الأخبار
بيانات، إعلانات، تصريحات، واجتماعيات
الجبهة السودانية للتغيير تدين الغارات على هيبان وأمدورين
الجبهة السودانية للتغيير تدين الغارات على هيبان وأمدورين



10-28-2014 11:30 PM
الجبهة السودانية للتغيير
تدين بشدة
غارات طائرات الأنتينوف على هيبان وأمدورين
وتطالب بحظر شامل لطيران النظام الحربي
أيها الشعب السوداني العظيم
في الوقت الذي يتشدق فيه نظام جرائم الإبادة والتقتيل مخادعا المجتمع الدولي بالحوار والتفاوض مع المعارضة السياسية والمقاومة الثورية المسلحة على الحل السلمي لقضايا البلاد وأزماتها يعطي الضوء الأخضر لطيرانه الحربي الغادر لمواصلة إلقاء براميل الموت، وقنابل الدمار على رؤوس الأبرياء والعزل من النساء والأطفال والعجزة والشيوخ في مناطق هيبان، وكركراي العتمور بأم دورين/ جنوب كردفان/ جبال النوبة، مما أدى إلى قتل وجرح العشرات واستهداف الماشية والزرع، وكل ما هو حي تنفيذا لسياسية الأرض المحروقة والتجويع والإذلال التي فضحتها وثائقه السرية المسربة، الأمر الذي يؤكد ويكشف مناوراته وكذبه وخداعه للشعب السوداني أولا، وللمجتمع الإقليمي والدولي ثانيا، ولحلفائه الذين صدقوا فريته الحوارية ثالثا.
إن هذا النظام الدموي الذي ظل مواصلا عدوانه على مواطني أطراف الدولة وهوامشها، منذ أن سطا على السلطة السياسية بليل، قبل أكثر من ربع قرن من الزمان، لن يتوقف عن سياسة استهداف وقتل الأبرياء من تلقاء نفسه، لأنه يستمد شرعيته ووجوده بقتلهم وترويعهم وقمعهم وتهجيرهم وحرق وتدمير قراهم ومحاصيلهم وعلى كل ما يعتمدون عليه في حياتهم ومعاشهم، وسيظل مستمرا في هذه السياسة المدمرة ما لم يوقفه أبناء وبنات الشعب السوداني في غرب وجنوب وشمال وشرق البلاد وعاصمتها في انتفاضة جماهيرية غاضبة تنتهي بثورة شاملة تقتلعه من جذوره، وتقدم رموزه من عسكريين وسياسيين وأمنيين إلى مساءلة ومحاسبة ثورية ناجزة، لتشييد دولة الحرية والمواطنة المتساوية على أنقاضه.
لقد حذرت الجبهة السودانية للتغيير، في كل مواقفها وبياناتها السياسية، أن الركض والهرولة خلف وعود هذا النظام المتأسلم الكاذب، لن تقود إلى حل الأزمة السودانية في اطارها القومي، بل ستقود الشعب السوداني إلى مزيد من القتل والدمار والحروب والجوع والفقر والمرض، وتفشي القبلية وتجذر الجهوية وتكريس مؤسسة العنصرية وتقنين المحسوبية، والعزلة الإقليمية والدولية، وتراكم فوائد الديون الخارجية ومزيد من القروض باسم الأجيال القادمة، ليبقى ممسكا بكراسي السلطة السياسية حماية لمصالحه ومصالح الانتهازيين والنفعيين والخائنين لقضايا شعبهم ووطنهم.
لما تقدم تطالب الجبهة السودانية للتغيير بالآني:ـ
أولا: إعلان حظر الطيران الحربي في كافة مناطق النزاعات والحروب كفالة لحماية حياة المدنيين.
ثانيا: البدء الفوري في تنفيذ كافة القرارات الدولية تحت البند السابع بحق النظام ورموزه.
ثالثا: تنفيذ أوامر القبض على كل المتهمين بواسطة الإدعاء العام للمحكمة الجنائية الدولية وتقديمهم إلى المحاكمة.
رابعا: إجبار النظام وإلزامه بوقف عدوانه وحروبه لضمان مرور أمدادات الإغاثة وإزالة العوائق الإدارية لمنظمات الغوث الإنساني وتأمين سلامة العاملين فيها لانقاذ حياة الجوعي وعلاج المصابين والجرحى والمرضى في كافة المناطق المنكوبة.
خامسا: على أبناء وبنات الشعب السوداني أن يعدوا العدة لمنازلة وهزيمة هذا النظام وإسقاطه لاقامة دولتهم التي تلبي حلمهم وطموحاتهم.
عاش كفاح الشعب السوداني

الجبهة السودانية للتغيير
28 أكتوبر2014م


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 537


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة