الأخبار
أخبار إقليمية
حوار المتعافي عن الوثائق الاخيرة : هذه طبخة سياسية بامتياز أكبر من المتعافي
حوار المتعافي عن الوثائق الاخيرة : هذه طبخة سياسية بامتياز أكبر من المتعافي
حوار المتعافي عن  الوثائق الاخيرة : هذه طبخة سياسية بامتياز أكبر من المتعافي


قال : لن استطيع أن أقول إن استهدافي يحدث من خارج التنظيم ام مجرد نيران صديقة.
10-26-2014 03:09 AM

جاء فيها ذكر المتعافي وونسي وآخرين :
قصة وثائق شركة تجارية. . ضجت بها الأسافير

"بحمد الله وتوفيقه تم تسجيل شركة لآلئ البركة المحدودة بجمهورية السودان وهي عبارة عن شراكة بيني وبين رجل الاعمال السعودي الشيخ صالح بن صدقه بن سليمان بترجي بنسة 40% إلى 60% حيث تعمل الشركة في مجال استيراد المنتجات البترولية والقمح لحكومة السودان وذلك بعد توقيع الاتفاقية مع وزارتي المالية والاقتصاد الوطني والنفط".
هذا الحمد والثناء لله رب العالمين، جاء على صفحة في الفيس بوك خاصة بشخص اسمه (عثمان كسلاوي )، جاء في تعريفه الشخصي (البروفايل ) انه خريج جامعة افريقيا العالمية كلية الآداب في العام 2008 م، وانه يعمل (رجل أعمال )، بينما يضع عثمان هذا صورة شخصية واضحة المعالم تبين سحنته السمراء وملامح شبابية تجاوز حدود المراهقة بقليل، ومع تلك الصورة عدد آخر من الصور تظهره في نشاطات يبدو انها رسمية، بينما جاءت صورة اخرى (الكفر فوتو ) -بلغة مدمني الفيس – جاءت بحجم اكبر يقف فيها مباشرة إلى يسار دكتور عبد الحليم اسماعيل المتعافي وزير الزراعة السابق وأحد ابرز قيادات المؤتمر الوطني المثيرة للجدل، في افتتاح واحد من المشاريع او هكذا يبدو الامر في الصورة.
حظيت اعلان عثمان هذا بمباركات وتمنيات عديدة من اصدقائه المتداخلين حيث دعوا له بدوام التوفيق وللشركة حديثة التكوين بالنمو والتطور، الا أن آخرين قاموا بنسخ (البوست)، وتعميمه على كثير من مواقع التواصل الاجتماعي باعتبارها صورة جديدة من صور الفساد على حد ما يقول رواد الاسافير:

تقرير : عبد الحميد عوض

حرب الوثائق :
انتشرت مع نشر الخبر وثائق جديدة، الوثيقة الاولى عبارة عن خطاب من شركة لآلئ البركة للتجارة العامة إلى مدير ادارة السجل التجاري بولاية الخرطوم بجمهورية السودان الديمقراطية، تورد فيه اسماء مجلس ادارتها، حيث جاء ذكر كل من: الشيخ صالح بن صدقة بن سليمان بترجي رئيسا لمجلس الادارة، د. عبد الحليم اسماعيل المتعافي نائب رئيس مجلس الادارة، وعضوية كل من صلاح الدين محمد خير ونسي، محمد موسى حامد موسي وعمر جبريل الفضيل ومحمد سعيد الخليفة، اضافة إلى عثمان أحمد عثمان كعضو والمدير العام وسكرتير مجلس الادارة.
تبقى الاشارة فقط إلى أن عثمان أحمد عثمان بطل هذه القصة هو نفسه (عثمان كسلاوي)، وما ادراك ما عثمان أحمد عثمان. .. موظف سابق بالمكتب الصحفي بوزارة الزراعة أيام كان وزيرها د. عبد الحليم المتعافي.
الوثيقة الثانية، كانت عبارة عن شهادة تأسيس من من ادارة التسجيلات بوزارة العدل، وتوضح الوثيقة التي هي عبارة عن شهادة تأسيس، وقعت باسم وفاء مضوي محمد مسجل الشركات بالانابة، وتقول الشهادة إن شركة لآلئ البركة (خاصة )، تأسست اليوم وهي شركة محدودة وتم التوقيع في اليوم الاول من شهر اكتوبر سنة الفين واربعة عشر.
رواج إسفيري واسع والمتعافي على المنصة
وجدت الوثائق تلك، والصور المصاحبة للمدير العام للشركة (عثمان)، وجدت رواجا كبيرا على المواقع الالكترونية السودانية ومواقع التواصل الاجتماعي ومجموعات (الواتساب )، وسرعان ما أشارت الاصابع للدكتور عبد الحليم اسماعيل المتعافي وزير الزراعة السابق باعتباره المالك الحقيقي للشركة وان عثمان كسلاوي على حد اعتقاد المتداخلين ما هو الا ساتر من سواتر المتعافي، لكن صحفا الكترونية اخرى وجهت السهام نحو وزير رئاسة الجمهورية صلاح الدين ونسى محمد خير، واعتبرت الامر جزءاً من فساد شامل ـ حسب زعمها.
آخرون قادوا حملة تشكيك في الوثائق برمتها باعتبارها مفبركة، لأكثر من شاهد ودليل قدموه، وافادت مصادر بوزارة الزراعة أن الموظف عثمان هذا تخلى عن العمل منذ فترة، ، وانه حتى حينما كان يعمل في الوزارة كانت السلطات قد القت القبض عليه في اكثر من مرة، لكن لم نجد من يقول لنا انه ادين في جريمةٍ ما أو أن الوزارة نفسها حاسبته في تجاوزرات ادارية او مالية.
==================
دكتور عبد الحليم المتعافي لـ(السوداني ):
هذه طبخة سياسية بامتياز أكبر من المتعافي

ليست القصة الاولى التي يكون الدكتور عبد الحليم اسماعيل المتعافي في منصات الاتهام فيها وقد لا تكون الاخيرة، لاستجلاء الموضوع حول آخر الاتهامات ( موضوع شركة لآلئ )، اجرت (السوداني ) حواراً قصيرا مع المتعافي للاستماع إلى وجهة نظره حول الموضوع لآلئ :
*لن استطيع أن أقول إن استهدافي يحدث بواسطة (نيران صديقة )
*الوثائق المنشورة مع قصة شركة لآلئ (مضروبة ) وهذا هو الدليل.
*عثمان هذا طلب أن اشاركه في مشاريع استثمارية لأكثر من مرة فرفضت
*بسبب ذلك (...) اتصلت بوزير العدل ووالي الخرطوم

*اولا : كيف ترى القصة ؟
= القصة برمتها واحدة من الاساليب الرخيصة في الاساءة للآخرين من خلال حبك قصص خيالية عن شركات وهمية واستغلال شخصيات معروفة بغية اغتيالها سياسيا واستغلال الاسافير في الحرب المعنوية لهزيمة الخصوم فكل القصة محض حبكة لا وجود لها.
*في كل مرة دكتور المتعافي تلجأ لمثل هذا تبرير (محاولة الاغتيال السياسي) في واقعة اتهام ضدك، التقدير العام لشخصك الآن، انت لست رمزا سياسيا بل (بزنيس مان ) ؟
=لكن هذه المرة على وجه التحديد الاتهام لم يشمل المتعافي وحده، بل معه شخصيات سياسية وزارية مثل الاستاذ صلاح ونسي وزير رئاسة الجمهورية، وفي القائمة ايضا الدكتور محمد سعيد الخليفة وغيرهما، اذن هي طبخة سياسية بامتياز اكبر من المتعافي، لو اقتصر الامر عندي كان ممكن لانني انا معروف عندي بيزنيس.
* هل الجهات المتهمة من جانبكم داخل ام من خارج تنظيم المؤتمر الوطني ؟
= لن استطيع أن احدد هي من خارج التنظيم ام مجرد نيران صديقة.
*من هم ؟
= هم من كانوا وراء فيديوهات عثمان ميرغني وهم من كانوا وراء تسريب فيديو مشكور " فيديو مشكور ظهر فيه المتعافي في حالة غضب شديدة اثناء مخاطبته لتجمع من المزارعين بولاية النيل الابيض حول مشروع مشكور".
* لكن دكتور المتعافي ألا تتفق معي أن الكشف عن المعلومة لم يتم بواسطة جهة سياسية بل من موظف كان إلى وقت قريب يعمل معك في الوزارة، ويبدو انه بحسن نية اعلن ذلك على صفحته على الفيس بوك ومعها وثائق. ؟
= انا لم اطلع على ما كتبه عثمان أحمد عثمان في الفيس حتى الآن، ومن الممكن أن يكون لعثمان هذا شركة تحت اسمه بهذه الاسم، ووضع اسماءنا لحاجة في نفسه، مثلا ربما اراد أن يوحي للمتعاونين معه في هذه الشركة بأن وراءه اسماء كبيرة ومستثمرين سعوديين وغيرهم، حتى دون علمنا، على كل عثمان هذا ومنذ أن كان في الوزارة كانت لديه رغبات مستمرة في النشاط التجاري.
اكرر انا لم اقرأ ما كتبه لكن حتما سيكون لي ردة فعل ضده باتخاذ الاجراءات القانونية المناسبة، فقط اريد أن اتأكد إن كانت هنالك بالفعل شركة مسجلة تحت هذا الاسم، واذا لم تكن هنالك شركة فإن هذا سيؤكد لي أن هنالك جهة لديها مصلحة تقف وراءه.
*لو رجعنا للوراء، كيف تم تعيين هذا الموظف مديرا لمكتبك الصحفي ؟
=لم يكن مديرا للمكتب الصحفي اصلا، هو كان في وظيفة غير ثابتة، ويبدو انه جاء اليها ليس بغرض الوظيفة في حد ذاتها، بل جاء من أجل رغبات وطموحات استثمارية وحينما فشل في ذلك واكتشف أن الوظيفة هذه اقل بكثير من طموحاته غادر الوزارة.
*كيف علمت أن لديه طموحات استثمارية ؟
=لقد طرح علي شخصياً وفي اكثر من مرة افكارا لمشاريع مشتركة بيني وبينه، وكان ردي في كل مرة بأنني غير راغب في ذلك، ولديه قصص اخرى اثناء عمله بالوزارة.
*مثل ماذا ؟
في مرة اخذ عربة، ودخل في مشكلة مع الحرس وفتح له بلاغ في الشرطة واتخذت ضده اجراءات.
*دكتور المتعافي، في هذه القصة وثائق كيف تقيمها ؟

اولا: الخطاب (المزعوم) والموجه إلى المسجل التجاري بولاية الخرطوم يؤكد بطلان الحبكة وضعفها، لانه لا يوجد في الاساس مسجل تجاري بولاية الخرطوم، لقد سألت السؤال بنفسي لوزير العدل واخبرني انه لا يوجد مسجل تجاري بولاية الخرطوم، وانا كنت واليا لولاية الخرطوم، ولم يكن في عهدي مسجل تجاري، لم اكتف بذلك، بل سألت الوالي الحالي ونفي لي وجود مسجل تجاري، الخطاب الآخر يشير إلى اسماء رئيس مجلس الادارة واعضاء المجلس فقط، علما بأن القانون يلزم في مثل هذه الخطابات تحديد نسب المساهمين في الشركة بموجب قانون الشركات، وهذا لم يحدث، فضلا عن أن الوثائق لم تكشف عن المساهمين اصلا.
*متي التقيت بعثمان هذا في آخر مرة ؟
=قبل شهرين تقريبا
*والغرض ؟
= جاءني في المنزل ليطرح علي من جديد رغبته في انشاء مشروع استثماري جديد وأبلغني أن معه مستثمرين سعوديين كما زعم، وقد رفضت له ذلك.

بطل القصة عثمان أحمد عثمان لـ(السوداني ):
*هذه القصة الكاملة لشركة لآلئ البركة

الطرف الآخر في هذه القصة المعقدة هو عثمان أحمد عثمان مدير المكتب الصحفي لوزير الزراعة سابقا ورجل الاعمال حاليا، هو الآخر أجريت معه هذا الحوار القصير لنأخذ منه افاداته حول الموضوع :
*لم نعتمد اسم ونسي والمتعافي وما حدث تسريب نحقق فيه
* حتى الآن نحن في طور التسجيل ولم ندخل في صفقات مع الحكومة

*اولا حدثني عن قصة شركة لآلئ ؟
=حقيقة هذه شركة خاصة بين عدد من الاشخاص بينهم شخصي الضعيف بالاضافة إلى الشيخ صالح بترجي.
*انت كنت موظفا صغيرا في وزارة الزراعة،كيف تحولت فجأة إلى رجل اعمال ؟
*القصة ببساطة، شيخ صالح بترجي زار السودان في عام 2011م، ومنذ ذلك التاريخ توطدت علاقتي به، شركة شيخ صالح كان لديها اتفاق مع شركة المدارية وصاحبها الفريق محمد نجيب الطيب لاستيراد ديزل للحكومة السودانية، وحسب ما ابلغني الشيخ صالح فان المدارية اخلت ببنود العقد بينهما، واقترح علي الشيخ تأسيس شركة ومنحني تفويض القيام بالتأسيس بصفتي كشريك وطني.
بعدها مباشرة، شرعنا في التأسيس وحصلنا على الموافقة المبدئية يوم 21 سبتمبر الماضي، بعد ذلك زار وفد المسجل التجاري مقرنا بالخرطوم وسلمناه اللائحة وعقد التأسيس بموجبها تم الموافقة على الاسم، وحصلنا على شهادة التأسيس بتاريخ الاول من اكتوبر.
*في صفحتك على الفيس بوك قلت انك لديكم صفقات لاستيراد القمح والنفط وغيرهما، رغم أن الشركة لم تؤسس بعد ؟
=يمكن أن ترجع لما ذكرت إن قلت إن ذلك سيتم بعد التوقيع.
*اذن، لم توقعوا على تلك الصفقات ؟
*لا حتى الآن، نحن نسعى لذلك بعد اكمال اجراءات التسجيل وايداع أعضاء مجلس الادارة.
*ماذا بشأن وثيقة مجلس الادارة التي نشرت على نطاق واسع وفيها اسماء مثل المتعافي وصلاح ونسي وغيرهما ؟
= لو لاحظت للترويسة في هذه الوثيقة، جاءت تحت اسم مؤسسة لآلئ البركة، وهي وثيقة داخلية، والاسماء الواردة لم نعتمدها وهي نقاش داخلي ومقترح من الشيخ صالح، ولم نتصل بأي واحد من اولئك النفر للحصول على موافقتهم، بل لم يخطر واحدا منهم بتأسيس الشركة، ويمكن أن تراجعوا المسجل في ذلك، وكل ما حصل هو تسريب لذلك الخطاب الداخلي الذي يوضح المقترح، ولم يرسل اصلا لاي جهة.


*تسريب حدثت من اي جهة ؟
=للاسف، تم من داخل مكاتبنا ونحاول اجراء مزيد من التحقيق والتحري.
*وكيف تعالجون آثار التسريب ؟
نحن اتصلنا مع غالبية الاسماء الوارد ذكرها لنوضح لهم الحقيقة.
*بمن اتصلتم ؟
بدكتور عمار جبريل الفضيل ومحمد سعيد الخليفة واتصل بي المتعافي ايضا واوضحت لهم الحقيقة وتقبلوها بصدر رحب.
*هل اتصلت بالوزير ونسي ؟
انا الآن اتحدث معك من امام منزل الوزير صلاح ونسي ولم اجده لانه مشغول بأعمال المؤتمر العام للمؤتمر الوطني، واثناء حديثك هذا جاء الوزير صلاح وشرحت له وقبل أن اكمل حديثي اخبرني انه راجع المسجل التجاري ولم يجد اسمه ضمن الوثائق التي اودعناها لا في عضوية مجلس الادارة ولا غيره واكتفى بذلك مشكورا.
*لكن كيف تجرأتم في الاساس بوضع اسم وزير في قائمة اعضاء مجلس الادارة حتى ولو على سبيل المقترح لان القانون يمنع ذلك؟
=كما قلت لك المقترح جاء من الشيخ صالح، يبدو لي أن الشيخ لا يعلم حتى بأن ونسي صار وزيرا
*هل هو لديه معرفة اصلاً بالوزير والاسماء الاخرى ؟
= خلال زيارة الشيخ صالح للسودان تعرف على الكثير من الشخصيات ؟

*يقال إن لديك طموحات استثمارية حتى عندما كنت في مكتب الوزير ؟
= من قال هذا؟
*المتعافي نفسه في حديثي معه قال ذلك ؟
=هذا ليس صحيحا، الصحيح انني كنت اعرض على المتعافي مشاريع لم اكن اقترحها لنفسي، ربما فهم الرجل غير ذلك.
*يقال ايضا انه اثناء عملك في وزارة الزراعة تعرض لاشكالات قانونية وبلاغات في الشرطة.
=لم يحدث هذا واتحدى اي شخص اثبات ذلك.
*لماذا تركت الوزارة ؟
=تركت الوزارة بسبب تداخل في الاختصاصات بيني كمدير للمكتب الصحفي وبين إدارة الاعلام والعلاقات العامة.

* نقلا عن السوداني




تعليقات 20 | إهداء 0 | زيارات 6788

التعليقات
#1135321 [مظلومـــــــــــــــــــــــــــــــة]
0.00/5 (0 صوت)

10-26-2014 08:19 PM
الله اكبر عليهم نشوف فيهم يوم الحرامية

[مظلومـــــــــــــــــــــــــــــــة]

#1135192 [سودانى شديد]
5.00/5 (1 صوت)

10-26-2014 04:07 PM
الكيزان عندهم تعبير (اولادنا) لوصف أتباعهم من صغار السن لذلك القصة واضحة جدا فهؤلاء المجرمين جابوا ليهم واحد من أولادهم عشان يغطوا موضوع السرقة الجديدة مع الحرامى السعودى - بالمناسبة السعوديين ديل أفسد خلق الله و لديهم علاقات مشبوهة و كبيرة مع عصابة الكيزان بمباركة من حكومتهم. الظاهر تعبير (أولادنا) حان الوقت لتغييره إلى (غلماننا)!!

[سودانى شديد]

#1135157 [حسين]
0.00/5 (0 صوت)

10-26-2014 03:00 PM
كيف يعني ماف مسجل تجاري بالخرطوم
والورا كليه المصارف جنوب شارع الجامعه وغرب النفيدي دا محل شيشه
عليك الله ما تخمنا ساي يا المتعافي
تعال انا اوديك ليهو لحدي الباب

[حسين]

#1135002 [Abosara]
5.00/5 (4 صوت)

10-26-2014 11:33 AM
كلب الانقاذ القذر المتعافي ( الله لا يعافيك ) كلما أري أو اسمع عن هذا الشخص تصيبني حالة من القرف والاحباط وأكاد أستفرغ !!! هذا المسخ الكاذب نسأل الله أن يرينا فيه يوما أسودا اشأم من يوم عاد .

[Abosara]

#1134897 [Awad]
4.50/5 (5 صوت)

10-26-2014 09:59 AM
عثمان صبى الجبهة أصبح ملياردير بفضل الحوت الكبير(المتعافى) وطبع الولد هذا كوز فى بداية العفن الكيزانى والمدير الصحفى للمتعافى الحرامى الذى لا يستحى من الناس ومن الله.بعد ان فاحت ريحة العفنة أتصل ونسى الحرامى الجديد والذى يظهر لأول مرة والمتعافن الأبدى المتعافى وأكالوا عليه السباب فى تصرفه هذا وقالوا ليه لازم تنكر وجودنا فى هذه الشركة وطبعا الولد حديث عهد باللهف وغير متمرس فقال لهم سمعا وطاعة والآن الكل يتهرب من هذه الفضيحة.المتعافى رجل دمه تقيل وجلده سميك ولا يستحى وعيم أخلاق وظهر ذلك عندما رمى الميكرفون فى وجوه المزارعين البسطاء وذهب وتركهم يضربون كف بكف وأمكن كال لهم السباب وأستغرب أن هذا العفن قد قبل به المرحوم القامة مامون بحيرى ليكون صهره .لعن الله تغشاك دنيا وآخرة يا عبد الحليم المتعافى.

[Awad]

ردود على Awad
United States [المأذون] 10-27-2014 07:38 AM
لا تستغرب يا [Awad] أن هذا العفن قد أصبح صهر المرحوم القامة مامون بحيرى , فهؤلاء المتأسلمين
بدأوا تخطيطهم (للتسلق و التملق) منذ الستينيات (يعني إتمسكن حتى يتمكن) , وأحد أهم الوسائل هو تخطيطهم للزواج من الأسر الكبيره و المعروفه حتي يصلوا إلي غايتهم, كما فعل شيخهم بمصهرته لآل المهدي....


#1134889 [االطاهر احمد]
4.50/5 (5 صوت)

10-26-2014 09:51 AM
سلام للجميع
إقتباس:" *كيف علمت أن لديه طموحات استثمارية ؟
=لقد طرح علي شخصياً وفي اكثر من مرة افكارا لمشاريع مشتركة بيني وبينه، وكان ردي في كل مرة بأنني غير راغب في ذلك، ولديه قصص اخرى اثناء عمله بالوزارة.
*مثل ماذا ؟
في مرة اخذ عربة، ودخل في مشكلة مع الحرس وفتح له بلاغ في الشرطة واتخذت ضده اجراءات."انتهى.
أغرب وأشنع ما في هذه القصة ليس الفساد فهذا لم يعد غريبا وإنما موظف صغير وغير ثابت يقابل الوزير في شأن استثماري خاص بينه وبين الوزير ويعرضه عليه ويرفض الوزير أكثر من مرة بل وحتى بعد ترك الوزارة يذهب إليه في بيته فيا سعادة الوزير ﻻ نطالبكم بترك الفساد ولكن حافظوا على هيبة مقعد الوزير ﻻحول ولا قوة الا بالله معقولة!!!
استطيع أن أجزم بأن 90% من كبار موظفي أي وزارة في الماضي لم يقابلوا الوزير في شأن عام ناهيك عن شأن خاص حتى احيلوا للمعاش الا ربما صدفة في ممرات أو درج الوزارات.
يا سعادة الوزير موظف صغير يجيك اكتر من مرة وانت وزير في المكتب لعرض عمل وترفض وبعد دا يجيك في البيت برضو ترفض طيب داير شنو فهمنا نحن قنابيرنا لسه ما حلقناها.

[االطاهر احمد]

#1134854 [جركان فاضى]
4.50/5 (4 صوت)

10-26-2014 09:12 AM
زى ما فى سبيليت واضح وسبيليت مخفى كذلك فى مستثمر واضح ومستثمر مخفى...المتعافى سبيليت مخفى

[جركان فاضى]

#1134840 [علي البرقاوي]
5.00/5 (2 صوت)

10-26-2014 09:02 AM
انه خريج جامعة افريقيا العالمية كلية الآداب في العام 2008 م، وانه يعمل (رجل أعمال
============================================
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم....وناس خريجة وهندسة من جامعات مثل الخرطوم والسودان والجزيرة حتي مجرد شغل ما لاقية

[علي البرقاوي]

#1134823 [aldufar]
5.00/5 (2 صوت)

10-26-2014 08:50 AM
اكلتك الارض يا المتعافن قالوا (اكلة تأكلها وأكله تالك ان شاء الله لمتى ستأكل من عرق المساكين انت ومن معك في شلة المؤتمر الوثني اللاوطني .


اقسم بالله ستاكل ذلك ومعك الدود ياكل في الفم واليدين حتما سيحصل لك ذلك وخليك جاهز لان ذلك اليوم قادم لا محالة .

ايها السافل ماذا حققت للسودان في ظل ادارتكم لهذا البلد ؟

جميعا كنتم ارزل واجهل وزراء جلسوا على كراسي الوزارات منذ استقلال وحتى اليوم فانتم كنتم سببا رئيسيا في تدمير وتقسيم هذا البلد وشعبه المسكين .

اين تذهبوا من الله غدا .

[aldufar]

#1134818 [محمد خليل]
5.00/5 (2 صوت)

10-26-2014 08:44 AM
برافو يا عبد الحميد عوض، هكذا يكون التحقيق الصحفى، لقد أعجبنى جداً عرضك لوجهتى نظر و دفاع الطرفين و عدم الاكتفاء بوجهة نظر واحدة كما يفعل الكثير من الصحفيين المهرجين الساعين للاثارة على حساب المصداقية،والمثل بقول أخوك كان كرهتو خاف فيهو الله.

[محمد خليل]

#1134816 [ود الباشا]
5.00/5 (2 صوت)

10-26-2014 08:39 AM
راى الشخصى ان كلام الفاسد الصقير اقرب الى الصواب من قول الفاسد الكبير وما اذهلنى عدم وجود مسجل تجارى بالخرطوم كما جاء فى افادة الفاسد الكبير يعنى الشغلانة هايصة ساكت الحمد لله البترول راح جنوباً هذه نعمة فى ظل وجود هؤلاء الفاسدين ونعدام القوانين والنزاهه والضمير الوطنى

[ود الباشا]

ردود على ود الباشا
Sudan [adil mohyeddin] 10-26-2014 11:14 PM
والله انا ذاتى شمتان عشان البترول طار!!اصلا ما شفنا منه حاجة !!


#1134806 [adil mohyeddin]
5.00/5 (1 صوت)

10-26-2014 08:27 AM
image

[adil mohyeddin]

#1134801 [حسن شاش]
4.75/5 (5 صوت)

10-26-2014 08:16 AM
بصراحة شديدة...احييك يا عثمان كسلا انت خريج 2008 وقاعد تقالع مع ناس المتعافي؟؟؟ يعني هسع عمرك في حدود 28 سنة وعاوز تورد البترول والقمح للسودان... احييك مرة تانية

[حسن شاش]

ردود على حسن شاش
[زول اصيل] 10-26-2014 09:06 AM
تحييه على ماذا لان يكون نصاب اكبر من المتعافي وامثاله يا اخي قول كلام غير هذا رحمك الله


#1134797 [قاسم]
4.75/5 (5 صوت)

10-26-2014 08:12 AM
شيء غريب ... هناك دغمسة في الموضوع و رائحة كريهة يمكن شمها من على بعد اربعين خريفا ... عالم تجيد الفساد و اللولوة ، مسكين الشعب السوداني ، ناس معفنة و وليدات لا تسوى شيء يعبثون بثرواته ..

[قاسم]

#1134786 [الهادي بورتسودان]
4.00/5 (4 صوت)

10-26-2014 07:57 AM
لعنة الله على الفاسدين
الولد " الكبري " درويش بدون ما يقصد جاب أسم الجماعة .. لاحظ إنو ما نكر نقاشهم معه .. الكلام واضح قالو ليه ما تجيب سيرتنا
الفساد المغطى زي ده كتير ما بسهولة إكتشافه للراي العام في ظل دولة الفساد لانو لاوجود لإرادة حقيقة لمكافحته في ظل أنظمة شمولية يكون الفساد رئتها .. وحتى في كل دول العالم الفساد لايكون سهل إكتشافه فبقدر تطور عقليات مكافحة الفساد تطورت عقلية الفاسدون .. فلابد من وجود هيئات وأنظمة وحدات مستقلة تعمل على البحث والدقيق والتمحيص فيه و هذه الهيئات هي الضامن الوحيد لمحاربته مثل الوحدة الأثيوبية الشهيرة .. وأقوى وحدات مكافحة فساد العالم أخدت 4 سنوات عشان تكشف إنو بنك بي أس بي باربيبا خرق العقوبات الأمريكية في التعامل مع السودان
أما عندنا هنا عندما تنشأ وحدات مكافحة لفساد تظل بدون جنحين زي حقت ابوقناية
عموماً الكل فاسد والكل يغطى .. بس الولد دقس

[الهادي بورتسودان]

#1134776 [د. هشام]
3.00/5 (2 صوت)

10-26-2014 07:42 AM
إذا اختلف اللصان ظهر المسروق!!

[د. هشام]

#1134727 [ملتوف يزيل الكيزان]
3.00/5 (2 صوت)

10-26-2014 05:10 AM
قالوا وقلنا و قالت وكلو من نفس البطيخ كعادة الانقاذ ليس هنالك ضابط و لا رابط.العفن يسيطر على الجو.
راح زمن الكلام ، الان زمن الجد . من له ذرة من وطنية علية الان العمل علي تكوين خلية مقاومة بحيه.

[ملتوف يزيل الكيزان]

ردود على ملتوف يزيل الكيزان
[زول اصيل] 10-26-2014 09:10 AM
يا ملتوف ما شفنا ايا من ملتوفاتك ازالت شيء بس كلام على النت والكيزان دورهم جاي لان ملتوف ما يعمل معهم شيء ديل عايزين صواريخ وقنابل عنقودية


#1134726 [المغبون ومتحسر]
3.00/5 (2 صوت)

10-26-2014 05:06 AM
واااضح التناقض بين كلام الحراميه ازا اختلف اللصوص ظهر المسروق.

[المغبون ومتحسر]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة