الأخبار
منوعات سودانية
إبداعات شعبية "الفخار" على ضفاف النيل.. صناعة تراثية متجددة
إبداعات شعبية "الفخار" على ضفاف النيل.. صناعة تراثية متجددة



10-26-2014 11:56 PM
الخرطوم – مروة فاروق

تُعد صناعة الفخار في السودان واحدة من أقدم الصناعات اليدوية التي لا تزال تواصل صمودها أمام رياح التغيير العاتية، وظلت هذه الصناعة محتفظة برونقها وبهائها إلى يومنا هذا، وأكثر المناطق شهرة في هذا الصدد هما منطقتا (القماير وأبو روف)، إذ تنتشر فيهما العديد من المصانع المخصصة لمزاولة المهنة التي تستهدف إنتاج عديد الأواني من الطين يدوياً، أو عن طريق آلة (العجلة) التي تُدار بالقدم.

(1)

يشير (محمد إسماعيل جاد الله) أحد العاملين في صناعة الفخار، إلى أن المهنة دخلت السودان عن طريق مصر في العام 1825م. ويضيف: نحن أسرة توارثنا هذه المهنة التي تعتمد على المهارة والسرعة، وعدّ صناعة تمثل جزءاً من حضارة وتراث السودان. وكشف (محمد) عن أن هنالك أنواعاً من التربة يعتمدون عليها في صُنع الفخار، كالتربة (الصلصالية)، هذا بجانب الأفران التي تعمل بالطريقة التقليدية والقديمة باستخدام الحطب .

من جهته أوضح (طه الماحي) أحد قدماء الحرفيين في مصنع للفخار بمنطقة القماير، أن أهم الصناعات الفخارية تتمثل في جِرار (أزيار) الماء، بجانب صناعة المزهريات المخصصة لنباتات الزينة المنزلية. واستطرد (طه): الصعوبات التي تواجهنا تتمثل في قلة العمالة المهرة من ذوي الخبرة العالية علاوة على أن العائد المادي لصناعة الفخار لم يعد كافياً لمواصلة العمل في المهنة، إذا تُباع معظم المنتجات الفخارية بأقل من خمسة جنيهات.

(2)

وفي ذات السياق، تحدث (مجدي محمد) لـ (اليوم التالي) قائلاً إنه ابتدر الانخراط في هذه المهنة مُذ كان يافعاً. وأضاف: كنت أتوجه بعد انتهاء الدوام المدرسي مباشرة إلى محلات تصنيع الفخار كي أتعلم المهنة، وبالفعل مررت بمراحل عديدة حتى أجدتها، وهي مراحل ابتدأت من الصنفرة، الغراء، البوهية، البودرة الرقاش، إلى أن صرت معلماً.

وفي منحى ذي صلة، أضاف (مجدي): استخدام الفخار في السودان لا يقتصر على تزيين المنازل والديكور فقط، بل هو أسلوب يربطنا بالماضي من خلال استحداث ما يسمى بالـ (دخانة). وأشار إلى أن أشهر أنواع الفخار هي (الأصيص، الوز.. الخ)، كاشفاً عن أنه اشتغل بائعاً للفخاريات في شارع النيل المطل على أبي روف.

(3)

إلى ذلك كله، يبهرك المكان الذي لم يتوقف دأبه وحيويته على بيع الفخارات فقط وإنما على الكثير من الإبداعات الأخرى مثل صناعة (البنابر، القِرم، بيع حطب الطلح والشاف) وصناعة الصناديق الخشبية.


اليوم التالي


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 622


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة