الأخبار
الملحق الرياضي
في تصفيات "يورو 2016".. اسبانيا تسعى لإستعادة هيبتها أمام لوكسمبورج
في تصفيات "يورو 2016".. اسبانيا تسعى لإستعادة هيبتها أمام لوكسمبورج
في تصفيات


10-11-2014 11:28 PM
© رويترز
ستتلقى اسبانيا دفعة للعودة إلى الطريق الصحيح في التصفيات المؤهلة لبطولة أوروبا لكرة القدم 2016 إذا حققت فوزا مقنعا خارج أرضها على لوكسمبورج غدا الأحد لكن أي شيء غير ذلك سيضيف من متاعب أبطال أوروبا.

وبعد الإخفاق في الدفاع عن لقب كأس العالم في البرازيل والخروج المبكر من المسابقة ثم الخسارة في مباراة ودية أمام فرنسا في باريس الشهر الماضي بدأت اسبانيا مشوارها في التصفيات الأوروبية بخسارة مفاجئة 1-2 في ضيافة سلوفاكيا يوم الخميس.

وظهرت اسبانيا بلا فاعلية في الهجوم وبشكل مهتز في الدفاع لتخسر للمرة الأولى في ثماني سنوات في تصفيات أوروبا أو في تصفيات كأس العالم وتتوقف سلسلة من 36 مباراة بالتصفيات بلا هزيمة.

ويتحمل إيكر كاسياس قائد وحارس اسبانيا مسؤولية الهدف الأول لسلوفاكيا بعدما خدعته ركلة حرة نفذها يورايا كوكا بينما أخفق المهاجم دييجو كوستا المولود في البرازيل في تسجيل أي هدف في ظهوره السادس مع الفريق.

وعاش كوستا حالة من التألق في أتلتيكو مدريد خلال موسم 2013-2014 كما أنه يظهر بشكل متميز مع ناديه الجديد تشيلسي لكنه لم يسجل أي هدف دولي مع اسبانيا.

وتبقى اسبانيا في حاجة ملحة إلى هداف بديل لديفيد فيا الذي اعتزل دوليا بعدما أحرز 59 هدفا وهو رقم قياسي في 97 مباراة.

وقال فيسنتي ديل بوسكي مدرب اسبانيا في مؤتمر صحفي أمس الجمعة "إنه (كوستا) لا يملك الحظ الكافي معنا لكنه هداف الدوري الإنجليزي كما أنه سجل الكثير من الأهداف مع أتلتيكو في الموسم الماضي."

ونجح باكو ألكاسير الذي يسير على خطى فيا في الظهور بقوة مع فالنسيا والانضمام لتشكيلة منتخب اسبانيا في إدراك التعادل أمام سلوفاكيا بعد مشاركته كبديل ومن المتوقع أن يلعب في التشكيلة الأساسية أمام لوكسمبورج إلى جوار كوستا.

وقال ألكاسير البالغ عمره 21 عاما في مؤتمر صحفي "أهم مباراة ليست الماضية لكنها المباراة التي سنخوضها يوم الأحد. مباراة سلوفاكيا كانت صعبة لكن مباراة الأحد يمكن أن تعطينا دفعة مهمة."

وفي ظل احتلال لوكسمبورج المركز 127 في التصنيف العالمي فإنه من غير المتوقع أن تنجح في تحقيق مفاجأة مماثلة لسلوفاكيا.

وخسرت لوكسمبورج مبارياتها الأربع السابقة أمام اسبانيا وكلها في مباريات ودية ودون أن تسجل أي هدف كما تعثرت 2-3 أمام مقدونيا يوم الخميس الماضي ليتجمد رصيدها عند نقطة واحدة من أول جولتين.

وقال لوك هولتز مدرب لوكسمبورج - الذي شارك في آخر مباراة لبلاده أمام اسبانيا في يونيو 2000 وانتهت بالخسارة صفر-1 حينها - إن فريقه كان يستحق نتيجة أفضل أمام مقدونيا.

وأضاف "أول 15 أو 20 دقيقة كانت صعبة جدا علينا لكن بعد هدفنا الأول كنا الطرف الأفضل. لم يكن الحظ معنا في النهاية لأن مقدونيا سجلت في اللحظات الأخيرة."

وتتصدر سلوفاكيا المجموعة الثالثة بست نقاط بينما تملك كل من اسبانيا وأوكرانيا ومقدونيا ثلاث نقاط وجمعت روسيا البيضاء نقطة واحدة مثل لوكسمبورج.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 523


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة