الأخبار
أخبار إقليمية
ثلاثية الالم : موت آدم - صورة -
ثلاثية الالم : موت آدم - صورة -
 ثلاثية الالم : موت آدم - صورة -


10-13-2014 01:02 PM
سهير عبدالرحيم

بسم الله الرحمن الرحيم

في صباح يوم الرابع عشر من شهر رمضان المنصرم ، وبينما كانت حركة المرور تسير بصورة طبيعية فوق كبري المك نمر وقف الطفل آدم 13 عام بجانب سور الكبري وهو يتكئ بساعديه علي السور وينظر خلفه الي السيارات التي تزغرد اطاراتها علي الشارع الاسفلتي .
كان يري اقرانه من الاطفال مع ذويهم يطلون عبر نوافذ السيارات يرتدون ملابس نظيفة .......تكشف عن حمام دافئ وسرير ناعم ونوم هادئ ،تملأ ملامحهم بشريات افطار صباحي وكوب من الحليب ، وشئ من العصير الطازج .
نظر اليهم آدم وهم يعبثون في حقائبهم المدرسية ويتبادلون القفشات مع اهلهم .
هنا اطلق آدم زفرة حارة وتنهيدة عميقة حارقة ،لم تخفف من سخونتها اجواء الكبري ومياه النهر الباردة من تحته.
عزم آدم امره وقرر انهاء حياته وصار يبحث حوله عن الموت ، اين ياتري يجده انه هناك داخل تلك المياه وهو ذاهب اليه الآن .
وقف آدم علي السور وقذف بنفسه في مياه النهر.

انقاذ الصغير

في اللحظة التي قذف فيها آدم بنفسه في المياه كان هناك( م.ع ) شرطي يعمل بالنقل النهري يقف بالقرب من المكان فأسرع الي حيث سقط آدم وبحث عنه واسرع به الي خارج النهر بعد ان بذل مجهودا جبارا لأنقاذه، وقام من فوره بتسليمه لوحدة حماية الاسرة والطفل .
والتي حولت الامر لوكيل نيابة الطفل فقام وكيل النيابة بأعادته تحت المادة (118 ) ليقوم ضابط الحماية بأرجاعه لوكيل النيابة مصححا الاجراء ليفتح بلاغ في مواجهته محاولة الانتحار،وتبدأ مأساة طفل لايملك سند ولاعضد في هذه الحياة .
وطيلة هذه الجولات والمداولات والترحيل ظل آدم مكتئبا حزينا رافضا للأكل.


تعذيب واغتصاب

كان جسد الصغير يحمل آثار قيد حديدي علي قدميه كما كانت هناك آثار جلد وتعذيب علي اجزاء متفرقة من جسده، واغتصاب وحشي واعتداء جنسي متكرر مما أثر علي مؤخرته وادي الي وهن الانسجة العصبية بالمستقيم وضعف التحكم في الاخراج وترهل فتحة المستقيم واتساعها .
كل هذا جعل آدم يرفض تناول الطعام بأستمرار حتي لايكون مضطرا للتبرز لأنه وفي المرات التي لم يتحكم فيها بالاخراج كان يتم غسله بالخرطوش في منتصف القسم تأففا من رائحته وكأنه كلب جربان او عربة نفايات.
وكان الصغير يقف وهو يستقبل اندفاع الماء من الخرطوش علي جسده وهو يري نفسه كالمستجير من الرمضاء بالنار.
وبعد هروبه من ذلك المكان الذي كان مقيدا فيه بتلك القيود الحديدية ( نتائج التحقيق تؤكد انها الخلوة) والذي تعرض فيه لعشرات المرات من الاعتداء الجنسي المتكرر .
هاهو يقف الآن في دار الشرطة ويغسل كما تغسل عربة النفايات .
كانت جميع المفاوضات تنتهي بالصغير آدم الي غرفة الحراسة ،فيعود جائعا كسيرا حزينا ويظل يطرق برأسه علي الحائط الخرصاني حتي يتعب ويتكوم فوق الارض.
يغفو قليلا ثم لايلبث ان ينهض مفزوعا مرتعبا بعد ان تيقظه الكوابيس والاحلام المزعجة .
ليصحو علي كابوس حياته وهو محبوس في الحراسة تطارده لحظات اغتصابه وتعذيبه فلايلبث ان يردد آيات من القرآن الكريم ويقول سامحني ياالله ....سامحني يا الله.

تنصل الجميع

وفي رحلته للبحث عن الراحة والسعادة ، وبعد فشل محاولته الانتحارية ، سارآدم كل الطرق التي لا تؤدي الي حقه في العيش بكرامة .
بدا" من مستشفي الشرطة حيث عرض علي اللواء (فتحية شبو) اخصائي الطب النفسي والتي اكتفت بروشتة ادوية دون ادخاله المستشفي وتوفير بديل غذائي لرفضه الكامل للطعام ، ليتحرك من هناك آدم (فأر التجارب) وتقوم الوحدة بأرساله بخطاب الي دار الحماية لتأهيل الفتيان ليرفض مديرها استقباله متهما الوحدة بالتنصل عن مسؤلياتها .
فتقوم من هناك الوحدة بتحويل الامر للمحكمة المختصة بالامتداد(محكمة الطفل) .
فيطلب قاضي المحكمة رأيا طبيا حول الطفل ،فيتم تحويل آدم مرة اخري الي مستشفي (التجاني الماحي) والتي وحسب الاجراءات تطلب توريدمبلغ (750) جنيه رسوم لجنة طبية.
ولأن الوحدة لاتملك المبلغ يعود الطفل لجدران حراسات الوحدة فتخاطب الوحدة مرة اخري دار (طيبة) لتأهيل الاطفال المشردين والتي يرفض مديرها استقبال الطفل ايضا ،فتستمر معاناته ويعود مرة اخري الي الحراسة.


وقفة العيد

في ليلة وقفة عيد الفطر المبارك وبعد مرور الاسبوعين منذ محاولته الانتحار استيقظ آدم من غفوته ولم يستيقظ من نومته فآدم منذ وصوله الوحدة لم ينعم بنوم عميق .
استيقظ آدم ووقف بجسده النحيل وبشرته السمراء وهو ينظر من خلف الحاجز الحديدي الي حركة الناس في الخارج ، كان الجميع يتحركون في همة ونشاط لأستقبال عيد الفطر المبارك والتجهيز للحدث السعيد هنااغرورقت عينا آدم بالدموع فطفق يمسح بيديه المتعبتين ما علق بتلك العيون العسلية ويرسم في مخيلته لوحة العيدعند اقرانه.
اليوم يحتفي الجميع بفرحة استقبال العيد،الاطفال في مثل عمره تملؤهم السعادة والسرور فقدحصلوا علي ملابس العيد الجديدة وعلي احذية جميلة وهاهم يسيرون بصحبة آبائهم الي صوالين الحلاقة للحصول علي قصة شعر حديثة تواكب وصول العيد السعيد.
انهم يفردون مساحات الفرح ليوم حافل بالابتسامات ،والتهاني ،والنقود، ويبدأون بحشد الامنيات والعشم في عيدية مجزية من الاعمام والخيلان والاهل ، ويطرقون احلام اليقظة بصلاة العيد وجمع الحلوي و الكعك من طاولات الضيوف وتخبئته في جلباب العيد.
كانت هذه بعض افرازات ذاكرة آدم لكنه اغلق عليها بالضبة والمفتاح وطرق' ماتبقي منها علي الحائط الخرساني ليوقف تدفقها.
حينها توقف نزيف الذاكرة وقبع داخل تجويف رأسه الصغير وجلست ذاكرته القرفصاء وهي تعيد حياكة صور معاناته فتصنع (صديدا ودما" ).

موت آدم

غفا آدم غفوته الاخيرة دون ان توقظه ذاكرته مجددا ، غفا آدم غفوته تلك دون ان توقظه اصوات البوت العسكري وهو يطرق الارض معلنا احالته الي جهة جديدة تعلن تنصلها وبراءتها من التحاقه بها.
غفا آدم وهو يردد كلمة الخلوة......الخلوة... ...الخلوة...وآيات من القرآن الكريم ، اغمض عينيه وهو يقول سامحني يا الله....سامحني يا الله.
غفا آدم مودعا قانونا عقيم وطرق احالة بائسة ومجتمع ظالم ،غفا آدم وهو يسخر من قانون الطفل ومن القانون الجنائي ويستدعي الرقم 118 .
غفا آدم وهو يقول وداعا"لكل الذين اشتركوا وشاركوا وشاهدوا وصمتوا وسمعوا ولم يحركوا ساكنا لتغيير وجهة الموت عنه.
غفا آدم وحين جاء افراد الحرس لأيقاظه كان قد اسلم الروح لبارئها منذ اكثر من ساعتين .


تقرير الطبيب الشرعي

جاء تقرير الطبيب موت نتيجة تسمم صديدي لجروح علي رأسه ومات وبطنه خاوية من الطعام طوال 14يوم كما ان عليه آثار قيد حديدي في القدمين وآثار اعتداء جنسي متكرر ادي الي وهن في الانسجة العصبية بالمستقيم وضعف التحكم في الاخراج .
وعزا الطبيب خوف الطفل من الاكل لخوفه من الاخراج غير المتحكم وقد دعم قوله افادات من داخل الوحدة التي اكدت انه رغم جوعه كان يخاف من الطعام ويجري منه بعيدا.


لجنة تحقيق

سقط هذا الطفل في النهر محاولا الانتحار يوم 14رمضان وتوفي يوم وقفة العيد وبعد وفاته بأسبوع عقدمؤتمر صحفي بالمجلس القومي لرعاية الطفولة ، كان الغرض من المؤتمر توضيح ملابسات الوفاة وطمأنة المشاركين بتكوين لجنة تحقيق.
وكونت لجنة تحقيق اولي برئاسة ملازم اول ،ولم تنتهي الي شئ ثم كونت لجنة تحقيق ثانية وايضا لم تخرج بشئ ، واخيرا كونت لجنة تحقيق برئاسة عقيد دكتور معروف عنه الحسم والمتابعة وقدقام بجمع المستندات ومقابلة كل من قابل الطفل وتكرار المقابلة لدقة المعلومة ويتوقع ان يرفع تقريره في غضون الايام القادمة وهو تقرير مهم بمكان لأنه سيحدد اماكن القصور ومن هو المقصر.


اخيرا:
اكتب هذه السطور ومازالت جثة آدم مسجية داخل مشرحة الخرطوم ،آدم ذلك الطفل الذي لايعرف طعم الفرح كما لايعرف طعم البرتقال.
[email protected]

image


تعليقات 49 | إهداء 0 | زيارات 7366

التعليقات
#1126338 [علي كرم]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2014 11:31 PM
هيييي شعب يشجب ويستنكر ويمضي لحال سبيله ... هل سيأتي مارد ليحرر هذا الشعب الخانع الجبان .

[علي كرم]

#1126315 [هجو نصر]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2014 10:33 PM
رحمه الله واسبغ عليه الرضوان . شكرا للكاتبة بهذا السرد الامين والمتابعة النابعة من ضمير مهني وانساني .

[هجو نصر]

#1126145 [ابوحسن]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2014 04:58 PM
لكي التحية ايتها الانسانه الرايعه علي هذا المقال الذي لو لكي ما سمعنا بة ولكي الاجر انشاء الله لقد حركتي قلوبنا ودمعت اعيوننا نعم لقد رحل ادم وهذا قدر الله ولكن يبقاء من تسبب في موته او ظلمه او ضربه او اغتصبه(ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظلمون انمايوخرهم ليوم تشخص فية الابصار )

[ابوحسن]

ردود على ابوحسن
Sudan [nagatabuzaid] 10-14-2014 10:40 PM
صدق الله العظيم احسنت ويا ويلهم من ذلك اليوم الذى نراه قريبا ويرونه بعيد


#1126074 [الكردفاني العدييييييييييييييل]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2014 03:15 PM
الكيزان ....... والسودان.......لا تسل عن متلازمة..... الفشل ..... والهذيان....يحج ..... الرقاص .... بمال .... آدم.... ولامثال آدم........ .... منظمات ..... البهتان....

في دولة الارجاس ...... لا قيمة لبني آدم.... لانه... ليس للسيدان....
في دولة ....... العصابات ..... تاه.... النظام.... والمنطق... والاحساس... ضاعت ........ قيم الرجولة .... والنخوة..... والشهامة... والانسان....

يااااااااااا مواطن :
كلم خالك .... وصي ولدك .... اقنع صاحبك......
البلد ......... بلدك..... الى متى الهوان.............

كيف ................. ترضى .... بالهوان...........
كيف ................. ترضى .... بالهوان...........
كيف ................. ترضى .... بالهوان...........
كيف ................. ترضى .... بالهوان...........
كيف ................. ترضى .... بالهوان...........
كيف ................. ترضى .... بالهوان...........
كيف ................. ترضى .... بالهوان...........
كيف ................. ترضى .... بالهوان...........

ووو .... ستخرج اللجنة..... الى ملخص ان الولد قرر الانتحار..... جوعا..... لانه اصلا... بيت ..... نية الانتحار..... وليرحمه العزيز الغفار............ وليرقص الرقاص .......... بلا مزمار ............

[الكردفاني العدييييييييييييييل]

#1125872 [ساهرون]
5.00/5 (1 صوت)

10-14-2014 11:22 AM
عودة مرة أخرى: هل أصبحت المؤسسات الدنيية (المسيحية، والإسلامية، واليهودية) في كل العالم محل شك وملاذات غير آمنة على حياة الأطفال والقُصر؟ لم نُفق من الأنباء المتواترة عن الانتهاكات الفظيعة التي يرتكبها قساوسة الكنيسة الكاثولوكية في أيطالبا وغيرها من المدن الأوروبية ضد الأطفال والقُصر عموماً صبية وصبيات، حتى صُدمنا بعدة حوادث عن انتهاكات تتم ضد الأطفال في مؤسسات إسلامية سودانية، وهي مؤسسات يفترض فيها الجميع تعليم الصبية والصبيات أسس الدين الإسلامي وحفظ القرأن الكريم ليكونوا في المستقبل رجالاً صالحين ونساء صالحات... ولكن أصبح العكس هو ما يحدث..

معظم الآباء الذين يرسلون أبنائهم للخلاوي لحفظ القرآن الكريم، إنما يرسلونهم وهم مدفوعين بنيات سليمة وصادقة وإيمان عميق من أن حافظ القرأن الكريم يشفع لسبعين من أهله وبالتالي فإن والديه هم أحق من يشفع لهم هذا الصبي..... تصوروا مدى الإحباط الذي سوف يصيب والد طفل أرسله ليحفظ القرآن ثم عاد هذا الطفل شاذاً بعد انتهاك عرضة لعدة مرات؟؟؟؟

لماذا لا تحدث مثل هذه الانتهاكات في (المحاضر) الموريتانية ولا في (الكتاتيب) المصرية وهي المقابل للخلاوي السودانية؟ مع العلم أن المحاضر الموريتانية أخرجت أفاضل وأكابر العلماء، كما أن الكتاتيب المصرية أخرجت لنا على سبيل المثال، الدكتور/ طه حسين وغيره العشرات من المقرئين المصريين المعروفين في عالم الأمس واليوم......

أنني لا أدعو إلى إغلاق الخلاوي ولا أشكك فيها وفي مصداقية أهلها ولا في نواياهم السليمة، ولكنني أدعو فقط إلى تنظيم المسألة عن طريق التدخل الحكومي وتدخل المحسنيين السودانيين وذلك بإقامة مساكن جيدة لإيواء هؤلاء الأطفال وتحسين بيئة الدراسة والطعام..... طعام هذه الخلاوي لا يقيم الأود وهو عبارة عن (عصيدة) مأدومة بقليل مرق، ويتم تناول ثلاثة مرات في اليوم، وهم محرمون تماماً من الفواكه والسلطات الخضراء والحمراء الغنية بالفيتامينات الخ

أين ديوان الزكاة من كل ذلك؟ أليس هو القمين برعاية ضيوف الله، وهم طلاب القرآن؟ أليس هو المسئول بعد أن تحصل وجمع مكارم أموال الناس ، عن صرف تلك الأموال في أوجهها الشرعية؟

ثم أين رجال الأعمال السودانيين، الذي يبتغون وجه الله؟ أليس الخلاوي هي أفضل وجوه الله، وهي بيوت لحفظ القرآن؟ و....و.....

لقد أصيب المجتمع السوداني بعاهتي الصمم والعمى.... اللهم لا اعتراض في حكمك.

[ساهرون]

#1125853 [آمال]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2014 11:09 AM
حسبي الله و نعم الوكيل

[آمال]

#1125816 [محمد خليل]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2014 10:25 AM
مثل هذه المآسى لا تهز شعرة فى رؤوس ناس المؤتمر الوطنى لأنهم بلا احساس و بلا مشاعر من كثرة أكل أموال السحت، كيف بالله عليكم يتوقف مستشفى عن علاج طفل بحاجة ماسة للعلاج بسبب عدم دفع مبلغ 750 جنيه؟ هل هذا معقول؟ ثم كيف لا تستطيع الشرطة اجراء تحقيق فى مأساة الطفل و الوصول الى الجانى أو الجناة من القائمين على أمر الخلوة المشار اليها؟ إذن ما فائدة وجود الشرطة اذا كانت لا تستطيع التوصل الى الجانى أو الجناة فى قضية ليس عصية على الحل مثل هذه القضية الواضحة؟ ثم لماذا تتنصل معظم الجهات المنوط بها حماية الأطفال من مسئولياتها و تتهرب من استلام الطفل و هم فى مأمن من المسائلة و العقاب؟ هذه فوضى عارمة و ليس هناك دولة تدار بمثل هذه الفوضى و الاستهتار و عدم تقدير المسئولية الا عند الكيزان الله يكفينا شرهم.

[محمد خليل]

#1125743 [ابومجد]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2014 09:16 AM
الهم ارحمه و أدخله الجنة و عليك بكل ظالم قام بتعذيبه

[ابومجد]

#1125714 [اا]
5.00/5 (1 صوت)

10-14-2014 08:07 AM
شكراً يا استاذة على هذا المقال. بدلاً من ذرف الدموع ساستغل الشحنة العاطفيه من هذا المقال الموءثر لمساعدة الاطفال المشردين في الخرطوم .

[اا]

#1125662 [moiez]
0.00/5 (0 صوت)

10-14-2014 04:36 AM
لا اله الي الله محمد رسول الله .... ويقولون هي لله وهاذا يحدث فيها ... الله مع الباقين

[moiez]

#1125642 [سوداني انا]
5.00/5 (2 صوت)

10-14-2014 02:54 AM
لا ادري ماذا اقول ولكن لماذا تاخرتي يااختنا في متابعة الموضوع قبل وفاة هذا الطفل هل كنتي علي علم به من بداية وقوعه في النيل ان كنتي علي علم فان الله يحاسبك ايضا
لان القصة جدا مؤثرة ولو سمعنا بهذه الاحداث مسشبقا لوقفنا مساعدين ماديا حتي يتم علاجه ولكن في النهاية قدر الله نافذ اعوذبالله علي كل مشارك في مأساة هذا الطفل وبقية الاطفال المشردين وعموم السودانيين المهضوم حقهم ربنا يرحمه رحمة واسعة ويغذب من عذبوه في الدنيا قبل الاخرة

[سوداني انا]

#1125580 [nagatabuzaid]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2014 11:29 PM
لا زالت دموعى لم تتوقف ولم استعيد نفسى تصوريك الصادق يا استاذة سهير لماساة ادم جعلنى ارى امامى طائرة ام دفسوا والريس متطيها وحريمه وزبانيته ذاهبا للحج حاجا وعلى عاتقه ماساة الصغير ادم وضياع امة باكملها يا ويلك يا رئيس روحك ان الذنوب انتظرتك اما م باب الكعبة حيث دخلت محروسا بالشرطة المجبرة على ذلك ولم ترحب بك او تحرثك الملائكة فهى تنفر من امثالك لا انت ولا من رافقك فى حجة الافك تلفحت بالاحرام ولكنك كنت عاريا احرامك لم يكن الا ملفحة وتلك الزوجة التى هى من فصيلتك التى تصلها ملايين الدولارات لمنظمتها التى يجب ان ترعى ادم وامثاله ويا ويل تلك المنظمات التى تتدفق اموال الخيرين عليها فيسكبها القائمون عليها لمدام سند لكى يضمنوا عمل منظماتهم فى السودان ان روح ادم تطاردكم ان صورة رئيس روحوا عند المسجد النبوى الشريف تعكس عدم الاندماج ونسيان الذات فى حضرة رسول الله صلى الله عليه وسلم صورته وهو ممسكا بكتاب الله العزيز وكانه يطالع كتابا لعلى بابا والاربعين حرامى يمسك كتاب الله بطريق لا تتناسب مع هيبة المصحف اتحدى اى من زار المصطفى عليه الصلاة والسلام ان شاهد احدا واضعا يده على خده فى حرمة المصطفى كل من دخل الحرم يبكى ويبتهل ويكاد يذوب شوقا وحبا ويجتهد للتواصل الروحى ولكن رئيس زوحو ذنوبه وارواح من تسبب فى اقتلاعها بطرق متنوعة وحقوقنا عليه حالت دون شعوره بتلك الرهبة والتلاحم والتواصل مع حبيب الله ان ماساة الطفل البرىء ادم تدمى القلوب المتحجرة ولكنها لا تحرك فى القلوب الخنزيرية ساكنا اللهم انتقم لادم من كل من ساهم وشارك فى قطف حياته واختذال طفولته اللهم ارنا فيهم وفى ابنائهم اغتصابا وجنونا وجوعا وجذاما وبرصا ونفوقا كالحيوانات وان يصبحوا جيفا لا يجدون من يدفنهم

[nagatabuzaid]

#1125543 [خمو وصرو]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2014 10:13 PM
لكل السودانيين من لة ابن فى اى خلوة فليسحبة فورا لان الخلاوى فى السودان توجد بها انتهاكات جنسية فى معظمها وما خفى اعظم

[خمو وصرو]

#1125534 [ود الركابي]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2014 10:02 PM
اتمنا من رب العرش العظيم والشهر الكريم ان ينتقم لك من الاغتصبوك والعذبوك والبهدلوك في انفسهن وفي الدنيا قبل الآخره .. وتأكد تمامأ حقك مابروح والمنتقم الله سبحانه وتعالي . الله يرحمك ويجعل الجنة مثواك بقدر ماتعذبت في الدنيا الذائلة ..

[ود الركابي]

#1125529 [AburishA]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2014 09:37 PM
لك التحية يابت عبدالرحيم.. تصوير تراجيدي مؤثر.. وآدم هو رمز البؤس والبؤساء في بلادي.. وكلنا "ادم" .. وهل آدم ذلك المعني بقول الشاعر الحكيم..
** يمشي (ادم) وكل شيء ضده... و (الحكومة) تغلق دونه أبوابها..
** وتراه ممقوتا وليس بمذنب.. و يرى العداوة لا يرى أسبابها..

[AburishA]

#1125454 [شمت]
4.50/5 (2 صوت)

10-13-2014 06:11 PM
لا حول ولا قوة الا بالله
قصه مؤلمه , والشئ المحير إنها حصلت في دوله تدين بالإسلام , ولكن الله منتقم جبار لا تخفي منه خافيه
يقول الله تعالى : " .وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ (42) مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لاَ يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاء (43)".

[شمت]

ردود على شمت
United Arab Emirates [علي حسن كامل] 10-13-2014 09:14 PM
يا جماعة الراكووبة تانى. الخلوة القاصداها الكاتبة سهير غير الخلوه ألفي راسكم . أظن!!!


#1125387 [جوكر]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2014 04:34 PM
السؤال :
كم مثل ادم يحتاج الي حمايته .
وأنا وانتم جميعا ماذا فعلنا لنوقف ذلك حتي لا يتكرر ما حدث .
فكرو معي بصوت عالي ماذا نفعل وولتكن الراكوبه منطلق للنقاش والحوار .

[جوكر]

#1125380 [حذيفة]
0.00/5 (0 صوت)

10-13-2014 04:19 PM
الان في مخيلتي الاف الوجوه لاطفال نمر بهم يوميا دون التفات تري ماذا تحمل هذه النفوس من الم ووجع انه الظلم بكل بشاعته٠ اين الرحمة يا من تعبدون الرحيييييييييييييم والله تالمت الم لم احس به عند فقدان الاعزاء طيب بعد الالم ما العمل احس بذنب عظيم ما العمل والموت والضياع والحرب والالم اناخت بوطني جنوبا وغربا استغفر الله استغفر الله

[حذيفة]

#1125367 [aburubayah]
5.00/5 (2 صوت)

10-13-2014 03:59 PM
اللهم اقتص له من الذين عذبوه

[aburubayah]

ردود على aburubayah
[Dokom] 10-13-2014 10:22 PM
آمين.


#1125363 [أبوعلي]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2014 03:55 PM
ترى كم طفل يموت كّل ساعة؟
قنابل الطيران
دانات الدبّابات
رشّاشات الجنجويد
مليشيات أمن البشير
الجوع ، الأمراض
النكد والكمد والوجع
و ..و...و...و.. و...

[أبوعلي]

#1125360 [حسكنيت]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2014 03:53 PM
يا لطيف ألطف بالضعفاء من عبادك

[حسكنيت]

#1125356 [محمد فضل علي..ادمنتون كندا]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2014 03:46 PM
لك ان تتخيل مجرد حدوث مثل هذا الامر في واحدة من دول الكفر والنصاري المفترضة وحسب مايشار اليها في ادبيات الجماعات اياها اخوان وغير اخوان من هولاء المتاسلمين ...
ستتقدم الحكومة من رئيس الوزراء الي اصغر موظف له صلة بالموضوع باستقالتها وستغادر مقاعد الحكم تشيعها لعنات الملايين.
مثل هذا السيناريو كان يحدث في الافلام الهندية التراجيدية في الزمن الذي مضي وكان الضحية المفترضة يحظي بالتعاطف وتسيل من اجله الدموع وسط المتفرجين ولكنه اليوم اصبح امر واقع وحقيقة..واخر القول انا حسبنا الله ونعم الوكيل.

[محمد فضل علي..ادمنتون كندا]

#1125354 [ملتوف يزيل الكيزان]
5.00/5 (2 صوت)

10-13-2014 03:41 PM
بعد قرأة القصة و حتى الان لم استطع استعادة توازني ، حاولت الدخول اكثر من مرة في مشاجرات جانبية باسباب مختلقة مع اقرب الناس لى! هل هي بداية جنون للهروب من واقع معاش؟؟؟؟؟؟؟؟؟

[ملتوف يزيل الكيزان]

#1125347 [الفاتح المنصورى]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2014 03:30 PM
خلينا يااخت سهير كاتبة المفال ونذكر شطرا من قول الله فى سورة الاعراف (بسم الله الرحمن الرحيم واذا قيل لهم اسكنوا هذه القريه وكلوا منها حيث شئتم وقولوا حطة وادخلوا البب سجدا نغفر لكم خطيئتكم وسنزيد المحسنين فبدل الذين ظلموا منهم قولا غير الذى قيل لهم فارسلنا عليهم رجزا من السماء بما كانوا يظلمون )ان عذاب ربك لواقع يازبانية البشير وان موعدكم الساعه والساعة ادهى وامر

[الفاتح المنصورى]

#1125341 [ARBAB]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2014 03:10 PM
لكى التحية الاخت الفاضلة متعك الله بالصحة والعافية وانا اقراة المقال وعيونى فائض بالدمع والله الم يكون هناك رجال يخافون الله فى دولة الاسلام وابشع انواع التعذيب وانحطاط اخلاق يحدث فى دولة المشروع الحضارى والاسلامى اللهم يا الله يالله ان تاخذهم اخذ عزيز مقتدر وزلل الدنيا من تحت اقدامهم ولك الرحمة والمغفرة ابننا ادم ولاتسامحنا ان لم نستطيع ان نرد حقك

[ARBAB]

#1125340 [ماجد]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2014 03:10 PM
اين ستذهبون يوم الحساب يا عمر البشير و وزير الداخلية و ضباط الشرطة ..

اللهم انت اعلم بما تعرض له ابننا ادم و اسألك ان تعذب كل من شارك في هذه الجريمة في الدنيا قبل اﻵخرة

[ماجد]

ردود على ماجد
Saudi Arabia [محمد الدول] 10-13-2014 09:46 PM
استاذه سهير .....يا حبذا لم تورد القصة على مسامعنا


#1125339 [ساهرون]
5.00/5 (2 صوت)

10-13-2014 03:10 PM
رحمه الله، وأسكن جسده الصغير الواهن الفردوس الأعلي. لا يوجد شيء مستحيل وغريب في زمن المستحيلات والغرائب...... ما شدني إلى تلك القصة التي يخيل إلى من يقرأها أنها من نسج الخيال.... ليس قصور الجهات المتعددة وتنصلها عن المسئولية ومعالجة الأمر بطريقة بوليسية فجة.... بل ما شدني هو أن تكون (الخلوة) هي البداية لمآساة ذلك الطفل......... يجب أن لا نسمح لكل من هب ودب بفتح خلوة لتعليم القرآن الكريم الذي يدعو إلى الرحمة والشفقة والرفق بالحيوان ناهيك عن الإنسان..... فالنية السليمة لأصحاب الخلاوى ليست كافية لإرسال الأطفال إلى تلك (الحجور)، وتقييدهم بالسلاسل الحديدية كحيوانات سيرك.... بل لأبد من وجود اشتراطات صحية وبيئة وأمنية ومالية لفتح أصغر خلوة في أي بقعة من بقاع السودان... كما لابد من خضوع مدرسي الخلاوى لفحص نفسي لمعرفة أنهم عيالاتية (pedophiles)أم لا؟ يجب أيضاً توزيع أطفال الخلاوى على العنابر حسب الفئات العمرية، إذ لا يجب إسكان أطفال في سن السابعة مع مراهقين فوق سن الرابعة عشر. كما يجب أن تكون هناك مسافة كافية بين كل سرير وسرير داخل الغرفة وأن لا يزيد عدد الأطفال بالغرفة عن 4 أشخاص. غير ذلك يجب أن لا تسمح الدولة لأي كان بفتح خلوة، ومن يرد الأجر فدعه يبحث عنه في مكان آخر مكان ليس فيه انتهاك لأعراض الأطفال....

أيضاً يجب محاسبة ومساءلة تلك الجهات المُقصرة، فموت هذا الطفل يشكل مأساة ووصمة في ضمير الأمة السودانية والإنسانية جمعاء....... الأمر الآخر المحير، كيف يكون هذا الطفل مجهول الهوية في ظل سياسة الرقم الوطني التي تلعلع بها أجهزة إعلام الحكومة ليلاً ونهاراً.....

يجب أن تخضع الخلاوي في ظل تلك الانتهاكات المتكررة على الأطفال إلى إشراف وزارة الشئون الدينية والأوقاف، كما يجب إغلاق كافة الخلاوي المخالفة، مع وجوب عدم تسجيل أي خلوة نظامية لأي طفل دون معرفة عنوانه وعنوان والديه......

هذه الخلاوي المخالفة لا تسلك الطريق المؤدي إلى الفردوس بل هي تسلك طريق الجحيم وصقر......... اللهم لا نسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه....

أخيراً، كم نكون شاكرين لك لو أجريت تحقيقاً مصوراً عن تلك الخلوة التي كانت السبب وراء مأساة هذا الطفل البرئ... اللهم أرحمه.... اللهم أرحمه.... اللهم أرحمه... اللهم أرحمه......

[ساهرون]

#1125337 [عبدالمنعم مسيك]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2014 03:08 PM
الخلوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووه
الخلوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووه
الاف المرات قلنا التجاره بالدين فى بلد السودان وقلنا الطرق الصوفيه انتهكت واستقلت للدعاره والخلاوى شيخ فلان وفلان مغتصبى اطفال
وسؤال ليه ما اتعرفت الخلوه دى؟ وليه ما تحقق من الشيخ البلقى بى حواره ومسيده؟ وليه اكيد فى غيروا ماهربوا مغتصبين ؟
ولسه الناس عن البلاء والغلاء والكيزان؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ظ

[عبدالمنعم مسيك]

#1125330 [المستغرب]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2014 03:00 PM
لا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

لكل ظالم نهاية

[المستغرب]

#1125322 [الباسل بابكر]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2014 02:55 PM
لاحولة ولاقوة الابالله يرحمك الله ادم برحمة الواسعة وان يجعل الجنة مثواك

ياجماعة البلد دى ماشة الى وين؟؟؟ وكم وكم مثل حالة ادم والمسكوت عنة؟؟؟

اللهم ارحمنا برحمتك ولاتؤخذنا بمافعل السفهاء منا اميييييييييين يارب

[الباسل بابكر]

#1125311 [Fatoma]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2014 02:48 PM
لا حول ولاقوة الا بالله الله يجازي الكان السبب في معاناته والله اغرورقت عيناي وانا اقراء هذه القصة المأساوية حسبي الله ونعم الوكيل

[Fatoma]

#1125310 [محجوب عبد المنعم حسن معني]
5.00/5 (3 صوت)

10-13-2014 02:41 PM
ادم بأذن واحد احد عند مليك مقتدر في اعلى الجنان فهو كما يبدو لم يبلغ الحلم
مات ادم ولكن هل يموت الديان الواحد الاحد الفرد الصمد
اين انت يا دكتور مامون حميدة من دم ادم
اين انت يا وزير الدخلية من دم ادم
اين هم جمعيات حماية الاسرة والطفولة والامومة

حسبنا الله ونعم الوكيل على كل من فعل او شارك او علم او تستر على هذا الفعل .

وفي الحديث الشريف:البر لا يبلى والذنب لا ينسى والديان لا يموت ، افعل ما شئت فكما تدين تدان.

الشكر للاستاذة سهير عبد الرحيم

[محجوب عبد المنعم حسن معني]

#1125305 [سوداني]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2014 02:32 PM
لا حول ولا قوة الا بالله الهذه الدرجة اصبح السودان رحم الله السودان كل شي تغير اطباع الناس ومن هم الذين اغتصبوه اختي رجاءا اطلعينا على الامر

[سوداني]

#1125302 [سوداني]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2014 02:30 PM
لا حول ولا قوة الا بالله ، اللهم انا نبرأ إليك ممن شارك في قتل هذه النفس البريئة و نبرأ إليك من حكومة غافلة عن مثل هذة الماسي .

[سوداني]

#1125294 [سيف الدين خواجة]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2014 02:21 PM
اختي الكريمة هذه ماساة بحق وحقيقه وتؤكد بعدنا التام حتي عن الرحمه في ادني مستوياتها دعك من المسئولية التي ماتت منذ قرون !!!واسالك اي تحيق وصل نهاياته حتي يصل تقرير ادم اللهم الا انه شقي حتي في موته لا يرتاح وقال كان في الحج!!!

[سيف الدين خواجة]

#1125290 [Nubian Eagle]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2014 02:16 PM
تبا لهذا العهد القميءالذي تسيده الكيزان في هذا الوطن

[Nubian Eagle]

#1125284 [ساري]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2014 02:09 PM
رحمة الله الطفل آدم رحمة واسعة ولاسرتة شعب السودان حسن الصبر وحسن العزاء ،
هذا يا ولي الامر من يسألك الله عنه يوم القيام ياوالي الخرطوم يا والي السودان عمر البشير ماذا ردكم يكون ؟؟؟؟؟؟

[ساري]

#1125277 [sami]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2014 02:05 PM
اه يا بلد اه يا زمن اه يا دنيا
الله يرحمه وكفى
حزنت وبكيت عليك يا أدم كبكائي على وطني واكثر

[sami]

#1125274 [ليدو]
4.50/5 (5 صوت)

10-13-2014 02:02 PM
سهير بصراحة واضح إنك إنتي برضو بتعاني من ( ضعف في إخراج ) الكتابة الصحفية بشتى ضروبها !!!!

[ليدو]

ردود على ليدو
Qatar [الكردفاني العدييييييييييييييل] 10-14-2014 03:20 PM
انت ......... بس ياااااااا لييييييييدو ..... اخرج من الموضوع .... ليه بس المشاترة ..... دي.... يااااااخي ...... الناس في ......شنو.... وانت في شنو.....

ولك التحية ..... يا سهير .... 10/10 بس اين الضمائر النقية ..... التي تجعل.... الرقاص وزمرته....... يستقيلون ..... دفعة واحدة.....

Sudan [nagatabuzaid] 10-13-2014 10:58 PM
ايها المتبلد الاحساس مثل من جندوك تركت كل هذه الماساة وبقيت فى النقد وباسلوب ركيك فى بتعانى من ( ضعف فى اخراج )؟ انت بتعانى من ضعف فى الاحساس والانسانية

Bahrain [ودابوعشر] 10-13-2014 09:13 PM
بالعكس ياخي بل أنا ارى غير ذلك وأخالفك فيما ذهبت اليه إذ أن الاخت الصحفية جزاها الله خيرا قد أعطت الموضوع بعده الإنساني والخبري دون مبالغة في إستخدام المأساوية التي تحيط بالموضوع وبشكل موجز ودقيق مما جعل كل من قرأ التحقيق يتعاطف ويشعر ويعيش مأساة الإبن آدم ( رحمه الله رحمة واسعة وأدخله حنة عرضها السماوات والأرض وأبدله داراً خيرا من داره وأهلاً خيرا من أهله ،،،


#1125269 [sasa]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2014 01:55 PM
لاحوله ولاقوة الا بالله

يارب العباد ارنا في من ظلمنا بام اعيننا وفى حياته قبل مماته

[sasa]

#1125266 [كابوكي]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2014 01:55 PM
لجنة برئاسة ملازم أول وتنتظر تطلع بشيء ..؟!

[كابوكي]

#1125264 [كوكي]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2014 01:49 PM
الويل لك يارئيسنا - الويل لكم يا ولاتنا- بحق هذا الطفل فقط ستدخلون جهنم وبئس المصير يا من شغلتكم الدنيا بذخرفها وزخارفها فامتطيتم الفارهات وسكنتم الشاهقات من لكم يوم الحساب - حسبنا الله ونعم الوكيل

[كوكي]

#1125263 [موت طفل موت امة]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2014 01:49 PM
لا حول ولا قوة الا بالله
حسبي الله عليك يا عمر البشير
وحسبي الله فيكم يا اخوان يا غير مسلمين

[موت طفل موت امة]

#1125261 [صمت المواجع]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2014 01:49 PM
حسبنا الله ونعم الوكيل

[صمت المواجع]

#1125249 [شخلول]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2014 01:41 PM
حسبى الله ونعم الوكيل

[شخلول]

#1125233 [ود القطينه]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2014 01:28 PM
تقطع قلبي وانا اقراء
اللهم نسالك يالله لطفك بعبادك المظلومين وارفع عنهم هذا البلاء اللهم ورينا عجايب قدرتك علي جميع من عمل اوازر اوساند عصابة الانغاذ .اللهم يالله انغذنا من الانغاذ
امييييييييييييين

[ود القطينه]

#1125228 [ملتوف يزيل الكيزان]
5.00/5 (5 صوت)

10-13-2014 01:26 PM
عندما شاهد (خواجه) جثة طفل مات من الجوع و تكاثرت الصغور على الجثة نهشا،في افريقيا. عندما شاهد ذلك المنظر ، سارع بالانتحار. اين انسانية هؤلاء و من اي جحر جاءوا . الشيطان الرجيم ارحم منهم على هذا الشعب.
الحل:
يمين الله ، ديل حيرو ابليس زاتو ، وهل يمكن مجارات العلوج ديل الواحد فيهم يتملص زي القرموط . تعليم الترابي صاحب السفلي.
ضاع الوطن و فضل العرض.
على النساء و الرجال تكوين خلايا المقاومة بالاحياء لصد الجنجويد ،الذين يحيطون بالعاصمة ، عن الاعراض .بناتكم و امهاتكم في خطر. و ما يتعرضن له بنات دارفور يوميا ليس بخاف عن احد. والعاقل من اتعظ بغيره.

[ملتوف يزيل الكيزان]

#1125226 [شايقي من كردفان]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2014 01:26 PM
لا الا الله .

[شايقي من كردفان]

#1125225 [عم عبد الرحيم]
5.00/5 (1 صوت)

10-13-2014 01:23 PM
تراجيديا الحزن والموت سمبلة فى البداية خلتها قصة خيالية تتفوق على قصص وافلام هوليوود لكنه قدر الانسان السوداني فى دولة الاسلام السياسي والمشروع الحضاري
اللهم اقتص له من البشير ولى امر المؤمنين واقتص له منا لاننا لم نقم بواجبنا نحوه ومن شرطة السودان و وعصابة الاخوان اخوان الشيطان وشيوخ خلاوى الدجل والعهر

تسلمى يا استاذه على هذا السرد الحزين

[عم عبد الرحيم]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة