الأخبار
أخبار إقليمية
خالد التيجاني، كمال عمر،إبراهيم الميرغني، أسامة توفيق،فيصل محمد صالح، يتحدثون حول خطاب البشير الأخير
خالد التيجاني، كمال عمر،إبراهيم الميرغني، أسامة توفيق،فيصل محمد صالح، يتحدثون حول خطاب البشير الأخير
 خالد التيجاني، كمال عمر،إبراهيم الميرغني، أسامة توفيق،فيصل محمد صالح، يتحدثون حول خطاب البشير الأخير


09-30-2014 04:32 AM
الخرطوم - صباح موسى

مجدداً تعود إلى الساحة السياسية حيويتها، بُعيد خطاب الرئيس البشير، أمس الأول (السبت)، الذي جمع نثار الأحداث، ثم أعاد تصدير مفاهيم الحزب والحكومة حول جل المعطيات السياسية، واضعاً النقاط على حروف كانت غير واضحة في مستقبل الحوار الوطني الشامل. رسم البشير من خلال خطابه الصورة النهائية لخريطة الإصلاح الشامل. بيد أن هذه الصورة اختلف في تفسيرها المشاركون في العملية السياسية والمراقبون لها، فعلى صعيد المؤتمر الوطني يبرز الرأي القائل بأن ما قاله الرئيس هو موقف معلن للحزب، كونه يؤكد على أن الوطني بدأ الحوار وسيستمر فيه، أما على الصعيد القوى السياسية والمراقبون فهناك من يصف كلمات الخطاب الرئاسي بكونها "صادمة وغير مبشرة"، فيما ذهب محللون إلى أبعد من ذلك بالقول إن الكلمة كانت نسفا وانقلابا على اتفاق أديس أبابا وعملية الحوار الوطني برمتها.

رصاصة رحمة

يؤكد الكاتب الصحفي والمحلل السياسي، د. خالد التيجاني، على أن خطاب الرئيس كان مفاجئا للساحة السياسية، وأنه جاء مغايرا لما كان متوقعا من البشير. وقال التيجاني : كنا ننتظر خطوات عملية لاتفاق أديس أبابا، ولكن الخطاب جاء ليلغي الفكرة تماما ومر مباشرة لنهاية الشوط، مضيفا: ما ذكره الرئيس عن الدوحة وإعادة التسريح والدمج بالمنطقتين هو تجاوز مباشر لإمبيكي وطموحه بتجميع الفرقاء بالبلاد، معتبرا أن الخطاب كان بمثابة رصاصة الرحمة على الحوار الوطني، وقال إنه أثبت أن هناك موقفين للحوار، الأول يراه الرئيس بأن يلتحق الآخرون بالحوار، والآخر هو الانتقال لمربع جديد. إلا أن الرئيس أكد أنه لا إمكانية للأخير، لافتا إلى أن تشكيل حكومة انتقالية تدير الانتخابات هو تحصيل حاصل، وقال إنه في ظل عودة الأمور بهذا الشكل لن يكون هناك حوارا، مؤكدا أن الرئيس حسمها بأن الانتخابات في موعدها وفقط، وتابع أن الصادق المهدي زعيم سياسي كان أكثر موضوعية في المعارضة، ولكن حدث تباعد في المواقف وبحدة مع النظام وسوف يكون هناك مزيدا من التفاهم، وقال إن المهدي لا يمكن أن يعود بهذه الشروط، مؤكدا أن الأمور ستعود لمربع التوتر، قبل أن يختم إفادته بالقول: أشك أن تسير الأمور بصورة طبيعية بعد ذلك.

لن يؤثر على الحوار

من جانبه، يؤكد كمال عمر، الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي، أن أي حديث عن قيام انتخابات قبل إصلاح سياسي لن يفضي إلى شيء. وقال عمر لـ(اليوم التالي) ما يهمنا تهيئة مناخ للانتخابات بحكومة برنامج سياسي متفق عليها من كل القوى السياسية، ولن نقبل ببرنامج الحكومة الموجودة، مضيفا: لابد من بناء الثقة كأول محطة في اتفاق أديس أبابا، وهناك مطلوبات أخرى وضمانات من الضروري تنفيذها، لا نريد أن نعود للخلف في الحوار، مؤكدا أن خطاب الرئيس لم يخاطب هذه القضايا، وقال تعرضنا من قبل لكثير من العقبات في مسيرة الحوار الوطني، ولكننا لن نقف، ولا أفتكر أن الخطاب سيؤثر على عملية الحوار بالعكس سيجعلنا نصر أكثر عليها، وزاد: في تقديرنا لا توجد حريات مطلقة فهي مربوطة بالقانون الجنائي، ولا نقبل أن يكون جزءا منها في يد جهات أخرى، ورأى أن أي إجراءات جنائية ضد الصادق المهدي ستعطل الوفاق السياسي، وقال إن من حق المهدي أن يوقع مع من يراه إلا إذا خالف القانون، مضيفا: نختلف سياسيا مع اتفاق باريس، ولكني لا أجد في نصوصه مساءلة جنائية للمهدي، فيجب أن يكون الاختلاف حول باريس سياسيا، ولا يتجاوز ذلك إلى إجراءات أمنية، مشددا على أنه من الأفضل التعامل مع مكونات الساحة على أنهم شركاء في عملية الحوار. وتابع عمر: رغم التحفظات على الخطاب إلا أننا لا نرى أي خيار أفضل من الحوار وسنستمر فيه.

اللغة غير مشجعة

بالنسبة لإبراهيم الميرغني، الناطق الرسمي للاتحادي الديمقراطي الأصل، فإن اللغة الموجودة على الساحة الآن غير مشجعة لعملية الحوار سواء في خطاب الرئيس أو في تصريحات الحركات المسلحة. وقال الميرغني لـ (اليوم التالي): الحرب الكلامية غير مفيدة لتهيئة المناخ وبناء الثقة بين الفرقاء، مطالبا بالابتعاد عن لغة العنف من الطرفين، واستخدام مفردات بها مرونة لتهيئة الجو العام للحوار، مضيفا أن فكرة قيام حكومة قبل الانتخابات مستحيلة وليست عملية، لافتا إلى أن الحوار له مخرجات وتشكيل حكومة مهام وطنية هي أحد هذه المخرجات، موضحا أن موقف حزبه ليس في قيام الانتخابات أم لا، وإنما قيامها في حالة اتفاق وطني يشارك فيه الجميع من كل أرجاء البلاد، وقال ما يعنينا الآن هو الحوار الوطني الشامل وليس الانتخابات، معتبرا أن تأجيل الانتخابات في هذه الظروف عمل إيجابي، مؤكدا أن الحوار هو المخرج الوحيد والأساس لحل مشاكل السودان.

نسف العملية

أما أسامة توفيق، عضو المكتب السياسي لحركة الإصلاح الآن، فيرى في خطاب الرئيس نسفاً لعملية الحوار الوطني واتفاق أديس أبابا. وقال توفيق لـ(اليوم التالي) إن الرئيس لم يشر لاتفاق أديس أبابا في حديثه وتحدث عن سياسة الأمر الواقع مع الحركات، مؤكدا أن عدم تأجيل الانتخابات هو سلوك طبيعي للمؤتمر الوطني وحقيقة نواياه، مشيرا إلى أن حركته تدرس الآن على مستوى مكتبها السياسي الرد على الخطاب في بيان رسمي، وقال إن الخطاب غير مبشر حتى بالنسبة للعالم بعد أن استبشر الجميع خيرا، ولكنه جاء بمثابة انتكاسة كبيرة لعملية الحوار.

انقلاب على الحوار

فيصل محمد صالح، المحلل السياسي، من جانبه أكد على أن خطاب الرئيس يؤثر على مخرجات الحوار وعلى الحركات المفاوضة وعلى آلية الوساطة نفسها. وقال صالح لـ(اليوم التالي) إن الخطاب يقلل، بل ينقلب على أساسيات تم الاتفاق عليها مسبقا، مضيفا أن اتفاق أديس أبابا يوضح اتفاقا تفاوضيا، وأن الاتفاق مع الحركة الشعبية قطاع الشمال لا يقف عند حدود التسريح والدمج، بل يصل إلى مشاركة في السلطة والثروة، ويضع مبادئ عامة حول الوضع السياسي بالبلاد، مشيرا إلى أن هناك اتفاقا بأن الحوار هو الذي سيفضي إلى الانتخابات، وأن الجميع أعلن بمن فيهم المؤتمر الشعبي أنهم لن يشاركوا في الانتخابات إذا قامت في موعدها، وقال إن اتفاق أديس أبابا قام على إعلان باريس، وأنه لولا باريس لما كان اتفاق أديس، مضيفا أنه كان من المفروض أن نشكر الصادق المهدي لأنه فتح مجرى لمجئ الحركات المسلحة لأديس أبابا.

لا يوجد رد

وعلى صعيد حزب الأمة، لم نستطع أخذ أية إفادة من قادة الحزب لعدم الرد علينا، وربما عدم الإجابة يمثل ردا على موقف الحزب الذي حالت الظروف بينه وبين عودة رئيسه الصادق المهدي للبلاد على المستوى القريب بعد حديث الرئيس وبعد إجراءات قانونية يتوقع أن تتخذ ضده في الأيام القادمة.

لا جديد في الخطاب

أما في المؤتمر الوطني فقد رصدنا نقاشات وأحاديث جانبية داخل الحزب، وقد استغرب عدد من أعضائه التعليقات على الخطاب، مؤكدين أن قيام الانتخابات في موعدها حديث ظل الحزب يقوله منذ إطلاق الحوار الوطني، وأن هذا وفق دستور وقانون البلاد، كما تحدث عدد منهم في نقاشاته أنه سبق أيضا وأن فرق الحزب بين المفاوضات والحوار وأن التفاوض سيكون بالدوحة وأديس أبابا، أما الحوار الوطني فظلت الدعوة قائمة للحركات بأن تأتي وتشارك شريطة أن تتخلى عن السلاح وهذا وفقا لقانون الأحزاب.

وعن الحديث بالنسبة للصادق المهدي قالوا إن رأي الحزب أيضا معروف في هذا الموضوع، فالمهدي وقع مع من يحمل السلاح، وهذا حق يكفله القانون الدولي للحكومات وليس أحدا غيرها في إطار تسويات سياسية، متسائلين في دهشة لا تقل عن دهشة المعارضة من الخطاب: ما هو الجديد الذي تحدث به الرئيس في خطابه، ومثل مفاجأة للآخرين؟ الخطاب في جوهره هو رأي الحزب الذي طالما جاهر به، ويعبر عن ثوابت ومرتكزات العملية وتم التطرق لها من قبل.

حسناً، والحال كذلك يبدو أن الساحة أمامها مزيدا من الوقت لفهم رسائل متبادلة بين الفرقاء ربما تأتي إيجابية، وقد تأتي في بعض الأحيان سلبية، وربما لن تفهم من الأساس، في ظل مناخ مازال يحتاج إلى كثير من اجراءات بناء الثقة، فنحن أمام بيئة ليست موصلا جيدا لحرارة الحوار الوطني المنشود؛ وعلى أي حال فإن كلمات الرئيس جاءت صادمة في نظر البعض، ويراها المؤتمر الوطني طبيعية.. ولتنتظر الساحة هل ستؤدي هذه الكلمات إلى حوار حقيقي بالبلاد.. أم أن الساحة عادت إلى مربع التوتر؟ الأول؟.. سؤال لن يجيب عليه إلا حراك الأحداث المتسارعة بالبلاد.!!

اليوم التالي


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 6583

التعليقات
#1119203 [يوسف اهات]
0.00/5 (0 صوت)

10-01-2014 04:55 PM
يا دارفوري حزب الامة الاتحادي ..... الخ انتهازين وناس مصالح شخصية حتي الحركات بتاعت دارفور انتهازين وبفتشو لي مصالحم قبل دار فور ..
الحزب الشيوعي لم ولن يشارك في حوار وهمي او انتخابات مزوره..
مع كل الود و التقدير يا دارفوري

[يوسف اهات]

#1118666 [سامي علي]
5.00/5 (1 صوت)

09-30-2014 10:01 PM
الـبشـــير كارثه تـورط فـيه الـترابي وورط فـيه الـشـعـب الـسـوداني .. آفـة الله الـعـظمـي الـترابي بكل مـكـره ودهائه وخـبثه وشـبقـه للـسـلـطـه ، وتحـلـب أشـداقـه عـليهـا ، ولـهـاثه خـلـفهـا .. كـل هـذا لـم يشـفـع لـه عـند مـغـامـر جـلـف ، فـاقـد تربوي شــبه أمـي ، إلـتقطـه ( الـكاهـن ) الـضـال مـن إحــدي مـكبات الـقمـامـه فأذاقـه وأذاق الـشـعـب الأمـرين ؟؟!!.
بق لايك... يا بومدين

[سامي علي]

#1118650 [Amin]
0.00/5 (0 صوت)

09-30-2014 09:18 PM
أثبتت الأحداث أن السيد الصادق متقدم كثيراً على الحكومة سياسياً و بالتحركات والتحالفات .. وزي ما قال الجماعة ديل ما عندهم حاججة.
فهو يقود معارضة الداخل السياسية لتحالف مع معارضة الخارج المسلحة
ومن ثم تحالف عريض من جيران السودان والاتحاد الاوربي والافريقي وجامعة الدول العربية والأمم المتحدة

لله درك يا إمام ... لم يتبقى للعصبة إلا العودة لجعجعة البشير

وكان فيه حيل كان أعادوا لينا النقزي والرقيص والتلويح بالعصا ودغدغة مشاعر البسطاء

لن تستطيع الإنقاذ اللحاق بالمهدي لذلك تلجأ للحلول الأمنية
(زي قصة القط والفأر في الكشكول قديماً حينما قال القط للفأر وهم في عرض البحر
كتحتنا .. فلما اجاب الفأر ( بموضوعية ) بإستحالة ذلك كان رد القط : إنت بلا فصاحتك دي البخلينا ناكلك شنو

أزفت الآزفة

[Amin]

#1118629 [الحاوي النقراوي]
5.00/5 (1 صوت)

09-30-2014 08:20 PM
والله كلام اعضاء المؤتمر الوطني هو الصحيح والجاد والحقيقي .. بأنو مافي جديد .. دي عين الحقيقة ..
ورئيسهم ما كضّب عليكم في خطابو .. (( شفتوا السيد الرقيص كضّب عليكم من 25 سنه )) ؟؟؟

بالفعل هذا هو موقف الحزب من البداية .. لا حوار ، لا حكومة إنتقالية ، مكنكشين ليوم الدين، والدايرنا يجينا نوظفّوا ونديهوا عربية وبيت
ونعرّس ليهو مرا تانية .
بس الصادق كان بيضّيع في وقتو ووقتنا في الفارغة وكذا المعارضة ما كانت فاهمة ..
كتبنا هنا وغيرنا طوال السنوات الفائته بأنو من الصعب (تغّير) او (تراجع) هؤلاء ..

[الحاوي النقراوي]

#1118612 [ودالعمدة]
0.00/5 (0 صوت)

09-30-2014 07:33 PM
لكل معارضي حيكومة اخوان الشيطان لن يتفق معك قاتل يعرف ان مصيره المحاكمة والمقصلة ابدا ,,لنجعل خيارنا البندقية والعصيان المدني وهبة ثورة الجياع القادمة وحلونا من 7+7 "وتيتي تيتي زي ماروحتي وزي ما جيتي"

[ودالعمدة]

#1118594 [بومدين]
0.00/5 (0 صوت)

09-30-2014 06:44 PM
الـبشـــير كارثه تـورط فـيه الـترابي وورط فـيه الـشـعـب الـسـوداني .. آفـة الله الـعـظمـي الـترابي بكل مـكـره ودهائه وخـبثه وشـبقـه للـسـلـطـه ، وتحـلـب أشـداقـه عـليهـا ، ولـهـاثه خـلـفهـا .. كـل هـذا لـم يشـفـع لـه عـند مـغـامـر جـلـف ، فـاقـد تربوي شــبه أمـي ، إلـتقطـه ( الـكاهـن ) الـضـال مـن إحــدي مـكبات الـقمـامـه فأذاقـه وأذاق الـشـعـب الأمـرين ؟؟!!.
" ( الوثبة ) والمفاوضات الحالية وعملية الحوار الوطني و إعلان باريس وجميع التصريحات نحتاج لها لنقلنا الى الانتخابات القادمة ".
إنتخـابات غـير ذات جـدوي ، لـن يشــارك فيهـا أحـد ، ولـن يـعـترف بهــا الـعـالـم .. إنهـم يمارسون الإرهاب الفكري والابتزاز السياسي باستدعـاء فزاعـة الإنتخـابات لتكون أداة الحذف لكل ألوان الطيف الـسياسـي المشتغل بالشأن العام والعمل السياسي ، أو على الأقل إحداث أكبر قدر من الضغوط منعاً للتمدد المبهر للحـركات الـمسـلـحـه !!.
بمفهـوم الـصـادق الـمهــدي هـي كـانت مقايضـه ، مشـاركة فـي الـسلطه مـقابل إيجاد مخـرج مـن الـجنائيه الـدوليه لأفراد الـعـصـابة ، تحـت غـطـاء الـموتمـر الـجـامـع ( حلمه الـسرمدي ).. بالـنســبة لـبقية الـمهـرولين هـو تقاسـم (الـكـعـكـة الـيابسـة ) مناصـب دســتوريه ، وفنادق ، وسـيارات فارهـهـه !!.
البشير بتركيبته ، والـظـروف الـتي أتت به .. دكـتاتور فـاجـر جـلـف لـن يـغـادر إلا حـتف أنـفـه .. الـبشــير سـيلاقي أســوأ مصــير لا قـاه دكتاتور عــبر الـعـصـور .. لايمـكـن لـهـذا الـصـلـف والـعـنجهـية والـغـطرسـه ، ولـهـذا الـفرعـون الـتافـه أن يـقـنـع كـلـب ليقـول أيها الملأ ما علمت لكم من إله غيري .. ما أريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشاد .

[بومدين]

#1118459 [محمد محمد صالح]
0.00/5 (0 صوت)

09-30-2014 03:14 PM
ذهب زمن التغابي! من يريد حلا للمشكلة ، علية بتكوين خلايا المقاومة المسلحة باحياء العاصمة. هذا ، والبديل الزل و الهوان و اغتصاب بناتكم واخواتكم و اماتكم بواسطة الجنجويد و كلاب الامن و صعاليق مدفوعين بواسطة ناس الامن لاغتصاب الاطفال، وذلك لتدمير الشعب اخلاقيا.

[محمد محمد صالح]

#1118418 [سيف الله عمر فرح]
0.00/5 (0 صوت)

09-30-2014 02:27 PM
أعضاء المؤتمر الوطنى ( ما هو الجديد الذي تحدث به الرئيس في خطابه، ) .

نعم لا جديد خلال الفترة من 30/06 /1989 حتى 30/09/2014 ، منطقهم منطق البندقية ، وتكويش جميع مفاتيح دولة السودان بجانبهم ! ، وارهاب من يخاصمهم ! ، الماعجبو يشرب ويتطهر من مياه البحر الأحمر .. وعلى الهتيفة والنفعيين أن يرددوا ، سير سير يا البشير ، سير سير يا البشير ، سير سير يا البشير ، .. هم كده ، انتو كيف يا بقية الشعب السودانى ؟ .. من العباطة أن ينتظر انسان عاقل ، تنازل سارقى السلطة والمال العام عن ما اكتنزوه من مغانم دنيوية خلال ربع قرن بمنطق أخويى واخوك !! .
نفترض أن البشير وبكرى وعبدالرحيم وعطا ، وافقوا أن يأخذ كل ذى حق حقه فى كعكة السلطة وكعكة الثروة !! .. هل سيوافق على عثمان ، ونافع ، ومصطفى عثمان ، وكرتى والمتعافى ، وقوش ، وجحافل النفعيين من ورائهم ، أن يعيدوا للشعب السودانى كل ما غنموه خلال حكمهم ظلمآ وجورآ ؟ .. كل هؤلاء لو رضوا ، سوف لن يرضى الترابى ، وعلى الحاج ، وغازى صلاح الدين ، والطاهر ابراهيم ، ومحمد عبدالرحيم ، وحسن مكى ، وكل بنائى ومخططى استراتيجية حركة الاخوان المسلمين فى السودان .

مشكلة السودانيين مشكلة عويصة ، ما بتتحل إلا بمنطق اكتوبر وابريل !!! .
عليهم أن لا ينتظروا خيرآ من طالبى الإثبات والبرهان والدليل انهم إغتصبوا السلطة ، وانهم أساؤوا التصرف فى المال العام !! ، آآلو إيه ، قالوا عايزين دليل فساد أهل الانقاذ !! .
على السودانيين أن يعلموا ويؤمنوا أن مغتصبيى سلطتنا لم يكن نظامهم أقوى من نظام شاوسسيسكو ، ومبارك ، والقذافى ، وزين العابدين ، أو أى ديكتاتور آخر ! .. السودانيون عايزين حريتهم ، والمغتصبين عايزين يكنكشوا فى السلطة الى أن ينفخ عذرائيل ليوم الساعة ! . السودانيون فى حاجة ماسة لوثبة واحدة معآ . ومن يخف صعود الجبال ، يعش أبد الدهر بين الحفر .

[سيف الله عمر فرح]

#1118392 [مكرام]
0.00/5 (0 صوت)

09-30-2014 02:04 PM
الحرية لا تستجدي ولن يعود العقل للمؤتمر الوطني الا بعد ان يروا البنادق تلعلع في العاصمة،،،قطاع الطرق لا يحترمون الكلمة

[مكرام]

#1118295 [الكاره المفسدين]
0.00/5 (0 صوت)

09-30-2014 12:13 PM
العوير هو العوير جاء بإنقلاب و قتل زملاءه في رمضان
دمر الخدمة المدنية- فصل الجنوب- دمر مشروع الجزيرة
من يفسد يترقى لدرجة وزير حرامي ومن يكون وزير مالية يفعل ما يريد لأنه عرف كيف يصرف المال- إبتعد وزير مالية وتم تعيين زوجته وزيرة
إبتعد وزير و مرشح لمشروع كنانة - بالعملة الصعبة
خافوا الله يا مفسدين فيما تفعلونه في البلد
الصفوف كانت قبل الإنقاذ و ظلت في أول سبعة سنوات الإنقاذ
ما تصرفونه في مؤتمرات الحزب والإنتخابات ليس من جيوبكم بل من أموال الشعب
ماذا كنتم تملكون من الأموال قبل يونيو 1989م
توجيه أموال الحزب الفاسد والإنتخابات المعروفة سلفا نتيجتها للممتشفيات والمدارس والجامعات و حقول الزراعة

[الكاره المفسدين]

#1118256 [ود عز]
5.00/5 (1 صوت)

09-30-2014 11:26 AM
البشير دكتاتور ولن يقبل باى حل يؤدى الى اضعاف نفوذه و لن يتعظ بما حدث فى الربيع العربى و هو يكسب وقت لينجز انتخاباته و يكرس لنفسه ولاية جديدة و اخرى واخرى حتى يتوفاه الله او ينزع منه الملك

[ود عز]

#1118212 [محمد حسن احمد]
3.00/5 (2 صوت)

09-30-2014 10:56 AM
يامخانيس المؤتمر الوثني ياخنازير يا سفلة هل الذين ذهبوا من المعارضة في لجنة سبعة + سبعة ووقعوا اتفاقات مع الجبهة الثورية كانوا يشكلون حكومة او ينتمون لجهة حكومية مخولة دستورا او قانونا للقيام بذلك الذي اثاركم فعلا وجعل قائد قطيعكم يرغي ويزبد ليس توقيع الصادق لأتفاق باريس وانما افشاله لأحلامكم بنيل شرعية زائفة جديدة بموجب الإنتخابات التي اعددتم لها العدة فكنتم تاملون ان تشترونه هذه المرة كما في الانتخابات السابقة للإشتراك في الإنتخابات التي اعددتم العدة لتزويرها قبل اربعة سنوات منذ ان اعتلى ذلك الأرتري مزارع المخدرات كرسي الداخلية واشرف على اعداد السجل المدني واستخراج الرقم الوطني فكنتم تاملون ان تشتروا الامام الحبيب وابو جلابية وبرفقتهم هذه المرة مسيلمة الكذاب كبيركم الذي علمكم السحر حتى تعطوا هذه الإنتخابات نكهة وطعم ومزاق الشرعية لتتباهوا بها في الداخل وامام العالم وتحبطوا ثورة غليان الشعب في الداخل وتطفئوا نيرانها حتى لاتنفجر ولكن الصادق افشل كل مخططاتكم واعطاكم صفعة لن تفيقوا منها الا على منصات ومحارق الأعدام ياسفلة يامخانيس وهذا ماجعل قائد القطيع الخنزير الخائب الرقاص بائع ارضه وعرضه في حالة هياج وثورة قد تعجل بتدهور حالة حلقومه المصاب بالسرطان نسأل الله ان يعذبه في الدنيا قبل الآخرة ان يظل طريح فراش المرض يذوق مرارة ومعاناة الآلام والأوجاع التي سببها لهذا الشعب الكريم وان يظل في الامه واوجاعه لايجد الحياة ولا الموت الذي يريحه من عذاب الدنيا

[محمد حسن احمد]

#1118073 [يوسف اهات]
5.00/5 (1 صوت)

09-30-2014 08:45 AM
خالد التجاني .كمال عمر .إبراهيم الميرغني أسامة .فيصل .................من انتم من انتــــــم
الحزب الشيوعي المتحدث الوحيد عن مواقف الشعب السودني

[يوسف اهات]

ردود على يوسف اهات
Canada [الدنقلاوي] 09-30-2014 10:56 PM
كل ما جات سيرة الحزب الشيوعي أتذكر سليمان عبدالقادر - ثيردباك المريخ السابق - رغم انو ما كان زول سياسية .. لكن في علاقة بيناتهم ..يمكن يكون التقريش واللعب المضمون... أو البقاء في "الميادين" لسنين طويلة دون إضافة حقيقية .. ما عارف!. لكن مين ابراهيم الميرغني؟ هل هو من آل البيت؟ .. كلامو كلام ميرغنية... وتيب وين الجضوم الختمية الشريفة؟

[تلب] 09-30-2014 05:58 PM
نعم الحزب الشيوعى مع قوى الاجماع الوطنى

Saudi Arabia [دارفوري] 09-30-2014 05:02 PM
مسكين منتظر الشيوعيين ؟ تنتظر طويلا



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة