لم ينجح أحد



10-19-2014 09:39 AM
كمال كرار

في مادة الاقتصاد رسب كل السدنة وحصلوا علي (صفر من 100)،وظلوا يعيدون سنة أولي لمدة 25 سنة،دون أن يتزحزحوا من الصفر
وكلما جاء الامتحان النهائي،جاء إسم المدرسة مقروناً بالجملة المعهودة لم ينجح أحد .

فشلت الخطة العشرية 92-2012،ومن قبلها الإستراتيجية القومية الشاملة،فكونوا مجلس التخطيط الاقتصادي،وعملوا خطة خمسية،ثم بدلوها بالبرنامج الثلاثي،ثم عادوا يقولون أنهم وضعوا خطة خمسية(مجهبزة)من أجل تحقيق الإستقرار الاقتصادي.
أما الإستقرار الاقتصادي المنشود،فهو يعني أرباحهم وأمنهم وفسادهم.

ويبئدئ من مواصلة زيادة أسعار المواد البترولية في ميزانية العام القادم،إلي زيادة أسعار الرغيف تحت شعار(ما تاكلوا كسرة)،ثم زيادة الضرائب عبر ما يسمي توسيع المظلة الضريبية،وزيادة رسوم التنقل بين المدن بنسبة 100%،كما بصم عليها البرلمان(أول امبارح).
وليس في استقرارهم الاقتصادي ما يشير لزيادة المرتبات أو المعاشات،أو دعم المنتجين،أو تأهيل مشروع الجزيرة .
وليس في استقرارهم الاقتصادي ما يشير لتوظيف العاطلين،أو إرجاع المفصولين للخدمة،أو استرداد المال المنهوب .
الاستقرار الاقتصادي بلغة السدنة والتنابلة مسح المستشفيات العامة،حتي يموت آخر مريض فقير لا يستطيع دفع ثمن الكشف الطبي في الزيتونة أو يستبشرون.

وهو يعني حرمان الطلاب الفقراء من الدخول للجامعات الحكومية طالما هم لا يستطيعون دفع رسوم التسجيل المليونية .
وهو يعني طرد الطالبات من داخليات البركس التي ستباع للمستثمريين الخليجيين،مقابل عمولات تدخل حسابات السدنة.
وهو يعني طرد مزارعي مشروع الجزيرة من حواشاتهم حتي يتسلمها اللصوص الأجانب خالية من الموانع .
وهو يعني سحل مواطني دارفور،وإبادتهم،حتي يستقر الوضع الأمني حسب زعمهم .

وكلما يستقر السدنة والتنابلة اقتصادياً،يذيقون الشعب ألوان العذاب،والقهر،وشعارهم لا صوت يعلو فوق صوت السدنة.
وطالما أنه لم يهبط علي (الكيزان) كنز من السماء خلال ال 25 سنة الماضية،فإن قصورهم وأموالهم من مال الشعب.
كل بيت من بيوت الحرامية،يعمل مستشفي حكومي،مجهز بأي شئ لعلاج المرضي دون أن يدفعوا مليماً واحداً .
وكل عربة فارهة من عربات الحرامية،تعمل مدرسة أساس،بمكتبتها ومعاملها وكراسيها،وحتي مزيرة الموية .
والأموال المنهوبة التي تدور في البنوك الإسلامية بالداخل،تمول الزراعة بمشروع الجزيرة ل 100 سنة قادمة،دون أن يطالب المزارع برهن الأرض أو بدفع أي جنيه .

والأموال بالعملة الصعبة التي وضعها السدنة في البنوك الخارجية،تعيد بناء القطاع الصناعي،والسكة حديد وتدعم السلع وتزيد المواهي وتوظف القادرين علي العمل دون أن يوجد عاطل واحد علي سطح السودان .
واسترداد ما نهبه الصينيون والقطريون يبني المشاريع التنموية في أي منطقة مهمشة في السودان،بعد إيقاف الحرب اللعينة .
هذا هو الاستقرار الاقتصادي للشعب،المختلف عن استقرار السدنة الاقتصادي،والروب يختلف عن الزبادي .
وحتي لا يقول البعض (يحلنا الحلّ بلة)،فإن بلّة يدرك أن حل المسألة،في مرحلة ما بعد (بلاء وانجلي)،وما خفي كان أحلي.

[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1729

التعليقات
#1130737 [Adam Ibrahim]
0.00/5 (0 صوت)

10-20-2014 10:55 PM
كم انت رائع يا استاذ كرار

[Adam Ibrahim]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة