الأخبار
أخبار سياسية
المبعوث الأميركي لمواجهة «داعش» يؤكد أهمية دور مصر والأزهر في مواجهة الأفكار التكفيرية
المبعوث الأميركي لمواجهة «داعش» يؤكد أهمية دور مصر والأزهر في مواجهة الأفكار التكفيرية
المبعوث الأميركي لمواجهة «داعش» يؤكد أهمية دور مصر والأزهر في مواجهة الأفكار التكفيرية


10-10-2014 04:11 AM
أكد منسق التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم «داعش»، الجنرال الأميركي المتقاعد جون ألان، خلال لقاءات عقدها في القاهرة، أمس، قبيل سفره إلى أنقرة، أهمية الدور المصري في مواجهة الأفكار التكفيرية ونشر قيم الإسلام السمحة والمعتدلة، من خلال دور الأزهر.

وبينما قال الدكتور نصر فريد واصل مفتي مصر الأسبق لـ«الشرق الأوسط» إن «الأزهر يواصل دوره العالمي في نشر القيم الوسطية السمحة، وتصحيح الصور الخاطئة عن الإسلام، التي تتهمه بأنه دين عنف وإرهاب»، كشف وكيل الأزهر الدكتور عباس شومان عن ملتقى دولي للأزهر يُعقد بالقاهرة هذا الشهر، لتصحيح المفاهيم وتوضيح خطورة الإرهاب والتطرف على العالم، قائلا لـ«الشرق الأوسط»، إن «الملتقى يتناول 4 محاور تتعلق بتصحيح المفاهيم، والمواطنة والأقليات، والإرهاب والتطرف وخطره على الأمة»، مؤكدا أنه جرى توجيه الدعوة لمائة عالم من خارج مصر لحضوره.

واستقبل وزير الخارجية المصري سامح شكري، أمس، الجنرال جون ألان المبعوث الرئاسي الأميركي، وتناول اللقاء بحث تنامي خطر الإرهاب في منطقة الشرق الأوسط، في ظل استشراء التنظيمات الإرهابية، ومن بينها تنظيم «داعش»، كما بحث الجانبان سبل مواجهة هذه التنظيمات والقضاء عليها في ظل جهد دولي إقليمي مشترك.

وشدد الجنرال ألان على أهمية الدور المصري والأزهر في مواجهة الأفكار التكفيرية ونشر قيم الإسلام السمحة.

وشكلت الولايات المتحدة تحالفا يضم دولا عربية لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش). وقال السفير بدر عبد العاطي المتحدث باسم وزارة الخارجية إن اللقاء تناول بشكل مفصل تطورات الأوضاع في العراق، وأهمية العمل على دعم حكومة حيدر العبادي في جهودها لدمج كل أبناء الشعب العراقي، في إطار عملية سياسية جامعة، بغض النظر عن الانتماءات الطائفية أو المذهبية أو الإقليمية.

وأضاف في بيان له، أمس، أن الجانب الأميركي عرض، خلال اللقاء، لنتائج اللقاءات التي أجراها في بغداد أخيرا مع كبار المسؤولين العراقيين خاصة فيما يتعلق بتطورات الأوضاع الداخلية وجهود الحكومة في مكافحة الإرهاب وإقرار الأمن والنظام العام، مشيرا إلى أن الوزير شكري أكد على الأهمية الكبرى التي تعلقها مصر على إشراك جميع أبناء الشعب العراقي والقوى السياسية، في إطار عملية سياسية شاملة للعمل على صيانة وحدة العراق وسلامة أراضيه، معربا عن تطلعه لزيارة بغداد مرة ثانية في المستقبل القريب.

وقال المتحدث إن الوزير شكري شدد خلال اللقاء على الرؤية المصرية الخاصة بمكافحة الإرهاب، في إطار منظور شامل يضمن التعامل مع جميع التنظيمات الإرهابية في كل أنحاء المنطقة، بما فيها ليبيا، واستخدام الوسائل المختلفة لمحاربتها، بما فيها مواجهة الأفكار المتطرفة ونشر مبادئ الإسلام الصحيح، فضلا عن تجفيف منابع تمويل هذه التنظيمات وتبادل المعلومات، إلى جانب الوسائل الأمنية والعسكرية، وهو ما أكد عليه أيضا المسؤول الأميركي.

وأضاف المتحدث، أن الجنرال ألان أكد خلال اللقاء أهمية الدور المصري في مواجهة الأفكار التكفيرية ونشر قيم الإسلام السمحة والمعتدلة من خلال دور الأزهر الشريف، والمساهمة في بناء قدرات الحكومة العراقية، وضرورة استمرار العمل والتشاور بين البلدين حول سبل مكافحة ظاهرة الإرهاب.

من جهته، قال الدكتور نصر فريد واصل مفتي مصر الأسبق عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر، إن «الأزهر كان وما زال على عهده ووعده بنشر رسالته في العالم أجمع، ويقوم بتصحيح الصور الخاطئة عن الإسلام، التي تتهمه بأنه دين عنف وإرهاب»، مؤكدا أن كل من يقوم بالعنف ضد الأبرياء لا يمثل الإسلام، ولا الأزهر، ويجب أن يُعاقب، وكذلك جميع المنظمات الإرهابية على الأرض، فهم معتدون، ويجب أن يُعاقبوا بالعقاب الذي حدده القرآن الكريم، مشددا على أن «هذه نظرتنا لمن يمارس العنف ورسالتنا التي نحملها تجاهه، وتجاه كل فعل متطرف أو التفرقة العنصرية بين البشر».

وأعلن الأزهر أن وصف تنظيم «داعش» بـ«الدولة الإسلامية» دعوى كاذبة وإساءة بالغة إلى المسلمين والإسلام، لافتا في اجتماع هيئة كبار العلماء بالأزهر في سبتمبر (أيلول) الماضي، إلى أن «داعش» خارج عن صحيح الدين وتعاليم الإسلام.

في السياق ذاته، تناول لقاء الوزير شكري والجنرال ألان قضية المقاتلين الأجانب المنخرطين في صفوف التنظيمات الإرهابية، ومن بينها تنظيم «داعش» وخطورة هذه المشكلة، وضرورة تضافر الجهود الدولية والإقليمية والتعاون مع جميع الشركاء لتمكين الحكومة المركزية العراقية من أداء مهامها، وإشراك جميع القوى السياسية في إطار عملية سياسية جامعة.

وكان الدكتور نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية قد التقى ألان، صباح أمس، بمقر الأمانة العامة للجامعة في القاهرة، في إطار الجولة التي يقوم بها في المنطقة، حيث جرى استعراض الجهود التي يقوم بها التحالف الدولي لمواجهة «داعش»، وحشد المزيد من الدعم الدولي لمواجهة الإرهاب والتطرف.

في غضون ذلك، وصل أمس (الخميس) الجنرال ألان إلى أنقرة، عقب زيارته للقاهرة، في محاولة لإقناع تركيا بالتدخل عسكريا في حملة مكافحة الإرهابيين، وقالت مصادر مطلعة إن «المبعوث الرئاسي الأميركي من المقرر أن يلتقي على مدى يومين القادة الأتراك، لبحث سبل المشاركة التركية في التحالف الذي أثار توترا بين واشنطن وأنقرة».

الشرق الاوسط


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 410


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة