الأخبار
منوعات سودانية
(الزبون) ام (النادل)..؟ من اضاع (الأوتكيت) في مطاعم العاصمة.؟
(الزبون) ام (النادل)..؟ من اضاع (الأوتكيت) في مطاعم العاصمة.؟



11-05-2014 10:51 PM
الخرطوم:محاسن أحمد عبدالله
كثير من الاشخاص يجهلون فن التعامل مع الافراد او الجهات التي تقوم بخدمتهم سواء داخل المطاعم الكبيرة او الكافتريات ..الخ، ودائما ما يتعامل الاغلبية مع من يقدمون لهم الخدمة بشيء من الصلف والغرور، مع التركيز على أن تقدم لهم الخدمة كما يشتهون وليس في ذلك عيب ما دام أن هذا الامر من واجب مقدم الخدمة، ولكن العيب الاكبر يكمن في عدم وجود (اتيكت) في التعامل الذي غالبا مايكون بعدم احترام تماماً كأن تنتهر النادل او تتفوه بألفاظ في غير مكانها.
عرض مميز:
الاشخاص الذين نتعامل معهم يوميا ويقومون بتقديم الطعام والشراب لنا في المطاعم المختلفة ليسوا بـ(عبيد) هذه قاعدة مهمة على الجميع أن يعرفها، وهذا ايضاً ما جعل مطعم (مابل بيتش) باستراليا يؤكد علي هذه الفكرة ويقدم عرضاً لاختبار مدي جودة تعامل زبائنه مع النادل الذي يقدم لهم القهوة واجبارهم علي التعامل بذوق اكثر معه، حيث قام اصحاب المطعم بوضع لافتة علي مدخل المطعم تقول: (اذا قلت قهوة ستدفع 5 آلاف دولار، واذا قلت قهوة من فضلك ستدفع 4 دولار ونصف فقط، اما اذا قلت صباح الخير ممكن قهوة من فضلك فستدفع 4 دولار فقط).!
حسب المزاج:
حول الموضوع تحدث الموظف كمال النور قائلا: (كثيرا ما اقصد المطعم لتناول وجبة الافطار ووقتها تكون معنوياتي جميلة ونفسياتي هادئة فينعكس الامر علي الجرسون واداعبه بابتسامة قبل أن اطلب مااريده من طعام ثم اشكره علي ذلك، ولكن في بعض الاحيان وتحديدا وقت الظهيرة اكون في قمة انفعالي فيكون تعاملي مع الجرسون بحدة شديدة فيها عدم ذوق).!
التعامل بالمثل:
فيما يحدث العكس مع الطالبين المجتبئ محمد و مصطفي حسين اللذين اتفقا بان الابتسامة لا تفارقهما اطلاقا وهما يطلبان طعامهم في اي من المطاعم، في الوقت الذي تسبق طلباتهما كلمة (من فضلك، ولو سمحت، وشكرا) مؤكدين بان التعامل الحسن والجميل يجعل الشخص مرتاح البال لانه يعامل الناس بما يحب أن يعاملوا به).
كلنا مافاضيين:
اما الموظفة صفية تاج الدين فقالت بسرعة:(مافي زمن عشان اقدم فروض الولاء والطاعة والجرسون برضو (مافاضي) وحيندهش لو قلت ليه (لو سمحت... او شكرا) واي مطعم او كافتريا اذهب اليها اطلب مباشرة دون اي مقدمات لانني لا اجد من الاغلبية الاهتمام حتي اعطيه لهم).!

السوداني


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1846

التعليقات
#1143736 [EBOLA]
5.00/5 (1 صوت)

11-06-2014 06:02 PM
(الزبون) ام (النادل)..؟ من اضاع (الأوتكيت) في مطاعم العاصمة.؟
-------------------------------------------
بالله يا استاذة لا تكونى كمعظم السودانيين فى نطقهم لكلمة (اتيكيت) وليس
اوتوكيت، فشوفى FREE DICTIONARY ON LINE لمعرفة كيف
تنطق كلمة (ETIQUETTE ) ... المرة الجاية اكتبيها (إتيكيت)

[EBOLA]

#1143578 [سوداني أصيل جداً]
5.00/5 (1 صوت)

11-06-2014 01:40 PM
الحقيقة مره والله دائماً أقول شكرًا ولا كتر خيرك ولا اجد رد

[سوداني أصيل جداً]

#1143222 [السمحة أم كفل]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2014 08:50 AM
لو سمحت ، من فضلك ، شكراً ، كلمات أندر من لبن العصفور عند الشعب السوداني .. أما الإبتسامة فالمؤسف أنها في نظر الكثيرين دليل ضعف و نقص رجولة ، و التكشيرة والعبوس والتجهم هي علامة واضحة مع إشراقة كل صباح ،، ناهيك عن قبح الوشوش وشناتا.
للأسف السودانيين في الأتيكيت صفر كبير .

[السمحة أم كفل]

ردود على السمحة أم كفل
United Arab Emirates [محجوب عبد المنعم حسن معني] 11-06-2014 10:02 AM
اتفق معك اختي السمحة ام كفل في كل كلمة
فقط لا اتفق معك في قبح الوشوش وشناتا، هذه خلقة الله سبحانه وتعالى ويمكن للانسان ان يجعلها جميلة بحسن التعامل والادب.
مع مودتي اختي الكريمة

United Arab Emirates [Ahmed] 11-06-2014 09:45 AM
الاغرب من ذلك لو ابديت اي تعليق فيما يخص النظافه او لبس قفازات مطبخ عند اعداد الوجبات لنظر اليك العامل بغضب وربماقال في -احنا كد امشي لوماعجبك!!
- انظروا للفارق الشاسع في العمال الاجانب او العرب وبعض العماله المحليه-فرق ثقافه صحيه واسلوب مختلف لكن متميز-بعض العماله المحليه منها الصالح والمتميز طبعا
يعيبنا بشكل عام وهذه حقيقه الاعتقاد عند عامل المطعم المحلي انه ان ابتسم او قال حاضر معناها انه تنازل عن كرامته او يطيك انطباع انه اساسا لم يريد هذه المهنه وكان مفروض يكون سيد عمله



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة