الأخبار
اقتصاد وأعمال
ما الفرق بين المليونير والملياردير؟
ما الفرق بين المليونير والملياردير؟
ما الفرق بين المليونير والملياردير؟


11-01-2014 09:02 AM
ألكس مور مدير الأعمال في وادي السيليكون: "أصحاب الملايين أذكيا بشكل كاف لفهم الثقافة السارية واستيعاب قيمها"

هل حلمت بأن تصبح مليونيرا أو أفضل من ذلك مليارديرا؟ أولئك الذين نجحوا في تحقيق ذلك جمعوا بين الذكاء والموارد والعمل الجاد.

بيد أن العديد من الأشخاص العاديين يملكون هذه الصفات لكنها لا تضمن لهم تحقيق هذه الثروة الطائلة. فما هي الخصال الفطرية التي يتمتبع بها هؤلاء تميزهم عن بقية الناس؟ وكيف يتعامل أصحاب المليارات مع العالم من حولهم مقارنة بأصحاب الملايين؟

لجأنا إلى موقع كورا للسؤال والجواب لمعرفة نوع العقلية التي تميز بين أصحاب المليارات وأصحاب الملايين وتميز بينهما وباقي الناس. وجاءت الردود كالتالي:
هناك الذكي والأكثر ذكاء

يعرف ألكس مور مدير الأعمال في وادي السيليكون بالولايات المتحدة عددا قليلا من أصحاب المليارات والكثير من أصحاب الملايين ويعرف عددا أكبر من الناس العاديين. وهو يرى فرقا بينهما.

وكتب مور يقول: "الذين يملكون الملايين على الأرجح يكونون جيدين حقا في فهم أنظمة خلق القيمة وتحقيق قفزات ناجحة ووضع أنفسهم في تلك الأنظمة بشكل فعال".

وأضاف مور أن "أصحاب الملايين أذكياء بما فيه الكفاية لفهم الثقافة السارية في محيطهم ويستوعبون قيم هذه الثقافة ويوسعونها. كما أنهم يستعينون بأصدقائهم الأذكياء لتوسيع مجموعتهم التي تتبنى هذه الأفكار. ولعل الفكرة الكامنة وراء تلك العقلية هي أن العالم هو منظومة شبه قائمة أو بعبارة أخرى يمكن تغييرها. وبالفعل فهو منظومة متغيرة، ولكنهم ينظرون بشكل أساسي إلى دورهم باعتباره شيئا يمكنهم أن يشاركوا فيه بالكامل. وبالمقارنة، فإن أصحاب المليارات ينظرون إلى العالم على أنه كيان يمكن أن تتبادل عناصره بعضها البعض بشكل ملموس ".

وفي أحيان عديدة، فإن مؤسسي الشركات من أصحاب المليارات "يرون العالم وكأنه لغز ويريدون تفكيك عناصره وتحريكها كما يشاءون"، بحسب مور الذي أوضح "إنهم يبحثون عن أخطاء في عالم الأعمال من حولهم وتحديد الثغرات الهائلة وماذا يمكن أن يضيفوه للاستفادة من هذه القيمة".

أما ستيفن تو الذي يتناول القضية بصورة أبعد من ذلك فيقول إن "أصحاب المليارات يتمتعون بقدرات ذهنية كبيرة. أصحاب المليارات يدركون قوة النفوذ وقوة العمل الجماعي. أما أصحاب الملايين والناس العاديين فلا يعرفون قوة النفوذ كما لا يعرفون كيف يجمعون الفريق من حولهم ويقودونه".
غريب الأطوار معزول عن المجتمع

يصاحب هذه القدرة العقلية حالة من النفور الاجتماعي. فأصحاب المليارات منبوذون من المجتمع حسب اعتقاد كارلوس توريز، الذي يقول: "تبدو القواسم المشتركة التي تجمع أصحاب المليارات مع رجل مشرد في الشارع أكبر من القواسم التي تجمعه بالمليونير، بمعنى أنهم غير تقليديين إطلاقا ومستقلو التفكير". وأضاف بأن التركيز الأساسي لأصحاب المليارات هو البحث عن إشباع شغف أو عاطفة، "إنهم بالفعل لا يعيرون اهتماما بالمال".
ويندي تشن ترى أن هناك ثلاثة محاور رئيسية تحدد من سيصبح مليونيرا ومن لا تتجاوز ثروته الآلاف

يمتد هذا العزوف الاجتماعي لحياتهم الشخصية. ويقول مور إن "أصحاب المليارات الذين أعرفهم لا يتطلعون إلى عطلة نهاية الأسبوع ولا يشربون الخمر ويعملون من الساعة الخامسة صباحا وحتى منتصف الليل يوميا بما في ذلك العطلة الأسبوعية. كما أنهم لا يقيمون علاقات اجتماعية مع الأصدقاء ويمزجون بين الصداقة والعمل".

وعلى النقيض من ذلك، يرى توريز أن "المليونير أو المليونيرة قد يكون لديه أو لديها إحساس أكبر بأنفسهم ويقلصون من أنشطتهم للحفاظ على ثروتهم وينأون بأنفسهم عن الناس طالما كانوا متفوقين عليهم بالثروة".
ثلاثة محاور

وتقول: "إن أصحاب المليارات والأفراد الذين يملكون ثروات هائلة ممن أعرفهم أتقنوا جميع المحاور وخاصة المحور الثالث. بينما أصحاب الملايين الذين أعرفهم من الشباب يبدو أنهم يمضون وقتا طويلا في العمل على المحورين الأول والثاني".

وتحدد تشن هذه المحاور كالتالي:

الأول-إحساس فطري داخلي: الإحساس القوي بالهدف الذي تريد تحقيقه والانضباط الذاتي لتحقيقه

الثاني-الآخرون: التعاطف والقدرة على إلهام الآخرين

الثالث-الخارجي: الوعي بما يتجه إليه العالم الأكبر وما يمكن فعله لصياغته.

محور التركيز الثالث هم العنصر المهم، بحسب تشن، إذ أن أصحاب المليارات يكيفون العالم وفقا لرؤيتهم. وأضافت: "يبدو أنهم لا يعرفون الخوف. وهم يرغبون تماما في تحريك الجبال وتغيير الثقافات وحشد الضغط على الأنظمة لتحقيق رؤيتهم."

bbc


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2325

التعليقات
#1140927 [ابوزايد...]
0.00/5 (0 صوت)

11-03-2014 05:53 PM
اللهم اجعلني من اصحاب الملايييييين الكرماء....المنفقين في الخفاء امين ي رب العالمين

[ابوزايد...]

#1139152 [ود القضارف]
0.00/5 (0 صوت)

11-01-2014 11:55 AM
اللهم اجعلني من اصحاب الملايين الجوادين

[ود القضارف]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة