الأخبار
أخبار إقليمية
قراءة في انتخابات المؤتمر الوطني..!!
قراءة في انتخابات المؤتمر الوطني..!!



10-23-2014 12:57 AM
عبد الباقى الظافر
(كما ناشد الاتحاد التعاوني السمكي والجمعيات ومراكز الصادرات السمكية بمحافظة الحديدة فخامة الأخ الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية العدول عن قراره المجحف القاضي بعدم ترشيح نفسه في الانتخابات الرئاسية القادمة).. كانت تلك أنموذجاً لبرقيات المناشدة التي تلقاها الرئيس اليمني علي صالح حينما فكر في الترجل في العام ٢٠٠٥.. اضطر بعدها الرئيس الصالح كما يصفه الإعلام الرسمي إلى الاستجابة للضغوط الشعبية.. اكتسح المشير انتخابات العام ٢٠٠٦.. لم يتمكن الرئيس صالح من إكمال دورته تحت وطأة الاحتجاجات الشعبية.
أمس أعلن المؤتمر الوطني أن مجلس شوراه اعتمد المشير البشير مرشحاً أوحد للحزب لمنصب رئيس الجمهورية.. حسب البروفسور غندور لن يتم تقديم مرشحين اثنين- احتياطاً- بعد أن حاز المشير البشير على أكثر من نصف أصوات الأعضاء الحاضرين.. هنا قطع غندور قول كل خطيب، وليته أكمل جميله، وأعلن عن ما ناله بقية المرشحين الأربعة من أصوات.. كل القيادات التأريخية، وأصحاب الكسب، تقاسموا مئة وأربعة وثلاثين صوتاً، فيما نال المشير البشير مائتين وستة وستين صوتاً من جملة (٣٩٥) من الحضور.
الملاحظة الأولى غياب عدد مقدر من أعضاء هيئة الشورى البالغ عددهم (٥٢٢) عضواً.. غياب نحو مئة وسبعة وعشرين عضواً من مناسبة مهمة ليس أمرا عادياً.. أغلب الظن أن الأغلبية الغائبة أصابها إلياس من أحداث تغيير حقيقي ففضلت الجلوس في بيوتها.. هنا تكمن حقيقة مهمة أن نحو مائتين وستين كانوا من بين قالوا لا للتجديد أو مكثوا في منازلهم.. بمعنى أن الذين تكبدوا مشاق الحركة ليصوتوا للبشير هم- تقريباً- نحو (٥١٪).. هذا مؤشر لتآكل الشعبية؛ بسبب تطاول سنوات الحكم التي بلغت نحو ربع قرن من الزمان.
في تقديري أن القراءة الأولى تؤكد فشل المؤتمر الوطني في تقديم قيادات جديدة.. روح وثيقة الإصلاح الشامل التي أنتجها الحزب الحاكم كانت تدعو إلى التجديد.. تغييرات النظام الأساسي كانت قد حددت دورتين لشاغلي المناصب الحزبية والتنفيذية.. يوم الامتحان في المجلس القيادي تم إعادة انتخاب ذات القيادة التي ظلت تمارس الحكم منذ ميلاد الإنقاذ.. الاستثناء الوحيد بين الخمسة الكبار كان الدكتور إبراهيم غندور.. حتى التمثيل الجهوي بين مختلف أرجاء السودان كان غائباً في انتخابات المجلس القيادي.
انتخابات المؤتمر الوطني هذه ستكون أنموذجاً مصغراً للانتخابات العامة التي من المتوقع إجراؤها في أبريل المقبل.. كما اكتسحت القيادة ذات الشوكة هذه الجولة من التنافس سيحدث ذات الأمر ويفوز المؤتمر الوطني بنسبة تقارب الكمال.. اليأس والإحباط سيجعل الشعب ينصرف عن تلك الانتخابات ويمسي الملعب شبه فارغ للمؤتمر الوطني.
بصراحة.. بلدنا ستواجه مأزق البدائل كما حدث في اليمن حينما حدثت الثورة.. حينما انفضّ اليمنيون من ثورتهم وعادوا إلى بيوتهم حدث الفراغ الكبير الذي أنتج الفوضى.. من حسن الحظ سيكون الرئيس السابق علي عبد الله صالح ضيف شرف المؤتمر العام للحزب الحاكم.. ليته يهدينا تجربته.

التيار


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2027

التعليقات
#1133148 [A. Rahman]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2014 03:26 PM
يا ود الظافر المتفلسف، ليس هناك فرق بين من حضر و من غاب، فهم كلهم ملة واحدة في سوء الخلق و انحطاط و الصفاقة و الرقاعة و اللصوصية و الفساد و سوء المنبت، نعم سوء المنبت، لعنة الله تغشاهم جميعا

[A. Rahman]

#1133081 [التاج محمد أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2014 02:09 PM
فاتكم القطار فعلا ياناس الراكوبه
لو شاء البشير لجعلها نسبة 100% ولكن
لشي في نفي بعقوب عارفين ليه عشان مافي مؤتمر وطني عنده شجاعة او ثقافة ﻻ وامامكم البرلمان
ومالتصفيق والتهليل ببعيد

[التاج محمد أحمد]

#1132847 [عجيب]
5.00/5 (2 صوت)

10-23-2014 10:18 AM
علي عبد ألله صالح اذا كان ضيف شرف مؤتمر الكيزان سيتنازل لهم عن ملكيته الفكرية لعبارته الشهيرة: (فاتكم القطار ... فاتكم القطار)
حتى يقولها قادة الكيزان للمعارضة المقاطعة للانتخابات.

[عجيب]

ردود على عجيب
[التاج محمد أحمد] 10-23-2014 02:04 PM
هههههههههههههههههه والله سخريه


#1132766 [سيف الله عمر فرح]
0.00/5 (0 صوت)

10-23-2014 09:44 AM
شى غريب وعجيب ، لماذا لم نسمع صوت الآخرين الذين نالوا رضا 25% من جملة أصوات أعضاء هيئة الشورى للحزب ؟ ، لماذا لم يشكروا من صوت لصالحهم ؟ ، لماذا هم ومحبيهم صم بكم ، وكأن على رؤوسهم الطير؟ .

الرئيس البشير نال 51% ، وجماعة محمد الحسن الأمين عاملين كرامة وضابحين تور للنجاح الباهر حسب تقديرهم لأن النائب الأول الحالى والسابق قد صوتا لصالح عمر البشير ، ولم يصوتا لأنفسهما ! ( ياناس ، فى حب أكتر من كده ! ، وفى تضحية أكتر من كده ؟ ! ) ..

وده معناه أيضآ لكل من يتبصر !، أن نسبة ال 51% الخاصة بالبشير ، هى أيضآ متضمنة فى داخلها أصوات محبيى النائب الأول الحالى بكرى حسن صالح ، والنائب الأول السابق على عثمان طه ، ولولاهما لكانت النسبة ستكون أقل من 50% ، مش ؟ .

بمعنى أن أصوات عمر البشير + أصوات على عثمان + أصوات بكرى ، تساوى 51 % .
وأصوات نافع على نافع + أصوات ابراهيم غندور يساوى 25 % .
بمعنى نصيب الواحد فيهم فى هذه الأصوات المدغمسة لا تتجاوز 17% .
أستاذ عبدالباقى ، أفتـنـا ، فى المرشح البيعطى صوته للمنافس له ، ما اعرابه فى قلوب السودانيين ؟ .

[سيف الله عمر فرح]

#1132739 [ابو محمد]
5.00/5 (1 صوت)

10-23-2014 09:24 AM
51%
اتقي الله ياعمر
ناسك ما دايرنك
ارحل
ارحل
ارحللللللللللللللللللللل

[ابو محمد]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة