الأخبار
أخبار إقليمية
تعليق العقوبات العسكرية الأمريكية المفروضة على«6» دول لتجنيدها «أطفالا»
تعليق العقوبات العسكرية الأمريكية المفروضة على«6» دول لتجنيدها «أطفالا»
تعليق العقوبات العسكرية الأمريكية المفروضة على«6» دول لتجنيدها «أطفالا»


ستبقى على ما هي عليه بالنسبة الى كل من سوريا والسودان وبورما
10-04-2014 03:03 AM
واشنطن - الوئام:

أفرجت الولايات المتحدة عن مساعدة عسكرية لليمن بقيمة 26 مليون دولار وقررت زيادة مساعداتها لخمسة جيوش أفريقية، مما يعني عمليا تعليق العقوبات العسكرية المفروضة على هذه الدول المتهمة تجنيد اطفال، كما أعلنت الخارجية الاميركية الخميس.

وقال مساعد وزير الخارجية مايكل كوزاك ان الرئيس باراك أوباما علق رسميا الثلاثاء العقوبات والقيود على المساعدات العسكرية الاميركية لكل من اليمن ورواندا والصومال والتي فرضت بموجب القانون الاميركي المتعلق بمكافحة تجنيد الاطفال.

واضاف كوزاك ان جمهوريتي افريقيا الوسطى والكونغو الديموقراطية ودولة جنوب السودان ستستفيد بدورها من تخفيف العقوبات العسكرية الاميركية المفروضة عليها، ولكن هذه العقوبات ستبقى بالمقابل على ما هي عليه بالنسبة الى كل من سوريا والسودان وبورما، الدول الثلاث المتهمة بتجنيد اطفال على نطاق واسع جدا في جيوشها.

وحذر المسؤول الاميركي من ان رفع العقوبات لا يعني ان الولايات المتحدة ستغمض عينيها عن تجنيد قاصرين ولا يعني ايضا انها ستقدم الى هذه الدول “دفقا متواصلا من المساعدات العسكرية”.

لا بل ان كوزاك اقر بأن هذه الدول لا تزال “مذنبة بتجنيد اطفال جنود” ولكن واشنطن مضطرة لتقديم مساعدة عسكرية لبعض شركائها.

وقال “لا نريد ان نفعل شيئا يقتل المريض. اذا استولت حركة الشباب على السلطة في الصومال لاننا لم نتمكن من مساعدة الحكومة فهذا لن يحل ابدا مشكلة الاطفال-الجنود او اي مسألة اخرى متعلقة بحقوق الانسان”.

وفي ما خص اليمن حيث سيطر المتمردون الحوثيون الشيعة على العاصمة صنعاء وحيث ينشط في مناطق عدة من البلاد مسلحو تنظيم القاعدة، قررت الولايات المتحدة الافراج عن مساعدة عسكرية بقيمة 25 مليون دولار لتعزيز “قدرات قواته المسلحة في مجال مكافحة الارهاب”، اضافة الى مساعدة بقيمة 1,2 مليون دولار لدعم جهود قيام جيش محترف.

وفي السياق نفسه ستحصل افريقيا الوسطى على مساعدة بقيمة 100 الف دولار لجيشها بينما ستكون حصة جيش الكونغو الديموقراطية مساعدة بقيمة 350 الف دولار ستخصص لتدريبه، تضاف اليها مساعدة اخرى تخصص لمكافحة جماعة جيش الرب للمقاومة. وستحصل رواندا بدورها على مساعدة بقيمة 350 الف دولار بعد اوقفت دعمها لحركة تمرد الكونغولية ام23.


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 3415

التعليقات
#1120586 [ماجد]
2.00/5 (1 صوت)

10-04-2014 12:16 PM
بعد الرقاد دا كلو

[ماجد]

#1120580 [أبو كلام]
2.00/5 (1 صوت)

10-04-2014 11:23 AM
الأمريكان لا يعتمد عليهم على الإطلاق ،،، لا يمكن لشعب يرجو الحرية لنفسه أن يعتمد على الأمريكان ،،،،

[أبو كلام]

#1120578 [radona]
3.00/5 (2 صوت)

10-04-2014 10:59 AM
يبدو ان احلام النظام الحاكم في تطبيع العلاقات مع امريكا ورفع اسمه من قائمة الارهاب واعفاء الديون على دولة السودان بعيدة المنال جدا في ظل وجود هذا النظام الحاكم
ومن المعلوم انه ليس هنالك دولة العالم وعلى مدى التاريخ دارت في فلك روسيا او الصين قد قامت لها قائمة ابدا
لذلك فان عودة العلاقات الى حميميتها مع الصديقة امريكا والدول الاوربية ضرورة وطنية سودانية تستدعي ازالة ودواعي تعكير هذه العلاقات باسرع ما يمكن
الامر اصبح سيئا جدا
- منظمة الشفافية تبند السودان افشل وافسد بلاد الارض
- ايضا يبند السودان من اسوا الاقتصاديات في العالم
- لجنة حقوق الانسان السودان فيها بالبند العاشر ومابين العاشر والرابع
- غسيل الاموال والارهاب ايضا احتل السودان مركزا متقدما جدا فيها
- ابحث عن اي شئ تتخيله فيه تصنيف تجد السودان دولة رائدا فيه
العودة الى امريكا ضرورة وكل الدول الاسلامية من حولنا تربطها علاقات ممتازة مع امريكا ويجب على الشعب السوداني ازالة كل اسباب تردي العلاقات مع الصديقة امريكا في اقرب وقت ودعونا من الصين التي اتاحت لبض الفاسدين التلاعب بالبترول السوداني ودعكم من من ايران التي اعطت السلاح والخبرة لقمع المعارضين وليس لديهما سوى ما قدمتاه للسودان ولكن انظروا ماذا اعطت اروبا وامريكا في الخليج والسعودية مثلا

[radona]

#1120552 [زهجان]
4.00/5 (1 صوت)

10-04-2014 08:45 AM
مصالح امريكية

[زهجان]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة