الأخبار
أخبار إقليمية
السودانيون يشتكون من غلاء المعيشة
السودانيون يشتكون من غلاء المعيشة
السودانيون يشتكون من غلاء المعيشة


10-16-2014 04:26 PM

الحكومة مطالبة ببذل المزيد لحماية المستهلكين من أثر فقد العائدات على الاقتصاد الكلي، ومراقبة الاسعار غير المنظمة.


ميدل ايست أونلاين

الخرطوم ـ في سبتمبر/ أيلول من العام الماضي شهدت العاصمة السودانية الخرطوم اشتباكات عنيفة بين الشرطة ومتظاهرين يحتجون على ارتفاع أسعار الغذاء والوقود. وقتل العشرات وأصيب المئات بجروح.

وفي سوق للمواد الغذائية بوسط الخرطوم يعرض باعة الخضروات منتجاتهم الطازجة والمشترون يدفعون ما يقولون انها اسعار غير منظمة أو مراقبة.

وقال اسماعيل أحد سكان الخرطوم "والله لسة الاسعار ما مرضية للناس يعني بالنسبة للزيت غالي وبالنسبة للطماطم غالية كل شيء غالي ما في حاجة في متناول الناس. الخرفان غالية. بصفة عامة كل شيء غالي."

وقال جاسم مرغني وهو من سكان الخرطوم كذلك "يعني في فوضى في السوق. كل شخص يبيع زي ما هو عايز للاسف الشديد. وانت احيانا تكون مضطر علشان تشتري حتى بيصير غالي بتشتري لأنك انت مضطر تشتري. فما في رقابة على السوق."

وبلغ معدل التضخم السنوي 46.4 بالمئة في أغسطس/آب. وترتفع الأسعار في السودان منذ انفصال الجنوب عام 2011 ليأخذ معه ثلاثة ارباع انتاج البلاد من النفط. والنفط مصدر رئيسي للعملة الصعبة في السودان المطلوبة لدعم سعر الجنيه السوداني ودفع تكاليف واردات الغذاء وغيرها من الواردات.

ويقول الصحفي السوداني سنهوري عيسى إنه يتعين على الحكومة بذل المزيد لحماية المستهلكين من أثر فقد العائدات على الاقتصاد الكلي.

وقال عيسى "هنالك خمسة اسباب رئيسية لارتفاع أسعار السلع وبعضها.. هناك اسباب فرعية، الاسباب الرئيسية الخمسة أولها الدولار، ارتفاع سعر الدولار من 3 جنيه إلى 9 جنيه الآن. هنالك تدني في انتاج السلع المحلية وبالتالي الدولة مضطرة انها تستورد هذه السلع. وهنالك ارتفاع في أسعار السلع عالميا وهو السبب التالت منذ سبتمبر 2009 حتى الآن هناك اسعار السلع الرئيسية ترتفع كالأرز والدقيق والقمح والزيوت. والسبب الرابع هوالمضاربات من التجار والسبب الخامس هو ضعف الرقابة من الدولة على هذه الأسواق".

ويشتهر السودان بخصوبة أرضه وسهولة الحصول على مياه النيل لكنه يعتمد جزئيا على الغذاء المستورد بسبب ما يعاني منه قطاع الزراعة منذ سنوات من سوء إدارة وفساد وارتفاع الضرائب.

وفي العام الماضي حاولت الحكومة خفض وارداتها من القمح وزيادة الانتاج المحلي وعرضت سعرا قريبا من الأسعار العالمية. واصبح تطوير صناعة السكر كذلك من الأولويات مثل التنقيب عن الذهب من أجل انعاش الاقتصاد.

لكن العائدات مازالت غير كافية لتعويض المليارات من عائدات النفط المفقودة.

ويقول علي حمزة "الأسعار غالية بالنسبة للناس والدخل بتاع الناس ذات الدخل البسيط بتاع الناس. بالنسبة للخرفان يعني زول 'شخص' اشترى خروف بمليون ونص ياكل ويشرب باقي الشهر بشنو؟".

وفي عيد الاضحى في وقت سابق هذا الشهر قال العديد من السودانيين انهم لم يستطيعوا شراء الاضاحي بسبب ارتفاع اسعارها.

وقال عيسى الصحفي "التحرير 'سياسة السوق الحرة' ليس عنده قداسة في انه يمنع الدولة تتدخل. التدخل هنا كلمة مفتوحة ليس معناها انها تتدخل بانها تراقب لكنها تتدخل بانها تؤمن هذه السلع وبالتالي الآن لو الحكومة تدخلت بدعم بعض السلع زي القمح ووفرته وتحملت فرق السعر بتاعه اصبحت سلعة الخبز متوفرة لدى المواطن وبالتالي دي رقابة، رقابة ان الدولة لو أطلقت اليد في سعر القمح كان سعر الرغيف ما في متناول يد المستهلك".

وارتفاع تكاليف المعيشة من القضايا المهمة المتعلقة بالانتخابات المقررة العام المقبل.

ويتولي الرئيس عمر حسن البشير السلطة منذ 25 عاما على الرغم من التمرد المسلح والعقوبات التجارية الأميركية والأزمة الاقتصادية ومحاولة انقلاب وقرار إدانة من المحكمة الجنائية الدولية التي تتهمه بارتكاب جرائم حرب في دارفور.


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2881

التعليقات
#1128164 [nagatabuzaid]
0.00/5 (0 صوت)

10-17-2014 04:01 PM
مؤتمرجية يبدو انها صحصحت قالت ان المظاهرات لن تنجح سئلت طيب البديل قالت الناس ما تشتغل تعنى اضراب سياسى سئلت سينجح قالت نعم وانا اقول يسويها الله
الناس جوعانة وعيانة وتشتكى لطوب الارض وما عايزة تتحرك

[nagatabuzaid]

#1128107 [آمال]
0.00/5 (0 صوت)

10-17-2014 02:26 PM
عشان الكيزان عايشين في نعيم و بيقدروا يشتروا اي شيء و ما عندهم مشكلة مع غلاء اﻷسعار مفتكرين الناس كلهم زيهم

[آمال]

#1127869 [تفوو تفوووو]
5.00/5 (1 صوت)

10-16-2014 10:08 PM
المعيشة مررة صعبة


تفوو تفوو على الي كان السبب

[تفوو تفوووو]

#1127835 [علي بابا]
5.00/5 (1 صوت)

10-16-2014 09:07 PM
اللهم خفف ضائقة المعيشة على الناس الفلابة وسهل معايشهم وارزاقهم



وارزقهم من حيث لايحتسبون وابعد عنهم الحاسدين والحاقدين والجبابرة



واكلي السحت حسبي الله ونعم الوكيل

[علي بابا]

#1127728 [الفاروق]
4.69/5 (5 صوت)

10-16-2014 04:55 PM
بعد 25 عام من الدجل والشعوذة والتجارة بالدين رجعنا للمربع الاول....
الذين يدعون انفسهم بالمتوضئة ايدهم ورفقاء صلاة الفجر اوهموا الناس بأنهم جاءوا لينقذوا البلاد فاستباحوا كل شيء بإسم الدين فانظروا الى اين اوصلونا لعنة الله نغشاهم في الدنيا والآخرة ..

[الفاروق]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة