الأخبار
أخبار إقليمية
الايبولا فى السودان بين النفى والاثبات
الايبولا فى السودان بين النفى والاثبات
الايبولا فى السودان بين النفى والاثبات


10-28-2014 08:42 PM
احمد محمد حسين

بعد انتشار مرض الايبولا فى العالم خلال الاشهر الماضية ’ادى الى قتل عشرة الف شخص معظمهم فى غرب افريقيا ’وظهور حالات فى امريكا والمملكة المتحدة واستراليا والمانيا ’وعدد من الدول الاوربية ’اجمتع الرئيس الامريكى اوباما بمركز مكافحة الامراض (CDC)واعلن حالة طوارئي للمرض بدات اجراءت الصحة الدولية والتقصى الوبائي فى التطبيق فورا بامريكا’ وتخصيص كمية كبيرة من الدعم لمكافحة المرض ’بعد كل هذا السودان لم يتحدث عن اجراءت وقائية عن المرض الابعد ان اعتزرت دولة المغرب عن استضافة بطولة افريقيا وبادر السودان بالاستضافة ’وتم رفض هذا القرار من قبل المواطنين والصحفيين والمختصين فى مجال الصحة ,مما ادى الى اتخاذ قرار سليم بمنع البطولة , ولكن هل بمجرد رفض البطولة يعنى منع دخول المرض كلا؟ا المواطن السودانى المهمل من قبل حكومته حريص على صحته لذلك مهتم بالمرض وسريانه واعراضه وطرق انتقاله , فمجرد ظهور اعراض مشابهه للمرض انتشرت الاخبار عن ظهور حالات للمرض فى مدنى ومستشفى ابراهيم مالك ,نشكر المواطن لاهتمامه لكن ليس مجرد اعراض تعنى وضع السودان ضمن قائمة الدول المشتبه فيها ’لا هذ يحتاج الى اجراءت صحة دولية , تاكيد تشخيص الحالة مختبريا من مرجع معترف به وهذا نادر فى السودان لان المعامل الموجودة معظمها ان لم يكن كلها ’غير قادرة لتشخيص مرض الايبولا لانه يحتاج الى مجهر ضوئي دقيق حتى عملية تزريع الفيروس لم تكن بهذه البساطة , فما بين النفى والاثبات نحتاج الى حكم موثوق به لكى يتبنى الفصل بين الخصوم الحكومة السودانية والمواطن السودانى ’ السودان مطرب امنيا وحدوده مفتوحة لكل من اراد الدخول او الخروج ’ هذا يحتاج الى اجراءت وقائية مشددة وتتمثل فى الاتى: 1- اجراءت الحجر الصحى فى الموانئي والمطارات والحدود مع دول الجوار للتاكد من خلو الوافدين من المرض
1- الطلاب الوافدين من دول افريقيا يجب التاكد من خلوهم من المرض
2- اجراء برنامج توعية صحية للسودانين المسافرين الى اماكن انتشار المرض
3- عمليات التقصى المستمر للحالات المشتبه واجراء التشخيص المعملى
4- مشاركة المجتمع بكل مكوناته ومنظماته فى برنامج الوقاية من المرض
5- يجب على الاجهزة الاعلامية توجيه رسائل توعية للمواطن باعراض المرض وطرق انتقاله
6- فتح مراكز للتبليغ الفورى عن الحالات المشتبه فيها
7- ضرورة اشراك منظمة الصحة العالمية ووضع خطة محكمة لمكافحة المرض.
السودان لم يكن لديه برنامج واضح للوقاية من المرض فقط هنالك تصريحات من الوزير لم تتجاوز التصريحات السياسية ,حكومة السودان محتاج الى مصداقية عالية تجاه صحة الشعب لان مجرد التصريحات السياسية لوحدها غير كافية لحماية المواطن , اذا لاقدر الله ظهور حالة مرضية , فى السودان كفيلة بقتل عدد كبير من المواطنين , فضلا عن التدهور الاقتصادى الذى ينتج عن مكافحة المرض ’ وذلك لضعف خدمات النظام الصحى بالسودان ’ وعوامل مرتبطة بعادات وتقاليد السودانين ,بالاضافة الى عدم اهتمام الحكومة بالخدمات الوقائية والعلاجية ’ الحكومة غير قادرة لتوفير وجبة صحية لضيوفه فى مؤتمر الحزب الحاكم مما ادى الى تسسم غذائى , فهى عاجز عن حماية المواطنين من مرض الايبولا.


متعكم الله بالصحة و العافية
أ:احمد محمد حسين
[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 5949

التعليقات
#1138250 [هطربنش]
0.00/5 (0 صوت)

10-30-2014 05:39 PM
يا احمد تآكد من معلوماتك قبل ان تكتب حتى لا تضلل القراء وبالتالى تهزم مصداقيتك ويذهب جهدك هباء . حتى الآن لم تظهر خالة ايبولا باستراليا وانا مقيم بها ومثل هذا الامر لا يمكن اخفاؤه هنا ..
اتفق مع حديثك ومعاييرك التى اشرت اليها والمقال جيد الا مقدمته التى لم توفق فيها

[هطربنش]

#1138065 [القلم الحر]
0.00/5 (0 صوت)

10-30-2014 12:50 PM
هل مستشفى ابراهيم مالك فيه ايبولا نرجو الافاده والتوضيح الصريح من ادارة المستشفى

[القلم الحر]

#1137889 [Salah AL Deen P]
0.00/5 (0 صوت)

10-30-2014 09:52 AM
يا اخوانااااا عليكم الله عالجوا لينا الملاريا بس ... ايبولا شنو...
يعني ايبولا دا لو قتل حيقتل ليه كم يعني ...
البلاد المهتمة بالايبولا اصلا بلاد ما عندها ملاريا .. ودا مرض جديد لازم تقضي عليه كما قضت على الملاريا..
الاولويات في السودان مفروض تكون القضاء على الملاريا لانو الملاريا اكتر مرض بسببو بموتوا الناس وخاصة الاطفال

[Salah AL Deen P]

#1137182 [مناوي]
0.00/5 (0 صوت)

10-29-2014 10:08 AM
قسما بالله الحين توجد حالة بمرض الايبولا بمستشفى عطبرة ..

[مناوي]

ردود على مناوي
United Arab Emirates [julgam] 10-30-2014 06:56 PM
قيل أن الحجاج خطب بالكوفه وقد كان الطاعون متفشيآ قبل توليه الأماره ،فلما تولاها قال أن توليه الأماره كان خيرآ لهم بانحسار الطاعون فأجابه أعرابى:بأن الله أرحم بعباده ،فما كان يسلط عليهم الحجاج والطاعون فى آن ..

Sudan [محمدين] 10-30-2014 08:28 AM
يا مناوي عرفت كيف انو الحالة دي (ايبولا ) ...ياخي بقول ليك ..السودان حتى الان ما عندوا الاجهزة القادرة على فحص المرض ...تقوم تقسم بالله ...استغفر الله ....

[ود الركابي] 10-30-2014 08:01 AM
اكيد يامناوي انت مانصيح . انت عارف اذا ظهرت حالة واحده في بلدنا الهاملة دي البيحصل شنو . كل من تعامل مع الحالة ستصيبه العدوة بالطاقم الطبي . يأخي فأل الله ولا فألك . الله يحفظ اهلنا من كل مكروه كفاية عليهم الكيزان ..


#1137086 [الأبنوسي]
0.00/5 (0 صوت)

10-29-2014 08:51 AM
نسال الله السلامة وحفظ الله جميع السودانيين الأبرار في داخل البلاد وخارجه ومتعهم بالصحة والعافية

[الأبنوسي]

#1136998 [ashafokhalo]
0.00/5 (0 صوت)

10-29-2014 06:14 AM
الايبولا والانقاز

اليصاب بيها الابيولا الله قال بي قولو قولا
ونحنا صابتنا الابيولا ربع قرن من الزمان
ولسه صامدين بل مصادمين
لا وهن عزما لدينا
لاب نقول نحن انتهينا
عندنا الاعراض جميعا اسمحوا ليا الاقولا

النزيف بدا اول العام
عندما رفتوا الالوف
قالوا ديل للصالح العام
نزفت الاف الاسر
– شردوها
– بهدلوها وحاربوها في الرزق
عزبوها في السجون الباشبوزق
والنزيف طال الموارد
نهبو ثرواتنا الغنيه ومافي صادر كلوا وارد
جاتنا اسهالات عنيفه وجانا غثيان
والتقيو باقي عاده
والبلد بقي ياخي طارد
ديمه عرقانين نكافح اعتي مارد
رغم انوا جلدنا شقق والصلع لحشانا هارد
اضطراب الزاكره عندنا من علامات اليبولا
والنزيف طال الجزيره المصانع
وكسر السكه الحديد والبريد
والفساد صار في العلن شوفو والارقام مهولا
ان حزب الموتمر ماهو وطني
حزب بطني وهو معدي
حزبهم يا هو الايبولا
الشافو خلو
21 اكتوبر 2014

[ashafokhalo]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة