الأخبار
أخبار إقليمية
الإثيوبيون بالسودان.. إحباط وشظف عيش.. ثم انتحار
الإثيوبيون بالسودان.. إحباط وشظف عيش.. ثم انتحار



10-17-2014 12:50 AM
تقرير: انعام محمد آدم

تكررت حوادث الموت شنقاً وسط الأحباش بالسودان، وآخرها الحادثة التي تمت منذ يومين حيث تم العثور على شاب إثيوبي مشنوقاً على شجرة بالقرب من طلمبة الغالي بمنطقة الديم.. حيث تفاجأ مواطنو منطقة الديم صباح أمس بوجود شخص مشنوقا، وبالمعاينة الأولية اتضح بأنه شاب في منتصف العشرينيات إثيوبي الجنسية. وكشفت مصادر موثوقة لـ(التيار) بأن الشاب كان يعاني من مشاكل، وكذلك حادثة شاب آخر من نفس الجنسية عثر عليه منتحراً على جذع شجرة بمنطقة الخرطوم بحري، وحسب التحريات أن الشاب المنتحر سبق وأن ذكر لأصدقائه بأنه "زهج من الحياة" لذلك قرر إنهاء حياته انتحاراً.
وذكرت شاهدة عيان لأكثر من جريمة انتحار بمنطقة الجريف لـ(التيار) بأن منطقة تسمى الحجر يوجد بها شجرتا نيم شهدت حادثتي انتحار لشابين من إثيوبيا في خلال سنة واحدة، فيما ذكرت مجموعة من الفتيات والشباب الإثيوبيين الذين استطلعتهم (التيار) بأن أغلب الأسباب تعود إلى فشل الشباب في حياتهم العاطفية أو العملية أو الاضطهاد الذي يجدونه من بعض المخدمين وخاصة الذين يعملون في خدمة المنازل، بالإضافة إلى أن بعضهم يكونوا مستهدفين من قبل مجموعة، ويطالبونهم بدفع كل ما يجدونه من مال، حتى لا يتم الإبلاغ عنه وترحيله إلى بلده، خاصة الذين يدخلون البلاد بطرق غير مشروعة.
ولفتت اختصاصية علم النفس الدكتورة صديقة مبارك كبيدة، إلى أن أسباب الانتحار متعددة وكثيرة تنصب كلها في الإحباط الذي يصيب الشخص ويؤدي به إلى أن يُنهي حياته بالانتحار، وأضافت بأن الأسباب قد تكون عاطفية أو مشاكل في العمل أو إحساس الفرد بالاضطهاد من خلال المعاملة التي يجدها من الأشخاص الذين حوله.

أما فيما يختص بأزدياد وانتشار ظاهرة حوادث انتحار الإثيوبيين بالعاصمة، أشارت كبيدة الأسباب إلى أن الشعور بالإحباط يتنامى لديهم نتاج المعاملة التي أجبرتهم على اللجوء إلى بلدان أخرى وربما نظرة الناس إليهم باعتبارهم لاجئين.

وأضافت كبيدة بأن إحدى الفتيات كانت تعمل في منزل وهي ترتدي النقاب عند خروجها من المنزل وعندما استفسرت منها عن السبب ذكرت بأنها تتعرض لمعاكسات وتحرشات كثيرة في الخارج باعتبارها إثيوبية حسب النظرة العامة لذلك تحاول أن تختبئ خلف النقاب. فيما أضافت كبيدة إلى أن الحالة النفسية لهؤلاء الشباب أو الفتيات تكشف بعدم الاستقرار في حياتهم والرهبة والخوف الذي يبدو عليهما وعدم الثقة في الآخرين، بالإضافة إلى الاستغلال الكبير الذي يجدونه من قبل الأشخاص الذين احضروهم للسودان ويلزم أي شخص منهم بدفع ما يعادل مائة دولار شهرياً بالإضافة إلى أن جزءا كبيرا منهم يدخل السودان عبر التهريب من اجل الدعارة، وتساءلت عن المسؤول من حالات الانتحار وهل كلها في الغالب انتحار أم بها شبهة جنائية.

في المقابل أشار مدير إدارة الأجانب السابق اللواء المتقاعد، حيدر حسن طه، إلى أن حوادث انتحار إثيوبيين لا تقف خلفها شبهات جنائية في الغالب ومعظمها تتعلق باسباب شخصية وعزا ازدياد جرائم الانتحار إلى ارتفاع موجة الإحباط التي تصيبهم عند اصطدامهم بواقع معين خاصة عندما يحضرون إلى السودان ويتناهى إلى سمعهم بوجود فرص عمل في ظل الانفتاح الاقتصادي واستخراج البترول، وأكد طه لـ(التيار) أن الانتحار قد تكون ثقافة سائدة في مجتمعاتهم ووصف الظاهرة بالدخيلة على المجتمع السوداني، كما ذكر بأن الأغلبية منهم غير مؤهلين تأهيلا علميا ليجدوا فرص عمل مناسبة، والأغلبية تعمل في خدمة المنازل، وفي ذات الوقت نفى سهل بأن السودانيين يضطهدون من يعملون خدما بالمنازل وقال ليس من صفات السودانيين، بل يجدون المعاملة الحسنة الكريمة.

التيار


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3649

التعليقات
#1128371 [احمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2014 01:46 AM
انتحار شخصين في نفس المكان؟؟!! رسائل من عصابات تهريب البشر لكل من يمتنع عن الدفع او الهروب الدفع او الموت

[احمد]

#1128042 [عصمتووف]
4.00/5 (4 صوت)

10-17-2014 12:28 PM
*نفى سهل بأن السودانيين يضطهدون من يعملون خدما بالمنازل
**وربما نظرة الناس إليهم باعتبارهم لاجئين.
*** ويتناهى إلى سمعهم بوجود فرص عمل في ظل الانفتاح الاقتصادي واستخراج البترول،
**** جزءا كبيرا منهم يدخل السودان عبر التهريب من اجل الدعارة،
تفنيد وليس دفاعا بل حقائق
*// اولا حالهم مثلنا تماما حاليا كنا افضل الافارقة والعرب والاسيوين شاهدتة انواع كثيرة لقسوة معاملتهم خاصة البنات ففضلن العمل باليومية غسيل وكنس فقط وبالغسالة
**/// نظرتهم لانفسهم بانهم لاجئون والسودان محطة ومنها الي اي دولة بحكم الجيرة والتشابه والعواطف فضلوا المكوث والعبور فصدموا بالامر الواقع
**//// غالبية المهربين سودانيون مستفيدون وياخذون منهم اموالا نظير سكنهم وعملهم للجنسين
****//// اما دخولهم من اجل الدعارة هو كذب كم النسبة الدعارة اصبحت سودانية والشوارع تشهد هل شاهدتهم يوما حبشية ترصد اصحاب السيارات وتكمن لهم في الشارع او تملح انهن يكدون من طلوع الشمس الي منتصف الليل من اين لهن الوقت للمارسة الدعارة واذا وجدن نسبتهن لا تقاس توجد جهات تستفيد من وراؤها خاصة القوات النظامية في الحدود واقسام الشرطة والشرطة كانت تدفعهن رسوم بطاقة ب 5 جنية
*****
للمعلومية
لا توجد حبشية متزوجة تخون زوجها هنا او في بلادها
الفتاة لا تمنح نفسها الي لعشيقها او الرجل الذي يدخل مزاجها
والعاوز يتاكد يزور ادس ابابا او اسمره
غالبيتهم متعلمون لكن الظروف ولا نستبعد يوما ان نكون مثلهم في بلدان اخري وهي بدات عمل المراة والفتاة السودانية خاصة خادمات ودبي والرياض تشهد

[عصمتووف]

#1127953 [almudeer]
4.50/5 (2 صوت)

10-17-2014 07:27 AM
من سابع المستحيلات ان ان ينتحر شخصين فى نفس المكان فى وقتين مختلفين هذه جرئم قتل مدبرة بواسطة شخص او اشخاص معينين ارجو اجراء تحفيفات دقيقة

[almudeer]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة