الأخبار
أخبار إقليمية
فضوها سيرة ..بلا انتخابات بلا لمّة !!
فضوها سيرة ..بلا انتخابات بلا لمّة !!



10-15-2014 12:33 PM
حسن وراق

((o هل حقيقة ان الشعب السوداني يحتاج لانتخابات برلمانية والتجربة الانتخابية السابقة لم يتم تقييمها من حيث قيامها و إجراءاتها ونتائجها المباشرة ومستوي أداء النواب في البرلمان وما تحقق علي صعيد الممارسة الديمقراطية وهل هذه الانتخابات كانت محل قبول من الشعب حتي يقبل علي انتخابات جديدة ؟ كل هذه الاسئلة وغيرها تحتاج لإجابات بكل موضوعية حتي نقرر أن كنا في حوجة لتكرار تلك التجربة الانتخابية الفاشلة التي يستهدف نظام الانقاذ منها اكتساب شرعية لن يطولها مستخدما فيها كل اساليب التمكين التي ما تزال قائمة لا تشجع أحد علي خوض هذه الانتخابات التي جاءت بنواب للمؤتمر وطني وليس نواب للشعب .
((o اذا كانت حكومة الانقاذ تسعي لاكتساب شرعية عبر الممارسة الانتخابية حتي إرضاءً للمجتمع الدولي بقبول جماهيري زائف من نتيجة الانتخابات السابقة فلابد من هذه الانتخابات ان تسبقها تحضيرات علي صعيد تهيئة الاجواء الديمقراطية للشعب و مكوناته الحزبية بإشاعة الحريات في التظاهر والتجمع والتعبير حتى يشعر الجميع بأن الحكومة جادة في قيام انتخابات تختلف عن تلك التي قامت ووصفت بانتخابات ( الخج) والممارسات الفاسدة ، جاءت بنواب من حزب الحكومة بنسبة 98 % لم يقدموا أي تجربة برلمانية (محترمة) تسجل في تاريخ البرلمانات السودانية ، الحكومة حريصة علي قيام الانتخابات لأنها غاية وليس وسيلة للممارسة الديمقراطية الحقة .
((o حكومة الانقاذ تشكلت من مشيمة كذب وخداع الحركة الاسلامية داخل رحم فقه الضرورة (ذهاب الرئيس الي القصر رئيسا و العراب الي السجن حبيسا) فكل ممارسات تجربة الانقاذ حتي الآن لم تنفصل عن مشيمة الكذب والخداع وحتي الحريات والممارسات الديمقراطية التي تدعيها فقط في إطار تضليل المجتمع الدولي . علي صعيد مستوي الاداء الداخلي بعد قيام الانتخابات السابقة ظلت مؤسسات الدولة مجرد ديكور فقط بلا مؤسسية وكل القرار ما تزال في يد رئيس الجمهورية الذي ارتبط استمرار الانقاذ بوجوده حاكما مطلقا لن تستطع أي مؤسسة او وزارة ان تصدر قرار إلا برضائه حتي ولو كان قرارا بسيطا جدا ودوننا اللجان الكثيرة التي شكلت بواسطة مجلس الوزراء ولجان وزارية اصدرت توصيات ما تزال تنتظر لأعوام تنفيذ توصياتها.
((o الشعب السوداني لا يحتاج لانتخابات جديدة تكرس لسلطة الفرد كما هو الآن وكل مؤسسات الدولة مجرد خيال مآته لا صلاحيات لها . كيف لانتخابات ديمقراطية ان تجري في ظل حكومة (فرحانة ) بضعف الاحزاب التي تريد لها أن تكون هكذا بلا فاعلية مجرد ديكور . شكرا جزيلا ،لا نحتاج لانتخابات جديدة والظلم يتعاظم في البلاد وعلي العباد بوجود برلمان ، يكفي فقط ان هنالك 3577 اسرة شردت بإلغاء وظائف عائليها في مشروع الجزيرة قبل 5 خمسة أعوام بدون وجه حق كما جاء في حكم المحكمة العليا يعتصمون اليوم في مارنجان من أجل حقوقهم ليفضحوا حقيقة (أكذوبة) انتخابات قادمة تعيد انتاج برلمانا (جبانا) لن يتجرأ فيه نائب واحد كما هو الآن أن يقدم قضية واحدة كمسألة مستعجلة مثل قضية هؤلاء العاملين .. استحوا بلا انتخابات بلا لمّة .
( ) يا كمال النقر.. في مارنجان اليوم الحار ما بندار!!



[email protected]



تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 710


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة