الأخبار
منوعات
بين الخطأ والصواب
بين الخطأ والصواب
بين الخطأ والصواب


10-09-2014 09:38 AM
د. عبد الحفيظ خوجة

* حقائق حول شرب القهوة

* ما زالت القهوة تتأرجح بين كفتي الإفادة والإضرار، يُقبل عليها الناس في حذر، إلا أن هناك طرقا صحية لاستخدام القهوة بطريقة مفيدة ضمن نمط الحياة الصحية، شريطة ألا تكون مستخدمتها امرأة حاملا.

من المعروف علميا أن نبتة القهوة وبذورها (حبوب القهوة coffee beans) تحتوي على مزيج طبيعي من مضادات الأكسدة polyphenol antioxidants (بما في ذلك أحماض كلوروجينيك)، بيوفلافونويدز، وفيتامينات، تعمل جميعها لتقدم عددا من المزايا المثيرة للإعجاب المعززة للصحة والتي تساعد على معادلة آثار الكافيين الموجود في القهوة بشكل طبيعي.

لقد وجد من إحدى الدراسات التحليلية لأكثر من 208 آلاف شخص أن شرب 2 - 4 أكواب من القهوة التي تحتوي على الكافيين يوميا كان مرتبطا مع انخفاض 50 المائة من خطر الانتحار بين البالغين. ويعزز الكافيين أيضا إفراز الناقلات العصبية «سيروتونين»، و«دوبامين»، و«نورادرينالين»، ويستحث إخراج عامل التغذية العصبية في الدماغ (BDNF) الذي ينشط خلايا الدماغ الجذعية لتحويلها إلى خلايا عصبية جديدة، وبالتالي تتحسن صحة الدماغ.

وفيما يلي ملخص لبعض البحوث الأكثر حداثة التي تدعم الفوائد الصحية للقهوة:

* السكري من النوع الثاني: كشفت دراسة يابانية أن استهلاك القهوة له تأثير وقائي ضد مرض السكري من النوع «2»، ووجد الباحثون أيضا أن تناول القهوة يضاعف من استهلاك الغلوكوز مما يقلل من مستويات السكر في الدم.

* مرض باركنسون: القهوة تخفض بشكل كبير خطر الإصابة بالمرض. وهذا التأثير الوقائي دفع شركات الأدوية إلى تصميم أدوية تجريبية تحاكي فوائد القهوة للدماغ.

* مرض ألزهايمر: كشفت دراسة عن وجود عنصر غامض مجهول في القهوة يتفاعل مع مادة الكافيين ويساعد في الحماية من ألزهايمر.

* سرطان البروستاتا: كشفت دراسة كبيرة شملت ما يقرب من 50 ألفا من الرجال الذين شربوا 6 أكواب من القهوة يوميا، أنهم كانوا أقل 60 في المائة تعرضا لخطر الإصابة بسرطان البروستات القاتل، وأولئك الذين شربوا 3 أكواب من القهوة يوميا كانوا أقل بنسبة 30 في المائة.

* سرطان الكبد: وجدت دراسة يابانية أن الذين شربوا القهوة يوميا، أو على مقربة من ذلك، كانوا على ما يقرب من نصف خطر الإصابة بسرطان الخلايا الكبدية (HCC) للذين لا يشربون القهوة، وهناك علاقة أيضا مع تليف الكبد، وانخفاض مستويات الدهون في الكبد، وانخفاض معدلات التهاب الكبد «سي» C.

* سرطان الكلى وسرطان القولون: وجد في دراسة أن استهلاك القهوة يترافق مع انخفاض مخاطر التعرض لسرطان الكلى. كما وجد في دراسة أخرى أن استهلاك القهوة قد يقلل خطر الإصابة بسرطان القولون بين النساء.

* مشكلات إيقاع القلب ووظائف الرئتين: أظهرت دراسة أخرى في عام 2010 أن شرب القهوة المعتدل يقلل من فرص البقاء في المستشفى بسبب مشكلات إيقاع القلب، وأن للقهوة تأثيرا مفيدا على وظائف الرئة.

* السكتة الدماغية: وجدت دراسة في عام 2011 أن النساء اللاتي كن يشربن أكثر من كوب واحد من القهوة يوميا كن أقل 25 في المائة تعرضا لخطر السكتة الدماغية من النساء اللاتي كن يشربن أقل، ووجدت دراسة أخرى أن النساء اللاتي كن يشربن 4 أكواب أو أكثر من القهوة يوميا انخفض الخطر لديهن بنسبة 20 في المائة.

* «فلورا» الجهاز الهضمي: أظهرت دراسة أجريت عام 2009 أن للقهوة تأثيرا في زيادة النشاط الأيضي و/ أو في عدد بكتيريا Bifido وهي البكتيريا المفيدة للجسم (Int J Food Microbiol March 2009).

وهكذا نجد قائمة فوائد القهوة تزداد يوما بعد يوم إذا ما استعملت باعتدال، وكانت من النوع الجيد.

* سلوكيات خاطئة في الحج

* يتأهب المسلمون في الأراضي المقدسة، يوم غد، لتأدية عدد من مناسك الحج الشاقة وهي رمي الجمرات، والحلق أو التقصير، وطواف الإفاضة، وذبح الهدي والأضاحي. ومن المشاهد في كل سنة أن كثيرا من الحجاج يقعون في أخطاء سلوكية تودي بهم إلى مشكلات صحية قد تعرقل إكمال مناسك الحج المتبقية. ومن تلك الأخطاء ما يلي:

* يعد الازدحام عاملا مشتركا عند أداء المناسك في جميع المواقع، ولا بد أن يختار الحاج الأوقات المناسبة مثل المساء أو تأجيل الرمي وأن يتحلى بالصبر والرفق واللين مع من حوله من الحجاج خاصة المسنين والنساء والأطفال.

* من جانب آخر، فالزحام عامل مساعد في نقل العدوى، ويمكن مكافحة ذلك بالالتزام بالنظافة العامة ومنها غسل اليدين باستمرار كلما لمس جسما غريبا، وعليه لبس كمامات الفم والأنف وتغييرها كل 3 - 4 ساعات.

* إن الطقس في هذه الأيام لا يزال يميل إلى الحرارة الشديدة، التي تصيب الحاج إذا تعرض لها طويلا بالإجهاد الحراري وضربة الشمس المميتة.. عليه، يتوجب على الحاج حمل الشمسية أو المظلة، وأن يضع الكريمات الواقية من أشعة الشمس الحارقة، وأن يتجنب السير في الأماكن المشمسة، ويقلل من تحركاته دون داع، وأن يكثر من شرب السوائل. كما ننصحه باستخدام الكريمات المرطبة والفازلين لمنع التسلخات بين الرجلين وفي منطقة الثنايا.

* يتطلب من الحاج لإكمال شعائر الحج أن يتنقل كثيرا بين الأماكن المقدسة، وهنا قد يتعرض للحوادث والإصابات والدهس، فيجب عليه الحرص والانتباه لمواطن الخطر أثناء تنقلاته، وألا يسير ماشيا في عكس الاتجاه حتى لا يصطدم بالآخرين، وألا يركب على أسطح السيارات أو يتعلق على أبوابها وشبابيكها حتى لا يقع أو يتسبب في وقوع الآخرين.

* إن من مناسك الحج والتحلل من الإحرام حلاقة شعر الرأس أو تقصيره، وتستخدم في ذلك الأمواس التي تعد عاملا مساعدا لنقل عدوى الأمراض الخطيرة مثل الايدز والتهاب الكبد الوبائي «بي» و«سي». ويمكن الوقاية من هذه الأمراض بالحرص على الحلاقة في الأماكن المرخص لها، واستخدام الأمواس ذات الاستعمال الواحد، وأن يجري التخلص منها بطريقة صحيحة لا تؤذي الآخرين وذلك بوضعها في الحاويات المخصصة لها.

* من مناسك الحج ذبح الأضاحي، الذي يتسبب في تلوث بيئي كبير إذا لم يجري بطريقة صحية، وذلك بالذبح في المسالخ الرسمية بدلا من ذبحها في المخيمات أو بالقرب من السكنى.

* تكثر في مثل الظروف التي يعيشها الحجاج حالات التسمم الغذائي بسبب حفظ الطعام بطرق خاطئة وتناول ما تبقى من الوجبة السابقة التي مضت عليها ساعات من الزمن وتعرضت للتلوث بالغبار والذباب. ويمكن تجنب هذه الإصابات الخطيرة باتباع وسائل النظافة العامة وغسل الأيدي قبل تناول الطعام وغسل الفواكه والخضراوات قبل طبخها وأكلها، وعدم الشراء من الباعة المتجولين، وملاحظة الشكل الخارجي للمعلبات قبل فتحها وتناول ما بداخلها.

هذه مجموعة من النصائح البسيطة، ولكنها مهمة جدا، تحقق إذا ما طبقت بطريقة صحيحة نسبة مرتفعة من الوقاية من كثير من المشكلات الصحية الشائعة في الحج، وتمكن الحاج من أداء الفريضة في يسر وسهولة.

استشاري في طب المجتمع مدير مركز المساعدية التخصصي ـ مستشفى الملك فهد بجدة
[email protected]
الشرق الاوسط


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 530


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة