الأخبار
أخبار إقليمية
نعم توجد علاقة بين الطماطم وقيمة لدولار .... وكمان الفساد
نعم توجد علاقة بين الطماطم وقيمة لدولار .... وكمان الفساد



10-18-2014 05:30 PM
برفيسور احمد مصطفى الحسين

قرأت فى صحيفة الراكوبة بتاريخ اليوم 17/ 10/ 2014 لقاء منشورا مع السيد سالم الصافي رئيس اللجنة الاقتصادية بالبرلمان اثار عجبى واستغرابى لانه صادر من رجل يفترض فيه اولا ان يكون على دراية تامة ليس فقط بعلم الاقتصاد ولكن ايضا بالدينميكية التى تؤثر فى مجرياته وعملياته. ومما أثار حفيظتى من كل اللقاء ان الرجل يتكلم كرجل تنفيذى يبحث عن المبررات لأزمات الحكومة واخفاقاتها وهو المفترض فيه كبرلمانى ممثل للشعب ان يكون ناقدا لها ولسياساتها مدافعا عن المصلحة العامة وليس عن مصلحة النظام. فالحكومة وسياساتها ليست هى المسئؤلة عن الغلاء عنده ولكن المسئؤلية تقع على الازمة المالية العالمية ...!!! وجشع التجار ....!! وانعدام الرقابة، وهو يعلم ان الذين يقومون بالرقابة هم مسئؤلون ايضا عن ارتفاع الاسعار بل انهم يفتعلون ارتفاع الاسعار بما لديهم من سلطات حتى يتكسبوا منها ويتكسب محاسيبهم. ان من علامة رشد الحكومات انها لا تبرر مشاكلها بعيدا عن مسوؤليتها، فلم نسمع مسوؤلا امريكيا يقول ان غلاء الاسعار عندهم سببه ازمة دارفور.

ردا على سؤال (يقول الكثيرون ان السوق بات لا يطاق، ما تعليقك على ذلك؟) يقول السيد رئيس اللجنة الاقتصادية بالبرلمان مبررا (نعم هناك ارتفاع في الاسعار الا ان عبارة لا يطاق هي كلمة فضفاضة، فإذ تنطبق الكلمة على السوق عندما تكون هناك ندرة في السلع، والغلاء الموجود الآن في معظمه شيء عالمي بسبب ازمات ضربت اقتصادات الكثير من الدول، اما الغلاء في السودان فهو ناتج عن ارتفاع كمية الاستهلاك عن الانتاج، فالانتاجية المحدودة لا تكفي للاستهلاك المتزايد.) ولعمرى أن عبارة "لا يطاق" التى استنكرها السيد المحترم هى التعبير الفعلى ليس قفظ عن حالة الاسواق فى السودان ولكن حالة السودان نفسه. وكدأب مسئؤلى الانظمة التى ابتلينا بها فى الدول الفاشلة، علق المسئؤل التشريعى مشكلة الغلاء على الشماعة الممجوجة (الغلاء الموجود الآن في معظمه شيء عالمي بسبب ازمات ضربت اقتصادات الكثير من الدول،) وهو يعلم ان هذه قولة حق اريد بها باطل ، فإنه لحق ان ان العالم يعيش فى اعقاب ازمة مالية عالمية، استطاعت الكثير من الدول تجاوز الجزء المدمر من اثارها، ولكنه ليس حقا ان ما يعيشه السودان حاليا من غلاء فاحش سببه الازمة المالية التى حدثت فى عام 2008 بعد حوالى عقدين من مجئ الانقاذ. ولا اعتقد ان الازمة جعلت مواطنى الولايات المتحدة، وهى مهد الازمة، يأكلون وجبة"بوش" واحدة فى اليوم او يفطرون بالبليلة.

وفى نفس الاتجاه التبريرى يخبرنا السيد سالم الصافى ان ( الغلاء في السودان فهو ناتج عن ارتفاع كمية الاستهلاك عن الانتاج، فالانتاجية المحدودة لا تكفي للاستهلاك المتزايد). وبطبيعة الحال هذا تشخيص صندوق النقد الدولى للمشكلة الاقتصادية فى الدول النامية والتى يبرر بها وصفته التقشفية القاسية لاعادة التوازن بين الاستهلاك والانتاج. اى استهلاك متزايد هذا الذى يشير اليه المسئول المحترم...؟؟؟ وغالبية اهل السودان يعيشون فى شبه مجاعة وتنعدم فيه حتى الادوية المنقذة للحياة!!! ان وصفة صندوق النقد الدولى تفترض انها هناك هياكل اقتصادية مرنة وجهاز حكومى كفء وخالى من الفساد يستطيع ان يتجاوب مع مقتضيات الوصفة. ولكن الحكومة دمرت الهياكل المنتجة كمشروع الجزيرة والسكة حديد والنقل البحرى وغيرها، فلم تكن نتيجة الوصفة فى السودان الا تضخما وتدنى فى الانتاجية. وقد جربت الانفاذ الوصفة فيما يسمى بسياسات حمدى للتحرير الاقتصادى والتى كانت اساسا للفساد الذى استشرى الان بصورة غير مسبوقة. حيث ادت الى سياسات خصصة غير رشيدة بيعت بمقتضاها مؤسسات الحكومة الناجحة لافراد من موالى النظام لتحقيق اهداف سياسات التمكين وما رافقه من فساد. اما قوله عن تدنى الانتاجية فهو حق، وكان الأحرى ان يقوده الى تشخيص اسباب هذا التدنى فى الانتاجية. فهو يعلم ان سبب هذا التدنى هو السياسات الحكومية التى ضربت اعمدة الاقتصاد السودانى فى الزراعة والصناعة والترحيل ومكنت للانشطة التجارية الطفيلية التى هى السبب الرئيسى لزيادة الاسعار والتضخم . وكان من الممكن ان يقوده هذا التشخيص لتحليل دور الحروب التى افتعلتها الحكومة لتمكين نظامها وسلطتها فى غلاء الاسعاء وتدنى مستويات المعيشة وحالة الضنك التى يعيشها اهلنا فى السودان فى كل بقاعه.

وفات ايضا على السيد المسئول ان يوضح لنا دور ذلك الفساد المتجذر فى ارتفاع الاسعار ودور سياسات الحكومة فى محاباة مواليها والمؤلفة قلوبهم بخلق الاحتكارات المفتعلة، عن طريق استخدام السلطة السياسية لتحقيق مصالح اقتصادية خاصة، التى تمكنهم من رفع الاسعار. فليس ذاك سبب ارتفاع الاسعار عنده ولكن سببه هو (انعدام الرقابة في الاسواق ومن غير المنطق «ترك الحبل على القارب»، وعلى أجهزة الدولة المعنية في المركز والولايات النزول الى الأسواق لضبط الفوضى ووقف التلاعب في الاسعار وفرض الرقابة المطلوبة، فهناك ممارسات تحدث في السوق تكتسب صفة التعمد من قبل التجار وهي عبارة عن مضاربات خلقتها سياسة التحرير الاقتصادي، والسوق الحر). ومن الذى " ترك الحبل على القارب". اليست هذه السياسة التى تحقق مصالح الطبقات التجارية الطفيلية التى أنشأتها الحكومة نفسها لخلق قاعدة منتفعة تدافع عنها من اعضاء الحزب والمؤلفة قلوبهم من الانتهازيين.

ولعل الاجابة الاكثر استفزازا تلك التى وفرها السيد الصافى للسؤال (الكل يُحمّل ارتفاع سعر صرف الدولار المسؤولية فيما تشهده الأسواق من غلاء؟) بقوله (هذا فهم غير صحيح وعليكم انتم في الاعلام ازالته،، مؤكدا ان عدم استقرار سعر صرف الدولار له تأثيره على السوق ولكن لا يمكن جعل ارتفاع الدولار «شماعة» نعلّق عليها أي شيء فما علاقة الطماطم بالدولار). بل هذا هو الفهم الصحيح الوحيد، فاسعار العملة هى المرأة التى تعكس درجة الصحة التى يتمتع بها الاقتصاد وقدراته النتاجية. وفى اطار عولمة الاقتصاد الحالى وارتباط اقتصاد السودن بالدولار فان منتج الطماطم يقيم سلعته على حسب قوة الجنيه السودانى وقيمته الشرائية المرتبطة بالدولار، فاذا ارتفعت قيمة السلع المحلية والمستوردة المقيمة بالدولار فانه مضطر لرفع قيمة سعر طماطمه بالصورة التى تحقق له توازنا فى دخله. اقول قولى هذا وانا اعرف ان بين منتج الطماطم ومستهلكها النهائي الكثير من عمليات السمسرة الطفيلية التى تتكسب من بيعها عشرات المرات قبل ان تصل للمستهلك النهائي. ولكن ما السبب فى كل ذلك؟ اليست سياست الحكومية الموجهة لخدمة التجارة الطفيلية والتى كان يجب ان تكون هدفا لانتقادات السيد الصافى وليس لتبريراته فقد شبعنا تبربرات. وختاما اقول نعم هناك علاقة بين سعر الدولار وليس فقط سعر الطماطم ولكن ايضا سعر اللحم والبليلة والجرجير والفساد.
[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2721

التعليقات
#1129573 [أبو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2014 03:04 PM
والله انتو تعبانين على الفاضي وما عندكم موضوع ، لو تعملوا مليون تعليق هل تفتكروا في زول من جماعة الإنجاز والإعجاز وكله ألغاز ممكن تقرأ وتفهم وتتعلم وتحاول تعمل تغيير في البلد ، اخير ليكم أبعدوا من الناس دول اصلهم حالفين يوصلوكم المقابر بأدوية الضغط والسكري الما موجوده في السودان .

[أبو محمد]

#1129177 [عصام الجزولى]
0.00/5 (0 صوت)

10-19-2014 08:57 AM
تقول الاخبار ان مسوؤلا سودانيا فى عهد الانقاذ ذهب الى مؤتمر للتخطيط العمرانى فى فرنسا ووجد بجواره مهندسة فرنسية سالته لماذا تم اختياره ليمثل بلده فى هذا المؤتمر ؟ فرد عليها قائلا أنا عضو فى البرلمان وعضو اتحاد الرعاة وعضو اتحاد أصحاب العمل ونائب رئيس جمعية حماية المستهلك وظلت المهندسة الفرنسية تنظر اليه بدهشة ثم سألته وما هى مهنتك الاساسية ؟ فرد عليها بأنه اخصائى عيون !! فطلبت المهندسة من رئيس الجلسة تحويلها من جوار هذا الرجل لانه مجنون يبدو ان علاقة هذا البرلمانى يالاقتصاد كعلاقة طبيب العيون بالتخطيط العمرانى

[عصام الجزولى]

#1128999 [دابي السـوج]
5.00/5 (2 صوت)

10-18-2014 10:37 PM
غريب أن يكون هذا الشخص رئيس لجنة اقتصادية ببرلمان دولة كالسودان ويسأل هذا السؤال القبيح السمج. ان صاحب الطماطم ياسيدي حلقة صغيرة في منظومة الاقتصاد العام للبلد تسرع وتيرة دورانها وتنخفض تماشيا" مع مجموعة الحلقات والتروس الاخرى المكونة لعجلة الاقتصاد.
وهو ( صاحب الطماطم هذا) يؤثر فيه سعر الدولار من ناحيتين احداهما مباشرة : مثل ارتفاع اسعار السماد والديزل والنقل وخلافه المشتراه بالدولار والثانية غير مباشرة وهي غلاء السلع الاخرى التي يحتاجها صاحب الطماطم : لحوم ، زيوت ، دواء ، ملابس الى آخره : فاذا كان هذا الرجل يبيع صفيحة الطماطم بخمسين جنيه مثلا ويعود لأولاده بعد أن يشتري لحما" بتلاتين جنيه وزيت بخمسطاشر جنية وبصل بخمسة جنيه كمكونات ( حلة الغداء) لأولاده ، فاذا فرضناان سعر اللحم قد ارتفع الى خمسة وتلاتين جنيه وسعر الزيت الى عشرين جنيه وظل البصل على سعره فبكم يجب أن يبيع نفس صفيحة الطماطم حتى يعود لاولاده بنفس مكونات حلة الغداء ، سوف يكون من حقه أن يرفع بالمقابل سعر الطماطم الى ستين حتى يقاوم الارتفاع الذي حدث في تلك الاصناف والا فلن يعود لاولاده بما اعتاد عليه ... وينسحب ذلك بالطبع على بائع اللبن وبائع الازيار وبائع المساويك وهلم جرا....فهل فهمت يا سيادة المسؤول الاقتصادي ؟

[دابي السـوج]

ردود على دابي السـوج
Saudi Arabia [المغبون] 10-19-2014 11:07 AM
كلامك يالدابى كله تمام ولكن يظهر انو البرلمانيين بتاعننا فى وادى والشعب المسكين وما يحصل له فى وادى آخر البرلمانى بيجى البيت وبيلقى كل شئ جاهز لابيعرف كيلو الطماكم بكم ولا العجورة بكم عشان كده بخبطوا ساكت والله يعين المواطن المسكين على الاسعار وعلى البرلمانيين الماكلين عرقو ومضيعين حقوقوا اللى مفروض يدافعوا عنها بكل صدق وامانه ولكن لهم يوم يسألون فيه عن هذا التفريط وربك ما بيظلم حد .

Egypt [احمد ابو القاسم] 10-18-2014 11:52 PM
يالدابى باقي ليك البرلمانى اللتخ دا ممكن يفهم محاضرتك دى ؟!!!


#1128932 [الجلابي]
5.00/5 (1 صوت)

10-18-2014 08:10 PM
الجهل ام المصائب ... ما الفرق بين هذا البرلماني وزوجة لويس السادس عشر الا تفهم ايها الاحمق ان الطماطم كل مدخلات انتاجها تاتي من خارج الحدود وبالدولار يا ... ام ان الطماطم حسب فهمك تنبت في الخلاء مثل الحشائش .تبا لشعب هؤلاء ممثليه

[الجلابي]

#1128916 [قبضت الريح]
5.00/5 (2 صوت)

10-18-2014 07:47 PM
وسعر الطماطم مربوط بسعر الدولار لان تكلفة الري والسماد والترحيل مربوطه بالدولار وصاحب الطماطم يشتري بقية المواد من السوق يسعر الدولار

[قبضت الريح]

ردود على قبضت الريح
Saudi Arabia [جركان فاضى] 10-19-2014 08:37 AM
وكمان التقاوى مستوردة بالدولار


#1128906 [ملتوف يزيل الكيزان]
5.00/5 (1 صوت)

10-18-2014 07:35 PM
انت يا عم بتنفخ في قربة مقدوده. مافي زول في الجكومة يشغل نفسو بي جنس الكلام ده. هم يهتمون بقصورهم و حريمهم و سرقاتهم و العمل يقوم به الموظفين . بطريقة ادى الخبز لخبازو ولو يكل نصو. لكن خبازين السودان بقو ياكلوهو كلو حتي وقعت الكارثة الاقتصادية، بقو زي الضبح الجداده عشان ياخد كل الدهب بدل الانتظار كل يوم بيضة دهبية واحدة بس. الان وقد ماتت الدجاجة ، اخذ نظام عصابة الانقاذ بتفقيس جداد الكتروني يملا بيهو مواقع الانترنت بعد ما ربط عيون الصحافة الحرة و شجع فاتيات التلفزيونات للردح والنباح واشياء اخرى !

[ملتوف يزيل الكيزان]

#1128869 [القلم الحر]
5.00/5 (2 صوت)

10-18-2014 06:13 PM
عندنا مثل سودانى بقول الجمره بتحرق الواطيها واما ناس المجلس الوطنى والبرلمانيين ليس من الذين يحرقهم الشوق الى الطماطم كما نحن نتحرقا شوقا اليها والى اللحمه ايضا هم خارج التغطيه خالص ولايهمهم شى ابد ولايحسون بالغلايه الذين انتخبوهم واصبحوا يقولون لنا حردان السوق مين برضيه الا القى كلبا اعضيه .اكلتم فشبعتم كفى اتركونا ناكل شويه والا لن تجدوا من تحكموه .كنت فى السودان قبل شهر والله كيلوا الطماطم بى 40 الف جنيه حبة البرتقاله بى خمسه الف جنيه وتقول لى السوق يطاق .

[القلم الحر]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش







الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة