الأخبار
أخبار سياسية
وزراء مياه مصر وإثيوبيا والسودان يتعثرون في اختيار استشاري عالمي لدراسة «سد النهضة»
وزراء مياه مصر وإثيوبيا والسودان يتعثرون في اختيار استشاري عالمي لدراسة «سد النهضة»
وزراء مياه مصر وإثيوبيا والسودان يتعثرون في اختيار استشاري عالمي لدراسة «سد النهضة»


10-18-2014 10:11 AM
تعثر وزراء مياه كل من مصر وإثيوبيا والسودان، في اختيار أحد المكاتب الاستشارية العالمية لدراسة «مخاطر سد النهضة» الإثيوبي، وقرروا في ختام فعاليات الاجتماع الثاني للجنة الثلاثية الوطنية الخاصة بالقاهرة أمس، عقد جولة جديدة بعد شهر من الآن، لحسم الأمر، عقب تلقيهم عروضا من 7 مكاتب استشارية عالمية لاختيار واحد أو اثنين منها، للقيام بالدراستين التكميليتين التي أوصت بهما لجنة الخبراء الدولية.

وعقد الاجتماع الأول للجنة الوطنية الثلاثية في أديس أبابا في 20 سبتمبر (أيلول) الماضي، وجرى الاتفاق فيه على الشروط المرجعية لعمل اللجنة واختيار المكتب الاستشاري، كما قام الوفد المصري بزيارة استطلاعية لسد النهضة تأكد خلالها أن السد ما زال في مرحلة التأسيس، وأن الدراسات سوف تستكمل قبل انتهاء المرحلة الأولى لبناء السد المقرر لها نهاية 2015.

وتسلمت مصر من إثيوبيا رئاسة اجتماعات الجولة الثانية الخميس الماضي، لتظل معها حتى تنتقل اجتماعات الجولة الثالثة إلى الخرطوم، في الوقت الذي يحدده وزراء المياه في الدول الـ3 في ختام أعمال الجولة الثانية لاستكمال المباحثات الخاصة بتنفيذ خارطة الطريق.

وانتهى أمس، الاجتماع الثاني للجنة الثلاثية لسد النهضة الإثيوبي المؤلفة من 12 خبيرا (4 من كل دولة)، وقال معتز موسى وزير المياه السوداني في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، إنه سيتم بعد شهر من الآن عقد الجولة الثالثة للجنة الوطنية لسد النهضة لاختيار مكتب أو اثنين بعد تلقي ودراسة العروض المقدمة من المكاتب الـ7 واختيار أفضلها من حيث الكفاءة والسمعة والتكاليف، موضحا أن من بين المكاتب الـ7 جنسيات ألمانية وسويسرية وفرنسية وهولندية وأسترالية.

وأضاف الوزير السوداني أنه وقع الاختيار على مكتب محاماة دولي بريطاني مشهود له بالكفاءة للقيام بالإجراءات المالية والإدارية مع المكتب الاستشاري الدولي نيابة عن الدول الـ3، مشيرا إلى أن مكتب المحاماة هو ذات المكتب الذي قام بدور استشاري للجنة الخبراء الدولية التي أوصت بإجراء الدراستين التكميليتين لسد النهضة الإثيوبي عام 2013.

من جانبه، قال مصدر مسؤول في وزارة الري بمصر، إن «اللجنة قطعت خلال اليوم الأول لاجتماعاتها أول من أمس (الخميس) شوطا كبيرا في الاتجاه نحو اختيار مكتب استشاري دولي أو اثنين من بين 9 مكاتب استشارية دولية مقترحة من الدول الـ3 لإجراء الدراستين اللتين أوصت بهما هيئة الخبراء الدولية».

ونفى المصدر بشدة ما يتردد من مزاعم عن أن «أحد الأطراف يحاول أن يملي شروطه»، داعيا وسائل الإعلام والصحف إلى خلق أجواء إيجابية تشجع على التوافق وليس الخلاف والتنافر.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي التقى أول من أمس، وزراء مياه كل من مصر وإثيوبيا والسودان، وأكد خلال اللقاء عمق العلاقات التي تربط الدول الـ3. وأن شعوب هذه الدول التي تتجاوز 200 مليون مواطن تتطلع إلى حقوقها المشروعة في التنمية والتقدم وهي لن تتحقق إلا بمزيد من التعاون.

الشرق الاوسط


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 796

التعليقات
#1128750 [sasa]
0.00/5 (0 صوت)

10-18-2014 03:35 PM
ياشعب ساسودانى انظر كيف بتحاذق المصريين فى موضوع السد الاثيوبى وانظر كيف يتراخى كلاب ووحوش الالغاز الترابية والبشيرية فى موضوع حلايب وشلاتين المحتلتين من المصريين

[sasa]

#1128730 [khalid mustafa]
3.00/5 (2 صوت)

10-18-2014 02:55 PM
نصيحه للاخوه الاثيوبيين ..لا تتركوا الحبل علي القارب لمصر وتتركوا لمصر حق اختيار المكاتب الاستشاريه فعلي اثيوبيا ان لا تعتمد وتثق في ممثل البشير فهولاء كالحرباء يتلونون حسب الضغوط المصريه علي البشير ,, لا يراعون مصلحة السودان وسيتحالفون مع مصر ضد اثيوبيا ,,

نقول لحكام اثيوبيا الحذر ثم الحذر من نظام البشير الذي لايرعي مصالح شعبنا وسينقلب علي عقبيه متحالفا مع العدو المصري ضد اثيوبيا..

[khalid mustafa]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة