحياة الحرة وهو يعرف متى وكيف يستعيدها مهما طال الطريق وظهرت عثراته تاريخ السودان وتأريخ الامم يوضح ذلك دون لبسٍ .

الميدان


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1484

التعليقات
#1118139 [freedom fighter]
0.00/5 (0 صوت)

09-30-2014 09:50 AM
المؤتمر الوطنى وز المؤتمر الشعبى وجهان لعملة و احدة و الحرية شجرة لا تروى الا بالدماء و الحرية لا تمنح و يجب انتزاعها وعلينا وضع ميثاق شرف و الالتزام به بين المعارضة و الحركات المسلحة لان النقاذ تخوف المواطنين بان العقد سوف ينفرط و سوف تعم الفوضى و الانقاذ نروج لنشر الفرقة بين ابناء الوطن الواحد بان هذا غرباوى و هذا جلابى و البعض بلع الطعم هذة اقلية من الشمال و هى لا تمثل ابناء الشمال الم يقل رياك مشار لاهل ابى حمد لو ان لكم غابة لنصحتكم بحمل السلاح الم يقا الدكتور جون قرنق بان الشمال النائى من ضمن المناطق المهمشة ؟؟؟ وحدوا الصفوف على العدو الواحد الجبان و سرعان ما يولى الادبار لان من يجمع الاموال و يكنزها فى ماليزيا لا يقاتل بل يذهب حيث توجد
امواله و هى لة وطن

[freedom fighter]

#1117572 [مكرام]
4.00/5 (1 صوت)

09-29-2014 02:06 PM
صدقت يا ملتوف فالعمل العسكري هو وحده الكفيل بضعضعة اوصال المؤتمر الوطني وخاصة في العاصمة ولكن من يسمع فالحرب التقليدية لم تعد تجدي ما دامت بعيدة عن العاصمة

[مكرام]

#1117547 [radona]
5.00/5 (1 صوت)

09-29-2014 01:39 PM
حصاد مر
حصاد حلو
حصاد حامض
المهم في الامر ان المؤتمر الوطني قد فعلها .. وقطعت جهيزه قول كل خطيب .. الانتخابات في موعدها رغما عن الاحزاب وحوار الوثبة .. لا حكومة انتقالية .. لاحكومة قومية .. هذا هو الامر الواقع .. حريات بسقف معين وبقوانين معروفة للجميع ..
التحية مجددا للمناضل ابراهيم الشيخ رئيس حزب المؤتمر السوداني فالان هو الشخص والحزب الوحيد الذي لا يندم على شئ .. بل اثبتت الايام ان لدى هذا الحزب رؤية ثاقبة وميزان ثابت يفوق مقدرات الكثير من الاحزاب تلك .. التي هي الان تعض اصابع الندم والخزلان فلا طالت عنب اليمن ولا تمر الشام .. هارلك احزاب

[radona]

#1117206 [ملتوف يزيل الكيزان]
4.00/5 (2 صوت)

09-29-2014 08:45 AM
على شباب العاصمة تكوين خلايا المقاومة بالاحياء. على الحركات المسلحة ، التواجد بقوة داخل العاصمة و تلبيه احتياجات خلايا المقاومة للسلاح و التدريب. ان معظم سكان العاصمة من اهالى الاقاليم التي تدور فيها حرب الانقاذ. و تضرب الانقاذ اهاليهم بالطائرات و الفقر و المرض و الجنجويد الذين يمارسون اغتصاب البنات اكثر من ممارستهم الحرب ضد الحركات المسلحة. العاصمة ستكون الحاضنة المثالية ، لاي تحرك مسلح للتخاص من عصابة الانقاذ.

[ملتوف يزيل الكيزان]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة