الأخبار
أخبار إقليمية
البشير يُشيّع الحوار إلى مثواه الأخير
البشير يُشيّع الحوار إلى مثواه الأخير
البشير يُشيّع الحوار إلى مثواه الأخير


تبخّر آمال السودانيين في التوافق
10-04-2014 03:46 AM
تقرير – أنس مأمون

تبخّر الأمل.. ظنّ السودانيون توهّماً ربما أنّ فجر الخلاص أوشك على البزوغ محمولاً على أجنحة «حوار» يلتئم على طاولته شمل الفرقاء، بشّر الحزب الحاكم بداني قطوفه وأغرى بثماره المرجوّة المعارضين، حتى إذا ما اصطف الكل أمام «المائدة المستديرة» طمعاً في التوافق انقلب الرئيس عمر البشير على عقبيه.

عزف البشير كما يرى مراقبون على عدد من الأوتار في خطاب وصفه الكثيرون بأنّه أصاب الحوار في مقتل، إذ أراد فرض شروط الحوار بمفرده عبر القول إنّ الحريّة لا تعني الفوضى وليس هناك حريّة مطلقة وأنّ هناك خطوطاً حمراء للحكومة يجب عدم تجاوزها تحت أي ظرف كان دون الأخذ في الاعتبار أنّ هذه الخطوط الحمر يجب أن يضعها الكل ويتوافقوا عليها حتى يجمع عليها أهل السودان.

وغير آبه مضى البشير إلى قيام الانتخابات الرئاسية في موعدها أبريل المقبل باعتبارها استحقاقاً دستورياً لا يجوز تجاوزه، فيما يرى الكثيرون أنّ الإصرار الحكومي على المضي قدماً في إجراء الانتخابات من شأنه زيادة الاحتقان في البلاد، مشيرين إلى أنّ من يسعون إلى إفشال الحوار يدفعون بالبلاد إلي هاوية لا قرار لها، لافتين إلى أنّ «الحوار الحقيقي هو الحل الوحيد لإنقاذ البلاد».

شروط رئيس

وأثار إغلاق البشير باب الحوار مع المتمرّدين في إقليم دارفور إلّا عبر وثيقة الدوحة أو الجبهة الثورية بناء على بنود اتفاق السلام الشامل والوعيد لزعيم حزب الأمة المعارض الصادق المهدي بعدم عودته إلى البلاد إلّا بعد التحلّل من «إعلان باريس»، استغراب المحلّلين السياسيين.

وتباعدت رؤى المراقبين بين من يرى في تصريحات الرئيس البشير خطابا جماهيريا، وآخرين يرون أنّها كافية لإعلان موت الحوار الوطني الذي بشّر به البشير نفسه من قبل، فيما غطت حالة من الصمت دهاليز المعارضة السودانية وكأنّها قرّرت عدم التصعيد بمواقف مضادة ترى أنّ حزب المؤتمر الوطني الحاكم يسعى لجرّها إليها.

تأجيج صراع

وشدّد متابعون على أنّ ما أعلنه البشير هو «موقف شخصي» ربما يقوم بتنزيلها إلى حزب المؤتمر الوطني ليتم تبنيها بما يؤدّي إلى إفشال عملية الحوار الوطني، مستبعدين تبرؤ الصادق المهدي من «إعلان باريس» بعد أن سوّقه للاتحاد الإفريقي والجامعة العربية والمنظمات والمنظمات الدولية، لاسيّما وأنّ قوى سياسية داخلية أيّدت عدداً من النقاط المهمّة فيه.

ويشير المتابعون إلى أنّ «لغة التهديد التي فاح بها خطاب البشير لزعيم حزب الأمة المعارض الصادق المهدي لن تكون الطريقة الصحيحة لحل الأزمة في السودان التي باتت تتعقّد أكثر فأكثر، بما سيؤدي إلى فشل الحوار الوطني وربما تأجيج الصراع من جديد».

رفض تسوية

ولم يطل انتظار رد فعل أقوى فصائل المعارضة والمتمثّلة في الجبهة الثورية والتي تضم عدداً من الكيانات المسلّحة، إذ أشارت إلى أنّ إعلان البشير يناقض تعهدات حكومته للمجتمع الدولي والوساطة الإفريقية، ويؤشّر إلى رفض أي تسوية سلمية حقيقية.

وقرأت الجبهة الثورية في خطاب البشير استعدادا من حزب المؤتمر الوطني الحاكم لمواصلة الحلول العسكرية، مشيرة إلى أنّ عليها أيضاً الاستعــداد لهـا.

تطوّر سلبي

عدّ رئيس حركة «الإصلاح الآن» غازي صلاح الدين العتباني تصريحات الرئيس عمر البشير تطوّراً سلبياً يتحمل مسؤوليته المؤتمر الوطني الحاكم، مؤكّداً أنّ «الساحة السياسية ستتجه اتجاهات جديدة وينتظر أن تلتقي الأحزاب بعد عيد الأضحى للتشاور حول خيارات بمنأى عن مراوغات الحزب الحاكم». وقال العتباني إنّ «تصريحات البشير تثبت أسوأ مخاوف الشعب السوداني وهي أنّ الحوار لم يخرج عن كونه تمرين علاقات عامة لتمرير أجندة المؤتمر الوطني وقيام الانتخابات على شروطه ومصلحته».
الامارات


تعليقات 17 | إهداء 0 | زيارات 3755

التعليقات
#1120733 [أبوقنبور]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2014 10:16 PM
يجب أن لا نكون بهذه السذاجة السياسية. الحكومة تريد من الحوار الوصول للانتخابات والفوز بها بطرقها المعهودة، والمعارضة تريد من الحوار تفكيك وتصفية النظام ومحاكمة مسؤوليه على جرائمهم وإقامة حكومة ديموقراطية على أنقاضه.
هل يسلم الكيزان رقابهم للشعب السوداني عبر حوار وطني سلمي وبدون فرفرة؟
أم يسلم الشعب السوداني رقبته للكيزان لأربع سنوات قادمة دون فرفرة؟
أتوقع أحد اثنين لا ثالث لهما والله أعلم:
- استسلام الشعب السوداني ومن خلفه المعارضة الهزيلة كما استسلم الجميع لربع قرن.
- تغيير النظام بانتفاضة شعبية عارمة وتدخل دولي.
أما الحوار فلن يفضي إلا إلى مزيد من الاستقطاب والاحتقان والاحتشاد ولن يفضي أبداً لتوافق وطني كم يعتقد الكثيرون.

[أبوقنبور]

#1120710 [خالد حسن]
4.00/5 (1 صوت)

10-04-2014 08:30 PM
خوار الاسلامويين لارجاء منه ولا امل للشعب فيه
المتخاورون قبضوا ثمن تخاورهم فحزب الدجال الترابي قبض 3 مليار مقابل المشاركه في الحوار والانتخابات
هذه اللعبه انكشفت مع ظهور وثيقة اجتماع القاده العسكريين والسياسين
وثبت صحة رؤية القوي الديمقراطيه الممتنعه عن المشاركه في هذا الخوار

[خالد حسن]

#1120695 [ملعون أبوك بلد]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2014 07:16 PM
ناس الترابي وكما عمر قابضين 3 (ثلاثة مليارات) حسب الوثيقه ....

[ملعون أبوك بلد]

#1120690 [عصمتووف]
5.00/5 (1 صوت)

10-04-2014 06:58 PM
تبخّر الأمل.. ظنّ السودانيون توهّماً ربما أنّ فجر الخلاص أوشك على البزوغ

ممارسة العادة السرية وراء الباب

لا تجمع كل السودانيون من قال لك باننا منتظرين الفرج من قال لك باننا نصدق ترهات هرلاء البعام النعام الطامعون اصاب المصلحة هم المصدقون فرية البشير اما نحن نعلم بانهم يمارسون العادة السرية وراء الابواب

[عصمتووف]

#1120637 [قرنق]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2014 03:17 PM
سبحان الله يا كمال عمر جبته الكرفته والبدله ديل من وين

[قرنق]

#1120614 [عادل السناري]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2014 01:55 PM
الانقاذ بقيادة البشير دائما ما تختار طريق الوجع و المعالجة الغالية --- نكوص البشير علي عقبيه هي سمة متجذرة في الانقاذ نقض العهود و المواثيق و التراجع عنها و اللعب علي الحباتل و شراء الوقت و تشتيت الكورة --- الزمن اختلف الانقاذ اصبحت الان معزولة و محاصرة و مفلسة و تحالف حزب الامة و الجبهة الثورية و قوى الاجماع الوطني و من خلفهم الجماهير السودانية و مباركة المجتمع الدولي -- اربك نظام الامقاذ و هو يرى دنو اجله سلما او حربا --- 6 اشهر علي الانتخابات المزورة سلفا فترة طويلة جدا نسبة للمعطيات الحالية -- خياران لا ثالث لهما امام الانقاذ :-
1 -- اما الحوار الدستوري الجاد خارج السودان المدعوم و المراقب من مجلس الامن و الاتحاد الاوربي بقياذة الاتحاذ الافريقي .
2 -- او ستذهب الانقاذ تطاردها اللعنات قبل ابريل الانتخابات .

[عادل السناري]

#1120602 [شبتاكا]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2014 12:58 PM
هبنقا الاول واخوانه ونسابته تبع مرة المرحوم قبل الانقلاب كانو شنو وهسع بقو شنو وهو حتى لو بقى قدامه شبر من الموت تفتكرو اهله وعشيرته بعد ما ضربو الترطيبه دى ح يسمحو له بتسليم لجام التمكين ببساطة كده
سرطانه حتما حيوديه فى داهيه وده انتقام ربانى ما بيخصنا ربنا اعلم بعمايله مننا وبيجازيه بمشيئته والمرض ما معاه شماته لكن افعاله الوسخة فى الشعب المسكين ده حتى ولو لو غرق جوه بئر زمزم ما ح تنضفه
هبنقا الاول ما عنده اراده ومع اوجاع المرض ما فايق والحديث عن الوثبه او الفنجطه دى اساليب حرب نفسيه بيطلقها جهاز امن الجنجويد من وقت لاخر لايهام كسالى العمل الوطنى بامكانية حدوث انفراج وصدقونى انسداد الافق السياسى مقصود واختطاف الدولة بكاملها من قبل جماعة المحفل الماسونى الاخوانيه دى استراتيجية قديمه وتم تنفيذ اجنده كثيره منها وجارى العمل لاستكمال البقيه والرموز الطافحة كالوالى وغلمانه وهبنقا الاول والثانى والثالث وحرامى سرقة صحة المواطن .......الخ واخ تف دى....دى كلها ارجوزات فى سيرك المحفل الماسونى بتفتات من حرام هبر الوطن ولكن الهدف الاسترتيجى تفكيك وطن كان اسمه السودان
يا شرفاء وطنى بطلو اللت والعجن واخرجو فى انتفاضه هادره لاقتلاع جزور العفن

[شبتاكا]

#1120599 [معاويــــــــــــــــــــــــــــــــة]
4.50/5 (3 صوت)

10-04-2014 12:44 PM
لا تعليق الحل يجب ان يكون عبر فوهة البندقيه هؤلاء الكلاب لايعرفون اى لغه غير لغة الحرب

[معاويــــــــــــــــــــــــــــــــة]

#1120590 [المشتهى السخينه]
0.00/5 (0 صوت)

10-04-2014 12:23 PM
الغريبه ان غازى صلاح الدين يعرف (سيدو ) وولى نعمته جيدا فقد عمل غازى ربع قرن من عمره لتخليد الرئيس الدائم فى السلطة ومنحه سلطات إله ..لا يسأل عما يفعل ..وبعد استنفاد اغراضه وبلوغه سن الشيخوخة تخلص منه الزعيم الاوحد ورمى به فى كوشة القصر الجمهورى مع كلاب وخنازير وحمير مجلس قيادة الثورة الذين ركب على ظهورهم ودخل القصر الرئاسى خالدا فيه ابدا هو واسرته من بعده ..نتمنى ان يقضى الدكتور غازى شيخوخته وخرفه وزهايمره بعيدا عن حقل السياسة ..

[المشتهى السخينه]

#1120577 [ِِAbu S hihab]
5.00/5 (1 صوت)

10-04-2014 10:57 AM
البشير هو البشير, معروف لدينا أنابسأل التور الفي الصورة فوق رأيه شنو في الخوار الوطني وفي الخطاب الاخير؟

[ِِAbu S hihab]

#1120571 [radona]
4.50/5 (2 صوت)

10-04-2014 10:43 AM
الاحزاب التي شاركت في حوار الوثبة تعض انامل الندم وتقبض على جمرة الفشل
وقد انتهت مراسم تشييع حوار الوثبة الى مسواه بعد خطاب الرئيس البشير الاخير
وقد اثمر حوار الوثبة امرا مختلفا فى وبمنحى مختلف حيث تم التحام المؤتمرين الشعبي والوطني وستشهد الايام القادمة عودة الانقاذ الى سيرتها الاولى حيث مربع 1999م لمواصلة مانقطع بعد اكثر من عقد زمان تم خلاله تدمير دولة السودان فيه تماما حيث فقد الجنوب والبترول ومشروع الجزيرة وسودانير وسودان لاين والسكة حديد والخدمة المدنية وحالة شلل وانهيار اقتصادي تام نتيجة لممارسة الفساد وفقا لمنهج التمكين البغيض ولم يتبق في دولة السودان الا ما تبقى من اتفاقية نيفاشا المشئومة وبرتوكولاتهتا الثلاثة ونظام حاكم يحكم قبضته الامنية ويصرف ريع الدولة في الفساد والامن وتمكين الانتهازيين والوصوليين على نحو فيه من الجلافة والفظاظة ما فيه
ولكن الشاهد ان الشان السوداني اذ طريقه للتدويل وستشهد الايام القادمة بداية المواجهة الفعلية بين المجتمع الدولي والنظام الحاكم في السودان على نحو غير مسبوق ولا محسوب من قبل النظام الحاكم وقد يصل الامر الى تطبيق ماحصل في ليبيا ترانسكربت وتماما خصوصا وان هنالك دولا اقليمية غنية ومؤثرة اقتصاديا وسياسيا قد تقدم على تمويلا ودعما ماديا لالحاق النظام الحاكم في السودان بوالده تنظيم الاخوان المسلمين في مصر حيث تم قطع راس الاخطبوط ولم يتبق غير قطع الاطراف خوفا من ان ينمو راس اخر وهذا عمل متكامل ولا يتم القيام بجزء وترك الاخر على ايتها حال

[radona]

#1120555 [sasa]
4.00/5 (2 صوت)

10-04-2014 09:03 AM
سبق ان قلنا وقلنا وقلنا وسنظل نقول ونقوووووووول الى ان يزيل الله هؤلاء المغول بان كلاب الالغاز الاغتصابيين القتلة لا كلمة لهم فهؤلاء قوم لادين لهم ولاخلق ولااخلاق

فقط العمل الجماهيرى التظاهرى المحمى بالسلاح فاليقتلوا منا مايقتلوا وماهم باكثر منا عددا ومن تبقى منا حيا سيمسحهم من الوجود .... سنشيع قتلنا الشهداء حينئذ وسنردم جثث الكلاب فى حفرة واحدة والى الابد ؟؟؟

سؤال لكل سودانى معارض لنظام الكلاب؟؟؟


من هم الاكثر عددا نحن القابضين على جمر ظلم الالغاز ام الالغازيين وكلاب حراستهم !!! شدوا سواعدكم هبوا الموت حق ومابين الموت شرفا والحياة بذلة خيط رفيع هو وقوفنا جميعا فى وجه الظلم والظالمين..

[sasa]

ردود على sasa
United Kingdom [واحد سودان] 10-04-2014 05:57 PM
ألب عرفه انو الإنقاذ يئن او الإسلاميين كانوا ليكتسبوا الجامعات والمدارس السودانية طيلة الخمسين سنة الماضية وده معناه هم الأغلبية كان رضينا ولا أبينا



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة