الأخبار
أخبار إقليمية
لا وعود جادة باستثمارات سعودية في السودان وبورصة (الكذابين) تتضارب في تقدير الحصص
لا وعود جادة باستثمارات سعودية في السودان وبورصة (الكذابين) تتضارب في تقدير الحصص
لا وعود جادة باستثمارات سعودية في السودان وبورصة (الكذابين) تتضارب في تقدير الحصص


سفير البشير يفشل في إقناعهم لغياب الحماية وغياب وزيري الاستثمار والزراعة فضح (كذبة دفء العلاقات)
11-06-2014 11:27 PM
احمد نصر الله

على الرغم من محاولات نظام البشير الإدعاء وترويج الأكاذيب حول التقارب السوداني الخليجي، على أمل أن تسهم الكذبة في تخفيض قيمة الدولار في السودان، فضح لقاء السفير السوداني في الرياض مع وزير الزراعة السعودي، مجددا، الهوة الكبيرة بين البلدين، حيث خرج السفير ليؤكد أنه أجرى مباحثات بشأن جذب الاستثمارات السعودية، وهي المهمة التي كان يفترض أن يحل محله فيها وزير الاستثمار السوداني مصطفى عثمان إسماعيل، أو وزير الزراعة السوداني إذا كانت علاقات البشير كما يروجها عادت للدفء مع السعودية، لكن السفير هو الوحيد الذي قام بالتباحث بهذا الشأن، مما يضع أكثر من علامة استفهام حول عدم وصول أي وزير سوداني رسمي للمملكة في هذا التوقيت كتأكيد لنفي ما ظل البشير يردده بالتقارب مع دول الخليج، عقب عودته من رحلة الحج الأخيرة.

وخابت آمال حكومة البشير في الحصول على وعد سعودي قاطع يضمن لهم تدفق الاستثمارات السعودية إلى السودان، بل اعترف السفير أن السعودية طلبت من السودان إجراءات لحماية الاستثمارات السعودية، مطالبة الخرطوم باستكمال إجراءات الاتفاقية بما يضمن هذا الإطار، بل حصرت استثماراتها في حال استكمال السودان إجراءات الحماية لضمان أموال المستثمرين في زراعة الأعلاف الخضراء، دون المزيد من الوعود باستثمارات زراعية أخرى.

واكتفت وكالة الأنباء السعودية الرسمية الإشارة إلى لقاء السفير و وزير الزراعة السعودي الدكتور فهد بن عبد الرحمن بالغنيم واعتبرته تناول التباحث في المجالات الزراعية التي تهم البلدين، وبعض الأحاديث الودية، دون أي تفاصيل أخرى، ليعترف السفير السوداني في الرياض، عقب اللقاء، أنه أكد للجانب السعودي الحماية المتبادلة للاستثمارات، والتأكيد على أهمية الاتفاقيات التي توفر الإطار التشريعي والقانوني للمستثمرين، والتأكيد على أهمية استكمال إجراءات الاتفاقية بشأن الحماية المتبادلة للاستثمارات، وشدد السفير على ما أسماه حرص حكومته على توفير البيئة الملائمة للمستثمرين.

ومثلت سرقة الاستثمارات من الجانب السوداني هاجسا لكافة المستثمرين، بعدما يضعوا استثماراتهم ويجدوا أنفسهم بلا أي استثمار ولا رأس المال نفسه، وهو ما أعلنه أكثر من مستثمر سحبوا أموالهم من السودان في السنوات الأخيرة، والتي اعتبرها السفير صعوبات إجرائية، وادعى أن ما كان يعرقل الاستثمارات هم الوسطاء أو الوكلاء، مؤكدا أن أبواب وزارة الاستثمار مفتوحة مباشرة لهم، وقال "حقيقة الوضع السابق كان لا يشجع على الاستثمار لأن الوسطاء كانوا يتسببون في تعقيد الإجراءات.

وحاول السفير لطمأنة المستثمرين الترويج بوجود ثقل الجامعة العربية في الأمر وتعاقدها مع بيوتات خبرة عالمية لإعداد دراسات جدوى للاستثمارات الزراعية، وأنها وضعت خريطة استثمارية لهذا المشروع كاملة من خلال دراسات الجدوى المعتمدة.

لكن الملفت للنظر أن السفير مثل رفاقه وزراء البشير راحوا يضخمون الأكاذيب بالإدعاء بتقدير حجم الاستثمارات السعودية في السودان، ليقول أنها وصلت إلى عشرة مليارات دولار (37.5 مليار ريال)، بمعدل مشروعات بلغ 590 مشروعا، لكن السفير نسى أنه قبل أقل من شهرين (يوليو 2014) وعلى لسان أحمد شاور الأمين العام للجهاز القومي للاستثمار ادعى الآخر أن الاستثمارات السعودية في السودان ، تجاوزت 13 مليار دولار، وبنفس إجمالي 590 مشروعا، وهو يعني نقص الاستثمارات إن صدق ما يقوله المسئولان، بمعدل 3 مليارات دولار في شهرين فقط، لكن تتضح الكذبة مجددا إذا علمنا أن بورصة الأرقام كانت متواصلة منذ أكتوبر 2013 على لسان وكيل وزارة الزراعة السوداني المهندس محمد جبارة الذي أعلن أن الاستثمارات السعودية تصل إلى 11.5 مليار دولار (43 مليار ريال)، وبنفس عدد المشروعات 590 مشروعا، بينما قبله بستة شهور (أبريل 2013) قال وزير الدولة في وزارة الاستثمار السودانية الصادق حسب الرسول إن ترتفع إلى أكثر من مليار دولار (3.75 مليار ريال)، وبنفس عدد المشروعات 590 مشروعا، وهو الرقم الذي ربما يصل إلى الحقيقة حسب الكثير من المختصين، خاصة أن حجم المشروعات لم يزد منذ تلك التصريحات وحتى نهايتها على لسان سفير البشير.

وقال السفير أن حكومته خصصت أراضي زراعية للشركات السعودية ومنها شركة الراجحي ونادك والصافي وتبوك الزراعية، ناسيا أن كل تلك الشركات تعمل منذ وقت مبكر في السودان باستثمارات محدودة، مما يعني أنه لن يكون هناك المزيد من الشركات السعودية في المستقبل القريب، خاصة أن السفير أعلن أن الاستثمارات الحالية تنحصر في الأعلاف الخضراء.

كما أن عملاق الاستثمار في الأعلاف الخضراء وهي شركة المراعي لم تتجاوز حصص استثماراتها الكاملة في الكثير من الدول سوى 940 مليون ريال، الأمر الذي يؤكد أن استثمارات تلك الشركات التي أكدها الوزير لا تتجاوز مبالغ محدودة، مع العلم أن استثماراتها ليست قاصرة على السودان، بل في العديد من الدول الأخرى.


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2819

التعليقات
#1144539 [التلب]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2014 10:59 AM
حكى لى صديقى -دكتور اقتصادى -مقيم بالسعوديه.. أنه قد كلف من رجل اعمال سعودى بأن يجري دراسة جدوى لمشاريع استثماريه فى السودان وأعطاه كل المعينات من لوجستيه وفنيه ﻻنجاح المهمه - وقد رأيتها بنفسى - وقد قابل معظم المسئولين الذين لهم عﻻقة بالمشاريع المستهدفه ولكنه ووجه بأن اي (مسئول) يريد أن يعرف كم نصيبه من الصفقه !! فقال لى لقد قلت لهم يا جماعه لقد جئت لكى استثمر ولم آت لكى ارشى الناس !! واخبرنى انه عندما لم يجد اذنا صاغيه لملمت اوراقى ورجعت!!

[التلب]

#1144362 [ود بلدي]
0.00/5 (0 صوت)

11-08-2014 03:31 AM
يا جماعة لمتين الكضب شغال ما عارف قالو السعوديين سلفوهم وطلعت كضبة وقالوا جايين يستثمرا وطلعت كضبتين والله ناسنا ديل غايتو ما عارفين يسووا شنو مع السعوديين ما يتلموا بعد ده اخير ليهم

[ود بلدي]

#1144290 [ابومحمد]
0.00/5 (0 صوت)

11-07-2014 10:29 PM
هذا كذب رجال الإستثمار السعوديين لايعرفون تقديم رشاوى ولا تفاجاءوا بضرورة دفع رشاوى لإكمال ملفاتهم وبعض رفض مبدأ الرشوة من الاساس . الوزير عايز ... مدير المكتب عايز ... الموظف عايز .... اعطزا مين ويخلو مين كله فاتح خشمة بلد ضائع بين هؤلاء ....

[ابومحمد]

#1143891 [بكري الصائغ]
0.00/5 (0 صوت)

11-07-2014 02:41 AM
1-
اعترف السفير أن السعودية طلبت من السودان إجراءات لحماية الاستثمارات السعودية...

***- اذا عرف سبب طلب السعودية...بطل العجب...

2-
اوقفوا حرائف الشماليه نخيل بلادى تحترق...
حرائق النخيل .. جرائم ولا مجرمين (150) ألف شجرة قضت عليها النيران ...
حريق هائل يلتهم (1500) شجرة نخيل بمنطقة كرمة البلد بالولاية ...
حريق هائل يقضي على (ألفي) شجرة نخيل مثمرة بمحلية الدبة ...
حريق يقضي على الآلاف من اشجار النخيل بـ(صورادة) شمالي السودان
حرائق النخيل في الشمالية بفعل فاعل...
حريق جديد لأشجار النخيل بشمال السودان يعزز فرضية الشبهة ...
حريق هائل يلتهم مزارع للنخيل بالولاية الشمالية !!
حريق يلتهم (2) ألف شجرة نخيل في جزيرة...
حريق يلتهم المئات من أشجار النخيل المثمرة شمال السودان...
حريق أشجار نخيل قريتي نلوتي وابراقة بالولاية الشمالية ...
حريق هائل يلتهم الآف اشجار النخيل بشمال السودان...
إشارات قوية بان حرائق النخيل متعمدة لتهجير الاهالى وبناء سد ...
حرائق النخيل …..الفاعل ذلك المجهول !!
حريق هائل للنخيل في جزيرة سكار بالشمالية...
حريق في أشجار النخيل يجبر أهالي (صواردة) على أخلاء البلدة ...

[بكري الصائغ]

#1143872 [Almisahir fi izallail]
5.00/5 (1 صوت)

11-07-2014 01:25 AM
يا جماعة الخير...* بالله تمعنوا فى وجه الزول السودانى القاعد دا.. ان كان هو سفير البشير فى المملكه هل "وشّو" دا ونظراتو ديل (الله يسألكم )ابدا ينبئان عن شىء كويس كان يدور الحديث عنه بينه وبين السعودى القاعد معاه!!
* بالله نظرات السودانى موش واضح انها تفصح عن حالة احباط متكامل يعشعش جواهو!! والواحد يحس ان السعودى عمّال زى كانّو بيوبّخ فيهو ولسان حالو يقول ليهو :" ليش يا اخ تكذبون علي مواطنيكم وعلى العالم وتقوّلونا كلام نحن لم يخطر على بالنا!!
*مسكين السفير شيلوه الكضوبات كلاتها .. حالتو تحنن ويرثى لها!!

[Almisahir fi izallail]

#1143857 [ملتوف يزيل الكيزان]
5.00/5 (2 صوت)

11-07-2014 12:31 AM
نحن نستعد لاعلان حرب عصابات المدن داخل العاصمة. وذلك بتجميع العناصر الفاعلة كلاتي:-
على الشباب تكوين خلايا المقاومة المسلحة بالاحياء.
على الحركات المسلحة تسريب عناصرها لداخل العاصمة.
على المغتربين تكوين لجان دعم ابطال الداخل.
الموقف الامني الحاضر:-
المساحة خارج نطاق اجهزة امن العصابة اكبر من المساحة المسيطر عليها.
الفوضي تتسلرع خطواتها لتجتاز كردفات للوصول للعاصمة.
الجنجويد حول العاصمة بدأو ممارسة الاعتداء علي المدنيين و امرهم في تطور.
الجيش لا يستطيع ان يحمي ضباطة العظام من جلد الجنجويد ، ولايمنكنهم حماية الاخرين.
قوات الشرطة و افراد الامن سيكونوا مشغولين بالنهب والسرقة والفرار من المعركة.

[ملتوف يزيل الكيزان]


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة