الأخبار
أخبار إقليمية
السودان وأميركا.. و«المسار الجديد»!
السودان وأميركا.. و«المسار الجديد»!
السودان وأميركا.. و«المسار الجديد»!


11-06-2014 02:09 AM
عبدالله عبيد حسن

تشهد العاصمة السودانية الخرطوم حراكاً سياسياً دبلوماسياً لافتاً للنظر على جبهة العلاقات مع الولايات المتحدة ومع الاتحاد الأفريقي ومع دولة جنوب السودان. فعلى جبهة العلاقات السودانية الأميركية أصبح ما كان يجري سراً بالأمس يحدث علناً اليوم، ويشغل الصفحات الأولى لصُحف الخرطوم، عقب مكالمة هاتفية أجراها وزير الخارجية الأميركية جون كيري مع نظيره السوداني علي كرتي الاثنين الماضي. خلال الأَشْهُر السابقة كانت ثمة اتصالات وتفاهُمات تجري بين سفارة السودان في واشنطن وكِبار مسؤولي الخارجية الأميركية بصورة غير مُعلنة، حيث تذكر الأخبار أن الدبلوماسيين السودانيين أكدوا للأميركيين أن الحكومة السودانية ترغب في فتح صفحة جديدة في سجل علاقات البلدين وطي صفحة الماضي، بما فيها من توتر وعداء، وأن الخرطوم مستعدة للانخراط في الجهود الدولية لمُكافحة الإرهاب.

وزير الخارجية السوداني قال في تصريح للصحفيين: «إنه أطلع الرئيس البشير على تفاصيل محادثته مع كيري، وإن الرئيس وافق على اتخاذ السودان خطوات مُحددة لفتح باب الحوار مع الولايات المتحدة في المسار الجديد».

وقد انطلقت موجات من التعليقات والتحليلات السياسية في الخرطوم بعد تصريح كرتي، بين متفائل ورافض.. لكن كرتي حسم الأمر بقوله: «إن على الناس ألا يرفعوا سقف التوقعات، لأن المسار الجديد يحتاج إلى عمل كثير ووقت أطول»!

والحقيقة أنه لم يكن مفروضاً أن تكون «المحادثة الهاتفية المهمة» مُفاجأة للسودانيين، خاصة الذين يُتابعون أمور السياسة. فالمسار الذي تحدث عنه الوزير كان قد بشّر به المبعوث الأميركي الخاص للسودان دونالد بوث في محاضرة له أمام «المجلس الأطلسي» في واشنطن، والتي شرح فيها الرؤية الأميركية لمشكلة السودان ونصائح واشنطن للحكومة والمعارضة (السلمية والحربية)، مُشدداً على أن القضية المركزية هنا هي قضية السلام والحُكم الديمقراطي بالسودان، وأن حلها يكمُن في مجموعة المبادئ التي أصدرتها بلاده مع زملاء «الترويكا» في 18 سبتمبر الماضي، مؤكداً دعم بلاده للمساعدة في التوصل إلي وفاق قومي، يُشارك فيه جميع السودانيين»، وداعياً المجتمع الدولي لدعم هذه الاستراتيجية، بما فيه الاتحاد الأفريقي والجامعة العربية ودول الترويكا وجيران السودان. وأثنى على هذه الدعوة رئيس الآلية الأفريقية «ثامبو أمبيكى» الذي زار القاهرة مؤخراً، والتقى الرئيس عبدالفتاح السيسي، وأطلعه على الجهود التي تقوم بها الآلية الأفريقية لتحقيق الأمن والاستقرار في السودان على صعيد تسوية مشكلات دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق، وأكد أمبيكي حرصه على التنسيق والتشاور مع مصر التي تُعد شريكاً رئيساً، وقال: «إن على مصر القيام بدورها الفاعل لإقناع الأطراف كافة بنبذ العُنف، والدخول في حوار، للتوصل إلى سلام مُستديم».

وقد حل الرئيس الجنوب أفريقي السابق بالخرطوم الاثنين الماضي ووفد الآلية التي يرأسها، للقاء كل من الرئيس البشير والفريق سلفاكير الذي يزور الخرطوم، علاوة على الالتقاء بالقوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني. ويبدو أن أمبيكى يعول كثيراً على هذه الزيارة، ويعتقد أن هناك الآن «فرصة نادرة» أمام الأطراف السودانية للخروج ببلدها من الأزمة الخانقة التي تهدده بمزيد من المتاعب، وأن الأمر يحتاج إلى إدراك الجميع بأن الوصول إلي حل سلمي لمشكلات البلاد يستدعي أن يقدم الطرفان، الحكومة والمعارضة، تنازلات متبادلة، استناداً لتجربته في جنوب أفريقيا.

فهل هنالك فعلاً خطوات جادة للسير على طريق «المسار الجديد»، الأميركي السوداني، المعنون بـ«الطريق للأمام»؟ وهل وصل أهل السلطة في الخرطوم إلى قناعة تامة بأن البلد الذي يحكمونه قد وصل درجة لم يعد ممكناً معها أن يتحمل استمرار المسار القديم الذي حكموا به السودان؟

الاتحاد


تعليقات 12 | إهداء 0 | زيارات 5337

التعليقات
#1144005 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
0.00/5 (0 صوت)

11-07-2014 11:21 AM
كيرى زاتو بعد ايام هو ووزير دفاع أمريكا سيكونا فى خبر كان
دى رغبة اوباما لانه يحملهما الفشل فى سياسات أمريكا الخارجية والدفاعية الامر الذى أدى لفقدان الدس الديمقراطيين مقاعد كثيرة فى مجلس الشيوخ
شوف غيره يا كرتى

[المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]

#1143883 [ابوزر الغفاري]
0.00/5 (0 صوت)

11-07-2014 02:04 AM
صحيح البلد في خبر كان مجرد مكالمة هاتفية من وزير امريكي بغط النظر عن ماهيتها يعتر انجاز وخبر سار تتناقله الصحف وممكن يعملوا لها مؤتمر صحفي طيب مافي تصريحات خطيرة قالتها المتحدثة السابقة لبعثة اليوناميد في دارفور حول ما يدور من تزوير للتقارير الاممية في دار فور واذا حاولنا الربط بين الاثنين لا يمكن ان نقول ان هنالك انفراج سوف تحصل في العلاقات بين البلدين

[ابوزر الغفاري]

#1143882 [الفلكى]
5.00/5 (1 صوت)

11-07-2014 02:00 AM
ميزان السلطة تغير الآن فى واشنطون بعد فوز الجمهوريين بألاغلبية فى المجلسين التشريعيين السنات والكونغرس, وهذا بألتالى سيؤثر على سياسة أوباما الخارجية والجمهوريون مشهورون برفع العصى والجزرة لا توجد أصلا فى عرفهم, فمغازلة الكيزان للامريكان لن تكون سهلة من الآن وصاعدا.

[الفلكى]

#1143868 [AL ARBAB]
0.00/5 (0 صوت)

11-07-2014 01:05 AM
IT'S ALL ABOUT LIBYA NOTHING ELSE

[AL ARBAB]

#1143807 [الميت مغسة]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2014 09:00 PM
هذالتمهيد لفصل دارفور بعد الجنوب تشعل شرارتة عائشة البصرى بتهديدمن فاتو بن سودة ويظهر بعدها بطل الفيلم(كيرى) ويعمل فيها حلال العقد ويعقد صفقة مع البشير لانفصال الاقليم مقابل عدم تسليمة للجنائية.هذا نفس السيناريو الذى تم بة فصل الجنوب, وقالو في المثل المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين لكننا نحن في سبيل ارضاءامريكا ممكن نتلدغ مائة مرةونبيع الوطن مع المواطنين الف بيعة وبيعة بدون سمسرة وبدون ثمن.

[الميت مغسة]

#1143662 [alzeen]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2014 03:54 PM
الواقع بقول في كميه من الناس ماتت ومنهم قيادات ومعروفه قصة التونسيه والباقي واضح اذن كميه من القيادات اياديها ملطخه بالدماء وحتي القيادات الغادرت اياديهم ملطخه ودب جزئيه من كثير غير قضايا الفساد طبعا وده السبب المخلي الناس ماسكه في السلطه لانو مابتشنق زول واحد ولا في زول بلفو المشنقه في رقبتو بسكت بيجيبوهم بالصف انا شايف الناس ماتامل في المؤتمر الوطني يتنازلىعن الحكم وحتي لو فيها ضمانات .
الحاجه التانيه حتي الاحزاب هي الاخري اياديها ملطخه بي كثير من قضايا الفساد والبيع تحت الطربيزه لذلك مافي اي احتمال لي تغير في طريقة الحكم ...
الحل شنو؟
عشان الناس تغير دمار الخمسه وعشرين سنه وخايفين من القتل مع انو لازم يكون في خسائر اذا اقتنعنا بي اننا خايفين الحل المنطقي.
1/ لازم تتغير كل قيادات الاحزاب والعمليه دي المفروض تعملها قواعد الاحزاب وانا بفترض انها ضعيف لذلك ما حاتقدر تغير تي حاجه.
2/ بعد الخطوه واحد بي طريقه اتوماتيكيه بتغير الخطاب والناس بكون خياراتها كتيره من ثوره انتفاضه ايا كان حتي انتخابات...
اذا الناس بتشوف ده طريق طويل في حلين.
1/ اضراب عام والدعوه ليه بتوضح الاحزاب المشاركه ومستفيده من الحكومه.
2/ لان الناس لن تسقط في الخطا مرتين علي المتنفزين من الاحزاب توفي تمويل وسلاح وما اخذ بالقوه يسترد بنفس المنطق.

[alzeen]

#1143407 [الليل]
5.00/5 (1 صوت)

11-06-2014 11:03 AM
الصوره اعلاه تعني ان امريكا هي التي فصلت الجنوب .كما لا يزيع سرا ان قال احد بانها سوف تفصل دارفور والمخطط في طريقه للتنفيذ. وهو المقصود وليس المواطن الذي يئن منذ25 عاما.

[الليل]

#1143366 [ملتوف يزيل الكيزان]
3.00/5 (2 صوت)

11-06-2014 10:32 AM
شفتو قبل كدة علج قال "لا" ياهو طريق الكيزان يقولو نعم للبيركم حمير او .......امريكا الايام دي يرحب بيها الديوث كرتي "خاشقجي السودان" . و البشير طبعو الفنقسة بعد تعريته في مصر من لباسو الداخلي. و السعوديون قالو ليهو روح ياولد العب غيرا. ديل رجالتم شفناها في الضابط العظيم الدقوهو الجدنجويد ورقصوهو رقصة العروس. رجالت شنو البيلقوها تلاميذ الترابي كبيرهم الذي علمهم العلقنا!

[ملتوف يزيل الكيزان]

#1143171 [mahmod22]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2014 08:21 AM
وصلنا لطريق مسدود ولابد من التغيير وعلى البشير ان يتفهم هذا ولا اظن ان له شيئ يقدمه بعد خمس وعشرين سنة من الحكم فليفسح المجال لغيره، واذا كان تخوفه من المحاكمة هو المانع فليقدم له الشعب السوداني ضمانات بعدم تسليمه للمحكمة الجنائية فماذا يستفيد الشعب من محاكمته فقد بلغ ارزل العمر.

[mahmod22]

ردود على mahmod22
[مخار الأصم] 11-06-2014 12:12 PM
ليست هناك أى ضمانات ،،، لن يعطيه الشعب اى ضمانات ،،، والضمانة الوحيدة له هو بقاءه فى السلطة من خلال انتخابات الخج...


#1143079 [كاكا]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2014 07:06 AM
الهرولة لنيل رضى الشيطان الاكبر/// امريكا دنى غذابها/// الموت لامريكا

[كاكا]

ردود على كاكا
Sudan [الامريكي] 11-06-2014 09:31 AM
هوي يا كاكا ولا تفاحة انت نحنا كلنا عايزين الاتحاد لانو عارفين السودان من غير امريكا ما بساوي اي شئ فما تتفرعن فينا


#1143063 [جنابو]
0.00/5 (0 صوت)

11-06-2014 06:20 AM
فاقد الشيئ لا يعطيه وحلم الجيعان عيش واللي ما يعرفش يقول بصل

[جنابو]

#1143061 [Ismail Hussein]
4.75/5 (3 صوت)

11-06-2014 06:10 AM
أليس هم نفس الأمريكان الذين تسلحتم لهم، أم أمريكان غيرهم؟ "يالطاغية الأمريكان ليييييييييييييكم تسلحننننننننننننننا"

[Ismail Hussein]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة