الأخبار
أخبار إقليمية
حركة تحريرالسودان : نتائج لجنة التحقيق ضد اليوناميد مخيبة للآمال ولابد من مراجعة شاملة لعمل البعثة .
حركة تحريرالسودان : نتائج لجنة التحقيق ضد اليوناميد مخيبة للآمال ولابد من مراجعة شاملة لعمل البعثة .



10-31-2014 07:39 AM

هناك بيان نسب الي المتحدث الرسمي باسم الامين العام للامم المتحدة بشأن نتائج لجنة التحقيق التي كونها الامين العام عقب الانتقادات الحادة التي وجهت للبعثة المشتركة (اليوناميد) من جهات عدة ، ابرزها تلك التي تحدثت عنها الدكتورة عائشة البصري المتحدثة السابقة باسم بعثة الامم المتحدة في السودان ، البيان صدر في 29اكتوبر 2014 في نيويورك حول نتائج التحقيق المذكور ومدي دقة التقاريرالمرفوعة من قبل بعثة (اليوناميد) بشأن أقليم دارفور ، وقد كانت محصلة نتيجة التحقيق حول اتهامات للبعثة بالتستر عمداً علي جرائم وانتهاكات ارتكبتها القوات والمليشيات الحكومية ضد المدنيين في دارفوروبعد مراجعة اللجنة للمستندات ومقابلة المختصين توصلت وفق المتحدث الرسمي للامين العام للامم المتحدة الي
"لم يجد الفريق اية ادلة تثبت هذه المزاعم ، غير ان الفريق وجد ميلاً نحوعدم احتواء تقاريرالبعثة علي بعض التفاصيل ما لم تتحقق البعثة تحققاً تاماً من صحتها ، ففي خمس من تلك الوقائع التي فحصت لم ترفع البعثة لرئاسة الامم المتحدة تقاريروافية عن الظروف المحيطة بهذه الحوادث والتي اشتملت علي مخالفات محتملة من قبل القوات الحكومية او القوات الموالية لها ، كذلك وجد فريق المراجعة ان البعثة اتخذت نهجاً محافظاً وغير مبرر تجاه وسائل الاعلام ، وآثرت الصمت علي اتخاذ موقف اعلامي معين . بينما كان في امكانها اتخاذ مثل ذلك الموقف العلني ، وان كان ذلك في ظل عدم توافر كل الحقائق "
وازاء النتائج التي افضت اليها لجنة التحقيق هذه تود حركة/جيش تحريرالسودان (قيادة مناوي ) ان توضح الاتي :
* بالادلة البينة علي الارض اوضحت حركة/جيش تحريرالسودان في السابق تجاوزات البعثة المشتركة (اليوناميد) بل تواطئها مع نظام الانقاذ في نقل الوقود من والي معسكرات قوات ومليشيات النظام بالاضافة الي ان طائرات البعثة كانت مسخّرة لتنقلات المسؤلين السياسيين والامنيين ، هذا فضلاً عن تقاعسها عن حماية المدنيين ، حتي أولئك الذين يلجأون الي ثكناتها .
* البعثة المشتركة فشلت في حماية دورها وافرادها وآلياتها ، حيث كانت عمليات القتل والرعب والنهب تطالها حتي داخل المدن الرئيسية .
* تحدثنا كثيراً عن عدم اكتراث البعثة بالانتهاكات التي تحدث في الاقليم وعدم كتابة تقاريرحقيقية عما يحدث في الارض وان وجدت هذه التقاريرفهي مضللة ومتسقة مع موقف النظام ، بل كان بعض كبار مسئوليها يمنحون الجناة شهادة حسن سير وسلوك .
وعليه حركة/جيش تحريرالسودان تري الاتي :
* حديث لجنة التحقيق حول عدم وجود ادلة لادانة البعثة المشتركة (اليوناميد) حديث غير دقيق ولم ينصف الضحايا وساندت مرتكبي جرائم الحرب كما فعلت وتفعل البعثة في دارفور، فالدكتورة عائشة البصري والتي كانت احد اهم اسباب تكوين هذه اللجنة تحدثت عن وقائع محددة وارقام بممارسة البعثة والمنظمة الدولية الكذب والتضليل واستدلت علي ذلك بكثير أمثلة من بينها هجوم الجنجويد، علي كتم والتي كذبت البعثة حولها ، وتقاضي البعثة عن القرار 1556 وغيرها من الوقائع التي نعتقد ان لجنة التحقيق تجاوزتها .
* اقرار الفريق بوجود ميلاً للبعثة نحوعدم احتواء تقاريرها علي بعض التفاصيل فهو غير كافي وهي اجابة دبلوماسية كتلك الاجابة التي تلقتها الدكتورة عائشة البصري من مسئولي البعثة حين سألتهم ! لماذا تخفون الحقائق؟ فقالو نحن نتعامل كدبلوماسيين .
* رغم صدمتنا لنتائج التقرير في مجمله حيث جاءت مخيبة للامال الا ان حركة تحريرالسودان تري بعض الاضاءات في عتمة هذا التقرير من ضمنها قلق الامين العام للامم المتحدة حيال نتائج المراجعة رغم تبريره بطبيعة تفويض البعثة والبيئة التي تعمل فيها ولكنه في ذات الوقت رفض ان يكون ذلك او غيره من الاسباب مبررة لعدم اشتمال التقارير للانتهاكات و المخالفات التي تتعلق بحقوق الانسان وتتفق الحركة مع الاجراءات الضرورية التي وعد بها الامين العام للامم المتحدة لضمان شمولية ودقة التقارير وايصال المعلومات الحساسة لرئاسة الامم المتحدة ومجلس الامن ، كما وعد بمراجعة السياسات الاعلامية لليوناميد لضمان مذيد من الانفتاح و الشفافية .
وتجدد حركة/جيش تحريرالسودان (قيادة مناوي) مطالبها التي ظلت تنادي بها دوماً لتحسين عمل البعثة المشتركة (اليوناميد) اذا ما اريد لها ان تقوم بدورها خاصة فيما يتعلق بحماية المدنيين علي اكمل وجه وهي تتمثل في الاتي :
1- ضرورة اجراء مراجعة شاملة وتقييم جدي لعمل البعثة المشتركة (اليوناميد) في الفترة السابقة .
2- مراجعة تفويض اليوناميد بصورة تمكنها من القيام بما هو منوط بها .
3- اعلان مناطق النزاعات المسلحة في دارفوروجنوب كردفان والنيل الازرق مناطق حظر جوي .
4- ضرورة اشتراك قوات من دول تتمتع بالارادة والاستقلالية والخبرة في البعثة المشتركة (اليوناميد) .



عبدالله مرسال
أمين الاعلام والناطق الرسمي
30/اكتوبر2014




تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 767

التعليقات
#1138871 [على]
0.00/5 (0 صوت)

10-31-2014 08:59 PM
دعمتم عائشة التى كانت تطمح لمنصب رئيس البعثة وعند فشلها قامت بهذه الفقاعة اتقوا الله انتم والحكومة فى شعبنا التعبان

[على]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة