الأخبار
أخبار إقليمية
الترابي.. والغنوشي.. الريادة.. والإخفاق..
الترابي.. والغنوشي.. الريادة.. والإخفاق..
الترابي.. والغنوشي.. الريادة.. والإخفاق..
يوسف الكويليت


10-03-2014 03:27 AM
يوسف الكويليت

راشد الغنوشي زعيم النهضة التونسية، والذي ارتبط بحركة الإخوان المسلمين من بداياتها الأولى استطاع أن يجند الشباب لحزبه، ألّف العديد من الكتب رآها البعض قمة في التجديد في الفكر الإسلامي وآخرون اعتبروها غطاءً لجذب الجماعات الواعية لتنظيمه، وقد اعتاد على المنافي، والمطاردات والسجون، وظل وفياً لمعتقده من خلال عضويته في العديد من المجامع الإسلامية وخاصة التنظيم العالمي للإخوان..

بعد ثورة تونس عاد لبلده مسلحاً بقوة شعبية جيدة، محاولاً أن يفرض أفكاره بدولة إسلامية جديدة بنفس أفكار وتطلعات ومناهج الإخوان، غير أن التجربة التي خاضها لم تسعفه في دولة ظل نظامها منذ «أبو رقيبة» علمانياً أو شبه ليبرالي غير أن ذكاء هذا الزعيم جعله يناور ويخفي الصورة الحقيقية لأهدافه معتبراً نفسه وطنياً لا يفرق بين التنظيمات والتوجهات معلناً أحياناً إخوانيته في وقت القوة، والتخلي عنها لنظام تعددي ديموقراطي، وهي المحاولة التي يريد منها العبور للدولة لتطبيق مبادئه، حتى انه في الأيام الماضية أعلن من طرف شخصي واحد احتضان قيادات الإخوان في بلده، وعندما واجه عواصف الاحتجاجات اعتذر واعتبرها مجرد رأي شخصي!!

حسن الترابي ثعلب آخر، ويتفوق على الغنوشي بقدرته على التقلب من أقصى اليمين لأقصى اليسار، أو يطرح رأياً دينياً يثير المجتمعات الإسلامية كرأيه بزواج المسلمة من أصحاب الديانات السماوية الأخرى، ورؤاه العديدة قربته من تيارات علمانية ويسارية لأنه قادر على إخفاء حقيقة ما يفكر به، وكيف يوظف ثقافته الواسعة باللغات الفرنسية والإنجليزية والألمانية إلى جانب العربية، وقد صادقه زعماء أوصلوه إلى مراكز عليا بالدولة وانقلبوا عليه، لأن طموحه أكبر من أن يعيش في ظل زعامة حزبية أو قيادات ثانوية بالدولة، وقد عرضه هذا السلوك إلى العقوبات التي تفرضها الأنظمة من سجون وغيرها ولكنه لا يزال مصدر صداع للسلطات في السودان وشعبها..

النموذج «البراغماني» أو «الميكافيلي» لهاتين الزعامتين وفي بلدين يختلفان من حيث القدرات البشرية، والإمكانات الاقتصادية، وفوارق الثقافة في مجتمعاتهما، لم يمنع تقارب صفاتهما في المراوغة والطموح، والاعتماد على خلفية جيدة لقيادات التنظيمات، وبلورة الأفكار القريبة من المفكرين وأنصاف المثقفين، غير أن المد والجزر في مسار كل منهما لم يضعهما في وزن قيادات أخرى في مصر مثلاً حيث القاعدة الشعبية الكبرى التي تمتع بها تنظيم الإخوان المسلمين، إلى أن أزيحوا بثورة شعبية تلاحمت مع الجيش، لكن يظل الغنوشي الأقرب إلى التميز في حزبه، غير أن انحسار المد الإخواني واعتبارهم إرهابيين قلص مستوى التأييد لتلكما الزعامتين، وخاصة أن نشوء تنظيمات إرهابية أخرى مثل داعش والنصرة وقبلهما المؤسس الأول أي تنظيم القاعدة، جعل التنظيمات الإسلامية المحافظة إما تدخل البيات الشتوي، أو تعتمد مبادئ المهادنة أو «التقية» الجديدة، بينما انحسر عنها بعض الواعين لأن المرحلة الجديدة لا مكان للإخوان فيها كسلطة حكومية ويمكن للبقاء في إطار الحياة التحول إلى أحزاب معارضة في حال قبلوا المتغيرات الجديدة في المنطقة..

عموماً تونس، والسودان؛ الأولى تمر بحالة استقرار معقول، والأخرى في مهب الرياح الداخلية والخارجية، إذ لم يعد (لكارزما) الزعامات أي دور مؤثر يؤدونه بقوة ضغط الشارع.


الرياض


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 3835

التعليقات
#1120777 [عبدالله النوبي]
0.00/5 (0 صوت)

10-05-2014 01:48 AM
هذه الشرذمة ماهي الا معاول تدمير وتفتيت وفتنة شواذ فكر وعاهرات أخلاق وقواد رذيلة

العمالة والارتزاق لا يجيدون غير التجسس والتحسس والفتن ولا يخوضون بانفسهم أي

معترك فكري ولو مناظرة مع ملحد حتى لانهم مفلسون وليس لديهم هدف او مبادئ أو منهج

هكذا بدءوا محاربين لليسار وقاموا فقط ككتلة موازية وباعتراف كبيرهم الترابي

ربائب بريطانيا وأمريكا ومنفذي خططهم التدميرية والاستعمارية الحديثة بلا اي وازع

مخربين الدين والاخلاق والاوطان بفوضى خلقت فتن وتقسيم وتشرذم يصعب اصلاحه لاجيال قادمة



أفنجعل المسلمين كالمجرمين مالكم كيف تحكمون

[عبدالله النوبي]

#1120672 [الحلومر]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2014 05:30 PM
وصفه الصادق المهدي (بكانديد مقبح الجميل ومجمل القبيح)

[الحلومر]

#1120642 [Mohammed]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2014 03:40 PM
نهر النيل
عاشق السودان
***************


لقد سقط هذا الماكر ووشريكه الاصيل سقطوا منذ زمن ولكن للأسف الشديد لم يتحرك المواطن لإدخالهم القبور فعادوا مسخاً أشرّ من أشرار الشياطين فلماذ نلومهم طالما نحن نُساق كالخراف الى حتفنا بينما نحن نبتسم .
ولكن
____

حينما يعود الشعب السوداني محباً للموت كما يحب اليهود الحياة سوف ننتصر .

[Mohammed]

#1120246 [mohammed]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2014 12:03 PM
حسن الترابي ثعلب

[mohammed]

#1120220 [هاشم علي الجزولي]
0.00/5 (0 صوت)

10-03-2014 11:02 AM
السودان في مهب الريح والامل في الله وفي وعي الشعب السوداني السودان دوله غنيه بمواردها وبتنوع شعبها وافه الترابي والاخوان انهم لايملكون اي رؤي استراتجيه والمشكله التي تقلقنا هي رؤي السعوديه ومصر لمستقبل السودان فمصر لاتريد اي تقارب للسودان مع اثيوبيا مع ان للسودان مصالح حيويه مع اثيوبيا فاذا جدث تكامل اقتصادي بين السودان واثيوبيا سوف ينعكس ذلك في الجانب الزراعي وكهربه المشاريع الزراعيه من اثيوبيا والمنفذ البحري لاثيوبيا عبر السودان والمياه من اثيوبيا والاراضي في السودان والايدي لعامله سوف تكون لاثيوبيا القدح المعلي واثيوبيا سوف تعاون السودان علي حل المشاكل الداخليه وتعداد سكان اثيوبيا 90 مليون اضافه لسكان السودان فسوف تكون محور ولاعب اقليمي في المنطقه وهذا ما تخشاه مصر السؤال كيف سيكون موقف السعوديه اه يا رجال اظهر وبان وخلينا نعرف كيف ستشوت او الي اين تتجه كورتك

[هاشم علي الجزولي]

#1120187 [سودانية]
5.00/5 (1 صوت)

10-03-2014 08:59 AM
البشير زاتو اكبر اخونجى ولايقل خطورة عن الترابى ماتصدقو حركاتو دى كل مره يجى يبكى ليكم فى السعودية ويعلن توبته وتنصله من تنظيم الاخوان -وديل الكلب عمره ماينعدل -والغدر والحربائية صفات اخونجية متجذرة
قطع اذرع الاخطبوط لاتكفى لان له زراع فى كل مكان لابد من التوجه للرأس مباشرة وخنقه وراس الاخطبوط فى السودان لانه البلد الوحيد الذى يعتلى فيه الاخوان سدة الحكم بصورة مطلقة ولن يعجزكم هذا
الاخونجى من غير سلطة كالعارى وسط الجليد سرعان مايتجمد وتشل حركته ويتوقف نبضة ويموت لابيات شتوى ولايحزنون

وكل عام وانت بخير

[سودانية]

ردود على سودانية
Sudan [مبارك] 10-04-2014 12:03 PM
صاحب المقال يتحدث عن المفكرين وانت تتحدثين عن الرعاع فالبشير ليس بمفكر ليزج باسمه في هذا المقال.


#1120184 [دقنة]
5.00/5 (3 صوت)

10-03-2014 08:43 AM
كلام موزون وفي لب الموضوع ومنتصف الحدث !!!

إضافة بسيطة ،،، الإخوان المنافقون لا مكان لهم بيننا حتى في صفوف المعارضة بإذن الله ،،، بدا بيننا وبينهم البغضاء أبداً وإلى يوم الدين !!!

ما حدث في السودان سوف لن يتكرر مرة أخرى إن شاء الله ،،، إنتظر وانظر إلى الثمن الذي سندفعه لحريتنا وستعلم ويعلم العالم حينها السبب !!!

[دقنة]

#1120171 [الحلومر]
5.00/5 (3 صوت)

10-03-2014 07:53 AM
الناس مثل (الخيول) بالإمكان ترويضهم؛ ولكن بالمعروف..! أما أن تروضهم بالقهر لمدى طويل فحتماً سيبحث المروِّض ــ في هذه الحالة ــ عن (حمية يومية) تخفف (قهرة الخاص!!) وخوفه من (الشيء) واللا شيء.. وكل قاهر حتماً سيقهر.. لكن الطغاة لا يأبهون بالتاريخ.. يعانون من (سخام) استثنائي في الرأي والرؤية..! ومخذول من استقوى على البشر عتواً وصلفاً..!
* عبر العصور؛ ليس مصادفة أن يكون الدكتاتور أمهر صانع لنهايته.. فلو اجتمعت كافة أيادي الأرض فإن يده ستظل هي العليا في (تحطيمه
التوقيع عثمان شبونة

[الحلومر]

#1120153 [خالد حسن]
5.00/5 (4 صوت)

10-03-2014 06:59 AM
الترابي اصبح ورقه محروقه ومكشوفه في آن واحد بالنسبه للشعب السوداني
واي ديمقراطيه حقيقيه ستأتي وبدون فهلوة وتزوير الاخوان الشياطين سيسقط الترابي وحزبه سقوطا مدويا
كما أسقط الترابي في الانتخابات الاخيره في 86 ولم يستطع دخول البرلمان
نحن مصرون علي معاقبة اخوان الشياطين اشد العقاب وعلي ان لايكون لهم دور في حياتنا السياسبه مرة اخري .. بل اصبح الكثيرون يؤمنون بضرورة اخراج الدين من السياسة بعد تجربة اخوان الشياطين
وسيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون

[خالد حسن]

#1120147 [بومدين]
4.88/5 (9 صوت)

10-03-2014 06:23 AM
كـم أنت ( زول ) طــيب يا رجــل .. قال ثـعـلــب ، آل ؟؟!!.
يا رجــل أنت تتحــدث عـن آفــة الله الـعـظمـي الـترابي ( قـدس سـره ) !!.
قــال ثـعـلـب ، آل !!.
إبلـيس الـعـصــر دون مـنازع !!.
الـشــيطـان الأكـبر !!.
قــال ثـعـلـب ، آل !!.
إمبراطـور الـنفاق والـمنافقين !!.
مـلك مـلـوك الإفـك الـشـعـوذة والـدجــل .
( باقـة ) مـن الإسـتهبال ، الإسـتـغـفال ، الـمـكـر ، الـخـبث ، الـدهـاء ، الـخســه ، الـنذالة ، الـخـداع ، الـمـراوغـه !!.
قــال ثـعـلـب ، آل !!.
يا رجــل .. آفـة الله الـعـظمي الـترابي هـو مـن ورطــنا فـي هــذه الـورطه الـمنيله بزفــت الـطـين .. هــو مـن إلـتقط الـكارثه البشـير مـن إحـدي مـكبات الـقمامه ووضـعـه فـي الـقصــر ، وذهــب هــو الـي غـياهـب الـسـجـن وبراءة أطـفـال الـدنيا فـي عـينيه !!.
مـن الـعـدل ان نكــون عـلـي مسـافـة واحــدة مـن حسـنات وسـيئات ..
مـثل هـذه الـســيرة الـذاتيه لـكارثة ( كـونية ) بحـجـم الـترابي ؟؟؟؟!!.
قـطـع شــك إنه إبلـيس الـعـصـر دون أي منازع ..
ضـلل وأضـــل قـطـعـان مـن الـمـغـفلـين ، والـنطـيحـة ، والـمترديه ، ومـا نهـش الـكـلـب ..
وبـحـركـه بهـلـوانية غـير مســبوقة عــبر الـتاريـخ والـقـرون والـحـقـب ، أدخـلـهـم جـنات عــدن تجــري مـن تحـتهـا الأنهـار ، وزوجـهـم بحــور عـين مـصـون ، كأنهـن الـدر والـياقــوت والـمرجـان الـمكـنون ؟؟ ..
وبحـركـة مـباغـته الـقـي بـهـم خـارج أســوار الـجـنة ، فـطايس وجــيف ، تنـدب حـظـهـا وآمـالـهـا ؟؟!! .
بالـتأكـيد نخـتلـف مـع مـن يري فـيه الـعـبقرية ، والـنبوغ ، والـذكـاء ؟؟؟.
هـو ( مـصـفـوفـة ) خـبث مـعـتق ، وروح شـيطانية مـاكـرة ، ودهـاء إبليســـي جـهـنمـي !!.
يارجــل .. وهـو فـي أرذل الـعـمـر ، وعـلـي حـافـة الـقبر ، ومـخـرف بدرجة ( قف تأمـل ) مـازال يلهث خـلـف الـسلطه وأشـداقه تتحـلـب عليهـا ، يتمني لـو إسـتطاع أن يحـملـنا مـعـه الـي جـوف قـبره ليحكمنا ويضـللنا ويـغـرر بنا !!.
دون أدنـي مـثقـال خـردلـة مـن شــــك .. دخــل الـتاريـخ مـن اوســخ وأرذل أبوابه ..
سـيكـتب الـتاريـخ بمــداد مـن خـزي وعــار وشــنار وغــار ..
ان التـرابي راســبوتين ونيرون الـعـصـر أحــرق ، دمـر ، خــرب ، أفـني وأباد ..
وطـن كـان إســمـه الـســودان ؟؟!!.

كـم أنت ( زول ) طـيب يا رجـل .. قال ثـعلـب ، آل ؟؟!!. ثـعلـب ود الـناس ؟؟.

[بومدين]

ردود على بومدين
[هجو نصر] 10-04-2014 09:10 PM
انه زلزال بشري !

United States [ِِAbu S hihab] 10-04-2014 12:00 AM
مذ أكثر من ثلاثة عقود وأنا ابحث عن وصف لهذا الرجل ولم اجد أنسب من الكارثة
الكونية .
شكرا أبو مدين.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة