الأخبار
أخبار سياسية
البرلمان الليبي يستنجد باللواء حفتر لفرض نفوذ السلطة الشرعية
البرلمان الليبي يستنجد باللواء حفتر لفرض نفوذ السلطة الشرعية
البرلمان الليبي يستنجد باللواء حفتر لفرض نفوذ السلطة الشرعية


10-21-2014 09:52 AM


البرلمان يمنح القائد العسكري دورا رسميا ويتبنى عملية الكرامة، مشيرا إلى أنها عملية للجيش الليبي وتنفذ بمشاركة من جنوده.


ميدل ايست أونلاين

بنغازي (ليبيا) - من أيمن الورفلي وفراس بوسلوم

المعركة مع الإرهاب تستدعي توحيد الجهود

بنغازي (ليبيا) - أعلن البرلمان الليبي التحالف رسميا مع اللواء الليبي السابق خليفة حفتر في خضم صراع لفرض سلطته على أجزاء من البلاد التي يخشى الكثيرون انزلاقها إلى حرب أهلية معلنة.

ولا تزال الفوضى تعم البلاد الصحراوية المصدرة للنفط بعد ثلاث سنوات على إسقاط معمر القذافي مع نشوب معارك بين الإسلاميين وغيرهم من المجموعات المقاتلة للسيطرة على الأراضي وبسط النفوذ.

وتراجعت قوة القوات النظامية إلى ما يقارب العجز.

واستولت إحدى الكتائب الليبية المسلحة على طرابلس وانشأت برلمانها وحكومتها في العاصمة وأجبرت الحكومة المعترف بها دوليا على اللجوء إلى شرق البلاد.

وتشهد مدينه بنغازي منذ سقوط نظام معمر القذافي في العام 2011 انفلاتا أمنيا واسع النطاق وعنفا مستمرا يتجلى في عمليات خطف وتفجير واغتيال تطاول عناصر الجيش والشرطة واعلاميين وسياسيين ورجال دين وناشطين.

وخليفة حفتر لواء سابق في عهد القذافي وأحد عشرات قادة القوات غير النظامية التي تخوض معارك ضد بعضها في البلاد.

ويقود حفتر منذ 16 ايار/مايو حملة عسكرية باسم "الكرامة" تهدف كما يقول الى "اجتثاث الارهاب" من بلاده، في مواجهة ائتلاف الكتائب والمقاتلين الاسلاميين وخصوصا أعضاء جماعة "أنصار الشريعة" الذين شكلوا عقب الحملة مجلس "شورى ثوار بنغازي".

وفي الأسبوع الماضي، شنت قوات حفتر عملية جديدة على الكتائب الإسلامية في مدينة بنغازي في شرق البلاد.

ووجهت قوات "عملية الكرامة" دعوة لسكان المدينة للمشاركة في مطاردة الإسلاميين في بنغازي ومساندة الجيش الذي ينوي الانتشار الاربعاء في المدينة بحسب المتحدث باسم العملية محمد الحجازي.

وقال الحجازي في بيان إن "أكبر دعم يقدمه الشباب الذين يرغبون في مؤازرة الجيش هو تأمين مناطقهم بحيث لا يسمحون للإسلاميين بالرماية على آليات وأفراد الجيش عند دخولها المدينة، ولا يسمحون لهم بالاختباء داخل الأحياء في حال تمت مطاردتهم".

وتبنى مجلس النواب الليبي الذي انتقل إلى طبرق في أقصى شرق البلاد عملية الكرامة العسكرية ضد الإسلاميين. وهو ما منحه دورا رسميا.

وقال الناطق باسم البرلمان فرج الهاشم الأحد، إن عملية الكرامة يشارك فيها ضباط وجنود من الجيش الليبي، مشيرا إلى أن عملية الكرامة هي عملية للجيش الليبي.

وكان حفتر قال في وقت سابق إن "رجال عملية الكرامة صاروا جاهزين لتحقيق هدفهم المرحلي الأهم وهو تحرير مدينة بنغازي".

وأضاف أن "تحرير مدينة بنغازي واستقرارها هي المرحلة الاستراتيجية الأهم في معركة الجيش ضد الإرهاب لأنها ستفتح الباب أمام تحرير كافة ربوع الوطن من الإرهابيين العابثين باستقراره وأمنه ووحدته".

ويبدو أن القرار الرسمي بتبني حفتر ربما يفاقم الصراع بين البرلمان المتحالف مع حكومة عبد الله الثني المعترف بهما دوليا، والحكام الجدد للعاصمة طرابلس.

ويقول مراقبون إن البرلمان تحرّك نحو هذه الخطوة المهمة بعد أن يئس من إمكانية ان يتغير الموقف وتقبل المليشيات بالانصياع لأوامره بإلقاء اسلحتها والجنوح للتفاوض كمرحلة اساسية على طريق استعادة النظام في البلاد وإعادة بناء الدولة.

وأكد حفتر أن الأيام القادمة "ستكون صعبة على الليبيين (...) لكنه لا بد من ذلك لكي نعيد الأمن والأمان".

ولفت حفتر إلى أنه "فور انتهاء المعركة سيعيد الجيش بشكل عاجل كافة أوجه الحياة إلى المدينة من خلال عودة المدارس والجامعات والمطارات والموانىء ومختلف المصالح الحكومية إلى العمل"، قائلا "علينا أن نواجه بجسارة عدونا اليوم وأن نبني وطننا حرا مستقرا".

ويتخذ البرلمان وحكومة الثني من طبرق مقرّا لهما منذ أن استولت كتائب مدينة مصراتة في غرب البلاد على مدينة طرابلس وأنشأت فيها برلمانا وحكومة.


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1008


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة