الأخبار
أخبار إقليمية
جامعة الطيب صالح
جامعة الطيب صالح
جامعة الطيب صالح


10-26-2014 11:12 PM
عادل إبراهيم حمد

قال عنه الشاعر الكبير صلاح أحمد إبراهيم (لقد قدّم للسودان ما لم تفعله وزارة الإعلام منذ الإستقلال) . إنه الأديب الطيب صالح الذي قال عنه الصحفي طلحة جبريل المقيم في المغرب : قد سهّل علينا التعريف بهويتنا إذ نكتفي بالقول : نحن من بلد الطيب صالح .
لا عجب أن يفاخر السودان بإبن بهذه القامة و يحيي ذكراه بتأسيس مركز الطيب صالح الثقافي و جائزة الطيب صالح و إطلاق إسمه على شارع كبير بالعاصمة السودانية ؛ لكن غيرنا يسابقنا في الإحتفاء بإبننا العبقري , فهاهم المغاربة يطلقون إسمه على كبرى حدائق(أصيلة) , و تلك دولة الإمارات تقرر تضمين مقتطفات من رواياته في المنهج المدرسي و تقرر دولة قطر طباعة أعماله الكاملة . و علً هذا السباق هو الذي أشعر المهندس الطيب محمد أحمد الشيخ مدير الإدارة الهندسية بجامعة المغتربين بأن إحتفاءنا بالطيب صالح ما زال منقوصاً و أن وفاءنا له لم يكتمل , فإقترح على إدارة الجامعة أن يتحول إسمها إلى (جامعة الطيب صالح) بإعتبار الجامعة المؤسسة الأشمل لتجسيد معاني كثيرة إرتبطت بالكاتب الكبير .. إقتراح موفق في نظري , لا يفي الطيب صالح حقه علينا فحسب بل يمنح الجامعة مكانة و رفعة , فالطيب صالح أشهر من الخرطوم و من أزهري و نميري و البشير , شأنه شأن قلائل مثله رفعوا راية الثقافة بحقها فمنحوا أوطانهم خاملة الذكر صيتاً و ذكراً , كماركيز الذي أذاع إسم كولمبيا التي لا نعرف لها رئيساً و لا عاصمة .

الجامعة ــ أياً كانت ــ تعبر عن مشتركات إنسانية في الثقافة و العلوم . و لذا أصبحت الجامعة المؤسسة التي ينتقل إليها الطالب من السودان إلى الهند أو من تشيلى إلى إسبانيا و من إرتريا إلى النرويج بلا إحساس بالغربة .. هذه عالمية تدعيها كل جامعة و لو على المستوى النظري , و ما من شخص يمكن أن يمثل العالمية لجامعة المغتربين الحالية مثل الطيب صالح .. لقد أدرك الرجل بفكره الثاقب و بصيرته النافذة أن المشترك بين البشر هو الإنسانية فراهن عليها و أصبح عالمياً .. كان على ثقة و يقين أن أنموذج القرية البسيطة (كرمكول) يكفيه للتعبيرعن مشاعر و رؤى إنسانية في كل العالم , فالناس هم الناس , كما عبر الكاتب على لسان الراوي في ــ موسم الهجرة إلى الشمال ــ (إن الأوربيين مثلنا تماماً إذا إستثنينا فوارق ضئيلة) .. فهم يمحو به وهماً عن إختلاف من يركبون الطائرة عمن يمتطون الدواب , و من يربون الماعز عمن يدللون الكلاب الجميلة , و من تربط طفلها على ظهرها و من تدفعه أمامها على سيارة صغيرة . بهذا الفهم أيضاً يجسد الطيب صالح فكرة (الجامعة) , حيث العلم و الفهم نابعان من عقل واحد و وجدان واحد , بلا حواجز قومية أو عرقية أو دينية .. فمن غير الطيب صالح يعبر عن فكرة (الجامعة) ؟
معاً نحو (جامعة الطيب صالح)

آخر لحظة

[email protected]



تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1533

التعليقات
#1135980 [ahmed bakheet]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2014 05:03 PM
اقترح بدل الجامعة يكون جامع يحمل اسمه (مسجد الطيب صالح )

[ahmed bakheet]

#1135832 [الديمقراطي]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2014 01:36 PM
والله كل الجامعات السودانية لو عجنوها و طلعوا منها جامعة واحدة لن تكون
جديرة بان تحمل اسم الطيب صالح .فهذا الاسم اثقل وزنا و اعظم قدرا من ان
نكرمه بهذا الاسلوب الفج .
نحن لا نمتلك الطيب صالح فهو ملك للانسانية وهي الجديرة بتكريمه .

[الديمقراطي]

ردود على الديمقراطي
Sudan [جامعة حفنة من التمر] 10-27-2014 06:05 PM
والله انت وهمان ساى
كلها 4 ولا 5 قصص يتيمة ما كتب غيرها
ولا الوحى انقطع عنو؟


#1135668 [عجيب]
5.00/5 (2 صوت)

10-27-2014 10:28 AM
الطيب صالح كاتب مبدع وانسان عظيم ما في ذلك شك. ولكن فكرة تأسيس جامعة باسم كل شخصية مهمة هي فكرة بائسة وصبيانية. الآن عندنا عدد أكثر من اللازم من الجامعات لا تستطيع الدولة الصرف على أبسط احتياجاتها، مباني رثة لا تناسب جامعات وأساتذة غير أكفاء ومعامل غائبة تماماً والموجود منها مخجل ومحاضرون يقتبسون فقرات من المراجع يؤلفون منها ما يسمى (مذكرة) تباع داخل القاعات بالالزام.
حتى فكرة جامعة المغتربين فكرة سخيفة. ما معنى أن يأتي ابناء المغتربين الى وطنهم وهناك ينضمون الى جامعة تخصهم هم وباسمهم في عزلة عن بقية أبناء وطنهم؟ وسخيف حتى رأي من يرد علي ويقول أن الجامعة قد تضم حتى أبناء غير المغتربين.
السودان فقد حتى الحكماء الذين يقيمون صواب الأفكار .

[عجيب]

#1135507 [أبوعلي]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2014 08:12 AM
الكاتب: فالطيب صالح أشهر من الخرطوم و من أزهري و نميري و البشير
...........
مقال عظيم عن رجل أعظم
لكن هناك هنّة لم يكن لك أن توردها ، ظلمت بهانفسك وبعضا من ذكرتهم
فكيف تجمع بين الطيب والخرطوم والأزهري مع القتلة والدكتاتوريين!
النميري والبشير تنطلق شهرتهم من ممارسة القتل والقهر والتجويع وكلّ قبيح

[أبوعلي]

#1135500 [الحداحيد]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2014 08:07 AM
هذا الرجل قدم لنفسه فقط لم يقدم شي للسودان سوى بعض كتاباته وبالصدفة فقط كان يكتب ما يعجب الغرب وما يحبه الغرب حتى بلدتهفي الشمالية لم يقدم لها شي ولم يزرها إلا في ايامه الأخيرة فقط وهم من دعوه لتكريمه لطيبتهم وبساطتهم لم يقدم لها اي شي يذكر لم يقدم شي للاسلام والدعوه اليه ولا الى سودانه عاش حياة الرفاهية لنفسه فقط في دول اورباومات فيها له الرحمة والمغفرة وللمسلمين اجمعين

[الحداحيد]

#1135488 [لاللال]
0.00/5 (0 صوت)

10-27-2014 07:43 AM
نحي هذه الفكرة الرائعة من شخص مهتم وهميم للسودان اكثر من غيره اذا كان دول مثل المغرب وقطر والامارات تبنت بمثل هذه الافكار فماذا تنتظروف ياسفلة يا حكومة الانقاذ انتظرناكم ماذا قدمتم لخليل فرح ووردي وكرومة ومحمد احمد محجوب وعبدالله الطيب وغيرهم من الرموز -----

[لاللال]

#1135486 [الغاضبة]
5.00/5 (1 صوت)

10-27-2014 07:37 AM
شنو قصة جامعة الطيب صالح دي الحايمة في الراكوبة دي ، رحمة الله على الطيب صالح، هل تعتقد بأن جامعة المغتربين ستكون بمواصفات عالية وهل ستضم كوادر اكاديمية وعلمية وبمستوى يؤهلها لتحمل اسم الطيب صالح ...

احتج على تسمية أي جامعة سودانية من الجامعات الهباب التي أراها اليوم باسم الطيب صالح ...

[الغاضبة]

ردود على الغاضبة
Sudan [مرقنبو قرنبو] 10-27-2014 11:45 AM
ياحاقدة ياحاسدة
خلاص يسموها
"جامعة حفنة من التمر" "a handful of dates"



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة