الأخبار
منوعات سودانية
نجم المريخ أحمد أبكر: أمضيت اليوم الأول في العيد تحت كرم أسرة علي جعفر
نجم المريخ أحمد أبكر: أمضيت اليوم الأول في العيد تحت كرم أسرة علي جعفر
نجم المريخ أحمد أبكر: أمضيت اليوم الأول في العيد تحت كرم أسرة علي جعفر


10-12-2014 12:34 AM
نصر حامد

أحمد أبكر أحد الوجوه الجديدة والمواهب النادرة التي زينت كشوفات الفرقة الحمراء في التسجيلات الأخيرة، قدم نفسه كلاعب محور نموذجي مع الفهود فوجد الطريق مفروشاً أمامه بالورد ليأخذ موقعه في القمة فوقع في كشوفات المريخ وفي المباريات القليلة التي شارك فيها أثبت أحمد أبكر أنه النجم الذي كان يبحث عنه المريخ في الفترة الماضية، حلّ ضيفاً عزيزاً على الصحيفة في لقاء معايدة خفيف وتفضّل مشكوراً بالإجابة على جميع تساؤلاتنا كما سنطالع ذلك عبر السطور التالية:

* في البداية نريد أن نعرف أين أمضيت عيد الأضحى؟

في مقر إقامتنا في إحدى الشقق بأركويت وكان معي بخيت خميس وايمن سعيد وجمال سالم.

* حدثنا عن برنامجك في اليوم الأول من العيد؟

قمت بأداء صلاة العيد وبعد ذلك زارنا في الشقة زميلنا علي جعفر وأصرّ على أن نذهب معه إلى دياره العامرة بالثورة وذهبت معه برفقة زملائي بخيت خميس وأيمن سعيد وجمال سالم وأمضينا وقتاً طيباً ورائعاً تحت كرم وضيافة أسرة علي جعفر التي لم تجعلنا نشعر على الإطلاق بأننا أمضينا العيد بعيداً على أسرنا فقد قامت بالواجب تجاهنا وأكثر واستمتعنا كثيراً بالشواء وبعد ذلك غادرنا ولساننا يلهج بالشكر والثناء لتلك الأسرة السودانية الأصيلة.

* ثم ماذا بعد ذلك؟

بعد ذلك عدت مع زملائي للشقة وغرقنا في النوم ولم نستيقظ إلا قبل نصف ساعة من موعد تدريب الفريق الذي كانت تنتظره مباراة مهمة ثاني أيام العيد أمام الفهود.

* ماذا عن برنامجك ثاني أيام العيد؟

في هذا اليوم وجدت فرصة للمعايدة على العديد من الأهل والأصدقاء والأحباب عبر الفيس بوك والواتساب ثم خلدت للراحة قبل التوجه إلى الاستاد لمباراة المريخ المهمة أمام الأمل والتي كسبها الفريق بثلاثة أهداف.

* حدثنا عن برنامج ثالث أيام العيد؟

بالنسبة لي بدأ العيد من ثالث أيامه فبعد الفراغ من مباراة الأمل منحنا الجهاز الفني راحة فتوجهت مباشرة إلى منزل عمي حيث يقيم والدي المريض والذي يتلقى العلاج بالخرطوم وهناك شعرت بطعم العيد الحقيقي حيث أصرّ عمي على عدم ذبح خروف الأضحية إلا بعد حضوري وقابلت والدي وأمضيت وقتاً رائعاً في رحاب أسرتي ومازلت ملازماً لوالدي الذي أتمنى له عاجل الشفاء.

* هل تابعت أي برامج تلفزيونية في فترة العيد؟

الراحة التي منحنا لها الجهاز الفني بعد مباراة الأمل هيأت لي فرصة متابعة العديد من البرامج التلفزيونية ولكني كنت أكثر تركيزاً على البرامج الدرامية في الفضائيات العربية.

* هل هذه هي أول مرة تخوض فيها تجربة العيد بعيداً عن الأسرة؟

ظروفي كلاعب كرة قدم جعلتني أمضي العيد غير ذات مرة بعيداً عن أسرتي وكنت أحن كثيراً لأسرتي في العيد ولكني في النهاية لاعب محترف لا يمكن أن يتخلى عن عمله وواجباته حتى لا يعتبر ذلك تسيباً غير مبرر.

* ماذا تقول لمن حرمتك الظروف من معايدتهم في العيد؟

أقول لهم كل عام وأنتم بخير وأتمنى أن تعود هذه المناسبة السعيدة وأنتم في أحسن حال وأرجوا أن تقبلوا اعتذاري الشديد لعدم زيارتي لكم في العيد بسبب مشاغلي وارتباطي بمباريات مصيرية للمريخ الذي أتمنى له أن يحقق في هذا العام ثنائية الدوري والكأس.

* هل تتمنى أن تتكرر تجربة اللعب في العيد مرة اخرى؟

هي تجربة قاسية جداً لو علم المسؤولون عن إدارة الكرة بالبلاد مدى قساوتها وحرمانها للاعبين من أسرهم لما أقدموا على مثل تلك البرمجة الظالمة ومن قلبي أتمنى ألا تكون هناك أي مباراة للمريخ في أي عيد حتى لا نخوض مثل هذه التجربة القاسية.

* طمئننا على حالة الوالد؟

والدي مازال يخضع لفحوصات طبية ويتلقى العلاج بين مستشفى فضيل والمستشفى الدولي وبحمد الله تحسنت حالته كثيراً وأتمنى له أن يبلغ الصحة والعافية في أقرب وقت بمشيئة الله.

* ماذا تتوقع للمباريات التي تنتظر الفرقة الحمراء في خواتيم هذا الموسم؟

هي مباريات بالغة الحساسية ولا تحتمل أي تفريط والخسارة في أي مباراة منها تعني بالنسبة لنا خسارة بطولة فإذا خسرنا أول مباراة تنتظرنا أمام الهلال في نهائي كأس السودان فهذا يعني خسارة المريخ لبطولته المحببة وإذا خسرنا مباراتنا في الممتاز أمام هلال الفاشر أو النسور هذا يعني أننا قد خسرنا لقب الممتاز قبل أن نواجه الهلال ولذلك فإن المباريات الأربع المتبقية تمثل بالنسبة لنا حصاد موسم بحاله ولذلك عقدنا العزم كلاعبين على كسب نقاط كل المباريات المتبقية والفوز على الهلال في كأس السودان حتى نجمع بين البطولتين.

* رأيك في فترة الراحة التي منحها لكم الجهاز الفني؟

هذه الفترة كانت مهمة جداً لجميع اللاعبين الذين عانوا بشدة بسبب البرنامج الضاغط فقد ظل المريخ منذ بطولة سيكافا يؤدي مباراة كبيرة بعد كل ثلاثة أيام الأمر الذي اصاب اللاعبين بالإرهاق ولأن الجهاز الفني كان يعلم جيداً حجم الإرهاق الذي أصاب اللاعبين سعى إلى إراحتهم وإلى كسر ملل التدريبات وشخصياً أتوقع أن يعود اللاعبون اليوم إلى التدريبات بشهية مفتوحة ورغبة كبيرة في الإجادة والتألق في مقبل المباريات.

* ماذا أنت قائل لجماهير المريخ في خاتمة هذا الحوار؟

أقول لهم كل عام وأنتم بخير ونتمنى أن نكون على قدر ثقتكم وأن نكسب نقاط جميع المباريات المتبقية حتى نكون عند وعدنا لكم بتقديم ثنائية الدوري والكأس هدية إلى جانب الهدية الغالية التي قدمناها لجماهيرنا بالحصول على بطولة سيكافا ونتمنى أن تعود هذه المناسبة السعيدة والمريخ أكثر قوة وأكثر قدرة على تحقيق الانتصارات والبطولات.

اليوم التالي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2018


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة