الأخبار
أخبار إقليمية
المهدي : أخفقنا في إدارة التنوع في البلاد.. تطبيق الشريعة على مجتمع متعدد الأديان و الثقافات، والعرقيات أدي إلى تفكك السودان
المهدي : أخفقنا في إدارة التنوع في البلاد.. تطبيق الشريعة على مجتمع متعدد الأديان و الثقافات، والعرقيات أدي إلى تفكك السودان
المهدي : أخفقنا في إدارة التنوع في البلاد.. تطبيق الشريعة على مجتمع متعدد الأديان و الثقافات، والعرقيات  أدي إلى تفكك السودان


10-25-2014 05:29 AM

اتهم الصادق المهدي زعيم حزب الأمة المعارض، القيادة السودانية الحالية بأنها ذات أيدولوجية منكفئة، طاردة للآخر، أرادت تطبيق الشريعة، على مجتمع متعدد الأديان الثقافات، والعرقيات، وهو ما أدي إلى تفكك السودان والذي تمثل جليًا في انفصال جنوبه.

وقال خلال حواره مع الإعلامي محمد عبد الرحمن، في برنامج، «مصر العرب»، المذاع على فضائية «سي بي سي إكسترا»، أن الحكومات الشمالية المتعاقبة، أخفقت في إدارة التنوع، في البلاد، معتمدين على إقصاء الآخر.

واقترح المهدى تكوين أسرة حوض النيل، وتوقع ميثاق شرف، حتى تتمكن الدول المكونة لها، من إحياء العوامل المشتركة بينهما.

وأضاف أن دول الحوض، قادرة على تصدير كهرباء لدول المصب بأسعار زهيدة، بعد تفعيل الأنشطة بينهما.

وأشار إلى أن المصلحة المشتركة، تتم عبر التكامل الزراعي، معتبرًا أن هذا التكامل يعزز التزام دول الحوض، بالاتفاقيات الموقعة بينهم.

فيتو


تعليقات 25 | إهداء 0 | زيارات 4458

التعليقات
#1134710 [Aldugiri]
5.00/5 (1 صوت)

10-26-2014 03:37 AM
كلام نجيض ما بطلع الا من رجل وطني غيور على الحقيقة والاعتراف بالذنب من شيم الرجال الاقوياء لا المكابرين الضعفاء الشكر للأمام الصادف وهو يمارس فضيلة محاسبة النفس فالخطأ من طبيعة البشر كل الردود الانكتبت دلت على قصور فهم السودانيين لفضيلة الاعتراف بالخطأ من واقع كوننانعيب الاعتذار ونفسره في خانة الضعف عشان كدا السودانيين بكابروا ولا يعترفون باخطاءهم وهذا عيب ومنقصه كبيره في نفوسنا وما حينكتب للشعب تقدم الا اذا ترقت نفسونا وبطلنا هذا التعامي عن الحقائق واستحسان الاساءة لمن يعترف بخطئه

[Aldugiri]

#1134709 [منذر]
0.00/5 (0 صوت)

10-26-2014 03:33 AM
النخب الشمالية الفاشلة منذ الاستقلال, هى التى أسست لاقحام الدين فى السياسة, اسماعيل الازهرى كان أحد الذين ينادون بتطبيق الشريعة, الهادى المهدى كان هو الآخر من دعاة الشريعة, فنعش الدولة الديمقراطية المدنية ساهم فى صنعه عدة شخصيات سياسية وليس الاخوان المسلمين وحدهم كما قد يظن البعض, السودان منذ الاستقلال ولد طفلا سليما معافى ولكن قصر نظر من تولوا أمره وعدم وجود الرؤية المستقبلية الواقعية الصحيحة هى تسببت فى تفككه مبكرا وحدث ذلك تدريجيا دون تتدارك الاخطاء لان الغرور كان يتملك كل من آلت لهم السلطة, وحتى وقت قريب كان الصادق المهدى يتحدث عن استحالة فصل الدين عن الدولة, وهو يدرك تماما ما هى عوامل بقاء الدولة, وللاسف يبدو أن انفصال الجنوب لن يكون ناقوس الخطر لما هو آتى, ومهندسى فصل الجنوب لا يزالوا يمارسون مهنتهم.

[منذر]

#1134704 [سوداني انا]
0.00/5 (0 صوت)

10-26-2014 03:14 AM
الشريعة ليست السبب في انهيار الدول ولكن الساسة هم الهم الاكبر فسي السودان نفتقد لشخصيات ذات بعد ديني حقيقي نحن السودانيين انانيين بالطبع وهذه وراثة منذ الجدود يجب علينا ان نقر ونعترف بنظرتنا الدونية لبعضنا البعض
ابدا لكم منذ الامام المهدي وتاريخ المهدية وعدم وجود مناصريين له في الشمال والدخول الي عبدالله التعايشي ونطرة الفئة النيلية بغدم استحقاقة للولاية مرورا بالفشل الذي صاحب الحكومات المتعاقبة في انهاء مشكلة الجنوب وعدم توفر التمية لتك المناطق واستغلالية الاحزاب بناخبيها وعدم الوفاء بمتطلبات المواطن وترشيح بعض كوادر الحزب في مدن لم يعرفوها ولم يعيشوا فيها انتهاءا بحكومة الاسلاميين والتي اججت تلك المفاهيم العنصرية والقبلية حتي اضحي لبناء المنطقة الواحد في نفور من بعضهما كل هذه الاسباب لعدم اعنرافنا بحق الاخر علينا واحترام بعضنا من الناحية كوننا بشر خلقنا من طين لازب فلو اعترفنا بهذا من دواخلنا سوف يكون هناك سلام وحكم عادل وطبعا هذة من سابع المستحيلات بدليلمناورات عمن الصاد قالمهدي والتي لم ولن تجدي اذا لم يعترف علنا بانه هو السبب المياشر في ضياع السودان

[سوداني انا]

#1134647 [Majok Nikodemo]
0.00/5 (0 صوت)

10-25-2014 10:47 PM
إعتراف نادر. بدلا من نقده يجب تشجيعه على تصحيح التاريخ يا أخوانا الشماليين

[Majok Nikodemo]

#1134596 [دلدوم]
5.00/5 (1 صوت)

10-25-2014 08:33 PM
معظم الإخفاقات دى كانت ظاهرة منذ البداية
لماذا وقعت على اتفاق دجيبوتى وفركشت التجمع
لماذا لم تعلنها صراحة لجماهير الحزب ان يخرجوا
ثم لماذا لم تخرج فى سبتمبر
لماذا تحتف بأبنائك داخل الحكومة
لماذا لم تلغى تشريعات سبتمبر فيما تعرف بقوانين الشريعة الاسلامية
لماذا لم تقم بالقبض خلية الضباط التى قامت بانقلاب يونيو المشؤوم
لماذا ولماذا
نحن سلمناك أمانة وانت فرطت فيها نسالك امام الحق عز وجل فيما وصلنا اليه من فقر وبوءس وزلة من الكيزان وفقدنا الوطن الحدادى مدادى وبقينا منبوذين امام شعوب العالم اجمع

[دلدوم]

ردود على دلدوم
Netherlands [سكران لط] 10-26-2014 03:18 AM
ما جبت جديد فالرجل معترف باخفاقو وعلى الاخرين فعل الشيئ نفسه


#1134546 [IBRAHIM]
0.00/5 (0 صوت)

10-25-2014 06:13 PM
[[اتهم الصادق المهدي زعيم حزب الأمة المعارض، القيادة السودانية الحالية بأنها ذات أيدولوجية منكفئة، طاردة للآخر، أرادت تطبيق الشريعة، على مجتمع متعدد الأديان الثقافات، والعرقيات، وهو ما أدي إلى تفكك السودان والذي تمثل جليًا في انفصال جنوبه.]]



الصادق المهدي و المقدرة الرهيبة على التنظير و لي عنق الحقيقة..

تتحمل انت و كل قيادات العمل السياسي في السودان منذ الإستقلال وزر كل اخفاق قاد
لضعف السودان..

فقط في عهدك و قبل انقلاب الشئوم طلب منك و من حزبك الموافقة على الغاء قوانين سبتمبر (شريعة نميري) تمهيدا لوقف الحرب في الجنوب و بدء مفاوضات شاملة لكنك رفضت ..

أي تناقض تروج له يا رجل ..
عموما نحمد لك أنك وعيت الدرس ...

[IBRAHIM]

ردود على IBRAHIM
[مواطن] 10-25-2014 11:22 PM
كيف تريد ان يوافق علي الغاء الشريعه وهو تربطه بالترابي علاقة نسب والترابي هو رأس الحيه وسبب دمار السودان ياخي مافي شي ضيع السودان غير الاحزاب


#1134537 [عصمتووف]
5.00/5 (1 صوت)

10-25-2014 05:43 PM
المهدي : أخفقنا في إدارة التنوع في البلاد.. تطبيق الشريعة على مجتمع متعدد الأديان و الثقافات، والعرقيات أدي إلى تفكك السودان

اولا لماذا كنتم ترفعون انتم والختمية هذا الشعار هل كان لتخدير التبع الجهلاء والبسطاء السذج وكانت البلاد نعج ب اصناف من المجتمع السكير العربيد والمسيحي والعلماني كنا نعيش في رفاهية وبحبوحة اخذها الترابي منكم ب حمرة عين ب شريعتكم المزعومة وطبق شريعتة البلهاء اغتني هو واتباعة كما اغتنيتم انتم وحين نطالب ب الغاء الشريعة والله ليس خوفا علي انفسنا لاننا عربيدين وسكرين وزناة وعصاة خوفنا عليها من التدنيس كما تندسها داعش والجبهة الاسلامية وانصار السنة تابعي السعودية الوهابية وجماعات الهئيات الاسلامية والجامع الكبير والشهيد والنيلين وبتاعين رابعة والقاعدة والنصرة هل هذا هو الاسلام ف الاسلا يحمية الله ويحفظة لا انت لا الميرعني لا الترابي اهل وشكل اسلام طظ فيكم وفي اسلامكم الغريب ف الاسلام عند الله واحد نازل من السماء وليس ورثة اجداد وخارج من عقول بشر مثلنا انتم لا تمثلون الاسلام ولا تعرفوة بل شوهتم الاسلام حتي خرج من القلوب واذداد الملحدون اتركوا الاسلام البسيط الهين الرحيم يجري في مجراة لينتشر

[عصمتووف]

#1134534 [Almisahir fi izallail]
5.00/5 (1 صوت)

10-25-2014 05:39 PM
هل سيادة ألامام الحبيب الرمز عاوز يقول دلوكيت:
(1) برنامج الصحوة ألأسلاميه ما كانش برنامجو؟ واللى طل يدعو لهويعمل من اجل تفعيلو وانزالو على ارض الواقع؟
(2) كلامو عن قوانين سبتمبر لا تساوى الحبر اللى انكتبت بيهو ورفضو لالغائها
(3) ترددو ومراوغتو وفى ألآخر رفضو لأتفاق 1988 مع قرنق كان واحد من اسباب فشل الديموقراطيه اللى دلوقت يتباكى عليها؟
(4)ليه توارى واحتجب لما وقع ألأنقلاب اللى كان يعلم به؟ وقال " ما اظن! ما افتكر!
(5) كل تصرفاتو طوال ال25 سنه الفاتت موش كانت كوووولها تصب فى خانة استمرار النظام "المنكفىء ايديولوجيا.. الطارد للاخرين" الى غير ألأوصاف ألأخرى اللى وردت على لسانو؟
(5) النظام المنفىء دا والطارد للآخرين منو الكان قايدو؟ موش هو التشير مانح ألأوسمة والنياشين وألأنواط و وظائف المساعدين فى القصرز.. وفوق هذا وذا اليس هو "جلدنا الما بنجر فوقو الشوك؟ وموش الامام هو القايل "اللى عاوز يسقط النظام (المنكفىء وطارد للآخرين) قدامو الباب فاتح يفوّت الجمل!!
(6) من سنة 1953 لما عبدالله محمد احمد قال مفتخرا بتجنّيدالامام فى تنظيم ألأخوان ألأمام دا ما قدر يستوعب انكفاء اهل النظام الايديولوجى و طردهم للآخرين.. كيف ننسى لو المام نسى مطالبته من اعضا الجمعية التاسيسيه فى سنة 1967 و من اعضاء البرلمان فى 1987 (بعد 20 سنه) باعطائه "التفويض" ليتمكن من "الحكم" بصورة افضل (او كما قال) موش كان برضو نوع من الانكفاء وابعاد للآخرين!!
*اخفاق ايه اللى قاى تؤول عليه! آل ايه آل "اسرة حوض النيل" وعمّال بيؤول " توقيع ميثاق شرف" !! تانى "توئيع وتعبئه وتصعيد!" وكمان تصدير كهربا.. ياخى روح برا نيله.. فضها سيييره بأت!... خلاص .. ماالحكايه خلصت!!

[Almisahir fi izallail]

#1134489 [ابراهيم حماد]
5.00/5 (1 صوت)

10-25-2014 04:22 PM
رد علي سيس اولا بااتبادي اعرف كيفية اتخاذ القرار في النظام الديمقراطي والنظام الدكتاتوري وبعد ذالك وجه سؤالك للامام الحبيب وكان ما عارف اساءل عشان تتوجه ما عيب

[ابراهيم حماد]

#1134470 [adil a omer]
0.00/5 (0 صوت)

10-25-2014 03:47 PM
اهو قلتها بى عضمة لسانك اخفقنا

خلاص حنديكم كاس الاخفاق وتحلوا عن سمانا عشان نعرف نلم باقى وطن كان اسمو السودان وصار بيكم اسمو السجمان

[adil a omer]

ردود على adil a omer
Netherlands [قرفان من الكيزان] 10-26-2014 03:21 AM
يا عادل عايز تلم باقي السودان مع مين والله الناس البترد هنا تخلي الواحد يشك في عقل السودانيين


#1134468 [adil a omer]
0.00/5 (0 صوت)

10-25-2014 03:46 PM
اهو قلتها بى عضمة لسانك اخفقنا

خلاص حنديكم كاس الاخفاق وتحلوا عن سمانا عشان نعرف نلم باقى وطن كان اسمو السودان وصار بيكم اسمو السجمان

[adil a omer]

#1134462 [فارس]
5.00/5 (1 صوت)

10-25-2014 03:33 PM
نرجو من الصادق أن يبتعد عن تجميع الفواتير وبيع مستقبل السودان للمصريين،، نعم هو فى حالة ضعبف يطلب النصرة لكن يجب أن يكون ذلك بعيدا عن مستقبل الوطن.

[فارس]

#1134359 [زول]
4.00/5 (3 صوت)

10-25-2014 12:38 PM
الصادق واحد من أفشل النخب السودانية ماذا فعلت كل النخب منذ ان نال
السودان استقلاله حيال مشكلة الجنوب مزيد من التهميش والذي ادي الي انفصال الجنوب
كل النخب لها دور وطبعا الدور الأكبر كان لعصابة الانقاذ.
الشعب السوداني بشقية شماله وجنوبة مغلوب علي أمره من يحكمونه آخر الاوليويات
شعوبهم والنتيجة دولتين كل واحدة أفشل من أختها .

[زول]

ردود على زول
Netherlands [الحقيقة مرة] 10-26-2014 03:22 AM
جداده ولو نطقت عربي


#1134350 [radona]
4.00/5 (2 صوت)

10-25-2014 12:28 PM
البكاء على اللبن المسكوب والوطن الممزق وعلى اشلاء الشعب الجائع الفقير والمريض
فلتبدا يا فضيلة الامام الصادق المهدي بسحب ابنك عبدالرحمن من القصر الجمهوري حتى يكون بكاءك بكاءا ومعارضتك معارضه حقيقية وليس السيد محمد عثمان بافضل حالا منك عليه ان يسحب ابنه جعفر من القصر الجمهوري وان يسحب مندوبه الذي سماه للانتخابات في ابريل 1015م .. وان تعودا انتم الاثنين بعد ذلك للوطن لنرى ماذا سيفعل بكما المؤتمر الوطني .ز حتما سيعتقلكما انتم الاثنين __ حتة واحدة .. وما على قواعد حزبيكم الا تخليصكما من المعتقل وبذلك تكونا قد اشعلتما شرارة الانتفاضة ومن ثم يحق لكما ان تشاركا في حكم السودان ولكن ان تنتظروا الشعب السوداني حتى ينتفض ويقوم بالعصيان المدني ثم تجلسا على كراسي الحكم على نهج ما حصل في اكتوبر وابريل فهذه لا اعتقد ان الشعب السوداني سيتيحها لكما مجددا وقد تعلم الشعب من ثورات الربيع العربي ومثل ماحصل في مصر متابعة ثورته حتى تحقيق اهدافها بمهنى ان الثورة تلد الثورة والشعب يحمي اهداف ثورته نفسه بنفسه ولن يدع مجالا للانتهازيين والوصوليين حتى يجهضوا ثورته ليعود لانتاج التجارب الفاشلة من ديمقراطية الى عسكرية شمولية والعكس بنظام دخلت نملة وخرجت وطلعت نملة ونزلت
عودا فورا للوطن كلاكما وواجها مصيركما كابطال فما كان للامام المهدي ولا السيد على الهرب من ساحات النضال حتى سطر التاريخ اسميهما باحرف من ذهب فما بلكما .. عودا ولا تخافا ولا تترددا ولا تتراجعا قيد انملة فان القطار قد تحرك فعلا دونكما وانتما في غمرة وضبابية مواقفكما .. والفرصة امامكما تعودا او تذهبا تماما ولا تعودا ..فاختارا ايهما تعودا او لا تعودافان القطار لن ينتظركما على ايتها حال

[radona]

#1134348 [shah]
5.00/5 (2 صوت)

10-25-2014 12:22 PM
إن كان الصادق فعلا صادقا كما اسمه هذا ... فلماذا تردد- حين كان في السلطة - في إلغاء قوانين سبتمبر وهو الذى وصفها بأنها لا تسوى الخبر الذى كتبت به؟

[shah]

ردود على shah
Netherlands [سكران لط] 10-26-2014 03:23 AM
كلم التايهين ديل يا شاه كلمهم وذكرم بالحقائق كان ينفع فيهم

Ireland [Amin] 10-25-2014 09:04 PM
1/ أتفق الحزب الأتحادي ( الميرغني ) والجبهة الإسلامية ( الترابي) في إتفاق مشهور على عدم إلغاء قوانين الشريعة , وهما معاً يمثلان أكثرية في البرلمان . وبعد لأي توصل معهما حزب الأمة (المهدي) لإتفاق على تجميد القوانين حتى قيام المؤتمر الدستوري


2/ جماعة الترابي لم يأتي بهم الصادق بل صوت لهم مجموعة كبيرة من السودانين وخصوصاً الخريجين


#1134347 [sudanniy]
5.00/5 (1 صوت)

10-25-2014 12:22 PM
انت اول من فصل الحنوب بموماحكاتك فى الاتفاقيات
ليس للدين دخل نهائيا لان عدد المسلمين فى الجنوب اكبر من المسيحين
بل لسبب واحد هو رفضك لدخول حزب كبير (قرنق) يأخذ منكم مقاعد
و قبلت بالانقلاب حتى يكبر ابنائك وتعمل ليهم انقلاب
و الى الان لم تتغير اهدافك بس هزمك الزمن وعدم قناعة
الشعب السودانى بدورة(( عسكر _ طائفية ))
انت سبب تطويل عمر الانقاذ لا جبن السودانيين

[sudanniy]

ردود على sudanniy
Ireland [Amin] 10-25-2014 09:14 PM
قرنق واصل الحرب في الفترة الإنتقالية رغم ندآت الكثيرين

وواصل الحرب رغم الإنتخابات النظيفة المبرأة من كل عيب


#1134335 [SESE]
5.00/5 (1 صوت)

10-25-2014 11:59 AM
اتهم الصادق المهدي زعيم حزب الأمة المعارض، القيادة السودانية الحالية بأنها ذات أيدولوجية منكفئة، طاردة للآخر، أرادت تطبيق الشريعة، على مجتمع متعدد الأديان الثقافات، والعرقيات، وهو ما أدي إلى تفكك السودان والذي تمثل جليًا في انفصال جنوبه.

الحمد لله الذي الهم ابونا السيد الصادق الحكمة فوضع النقاط فوق الحروف وذكر السبب المباشر لتفكك الدولة. وقد كانت للسيد الصادق فرصة ذهبية حين كان رئيسا للدولة ان يتحلى بمسحة من الدكتاتورية ويلغي تلك القوانين التي ادت الى تفكك الدولة لكان وجد من يقف معه من أولي العلم والبصيرة النافذة من رجال السودان الاوفياء في الجيش والمدنيين وكل من كان يعي ان تلك القوانين ستؤدي الى ما ادت اليه اليوم ولو كان السيد قد ألغاها لكان كفى الناس شر كل ما حاق بالسودان والشعب السوداني اليوم....

[SESE]

#1134306 [أسامة عبدالرحيم]
5.00/5 (2 صوت)

10-25-2014 11:30 AM
لا أتفق مع السيد الصادق المهدي في أن مشكلات السودان ناتجة عن تطبيق الشريعة كما قال، وعار علينا أن نلقي بأوزار مشاكلنا علي الشريعة ونتهم الإسلام بأنه سبب تفكك بلادنا وإنفصال الجنوب. كانت هناك محاولات لتطبيق الشريعة في السودان في عهد الرئيس الأسبق جعفر نميري وفشلت المحاولة فشلاً زريعاً، ثم كانت هناك محاولات لتطبيق الشريعة في عهد الإنقاذ الحالي وأقول أنها فشلت أيضاً أو بالأصح: لم تُطبق أصلاً إلأ كشعارات فقط.

مشكلات بلادنا ناتجة عن إختلافنا وجشعنا وأنانيتنا وحبنا البشع للسلطة، وحكام جنوب السودان الحالييون ظلوا يحملون السلاح 50 عاماً في ظل جميع الحكومات المتعاقبة في الخرطوم والتي لم تكن كلها إسلامية بل معظمها علمانية بإمتياز أو شبه علمانية ومن ضمنها نظام الصادق المهدي نفسه 86-89 والذي حارب الجنوبين وحاربوه، فما الذي أدي لمواصلة الجنوبيين الإقتتال 50 عاماً؟ إنه حب السلطة وليس الإسلام أو الشريعة.

[أسامة عبدالرحيم]

ردود على أسامة عبدالرحيم
United Arab Emirates [ابراهيم حسين] 10-25-2014 01:31 PM
يا اخي الشعب السوداني ليس فار تجارب وكل مرة يأتي واحد وداير يطبق الشريعة بالطريقة التي تناسبه وتناسب جماعتة.
المشكلة انه توجد مفاهيم ومذاهب متعددة والكل يرى تطبيق الشريعة وفق رؤيته. هذه هي أزمة الدولة الدينية. السودان وطن للجميع والدولة
كشخص اعتباري لايمكنها الذهاب للمسجد او الكنيسة كما لايمكنها الصلاة او الصوم. ان الله لا يحاسب الدول وإنما يحاسب الأشخاص
لكن الجماعات الدينية جميعها تريد استغلال الدين لتحقيق مصالحها الخاصة من خلال الدولة الدينية وبذلك يعطون قدسية لأفعالهم وجرائمهم والسرقات واكتناز الأموال باسم الله
بالله ارحمونا من دعاوى تطبيق الشريعة قبل ان يضيع هذا الوطن من بين أيدينا.


#1134297 [M Ali]
5.00/5 (1 صوت)

10-25-2014 11:18 AM
الاعتراف بالأخطاء أول بدايات التصحيح.

[M Ali]

#1134292 [Moy Ako]
4.50/5 (2 صوت)

10-25-2014 11:14 AM
الاخ شاهد اثبات:
1) عبدالرحمن المهدي لم يزد عن كونه وريث تناسلي لطائفه الا انه كان حكيما وصبورا. وهو لم يملك كثير ادوات معرفه حسب ظروف نشاته لذا من الصعب ماتتحدث عنه من ادراكه لتبني ديمقراطيه وست منستر. هو بلاشك حكيم كونه ذهب مع خيار دوله ديمقراطيه بدل ملك عضوض اغراه به الانجليز..لكنه في المقابل ادرك جيدا ان مناوِئيه في الداخل قبل مصر لن يسمحوا له بان يجلس فوقهم (اقصد زعماء القبائل والطرق الصوفيه تحديدا).
2) محمود محمد طه برغم انه متفرد بين الثلاثه وربما بين كل مجايله بعمق معرفته الا ان انشغاله بجدل اهل الكلام اورثه عداوات كان في غنى عنها. ومحمود في نظرى ليس بسياسي كما انه ليس بمفكر بل هو حاله معرفيه. واتفق مع القول ان محمود مضت حياته في تقلبات معرفيه حاده ولذا ماطرحه تحديدا حول الدستور هو في بدايات تلمسه لدور معرفي لذا كان فطيرا في محتواه. وعموما محمود اسهامه المعرفي اكبر ولايقارن بدلوه في السياسه او الفكر
3) جون قرنق في نظري هو الاحد ذكاءا بين الثلاثه . وجون قرنق حمله للسلاح والقلم في ان واحد جعله براغماتي من الدرجه الاولى. ويعتذر المنافحين عنه بموته الفجاه لغياب مشروعه الخلاصي للشعب السوداني. وفي نظري انه من بنات خيالهم ان كان منصور او غيره. ولو وجد هذا المشروع اصلا لما دفعت الحركه الشعبيه بثقلها خلف الانفصال بل يمكن اصلا بحاجه لنيفاشا الذي في نظري اكبر عمليه سمسره تمت في العالم لفصل شعب.
في نظرى انه لم يوجد بعد اي مشروع خلاصي يمثل حل لمشاكل اداره السودان والسودانيين ولو كان وجد لما وصلنا لما ال اليه حالنا .
كما انني انظر لمحاولاتك بتر التفاعل بين الافكار وحركتها بين الشعوب بشيء من الازدراء كونه ان الفكر امر انساني عالمي . فافكار البنا بغض النظر عن موقفنا منها هي لايعيبها كونه مصريا -او ما تصفه ببضاعه خان الخليلي. والافكار تستقر بسهوله في العقول المهيئه لها ولذا كانت الشيوعيه في موسكو وليس برلين مثلا.
انها معضله الوعي التي اشار لها عبدالخالق محجوب وهو في طريقه للمقصله.

[Moy Ako]

#1134255 [هجو نصر]
5.00/5 (1 صوت)

10-25-2014 10:12 AM
نفنقد رجال دولة حقيقيين !

[هجو نصر]

#1134254 [هجو نصر]
4.50/5 (2 صوت)

10-25-2014 10:10 AM
ادركت الاّن معني ما قاله الدكتور النور حمد من ان اباء ديمقراطيتنا المؤسسين ليسوا في قامة رصفائهم في بلاد هي الام تسبر بثقة في طريق الديمقراطية لاتبالي بصاعب دربها وتدفع عن طيب خاكر مطلوباتها المكلفة وذلك لانهم كانوا رجال دولة حقيقيين ووطنيين نظروا لمصالح شعوبهم اكثر من مصالح ذواتهم الفانية . الراي الذي قاله الصادق الان ليس جديدا عليه وعلي كل الناس من ان تطبيق الشريعة لايمكن ان يكون عادلا في امة متعددة الثقافات . لوكان الصادق في قامة غامدي او نهرو او مهاتير لانهي المشكلة عندما تسنم الحكم قبل الانقاذ . بكنه ظل يدور ويلف وينظر ويفعل كل شيئ الا الشيئ الصجيج الذي يبكي عليه الان ! سيد صادق ! الصيفَ ضيعت اللبن نسال الله ان يقيض لنا من يحلب لنا لبنا جديدا ورجل دولة يوزعه علي الامة بالعدل

[هجو نصر]

#1134242 [عبد الله عبد الله]
5.00/5 (1 صوت)

10-25-2014 09:52 AM
هذا المخلوق ...أفشل سياسي على وجه الارض

فاشل
فااشل
فاااشل
فااااشل
فاااااشل
...
...
...

[عبد الله عبد الله]

#1134168 [المشتهى السخينه]
5.00/5 (3 صوت)

10-25-2014 08:21 AM
بعد ان يتفكك السودان الى عشرين دولة قريبا جدا بسبب احتقار الاخر ومصادرة ثقافته وحربه باسم الشريعه والجهاد . تسأل الائمه والكهنه ماذا حدث لبلاد المليون مربع ؟ سيقولون لك انها ارداة الله ..قدر الله وما شاء فعل .. انهار السودان لاننا لم نتمسك بحبل الله القوى المتين ..هكذا ببساطة يلقون باللوم على السماء وليس على السنتهم الكذابه ودقونهم الضاله وكروشهم المحشيه بالمال الحرام ..
بصفتى مواطن شمالى اؤيد بشده واؤازر قيام دولة مستقله فى النيل الازرق وجبال النوبه ودارفور . ودولة لكل من يحس بانه غريب فى وطنه واؤيد بشدة نضاله المسلح لتحقيق اهدافه ..فثقافة اهل البعير المستورده نفاقا لا تصلح لادارة امم هذا الزمان ..

[المشتهى السخينه]

#1134123 [شاهد اثبات]
4.75/5 (3 صوت)

10-25-2014 06:35 AM
image
الكلام ده قالو محمود محمد طه زمااااااااااان من 1955
وبدل البكاء على اللبن المسكوب من هسة على كالقوى السياسية "المحترمة" تعمل على رد اعتبار
1- السيد عبداالرحمن االمهدي الذى اختار لينا المسار الطبيعي لتطور السودان مسار السايس "ديموقراطية وست منستر وليس مسار الحصان -مصر وايدولجياتها السقيمة المعروفة الناصرية والشيوعيةوالاخوان المسلمين...
2- محمود محمد طه -اسس دستور السودان 1955 اول مشروع في دول العالم الثالث للدولة المدنية الفدرالية الديموقراطية لاشتراكية
3- دكتور جون قرنق ديبميور "السودان الجديد " والدولة المدينة الفدرالية الديموقراطية باسس جديدة واتفافية نيفاشا ودستور 2005- السودان تكاثر الزعازع وتناقص الاوتاد-د.منصور خالد
على السيد الصادق ان يتحررمن اصر النظام العربي القديم الذى تتزعمه مصر و يرد الاعتبار والاحترام لهؤلاء السودانيين الثلاثة العمالقة حتى يحترمه الناس مرة اخرى من غير الانصار ...

[شاهد اثبات]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش







الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة